دواعي استعمال اكسدرين “Excedrin”

كتابة: Nessrin آخر تحديث: 30 مارس 2021 , 21:24

ما هو دواء اكسدرين

إن دواعي استعمال إكسدرين  “Excedrin” يمكن أن تتضح في ضوء معرفة بعض استعمالاته التي يلجأ فيها المصاب لعلاج الحالات والإصابات عن طريق تناوله، حيث أن دواء إكسدرين هو علاج لبعض الآلام في الجسم والتي من بين تلك الألام وجود الصداع وكذلك أيضاً وجود ألم الأسنان، وأيضاً يقوم العقار بالعلاج لألم العظام الخفيف والمتوسط ، كما أنه يساعد مرضى الجيوب الأنفية.

ويعتبر دواء إكسدرين من الأدوية التي يمكنها التعامل مع أعراض الجيوب الأنفية وخاصة مشكلة الإصابة بالالتهابات في الجيوب الأنفية، ودواء اكسدرين يتكون من بعض المواد التي تحجم الألم وتقلل منه ، وتسيطر على الأوجاع وهي الكافيين، والأسبرين والباراسيتامول، وهذه المواد مجتمعة تعمل على تقليل الألم بشكل متدرج بحيث تخلص المصاب من إحساس الألم بالتدريج.

لذا فإن مكونات إكسدرين هي مكونات هدفها التحجيم والتقليل من الألم، وليس الهدف منها علاج المرض أو الشفاء منه ، بل هي محصورة كل أهدافه وعمله على التسكين والتعامل مع الألم نفسه كعرض ، أما العلاج فيحتاج لمتابعة طبية والوقوف على الأسباب والتعامل معها.

وتعد الآلام التي يتعرض لها دواء إكسدرين بالتعامل الطبي مثل ألم الأسنان والذي يعد من الألام الشديدة التي يصعب تحملها ، لذلك يعتمد دواء إكسدرين على التخلص منها كدواء مسكن لها، ذلك لأن المصاب قد يعاني من بكتريا في الأسنان أو مشاكل باللثة أو وجود تسوس، أو مشاكل أخرى تستدعي استعمال إكسدرين.

استخدامات اكسدرين

دواعي استعمال اكسدرين يمكن إجمالها في نقاط كالآتي:

  • إكسدرين هو مسكن للأوجاع بمختلف شدتها وحدتها.
  • علاج مسكن لألم الصداع وبخاصة الصداع النصفي .
  • تخفيف الألم الذي تتسبب فيه إلتهابات الجيوب الأنفية .
  • التعامل مع الأعراض المصاحبة  لنزلات البرد أو الإصابة بالإنفلونزا .
  • مسكن لأوجاع العظام والعضلات .
  • التسكين المطلوب لألم التقلصات في منطقة البطن والذي يحدث للجسم عامة في فترة وجود الدورة الشهرية .
  • التعامل مع الألم الناتج عن التهاب اللثة وبكتريا وتسوس الأسنان .
  • التعامل مع الألم الناتج من التهاب يحدث للمفاصل .

ويمتاز دواء إكسدرين بقدرته على التعامل مع كثير من الأوجاع والآلام العامة لمختلف أجزاء الجسم، من ألم الرأس والأسنان، إلى الجيوب الأنفية والبطن، وألم الدورة، ونزلات البرد وغيرها من المشاكل التي يمكن أن تصاحب دور البرد.

أما بخصوص جرعة دواء إكسدرين، يمكن أن تكون جرعة دواء إكسدرين في حالة الشخص للبالغ قرصان يتم تناولهم مع كوب الماء، ويتم تناول العلاج فترة كل ستة ساعات، وذلك في حالة وجود واستمرار الألم.

أما في حالة عدم الحاجة له لا يتم استخدامه مع مراعاة الجرعة المناسبة ، حيث لابد أن لا تزيد الجرعة عن ثمانية أقراص في اليوم الواحد، مع مراعاة تعليمات الطبيب المعالج. [1]

الآثار الجانبية لدواء إكسدرين 

في حالة وجود دواعي استعمال اكسدرين  “Excedrin” ، فإنه مثل أي عقار لابد أن لا يتجاوز الحد الموصوف طبيا لكن على أي حال قد يكون للدواء أثار جانبية دون تجاوز الجرعات ويمكن للأثار الجانبية للدواء أن تظهر بعد تناوله بساعات أ. بعدة أيام، كما أنه من الوارد أن لا تظهر له أية أعراض جانبية على نفس المستوى، والأعراض تشمل:

  • شعور المريض بالغثيان أو شعوره بالضيق.
  • الشعور بالتقلصات في منطقة المعدة.
  • وجود طفح على الجلد.
  • ظهور بقع على الوجه مع وجود احمرار.
  • عدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي.
  • الشعور بالحكة ووجود تهيج بالجلد.
  • حدوث في الجسم رعشة.

موانع استعمال دواء إكسدرين

مع كون استخدام دواء إكسدرين ليس مضر إلا أن هناك موانع لاستخدام إكسدرين والحالات التي يمنع فيها استخدام إكسدرين هي كالتالي:

  • الحساسية من مكونات العقار.
  • المرضى المصابون بالربو.
  • وجود أمراض أو مشاكل في القلب.
  • وجود مشاكل في الكلى ووظائفها.
  • وجود مشاكل قرحة في المعدة أو الإثنى عشر.
  • المرأة الحامل في الشهور الأولى بشكل خاص والحمل عامة.
  • في الرضاعة الطبيعية.

بعد التعرف على دواعي استعمال اكسدرين  “Excedrin” يجب التعرف على تحذيرات استعمال الدواء وهذه التعليمات قبل البدء بالاستعمال ، وهي تشمل بعض الإرشادات والتعليمات الهامة كما يلي:

  • كما الحال في أي عقار طبي يجب استشارة أحد المتخصصين الطبيين قبل اللجوء للعقار في حالة كانت السيدة حامل أو مرضعة، و خاصة لأنه يحتوي على أسبرين مما قد يسبب مشاكل في بعض فترات الحمل سواء الفترات الأولى أو الفترات الأخيرة، وفي حالة كان هناك حمى ثلاثة أيام أو كان هناك ألم مستمر لمدة عشر أيام، يجب في هذه الحالة اللجوء إلى طلب المساعدة الطبية.
  • يجب عدم استخدام العقار للأشخاص المصابين بحساسية تجاه الأسبرين أو مادة الأسيتامينوفين ، أو غيرها من الأدوية الخاصة بتسكين الألم أو تقليل الحمى.
  • يجب عدم تناول دواء إكسدرين في حالة الإصابة بالربو ، أو ضغط الدم المرتفع ، أو أي مرض من الأمراض التي قد تصيب القلب، أو الأمراض الخاصة بالكلى.
  • كما أنه يمنع تناول الدواء مع العقاقير التي تدر البول، أو الدواء المانع للتخثر ، وسيولة الدم أو الإصابة بالسكر، أو وجود نقرس أو الإصابة بالألتهابات في المفاصل، والفيصل في الأمر للطبيب المختص بعد إخباره بما يعاني منه المريض وتاريخه المرضي.

تحذيرات استعمال دواء اكسدرين

اتضح في السطور السابقة دواعي استعمال اكسدرين  “Excedrin” ، أما عن تحذيرات استعمال دواء إكسدرين فهي كالتالي:

  • يجب عدم تناول عقار إكسدرين إذا كان هناك مشكلة صحية مزمنة أو عرض متكرر، أو وجود قرحات أو الإصابة بنزيف، ويحتوي الدواء على مضادات للالتهاب وهي التي قد تصيب المريض باحتمالات حدوث تقلب في المعدة أو تقلبات معوية، ومضادات النزيف، كما العقاقير الخاصة بالسيلان، وبعض المستحضرات الطبية، وخاصة الأسبرين.
  • في حالة تناول مشروبات كحولية لا يجب أن تكون لأكثر من ثلاث مرات وخاصة مع تناول العقار لمدة طويلة، مع الانتباه لأثر الأسبرين من سرعة النزف وبالأخص في حالة التوجه لإجراء عملية ، والأمر يشمل بما في ذلك خلع الأسنان.
  • بالنسبة لمرضى الكبد وأمراض الكبد، فإن عقار إكسدرين يحتوي على مواد قد تضر الكبد ، وخاصة إذا تم تناول الدواء عدد يتجاوز الثمانية حبات من الدواء في خلال عدد ساعات الأربعة والعشرون المتواصلة، والتي تعد الحد الأقصى للعقار يومياً.
  • في حالة كان المصاب لا يزال طفل أو مراهق وظهرت عليه بعض الأعراض المرضية لمرض مثل الجدري و الإنفلونزا والتي تستوجب زيارة الطبيب المختص لاحتمالية وجود ردة فعل بعض الأمراض النادرة والمتلازمة التي قد تصيب الطفل، وخاصة من تأثير الأسبرين الذي قد يكون أخطر من المتوقع.
  •  لابد من الاستشارة الطبية إذا كان هناك طنين في الأذن، أو كان هناك مشكلة في السمع قبل استخدام الدواء، أما فيما يخص الكافيين، تحتوي على ما يعادل كوب من القهوة الصغير، ولذلك لابد من عدم تجاوز تناول القهوة مع الدواء أو أي مستحضر به كافيين، لإن التجاوز في الجرعات له آثار جانبية مثل الانفعال أو العصبية وأحياناً مشاكل النوم، ومشاكل في ضربات القلب. [2]
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق