مقدمة وخاتمة عن الظلم

كتابة: Wallaa Soliman آخر تحديث: 24 مارس 2021 , 14:25

مقدمة عن الظلم

بالنسبة لأولئك الذين يعبرون عن هذه السمات القبيحة ، فإن انشاء عن الظلم التفكير في كتابة  تعبير عن الظلم  والجشع هو نوع من الرسالة الأخلاقية ، وهي غير عادلة ، فما هي الا تعدي على حقوق الآخرين من وجهة نظر مختلفة فالظلم من الصفات غير المرغوبة إطلاقاً والتي يبغضها الله تعالى وجميع الأنبياء والمرسلين (عليهم السلام) فعن الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه: ” لا تظلمنّ إذا ما كنت مقتدرًا، فالظلم آخره يأتيك بالندم، نامت عيونك والمظلوم منتبه، يدعو عليك وعين الله لم تنمِ “.

حيث أن انشاء عن ضعف المظلومين من أكثر المواضيع انتشاراً ، فالظلم هو ثقب أسود عميق يحاول أن يجذب الجميع ومنهم من يقاوم ويقاوم حتى لا يصبح أسيرًا لهذا الفخ ، ويصبح بعضهم ضعيفًا أمام هذه القوة حيث أن مارس العديد من المظالم في المجتمع مثلاً ، فأكل المال ، وصد المال وسلبه كل هذه من أمثلة الظلم و الظلم ينتهك حقوق الآخرين بوضع الأشياء في مكانها الخاطئ ، وهذا من الفظائع التي يرفضها الكثير منا ، وهذا لا بد أن يوضع حد له فقد ورد ذلك في حديث شريف (يا عبادي إني حرَّمتُ الظلمَ على نفسي وجعلتُه بينكم محرَّمًا فلا تظَّالموا) فالله تعالي يحدثنا أن دعاء المظلوم لا يرد.

والمظلوم دائما يلجأون إلى الله تعالى ليأخذ القوة من الله عز وجل ، ولأن الله القدير ينصر المظلوم حتى بعد فترة ، والله تعالى يعينه ولو بعد حين ، وقد يظهر الظلم على الجميع ، بغض النظر عن مركزه أو منصبه ، فيصبح الأب غير منصف بتمييز أولاده وتفضيل أحدهم على حساب تحيزات الآخرين ، وعندما تتدفق الغيرة إلى قلبه وعندما يتعلق الأمر بالتعويض والتواصل ، يصبح الأصدقاء ظالمين حيث اختلقوا الأكاذيب ، واستخدموا الأكاذيب لقلب كلام أصدقائهم دون أن يفقدوا مشاعره ؛ إخوة ، يأخذون أموال أخيه ظلماً ؛ الجيران الذين لا يثقون بجيرانهم ، ولا سيما يرون كل شيء دون أن يطلبوا أو يقدموا أعذارًا ، والزوج رفض تحقيق العدالة زوجته ، واستنكر عدم قيام الطالب بواجباته حكمًا على طالب مهمل ، وعندها فقط علم بوضعه ، والشخص الذي أكل مال اليتيم ، وزوجة الأب التي ميزت طفلها عن طفل زوجها فكل هذه أمثلة الظلم في حياتنا اليومية وقد يتعرض إليها الكثير منا في حياته.

للظلم أثر كبير على الظالم نفسه وعلى المجتمع ، لذلك فإن الظلم هو تفكك روح الظالم ونعمة حياته مما يسبب له حزنا وموتًا ، وهذا سبب فشله إنه من أقاربه ، وبسبب ظلمه لم يجرح نفسه وحياته وماله فحسب ، بل وسع أذى ظلمه إلى كل من حوله ، والظلم هو ما يصرف الظالم عن الهداية ، بل يميز بين والإخوة والأب والأطفال والأصدقاء والأصدقاء ، حيث يخلقون الكراهية والبغضاء بين الناس ، وتفرق العائلات ، والقضاء على العلاقات الشخصية و تدمير المجتمعات ، مما يؤدي إلى ضعف البلاد وبالتالي تدميرها فكل هذا من أثر الظلم في المجتمع حيث أن هناك انواع الظلم.

كلمة عن الظلم والفساد

الظلم والاستبداد من أخطر وأصعب ما في نفوس المسلمين وغير المسلمين ، وهو كراهية قاسية ووحشية و الشعور بالظلم هو أصعب شيء يمر به الإنسان ويتخذ الظلم أشكالاً عديدة غقد يقوم شخص ما بظلمك بسبب ما يقوله الآخرون عنك ؛ قد تظلم نفسك أحيانًا وتكون ظالمًا لسيدك لذلك ، عندما لا نستخدم قدراتنا ، عندما نعطي الآخرين حقوقًا أكثر من حقوقنا ، أو عندما ننتقل بعيدًا عن الله ولا نرضي أنفسنا ، نصبح غير منصفين وننسى أن نعبد الله فقال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم : عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ ثَلَاثُ دَعَوَاتٍ مُسْتَجَابَاتٌ لَا شَكَّ فِيهِنَّ دَعْوَةُ الْوَالِدِ وَدَعْوَةُ الْمُسَافِرِ وَدَعْوَةُ الْمَظْلُومِ ,رواه أبو داود.

الظلم من أسوأ الأمور التي يمكن أن يرتكبها الإنسان في حق غيره ، ولسوء الحظ ، إذا تعرض الإنسان للظلم ، فالكثير من الأشياء التي تسبب المشاكل والتعب والحزن تكون ظالمة ، وهو أمر صعب للغاية ، خاصة أنه لا يستطيع قبول ذلك فإن له حقوقه الخاصة أو حقوقه الشرعية ولكن الله هو الوكيل في هذا الأمر ولن يترك حقوق المظلوم عاجلاً أم آجلاً حيث أعتقد أن الذين يضطهدون الآخرين هم مرضى عقليًا و المرضى لا يشعرون بأي شيء ، أحيانًا يشعرون بالدونية ، لذا فهم يتصرفون بشكل غير عادل بدلاً من منح الناس حقوقهم واحترامهم.

اقوال عن الظلم

  • يا ظلم هل استعدت ليوم الحساب ورأيت ملاك الموت يخطف الناس من حولك؟
  • أيها الظالمون ، هل تعتقد أن من يساعدونك في الإساءة إليك أو من يسيئون إليهم سيكونون مسؤولين أمامك؟
  • أيها الظالم هل تعتقد أن حزبك سيكون مسؤولا أمامك أم تغني لك شيئا يوم القيامة؟
  • يا الظالم هل نسيت أن المظلوم له رد؟
  • يا أيها الظالم ألا تعلم أن سيد المظلوم يمكنه أن يضمن انتصاره حتى بعد فترة من الزمن؟
  • الظالم هل تعلم؟ هل ستكون عواقب الظلم رهيبة في هذا العالم من الآن فصاعدًا؟
  • يا ظالم انظر كيف ينتقم الله منك إذا لم تتوب في الدنيا قبل الآخرة.
  • إحذروا من فساد الناس وظلمهم ، وإحذروا من الدعوات في السحر.
  • التصحيح ليس في ظلم الأشرار ، بل في صمت الصالح.
  • النوم للظالم هو العبادة.
  • من يخدع ويظلم نفسه فهو خطأ الآخرين.
  • الأحكام على أساس الظلم لن تدوم.
  • الظلم الذي نستفيد منه يسمى الحظ ، والظلم الذي نستفيد منه يسمى الفضيحة.
  • قاوموا الطاغية وأطيعوا الله.
  • الانتقام من طاغية والظالمين هو أفضل انتقام.
  • احذروا فساد الناس وظلمهم و احذروا الدعوات في السحر.
  • إن الظلم نوع من الطبيعة ، وإن لم يكن للشر فلن يمدح في إنتاج الخير.[1]

خاتمة عن الظلم

وبما أن الظلم هو سبب الضرر الاجتماعي ، فمن الضروري اتخاذ كافة الإجراءات لمكافحته أولاً ، حيث من الضروري الاستناد إلى محبة الوالدين وتسامحهم ، من خلال أساليب تربية عائلية جيدة ، مثل العدالة بين الأبناء والأزواج و المعاملة الجيدة من خلال المدارس ودورها في بناء روح التعاون ومساعدة الآخرين والطلاب مع الإيثار ، وكذلك تنظيم الفعاليات المتعلقة بخطورة الظلم وأهمية التسامح ودوره في التماسك الاجتماعي والقوة الدورات وأنشطة مديري العمل ومسؤولياتهم هي ترسيخ المحبة بين الموظفين وحثهم على التعاون والعمل من أجل تحقيق التميز بدلاً من تحفيزهم على المنافسة بسبب الكراهية والكراهية المتجذرة فيهم وهناك العديد من أنواع الظلم ففي الحديث الشريف « الظلمُ ثلاثةٌ ، فظُلمٌ لا يغفرُهُ اللهُ ، وظلمٌ يغفرُهُ ، وظلمٌ لا يتركُهُ ، فأمّا الظلمُ الذي لا يغفرُهُ اللهُ فالشِّركُ ، قال اللهُ : إِنَّ الْشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ ، وأمّا الظلمُ الذي يغفرُهُ اللَّهُ فَظُلْمُ العبادِ أنفسُهمْ فيما بينهُمْ وبينَ ربِّهمْ ، وأمّا الظلمُ الّذي لا يتركُهُ اللهُ فظُلمُ العبادِ بعضُهمْ بعضًا حتى يَدِينَ لبعضِهِمْ من بعضٍ».

وقد تم ذكر الظلم في القرآن الكريم حيث حذرنا الله عز وجل عن الظالمين ، وأنه ليس بغافل عما يفعلون فهو مطلع عليهم ويعلم ، ما تخفي صدورهم قال – تعالى-: «وَلا تَحسَبَنَّ اللَّـهَ غافِلًا عَمّا يَعمَلُ الظّالِمونَ إِنَّما يُؤَخِّرُهُم لِيَومٍ تَشخَصُ فيهِ الأَبصارُ* مُهطِعينَ مُقنِعي رُءوسِهِم لا يَرتَدُّ إِلَيهِم طَرفُهُم وَأَفئِدَتُهُم هَواءٌ».

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق