تعبير مذكرات يومية ” قصيرة جدا ”       

كتابة: أميرة جادو آخر تحديث: 26 مارس 2021 , 22:03

المذكرات اليومية

هي عبارة عن مراقبة وذكر الأحداث اليومية التي يمر بها الشخص سواء كان ذكرها بتفاصيل مملة أو ذكرها بشيء من التفصيل وذكر الأشخاص والأوقات والأماكن، وكتابة الملاحظات أسلوب شخصي للكاتب، ويمكن تعبير عن يومياتي بالانجليزي، لذلك نجد اختلافات كثيرة في يوميات الأشخاص المختلفين بسبب الاختلاف في شخصياتهم وطريقة كلامهم.

بالنسبة لبعض الأشخاص، تعتبر مذكرات يومية هي تدوين الملاحظات مهمة يومية، بينما لا يكتب البعض عنها شيئًا، باستثناء الأحداث المهمة لتوثيقها، يعد استخدام الملاحظات اليومية، و المذكرات الادبية أحد الأساليب المستخدمة في دورات اللغة لتقوية لغة الطلاب وتطويرها وتنميتها الكتابة عن نفسه أولاً، وهذا الشيء يخلق صلة بينهم وبين ما يكتبونه، وهذه هي بداية تطور القدرة على التعبير ، حيث أن أساس التعبير هو الشعور بكل كلمة يكتبها، كما لو كان إن عيش اللحظة والحدث اللذين يكتب فيهما كمذكرات يومية هي بداية جيدة لتعلم كتابة التعبير في مجموعة متنوعة من الموضوعات.

وهناك انواع المذكرات فيمكنك  معرفة شخصية الشخص وعلاقته وما يحب وما أجمل وأفضل الأيام بالنسبة له، والعديد من عمليات التحقيق تتيح لك معرفة سجلات الضحية وماذا انهم يحتوون، ملاحظات يومية بعضها طويل وموجود على الصفحات وبعضها يختصر كلمات وعبارات في سطور وبعضها لا تكتب إلا كعنوان ليوم عظيم وحدث كبير، كما أن هناك  العديد من الفوائد الصحية لكتابة المذكرات اليومية الأخرى.[١]

كيف تبدأ يومياتك

يتساءل الكثير من الأشخاص كيف أكتب مذكراتي اليومية ؟ فلبدء اليوميات، كل ما تحتاجه هو الاستعداد للكتابة، ابدأ باكتشاف ما تريد كتابته في دفتر يومياتك، إذا لم تكن متأكدًا، فما عليك سوى البدء في الكتابة ومعرفة إلى أين يقودك ذلك، قد يكون من المفيد أيضًا تعيين حد زمني لجلسات الكتابة المبكرة، اضبط المنبه لمدة 10 إلى 20 دقيقة وابدأ في الكتابة، يعد الاحتفاظ بمذكرات طريقة رائعة لتسجيل نموك وتطورك الشخصي، سيسمح لك المزيد من الإدخالات بالنظر إلى الوراء ومعرفة ما تغير بمرور الوقت، كلما بدأت مبكرًا، زادت امتنانك لاحقًا.[2]

تعبير مذكرات يومية قصيرة

تعبير مذكرات يومية عن المطر

هذه الليلة مثل كل الليالي هذا منتصف شهر ديسمبر، والطقس غائم وصوت المطر لم انم منذ قرن بعد رحيل أبي ووالدتي التي تدعو الله ليساعدها على حمايتنا وخدمتنا وتحمل مسؤوليتنا، أرى كيف تكون في غرفتي تصلي وتصلي إلى الله في منتصف الليل ولا أستطيع النوم أفكر في ألف طريقة لأكون مع أمي أثناء حملها الصعب ولا تضيع مني، أحب الحياة، كلاهما مهم جدا.

تعبير مذكرات يومية عن الأصدقاء

غدا سيكون يوما جميلا، سألتقي بأصدقائي محمد وأحمد وعبد الرحمن، ومع جميع أصدقائي في المدرسة، سأذهب في الرحلة السنوية التي نتطلع إليها، لالتقاط أجمل وأفضل الصور التي ستكون أجمل وأفضل الذكريات، سأغفو الآن، لأستيقظ نشيطًا، الآن الساعة العاشرة مساءً، وغدًا سيكون يومًا رائعًا.

تعبير مذكرات يومية حزينة

لقد كان اليوم يومًا متعبًا بكل التفاصيل، على الرغم من أنني أحاول أن أكون متفائلاً عندما أذهب إلى العمل ولكن الأمور لا تسير كما هو متوقع، اليوم أجواء العمل أصبحت مملة ومكتئبة وبدأت أتساءل ماذا يحدث في الصباح؟ هل أكلت شيئًا سيئًا؟ ثم بدأت العمل بصبر حتى عدت للمنزل لإغلاق ملف اليوم، والآن أنتظر غدًا ليكون أفضل وأفضل من اليوم.

تعبير مذكرات يومية عن التخرج

اليوم شعرت أن كل الفرح في العالم كله يخصني، نسيم الحب من حولي، جو لطيف وشعور رائع ، اليوم هو جو ربيعي، وأرفع قبعة تخرجي إلى السماء وأنظر إليه عندما يسقط في ذراعي، وكأنه نجم سقط من فوق، حول أصدقائي، أبناء جامعتي ورغبتي في التخرج معًا ، من حولي، يقدم لي والدي وأقاربي وأصدقائي الآخرون الزهور والهدايا والابتسامات، لم أكن أعلم أن فرحة التخرج كبيرة جدًا.

تعبير مذكرات يومية عن المدرسة

جاء ذلك اليوم ، يحمل في طياته حزنًا وحزنًا لا يوصف، جاء وذهب، لكن ذكراه لا تزال خالدة في قلبي، مشغولة بذهني، في ذلك اليوم قلت وداعًا لمدرستي العزيزة ، لقد عشت فيها أكثر جميل، أحلى وأجمل سنوات حياتي، لقد عشت مع أشخاص مثلهم، لم أرهم من قبل في سلوكهم الصارم وآدابهم، عشت وترعرعت بين أيدي النبلاء، وهكذا أنتهي منه عندما أكون في ذروة سعادتي، وكان لدي شعور بالحزن والحزن، حزن لكوني انفصلت عن مدرستي الحبيبة ومن يدرس فيها.

في تلك المدرسة التي لدي فيها حدائق وذكريات، هنا خططت أملي، وهناك تعلمت أن أضع هدفي في الذاكرة ، وفي هذه الزاوية رسمت مستقبلي وكل شبر لدي ذاكرة في مخيلتي، وسأفعل، تعال إليكم غدا أن شاء الله معلمة لا دراسة وانا اترك المدرسة بعد جيل، أجيال ذات أهداف نبيلة ترسم طموحاتها بأصابعها.

تعبير مذكرات يومية عن السفر

عند الساعة الخامسة من صباح الخميس ، نقلتنا السيارة إلى المطار ، والطقس على ما يرام، وهواء الصباح الباكر يداعب شعري ويتأرجح في كل الاتجاهات، يبشر بفرحه العظيم، الجو مثل طائر صغير فكيف أراه اليوم؟ طرحت على والدي أسئلة كثيرة عن حجمها، ولم أتوقف عن السؤال حتى رأيت نفسي داخل الطائرة، وكان والدي مسرورًا بالفرح والغطرسة في نفس الوقت.

رأيت مساحتها الكبيرة، وصفوفها المنظمة من المقاعد ، وعدد كبير من المسافرين من أطفال ورجال ونساء من جميع الأعمار، جلست على كرسي بجانب والدي وانتظرت اللحظة لتطير في الهواء، وفجأة تحركت الطائرة ببطء شديد ، ثم ارتفعت سرعتها تدريجيًا حتى أقلعت بسرعة مذهلة إلى الأعلى. السفر.

تعبير مذكرات يومية عن العيد

كانت الساعة حوالي الثالثة من صباح يوم عيد الأضحى، لم أستطع النوم ، وكان إخواني الصغار نائمين ، وأختي الكبرى كانت نائمة، تعبت من كثرة التنظيف في المنزل، هي كانت أخت لطيفة تسلمت مسؤوليتنا بعد وفاة والدينا رحمتهم، ضحت كثيرا من أجلنا لدرجة أنها رفضت الزواج قبل أن تنتهي من دراستها، أشعر بالأسف عليها والحزن عليها، أحيانًا أظن أنها حزينة طوال الوقت، لكنها تحاول إخفاء حزنها حتى لا تجعلنا نشعر بفقدان والدينا، وكأنها تريد تحمل مشاعر اليتيم وحدها، وفقها الله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق