اهداف الحركة الوطنية المغربية

كتابة: ايمان حسني آخر تحديث: 24 مارس 2021 , 03:27

كيف بدأت المقاومة المغربية

  • فرضت معاهدة الحماية في عام 1912 من شهر ابريل وبدأت معها المقاومة المغربية منذ الايام الاولى ،ولم يتم اخضاع المغرب الا بعد 20 عاما .
  • نجحت المقاومة نتيجة الطبيعة الجبلية .وعورة المسلك في المغرب ,الوضع الاجتماعي .
  • وبات من اول مظاهر المقاومة في 1912 ثورة فاس ، “التي اشتعلت بين الصفوف مع الجند خاصة بعدما ارادت السلطات فرض تخفيض المرتب واخضاعهم لقيادات اخرى رغما عنها وكان ذلك من عمل السلطات الفرنسية .
  • رغم نجاح الفرنسي في قمع الثورة الى جانب اعدام عدد من الثوار الا ان ذلك القمع ادى الى خوف الفرنسيين من قيام ثورات اخرى فقامت السلطة الفرنسية آنذاك بتعيين ” احد العسكريين ” شديد المراس .

اسباب فشل المقاومة الوطنية

  • جبال الاطلس الوسيط وفي الجنوب (شديدة الوعورة ).
  • استطاعت القوات الفرنسية الاستيلاء على مراكش واحتلت موانيها  مثل اغادير الا ان جبال الاطلس كانت اشد صمودا لقسوة المناخ وغزارة في شدة المطر والثلوج الدائمة .
  • تم سحب القوات الفرنسية ابان الحرب العالمية الاولى الا ان المغربيين لم يستطيعوا استغلال الامر،ولا حتى استطاعوا الاستفادة من المساعدة الالمانية من الناحية العسكرية .
  • عدم وجود تنسيق بين حركات المقاومة المختلفة .
  • سيطرة القبلية ” النرعة القبلية “

اهداف الكفاح ضد الاسبان في المغرب

  • القبائل التي سكنت الريف المغربي هي قبائل من اصل بربري
  • عددهم ابان تلك الفترة :800 الف نسمه منهم 250 الف قبيلة بربرية .
  • اشهر القبائل : قبيلة ورياغل ” الامير عبد الكريم الخطابى”
  • هنا شرع التوغل الاسباني التوسع في اقليم الريف لان لهم مراكز قديمة ” سبته ،مليلة ،ميناء العرائس ، وتطوان التي اعتزموا جعلها عاصمة للمطقة الاسبانية .
  • تم الاصطدام باحد الزعماء المغاربة وهو احمد بن محمد الرسولي حامل لواء المقاومة 1911 حتى جاء الامير خطابي.

اهم الشخصيات الوطنية في الحركة المغربية

من هو احمد بن محمد الرسولي

  • احد زعماء المغاربة الذين كانوا على اتصال بالالمان في الحرب العالمية الاولى وتلقى منهم المعونة .
  • في الوقت الذي كانت اسبانيا تحاول ان ترضي فرنسا فهي الدولة المنتصرة في الحرب .
  • ضاق الخناق على” احمد الرسولي ” وتم احتلال احدى مراكز الاسبانية في 1920 شفشاون .فاتخذ الرسولي مركز اخر وراح يكبد قوافل تموين الاسباني خسائر باهظة حتى طرد الخطابي الاسبان وسقط الرسولي اسيرا في 1925 .

من هو محمد بن عبد الكريم الخطابي

  • من ابناء الجامعة القروية ” جامعة اسلامية عريقة في المغرب ” كان على اتصال بالاسبان في شمال مراكش ، قام بارسال احد ابنائه الى مدريد لدراسة التعدين ، ظهر محمد الخطابي ” كزعيم وقائد حربي “

من هو علال الفاسي

هو اول من روج للدعوة السلفية وبعدها تقارب شباب فاس مع شباب الرباط لتكوين كتلة عمل مراكشية ، خاصة بعد ظهور” الظهير البربري ” . في 1937 : اعاد الفاسي ورفاقه تكوين منظمتهم تحت اسم الحزب الوطني واصدروا جريدتان بالفرنسية  :

  • الاطلس العربية .
  • العمل الشعبي .

نتائج معركة الانوال

  • توفى محمد عبد الكريم الخطابي وخلفه ابنه محمد في زعامة ورياغل 1920 مصطدما بالادارة الاسبانية بمليله وانتهى به الامر مسجونا الا انه استطاع الفرار لينتقم ، وكان انتقامه بمهاجمه المراكز الاسبانية الاستراتيجية مما ادى لالتحامه مع القوات الاسبانية بمعركة الانوال وكان من اهم نتائجها ابادة الحملة الاسبانية بأسرها وقائدها ” سلفستر “

من نتائج معركة الانوال :

  • هنا زاعت شهرة الامير وتم تسليم له الزعامة وتشجعت القبائل لمحاصرة الريف الاسباني .
  • ظهور حكومة مدريد واضطرارها الى دفع مبالغ مالية ضخمة كفدية لهم .
  • صار وجود الاسباني في” تطوان” وموانئ الحصون الجبلية .

اهداف حكومة الخطابي الابن

  • لم يعترف بالحماية الفرنسية .
  • جلاء الاسبان عن مناطق احتلالهم ماعدا مليلة وسبته .
  • اقامة علاقات طيبة مع الدول للاستفادة من الفنيين الاوروبيين في بناء الدولة .
  • اما عسكريا ظهر عجز الاسبان عن النيل من دولة الريف الناشئة حديثا .تم الانسحاب الاسباني من شفشاون في نوفمبر 1924 .
  • اتخذ الخطاب جميع الاحتياطات الحربية اللازمة دفاعا عن وطنه .

رد الفعل الاسباني الفرنسي :

  • اعقب  ذلك الصمود الريفي اما دولتين اوروبيتين استعدادا هائلا ل لاطماع الاوروبية في المغرب لشن هجوم من فرنسا واسبانيا ضد الخطابي ، في الوقت التي اصدرت فيه بلاغا رسميا في 12 اغسطس 1925 اعلنت فيه الاستقلال الاداري للريف على ان يعترف الخطاب الابن بالسلطة العليا “السيادة العليا في شخص “تطوان” الخليفة .
  • رد فعل الخطابي كان حكيما فقد علم انها مجرد مناورة سياسية فقام بالاعلان رسميا في 28 اغسطس ان

” المقترح الفرنسي الاسباني” لم يبلغ له رسميا .

  • وجه رسالة الى بريطانيا للتوسط في النزاع بين اعدائه ،الا ان الجهود باءت بالفشل وبدأت وعكات القتال لصالح الغزاة واستولت قواتهما على اغادير عاصمة الامير .

ماهي هدنة 1926

  • طلب الخطابي هدنة في الوقت الذي تظارهت فيه الدولتان بالرغبة فب التفاوض ، على شروط :
  • الاعتراف بسيادة السلطان .
  • قبول مبدأ الحماية .
  • مغادرة الامير الخطابي للبلاد .
  • تجريد قبائل الريف من السلاح .

تم رفض هذه الشروط وتم استئناف القتال  في معركة الانوال 1926 للمرة الثانية وفي النهاية سلم الامير نفسه للفرنسيين ولم يتجه للاسبان لانهم ارادوا اعدامه ، واكتف الفرنسيين بنفيه الى مستعمرة نائية بالمحيط الهندي

وفي 1947 التجأ الى السلطات المصرية التي رحبت به في القاهرة .

كتلة العمل المراكشي

  • بدأت الحركات السياسية في مراكش على هيئة جمعيات لها اهداف تعليمية كانت او اجتماعية ، مثل جمعية “انصار الحق ” ورئيسها احمد بلافريج ( الذي درس الفرنسية في جامعه القاهرة )
  • اما في فاس نشأت جمعيات تواجه التطرف الصوفي واهتمت بالشؤون السياسية .
  • كان نظام العمل في الكتلة له علاقه بالجماهير لانها تجمع الشباب المستنير فطالبوا بالاصلاح وفتح باب الوظائف من المراكشيين للتدريب على شئون الحكم .
  • في مجال الاقتصاد انتقدت الكتلة سياسة فرنسا الاحتكارية.
  • في التعليم : اقترحوا توحيد التعليم جميع الانحاء والاهتمام بالتعليم المهني وارسال البعثات الى فرنسا والشرق العربي .
  • الى ان تم معارضة المستوطنين الفرنسيين التفاوض مع الوطنيين وتم حل الكتلة .

الحرب ومولد حزب الاستقلال

  • ايدت مراكش في شخص السلطان فرنسا في الحرب العالمية الثانية مقدمه لها كل المساعدات الا ان “سياسة حكومة فيش ” افقدت السلطان الثقة في فرنسا .
  • 1944: تم تشكيل حزب استقلال جديد ضم المدرسين وكبار الموظفين والطلبه.

مطالب الحزب في يناير 1944

  • استقلال المغرب وتوحيد اراضيه والسعي لانضمامه لهيئة الامم المتحدة .
  • توثيق الروابط مع دول العالم العربية والاسلامية .
  • اعلان الحزب ولاءه الى الاسرة الحاكمة ، وينادي بتطبيق الملكية الدستورية لمنح الحريات لجميع افراد الشعب .
  • قام الحزب باستبدال لقب السلطان وبات ملكا وعند رفع تلك المطالب للسلطان قام بتأليف لجنة للدراسه والتعاطف مع مبادىء الحزب .
  • قام الملك باختيار معظم الوزراء من “حزب الاستقلال “أما عن رد فعل الاقامة الفرنسي والاستقلال  فموقف السلطان كان عنيفا ً .
  • لجأت الحكومة الفرنسية الى تهديده واعتقال زعماء الحزب وسكان فاس المدنية حتى وصل عددهم الى 5000 شخص معتقل[1].
المراجع
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق