أسس تربية الطفل في عمر سنتين

كتابة: أميرة قاسم آخر تحديث: 09 أبريل 2021 , 03:45

اساسيات تربية الطفل بعمر عامين

يوجد بعض الاساسيات التي يجب أن يحرص عليها الوالدين في تربية الأبناء والتي تعتبر وسيلة لتنشئة الطفل تنشئة صحيحة يتعلم من خلالها السلوكيات الصحيحة والابتعاد عن السلوكيات السيئة، مثل معرفة طريقة عقاب الطفل في عمر سنتين الملائمة والتي يمكن من خلالها مساعدة الطفل على الأبتعاد عن الخطأ الذي يقوم به، ومن ضمن هذه الطرق بناء على ما ذكره الأطباء المتخصصون في هذا المجال ما يلي:

تجاهل السلوكيات غير المرغوب بها

الأطفال ذا العمر عامين في مرحلة ما قبل الجراحة من التطور المعرفي، يتعلمون حرفيا من خلال تكرار السلوكيات مرارا وتكرارا، كما أنهم سيكررون بشكل خاص السلوكيات التي تؤدي إلى سلوك غير متوقع أو رد فعل كبير، وإذا التقطوا كلمة سيئة من أي شخص في المنزل أو في خارج المنزل فعليك تجاهلها؛ لهذا تصرف وكأنها ليست مشكلة كبيرة.

إذا كنت تتصرف كما لو كانت صفقة كبيرة فسوف يكررونها مرارًا وتكرارًا؛ لأنهم يريدون أن يروا رد فعلك غير المعتاد عليهم بمجرد قول كلمة واحدة، حيث أن الأطفال البالغون من العمر عامين غير قادرين تمامًا على التفكير في أن قول الكلمة يجعلك تشعر بالضيق، وسوف يفكرون فقط في رد فعلك الفوري، وهو يختلف عن الطريقة التي تتصرف بها عادة؛ لذلك سيقولون هذه الكلمة مرارًا وتكرارًا لأن رد فعلك مثير جدًا للاهتمام.

ضع في اعتبارك أن هذه هي الطريقة التي يتعلمون بها من خلال التكرار، على سبيل المثال قد يرغبون في لعب نفس اللعبة مرارًا وتكرارًا، وعلى الرغم من أن الأمر ممل بالنسبة لنا إلا أنهم حرفيًا يقوون الروابط في الدماغ من خلال التكرار، تجاهلهم فقط عندما يكون سلوكًا غير مرغوب فيه حقًا.

مفاجئة الاطفال

الأطفال دائمًا سعداء بردود الفعل غير المتوقعة؛ لذلك طالما أنه ليس سلوكًا لا ترغب في تعزيزه ففاجأهم سيكون تصرفات سخيفة، أي شيء غير متوقع سيسعد طفلك البالغ من العمر عامين عليك تكراره عدة مرات هذا هو كيف يتعلم؛ لذلك فأنت تضع الأساس لروح الدعابة الجيدة.

اخبار الاطفال يما يمكنهم فعله

طوال العام الذي يبلغ فيه طفلك عامين أو ثلاثة أعوام ربما حتى عندما يكون في الرابعة من عمره، في هذه الحالة لا يجب أن تخبر الطفل بأنه لا يجب القيام بالأفعال ولكن عليك أخبارهم بالأفعال الذي يجب عليهم فعله وليس ما لا يجب عليهم فعله، ومن ضمن الافعال التي يجب عليك استبدالها فإنه يعتبر ضمن ردود الأفعال للطفل تكون هادئة.

فقط أعد تركيزهم أو أعد توجيههم إلى شخص آخر يكون أقل ضررًا، وذلك بإخبارهم بما يمكنهم فعل بدلاً من عدم القفز على السرير قل لديك الكثير من القفز على الطاقة اقفز على هذه الوسائد على الأرض، كما يساعد استخدام اللغة الإيجابية في توجيه سلوكهم أو إعادة توجيهه يمنحهم إجراءً للامتثال له أو شيء يفعلونه بدلاً من الاضطرار إلى إيقاف السلوك أو كبح الاندفاع.

ضوابط التعامل مع طفل السنتين

استغل إحساسهم الجديد بالذات من خلال جعلهم مسؤولين عن شيء ما، سيؤدي ذلك إلى بناء شعورهم بالإتقان، هذه نصيحة رائعة لكسب تعاون الأطفال في سن الثانية والأمر يشمل الأطفال الأكبر سنًا، مع اختلاف الأشياء التي عليك القيام بها اجعلهم جزءًا منه، اجعلهم مسؤولين عن فتح باب الجراج عندما تحتاج إلى مغادرة المنزل. أو اجعلهم يشيرون إلى العناصر التي تحتاجها في السوبر ماركت.

لقد أثبتت الدراسات أن القيام بهذه الخطوة حتى عندما تكون المساعدة قد تعني المزيد من الفوضى أكثر مما لو فعلت ذلك بنفسك، فهذا يؤتي ثماره على المدى الطويل، حيث يميل الأطفال الصغار بشكل طبيعي إلى الرغبة في المساعدة وعندما يتغذون على ذلك بدلاً من خنقه، فمن المرجح أن يتطوعوا للمساعدة في المنزل عندما يكبرون كثيرًا.

ومن ضمن الطرق الفعالة لكسب تعاون طفلك البالغ من العمر عامين، حيث أنه لابد أن يكون في مختلف الطلبات استقلايلة للطفل والتي تزيد من الشعور أنه تمكن من إنجاز شيء، مثلًا اطلب من طفلك الدارج العثور على جميع الألعاب المفقودة وإعادتها إلى حيث تنتمي، وكذلك في المطبخ يمكن لطفلك استخدام مجرفة لالتقاط جميع الفتات المتسربة على الأرض في المطبخ، وعليك أن تصف الأعمال المنزلية بالطرق التي تحكي قصة وستجذب انتباههم وتعاونهم.[1]

القواعد الواضحة

الأطفال لا يمكنهم معرفة السلوكيات الجيدة التي يجب القيام بها والسلوكيات التي لا يجب أن يتم القيام بها، ومن الأفضل أن يتم القيام بهذه الخطوة برفق مثل توضيح للطفل أن هذا التصرف يسبب الإزعاج إلى الأشخاص الآخرين ويسبب لهم الحزن ولا يجب القيام به، وفي نفس الوقت عندما يقوم الاطفال بتصرف جيد يجب أن يكون المقابل من الأهل هو المدح على هذا التصرف حتى يدرك الطفل أنه قام بشيء جيد ويحرص على تكرار هذا التصرف.

مساعدة الطفل للتعبير

من أهم الأشياء التي يجب أن يقوم بها الطفل في هذه المرحلة هي التعبير عن نفسه، ويتم هذا من خلال مساعدة الطفل على التعلم والبدأ في معرفة كلمات جديدة، وذلك من خلال معرفة أسماء أفراد العائلة والأسرة ومعرفة أعضاء الجسم، وكذلك التعبير عن المشاعر، يمكن أن يتطلب الأمر الكثير من الوقت في البداية ولكن مع مرور الوقت فإنه سوف ينعكس على الطفل بشكل إيجابي وبدلًا من التعبير عن مشاعره بالبكاء فإنه سوف يحرص أن يعبر عن مشاعره بالكلمات.

تفهم التحديات

من أهم الأمور التي يجب القيام بها مع الطفل الصغير ذا عمر سنتين معرفة التحديات التي يمر بها الطفل، وبجانب ذلك يجب معرفة وفهم التحديات التي يمر بها الطفل والتي يكون لديك قدرة على مواجهتها، حيث أنه مع اختلاف شخصية الطفل إلا أن الشيء الذي يشترك به الطفل هو الغضب والحزن عند التعرض لأحد التحديات والذي لا يكون لديه القدرة على مواجهتها، ويجب أن يكون الوالدين على إدراك بأن الطفل لا يقصد أن يسبب لهم الإزعاج.

من الأفضل في هذه الحالة مساعدة الطفل على الوصول إلى ما يرغب به ولكن بشرط، مثل أنه كان يبحث عن شيء مما جعله يسبب الفوضى في المكان، في هذه الحالة يكون من الأفضل مساعدة الطفل في العثور على هذا الشيء وفي نفس الوقت يجب أن يقوم بإصلاح جميع الفوضى الذي كان سبب بها.[2]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق