ما هو المعدل الطبيعي ” للعادة السرية ” ؟

كتابة: Judy Mallah آخر تحديث: 19 مارس 2021 , 17:17

مقدمة حول ممارسة العادة السرية

إن كان هناك أمر واحد يعرفه تقريبًا كل شخص، فهو سيكون ممارسة العادة السرية. وبعد سنوات من ممارسة العادة السرية، قد يعتقد الشخص بأنه يدرك كل شيء حولها، لكن هذا الأمر غير صحيح، هناك بعض الحقائق التي قد تكون مفاجئة. [1]

كم مرة يقوم الرجال بممارسة العادة السرية

بعض الرجال يقومون بممارسة العادة السرية بشكل أسبوعي، بعض الرجال يقومون بالاستمناء بضع مرات في الشهر، والبعض الآخر لا يقوم بممارسة العادة السرية على الإطلاق. معظم هذه الممارسات تندرج ضمن الحد الطبيعي بالنسبة للرجال.

هناك إحصائية أجريت على الرجال بعمر 25، و29 وفقًا لدراسة أجريت عام 2009، حيث كانت النتائج.

  • 17٪ لم يمارسوا العادة السرية في العام الماضي
  • 15٪ يمارسون العادة السرية عدة مرات كل سنة إلى مرة كل شهر
  • 25٪ يمارسون العادة السرية عدة مرات في الشهر إلى مرة في الأسبوع
  • 23٪ يمارسون العادة السرية 2-3 مرات في الأسبوع
  • 20٪ يمارسون العادة السرية أكثر من 4 مرات في الأسبوع

بالمقارنة مع ذلك، تم إجراء دراسة عام 2008 على الشباب في بريطانيا الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و44 وكان حوالي 73% منهم قد قاموا بالاستمناء في الأسابيع الأربعة الأخيرة.

هناك تنوع كبير بعدد المرات التي يقوم فيها الأشخاص بممارسة العادة السرية، وهذه الأمور تتقلب طوال الحياة وهي تتأثر بأمور مثل الصحة، الإجهاد، الرغبة، والعلاقة مع الآخرين والأمور الأخرى. [2]

ما هو المستوى الطبيعي لممارسة العادة السرية

لا يوجد كمية طبيعية لممارسة العادة السرية. هذا السؤال يتراود في ذهن الكثير من الشباب القلقين حيال ممارسة العادة السرية بكثرة. لكن عدد المرات التي يقوم فيها الشخص بممارسة العادة السرية في الأسبوع أو حتى اليوم يهم في حالة واحدة فقط، وهي كيفية تأثير العادة السرية على حياة الشخص.

في حال قام الشخص بممارسة العادة السرية عدة مرات يوميًا دون أن يؤثر هذا الأمر على حياته الشخصية، فإن هذا يعد أمرًا جيدًا. لكن في حال ممارسة العادة السرية كان يشكل عائقًا عن العمل ويؤدي إلى ظهور  علامات العادة السرية على النساء مثل الامتناع عن ممارسة الجنس مع الشريك الآخر،  وفي ذلك الوقت يجب على الشخص أن يستشير أخصائي جنسي.

ومع ذلك، المشكلة لا تكمن في العادة السرية نفسها، الاستمناء القهري هو تمامًا مثل أي سلوك آخر مؤذي يؤثر على الحياة ويعطلها. أي أن إدمان أي أمر قد يكون له عواقب وخيمة مهما كان الأمر، مثل التحقق من وسائل التواصل الاجتماعي كل دقيقة، أو لعب البوكر بشكل قهري. [1]

هناك دراسة أجريت عام 2016 وجدت أن الرجال الذين قاموا بالقذف حوالي 21 مرة في الشهر كانوا أقل عرضة للتشخيص بسرطان البروستات، مقارنةً مع الأشخاص الذين قاموا بالقذف حوالي 4 إلى 7 مرات شهريًا. هذا لا يعني التشجيع على ممارسة العادة السرية، إلا أن إشارة على أن العادة السرية المنتظمة قد تكون مفيدة للصحة العامة.

الإفراط في ممارسة العادة السرية

بشكل عام، لا داعي للقلق بشأن ممارسة العادة السرية بكثرة، بكن حتى العادات الصحية يمكن أن تصبح مؤذية عند الإفراط في القيام بها، وهذا الأمر صحيح حتى بالنسبة إلى ممارسة التمارين الرياضية أو حتى غسل اليدين. كمية الاستمناء الصحية تختلف من شخص لآخر.

لا يوجد قياس للكمية التي يجب أن يمارس بها الشخص العادة السرية. في حال كانت العادة السرية تسبب اضطرابات عاطفية، وعقلانية وصحية أو حتى جسدية، فإن ذلك مؤشرًا على الإفراط في ممارسة العادة السرية.

علامات العادة السرية على الرجال التي تشير إلى الإفراط في الممارسة:

  • يبدو الاستمناء وكأنه حاجة أكثر من كونه خيارًا
  • عدم الشعور بالمتعة بسبب الألم، الخدر، أو فقدان الإحساس بالمتعة.
  • يتداخل ممارسة العادة السرية مع القدرة على القيام بعلاقة جنسية مع الشريك.
  • الإجهاد في سبيل الحفاظ وأداء المسؤوليات في الحياة اليومية بسبب تكرار عملية الاستمناء.

بشكل عام، لا يوجد كمية كافية للاستمناء أو كمية مفرطة. بعض الأشخاص يقومون بالاستمناء عدة مرات يوميًا دون أية عواقب سلبية. فإذا كان الشخص راضيًا عن حياته ويجد أن الاستمناء لا يؤثر على الأجزاء الأخرى من حياته، فإن هذا الأمر يعد صحيحًا بالنسبة له.

أضرار ممارسة العادة السرية يوميًا

هناك العديد من أضرار ممارسة العادة السرية يوميًا، والأمر نفسه ينطبق على القذف اليومي وعلى ممارسة الجنس بشكل يومي. الأخطار الكبرى لممارسة العادة السرية بشكل متكرر تتعلق بكيفية الممارسة وليست الكمية. على سبيل المثال، يمكن أن يحدث تخرب في الأنسجة في حال قام الشخص بممارسة العادة السرية بقسوة (قد تظهر القروحات، الألم، التورم، والاحمرار، وقد يكون هذا الأمر من أعراض ممارسة العادة السرية)

وقد يعتاد الشخص على نوع معين من المحفزات، أي في حال اعتاد الشخص على القيام بممارسة العادة السرية في نمط معين (على سبيل المثال الجلوس على كرسي، أو مشاهدة الأفلام الإباحية، أو من خلال تشديد القبضة) والقيام بممارسة العادة السرية فقط بهذه الطريقة، فقد يلاحظ مشكلة فيما بعد في الانتصاب أو الوصول للنشوة الجنسية عند القيام بالعلاقة مع الشريك في حال لم يكن ذلك مطابقًا لما يقومون به بشكل مفرد.

هل يمكن أن تنفد الحيوانات المنوية

لا يمكن أن تنفد الحيوانات المنوية (أي النطاف) من ممارسة العادة السرية المتكرر. البالغون يقومون بإنتاج النطاف كل يوم وسوف يقومون بذلك طيلة حياتهم، ما لم يكن هناك أي مشكلة طبية تمنعهم من القيام بذلك.

في حال كان الشخص يحاول تلقيح زوجته في هذا الوقت وحدوث الحمل، فإن العادة السرية يمكن أن تؤثر على عدد النطاف وعلى جودتها. أي في حال قام الشخص بالقذف عند الاستمناء، فإن القذف التالي سوف يحوي كمية أقل من السوائل، عدد أقل من النطاف، وتركيز أقل من النطاف لأن الجسم لم يأخذ الوقت الكافي لإعادة تشكيل السائل المنوي

فوائد ممارسة وتجنب العادة السرية

فوائد ممارسة العادة السرية

هناك العديد من الفوائد و أسباب اللجوء للعادة السرية:، وهي تتضمن:

  • التقليل من الإجهاد
  • تحسين المزاج
  • زيادة الطاقة
  • زيادة في تحمل الألم
  • تقليل خطر سرطان البروستات
  • التخفيف من تشنجات الدورة الطمثية
  • تحسين النوم
  • تحسين الرغبة الجنسية

فوائد الامتناع عن ممارسة العادة السرية

بعض الأشخاص يختارون الامتناع عن العادة السرية لأسباب شخصية، دينية، أو روحية. البعض يشعر بأن قدرته على التحكم بشهوته تحسن من قدرته على التركيز وتحسن من الجوانب الأخرى الحياتية.

من أجل بعض الأشخاص، فإن الفوائد المحتملة ل التوقف عن العادة  يتضمن:

  • القدرة الأكبر على التحكم بالنفس
  • التحسين من جودة النطاف عند القذف
  • سهولة الوصول إلى النشوة الجنسية عند إقامة العلاقة مع الشريك في حال الامتناع عن القذف قبل حدوث الجماع.
  • يمكن أن يرتبط مع زيادة نسبة التستوستيرون [2]

ممارسة العادة السرية ليس له الفوائد الصحية مثل الجنس

أظهرت الدراسات الواحدة تلو الأخرى أن ممارسة الجنس لديه العديد من الفوائد، من أجل الضغط، والقلب وصحة البروستات، والأمور الأخرى.

قد يتساءل بعض الأشخاص عن الفرق بين القذف خلال ممارسة الجنس أو بشكل مفرد؟ لا يملك أحد جوابًا محددًا. لكن يبدو أن الجسم يستجيب بشكل مختلف. حتى تركيب السائل المنوي يختلف عند ممارسة العادة السرية مقارنةً مع ممارسة الجنس. [1]

الوسوم

تعليق واحد

  1. عادة خبيثه لها اضرار كثيره تتزايد بعد عمر الاربعين انصح الجميع الابتعاد عنها مبكرا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق