فوائد سمك الميرلا

كتابة: Kholoud Hassan آخر تحديث: 14 مارس 2021 , 15:08

السمك الابيض المغربي (الميرلا)

يملك المغرب العربي تنوع كبير في الثروة السمكية فما طريقة تحضير سمك الميرلا وما يميزه عن غيره من ضمن كل ذلك التنوع ؟ سمك الميرلا من الأسماك المشهورة بالمغرب العربي، ويعد وجبة سمك لذيذة وذات نكهة غنية، يعرف بعدة أسماء منها الميرنا والكولا والميرلوزا ويميزه  لحمه الأبيض.

فوائد سمك الميرلا

سمك الميرلا من الأسماك البيضاء والتي لها منافع مختلفة للصحة، وأول ما تعرفه عنه أنه سمك مغذي فهو مصدر للبروتين بشكل قوي، وما يميز سمك الميرلا أحتواءه علي نسبة قليلة من الدهون الذي تجعله نوع مميز في النظام الغذائي المخصص لإنقاص الوزن، ويعتبر مصدر للفيتامينات والمعادن المهمة.

قوة العظام

يحافظ علي قوة العظام، وهذا يدعم صحتك الجسدية وقدرتك علي الحركة أطول فترة ممكنة، مع سوء التغذية والإقبال على تناول المشروبات الغازية أصبحت الإصابة بهشاشة العظام مرضاً منتشراً، ويدعم لحم سمك الميرلا الأبيض العظام عن طريق أحتواءه علي الفسفور بشكل كبير، ووفقاً لما ذكرة المتخصصون أن الفسفور له دور في حفظ بنية العظام وكثافتها.

الصحة الخلوية

ويقصد بها دعم الخلية بنحو أفضل، ففي لحم سمك الميرلا الأبيض تجده غني بالبروتين الذي يعتبر عنصر أساسي في قيام الوظائف الأساسية للخلية، وأيضاً عنصر أساسي لبناء الخلية وتنظيم عملياتها الحيوية، وبما أن كل أعضائنا مكونة من الخلايا إذن حفظ صحة الخلية يعني حفظ صحة أعضاءك، ولذلك أحرص علي تناول السمك الأبيض كالميرلا باستمرار.

إنتاج الدم

الفيتامينات التي تتواجد في لحم سمك الميرلا الأبيض تدعم تكون خلايا الدم الحمراء الجديدة، وذلك الفيتامين هو لفيتامين B12، فذلك الفيتامين يعتمده الطبيب لعلاج حالات فقر الدم.

محاربة الالتهابات

يحتوي اللحم الأبيض لسمك الميرلا على جرعة من فيتامين B6 ويعرف عن هذا الفيتامين أنه يكافح الألتهابات في الجسم، وذلك العنصر أساسي في علاج من يعانون من الربو أو التهاب المفاصل، ووفقاً للأبحاث والدراسات أقرت بأن فيتامين B6 يقلل من آلام المفاصل، ويقدر أن يقلل من نوبات الربو لمن يعانون من ذلك المرض بشكل مستمر.

تعزيز نظام المناعة

وفقا لما صدر عن أبحاث عن السمك ذو اللحم الأبيض أقروا بأنه يعتبر مصدراً لفيتامين (B3) الذي يدعم عمل الجهاز المناعي، فقد تكرر أن الأطباء يعطون لمرضي تخص العدوى جرعات مرتفعة من (B3) للتعافي بشكل أسرع، وحتي أنه لا يقتصر على العدوي البسيطة بل يوصف للعدوى التي تنتج من الجراثيم القوية، فوجبة سمك ذو لحم أبيض كسمك الميرلا تساعدك على تجاوز البرد القاسي بشكل أسرع.

إنقاص الوزن

عندما تقرر إنقاص الوزن قد تواجه تكرار الأنظمة الغذائية، ولكن قد يغلب عليها أنها ليست مليئة بالنكهات القوية التي قد تكون للبعض غير مشجعة للاستمرار، فإذا كنت تشعر بذلك تجاه نظامك الغذائي فيجب عليك إضافة سمك قليل الدهن مثل سمك الميرلا، ولأن نسب البروتين المرتفعة به سيكون مصدر للطاقة التي تحتاجها في يومك.

حفظ نسب الكوليسترول

ما يميز سمك الميرلا أنه صحي لمرضي الكوليسترول، حيث أن به نسبة منخفضة من LDL كوليسترول، فأضرار إرتفاع نسبه تعرض حياتك لخطر أمراض القلب والنوبات القلبية وخطر ارتفاع ضغط الدم، ولذلك أسعد قلبك بوجبات دورية من السمك الأبيض مثل سمك الميرلا.

تنشيط الدماغ

سمك الميرلا الأبيض به عناصر غذائية تدعم عمل الدماغ بشكل أفضل والعمل بشكل صحيح، فهو يدعم ذاكرتك حيث أن عناصره الغذائية تساعد على تكون مسارات عصبية جديدة بالدماغ أى يسهل ترابط المعلومات والعمل بشكل أسرع، فلا توجد ذاكرة قوية وضعيفة سوي بما تأكل وتغذي دماغك، وتحتاج تلك المسارات العصبية الجديدة لتحسن من سرعة تعلمك لأي شئ معلومات أو مهارة جديدة، ولذلك إذا كنت تريد أن تكون يقظاً وسريع التعلم وتحفظ صحة عقلك لأطول فترة ممكنة أستمر بتناول السمك وخاصة السمك الأبيض مثل سمك الميرلا مرتين أسبوعياً.[1]

فوائد بيض سمك الميرلا

تشير الدراسات العلمية إلى أن بيض السمك بشكل عام يساهم في حفظ صحة شرايين الجسم إذا أستمريت في تناوله مرتين بالأسبوع مثل السمك لمدة 18 أسبوع، وكذلك يساعد تناول بيض انواع السمك المختلفة تقليل عمليات الأكسدة وتأخر ظهور علامات الشيخوخة.

سمك الميرلا للحامل

سمك الميرلا لحمة الأبيض يحتوي كما ذكرنا على العديد من الفيتامينات من ضمنهم فيتامين B2 الذي مهم لصحة الحامل وجنينها، فوفقاً لما ذكرة الباحثون أن نقص فيتامين B2 يجعل الحامل أكثر عرضة لحدوث الإجهاض، فدور ذلك الفيتامين في غاية الأهمية فهو يساعد الكبد علي تصفية أي هرمونات مخزنة به، فيساعده على استقبال هرمونات الحمل الجديدة، لذلك يوصي الأطباء بتناول الأسماك البيضاء في وجبات غذائية منتظمة لحفظ صحة الأم الحامل وجنينها.

وما يميز سمك الميرلا حجمه الصغير الذي يجعله ملائماً أكثر للحوامل، فيوصى بعدم تناول الأسماك الكبيرة طويلة العمر مثل سمك التونة فهي تميل لتخزين السموم بخلاياها وتلك السموم تسبب ضرراً لصحة الجنين، مثل سم الزئبق.

فوائد السمك للنساء

يحتوي السمك علي العديد من الفيتامينات المهمة لصحة النساء والتي تقل نسبتها مع الحمل، ويحتوي السمك أيضاً على الأوميجا 3 وله فوائد مهمة للنساء، يجعل تناول السمك مرتين بالأسبوع ضرورة لكل سيدة، وفوائد الأوميجا 3 للنساء التالي:

  • يخفف آلام الدورة الشهرية
  • يخفف من التهاب المفاصل، فالنساء أكثر عرضة للإصابة بمرض ألتهاب المفاصل ثلاث أضعاف الرجال.
  • يمنع هشاشة العظام، فالنساء أكثر عرضة لها أكثر من الرجال فهي تفقد الكثير من الكالسيوم في فترة الحمل، ومع قلة الأستروجين بعد أنقطاع الطمث يساعد في زيادة فرص الإصابة بهشاشة العظام.
  • يعطي مزاج جيد، فهي يمكن أن تقلل تعرضك للاكتئاب.
  • يقلل من خطر الإصابة بمرض السرطان، فأنواع السرطانات الأكثر تشخيصاً هي السرطانات النسائية، أي سرطان يصيب الجهاز التناسلي للمرأة كسرطان عنق الرحم أو سرطان الرحم وتزيد فرص الإصابة بعد إنقطاع الطمث.[2]

فوائد السمك للشعر

الأوميجا 3 التي يحتوي السمك عليها تساعد في نمو الشعر بشكل صحي ولامع، ويقلل تساقط الشعر، ويمكنك أستخدام زيت السمك للشعر من الإستفادة بفوائد مركزة من السمك.

فوائد السمك للأطفال

تكمن فائدة السمك للأطفال في احتواءه على البروتين بشكل كبير ويعتبر مصدراً لفيتامينات مهمة كثيرة، وكذلك به أوميجا 3 الذي يساعد في تكون دماغ طفلك.

الاسماك التي لا ينصح بها الأطباء بتناولها للأطفال بشكل مستمر هى الأسماك ذات الحجم الكبير والعمر الطويل كسمك التونة فهي تؤذي الأطفال لتخزينها السموم.

فوائد أكل السمك يومياً

وجدنا الكثير من الأطباء ينصحون بتناول الأسماء مرتين أسبوعياً، وذلك لأهميته للصحة، وهذا الرأي بُني على علي عدة دراسات، وعندما أصبح معروفاً أهمية للكثير، بدأ البعض يتساءل إذا كان تناول السمك يومياً يضمن لهم الاستفادة من الأسماك بدرجة أكبر؟ وهذا السؤال لا يمكن الإجابة على دون أن يقوم المتخصصون بإجراء أبحاث جديدة وإصدار تصريح بتناول السمك يومياً أماناً.

وحتى الآن الأفضل والاضمن لصحتنا تناول الأسماك مرتين أسبوعياً، وترجع أهمية تناول السمك إلى فائدة في الحفاظ على صحة الدماغ بعمر أطول وذلك بسب الأحماض الدهنية أويمجا 3، وله أثر كبير في الحفاظ على صحة القلب ، حيث أكدت الكثير من الدراسات أن من يتناولون الأسماك بمعدل ثابت مرتين بالأسبوع ويعانون من الأزمات القلبية يكونون أقل عرضة للأزمات القلبية الحادة عن الذين لا يتناولون الأسماك.[3]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق