مجالات العمل في اختصاص العلوم الاجتماعية

كتابة: duaa mohe آخر تحديث: 31 مارس 2021 , 12:57

ما هي العلوم الاجتماعية

العلوم الاجتماعية هي فرع من فروع العلوم الذي يتم فيه دراسة المجتمعات البشرية بالإضافة إلى العلاقات بين الأفراد داخل هذه المجتمعات، وإن هذه العلوم الاجتماعية تعمل على شرح كيفية عمل المجتمع، وأيضاً تقوم باستكشاف كل شيء من محفزات النمو الاقتصادي والبطالة وأسبابها حتى يجد حلولاً لجعل الناس سعداء، بالإضافة إلى أنها تساعد في تشكيل استراتيجيات الشركات والسياسات التي تنتمي للحكومة، ويتم في العلوم الاجتماعية دراسة السلوكيات البشرية فهي في الواقع لا تعتمد اعتماد كلي على النهج العلمي أو التصميم التجريبي في البحث، فتهدف هذه العلوم إلى فهم كيفية عمل العقول إلى أن تصل إلى عمل المجتمعات ككل، ونجد أن هناك علوم إنسانية وعلوم اجتماعية ويوجد الفرق بين العلوم الإنسانية والعلوم الاجتماعية في بنود عديدة.[3]

تخصصات العلوم الاجتماعية

تحتوي العلوم الاجتماعية على موضوعات محددة تقوم وتصب في مجالات الفحص للبشرية وتشرح طبيعة البشر، فهي مجموعة من التخصصات الأكاديمية المكرسة التي تقوم بفحص المجتمع، وهناك أكثر من أربعة عشرة تخصصاً في مجال العلوم الاجتماعية وأهمها:

  • النوع ودراسات المرأة.
  • الأنثروبولوجيا.
  • اللغويات.
  • علم الاجتماع.
  • اقتصاديات.
  • الدراسات العرقية.
  • تقديم المشورة.
  • العلوم السياسية.
  • علم الآثار.
  • الجغرافيا.
  • التاريخ.
  • القانون.
  • علم النفس.

وعلى الرغم من أننا نلتمس أن هذه التخصصات الموجودة في العلوم الاجتماعية لا تتصل ببعضها البعض ولكن نجد أنها كلها تصب في مساعدة المجتمع على العمل بالإضافة إلى المحاولة للإجابة عن الأسئلة الأساسية والمعقدة للمجتمع البشري.

وظائف ومجالات عمل علم الاجتماع

نجد أن العديد من وظائف العلوم الاجتماعية تكون مرضية مالياً وشخصياً حتى أن البعض من هؤلاء يتقاضى رواتب تتألف من ستة أرقام، فهناك مجالات العمل في اختصاص العلوم الاجتماعية وتتجلى في :

  • عالم سياسي فإذا كنت من الأشخاص الذين يهتمون بالسياسة فإن مهنة عالم سياسي هي الخيار الصحيح، وتعتبر هذه الوظيفة هي الأعلى أجراً بالمقارنة بالمهن الأخرى التي تصب في مهن العلوم الاجتماعية، وإن علماء السياسة يبحثون عن كيفية نشأة الأنظمة السياسية وتقدمها بالإضافة إلى آلية عملها، ويقومون على اتجاهات السياسة ويطورون سياسات جديدة، بالإضافة إلى أنهم يعملون على جمع وتحليل البيانات ويدرسون النصوص التاريخية، لمعرفة الإحصاءات الكامنة وراء نتائج الانتخابات والاستطلاعات، ويتنبؤون بالأنماط والاتجاهات المتعلقة بالسياسية والاقتصاد بناء على النتائج التي سيتوصلون إليها، وإن علماء السياسة يختبرون الأيديولوجيات والسياسات والقوانين بالإضافة إلى الأحداث الجارية الجديدة والحالية، وإن في الولايات المتحدة عدد علماء السياسة العاملين حالياً تقريباً 7000 ومتوسط رواتبهم 122،220 دولاراً.
  • خبير اقتصادي حيث أن الاقتصاديون يدرسون كيفية إنتاج وتوزيع السلع والخدمات بالإضافة إلى الموارد ويقومون بإنشاء وإجراء استطلاعات الرأي وأيضاً تجميع النتائج وتحليلها، وإن الخبير الاقتصادي يستخدم جداول البيانات وقواعد البيانات بالإضافة إلى برامج التحليل الإحصائي، ويتنبؤون بالتغييرات والأنماط في الاقتصاد بواسطة البيانات الحالية والاتجاهات التاريخية، حيث أن هذه التغييرات التي يقومون بتنبئها تساعد الشركات والأفراد والحكومة في أن يواجهوا التغيرات الاقتصادية، وإن الاقتصادي يقوم بتقديم نتائجه وتوقعاته في أشكال كثيرة من رسوم بيانية وجداول إلى أن يصل إلى السياسات والمقالات الصحفية، وإن الاقتصاد لا يقتصر على المال فقط وإنما يرتبط بالموارد من جميع الأنواع ويبحثون في تكاليف التعليم والطاقة والرعاية الصحية بالإضافة إلى المنتجات الاستهلاكية، فالمجالات التي يعملون بها كالتالي:
    1. المجال المالي للعامة.
    2. اقتصاديات العمل.
    3. اقتصاديات التنظيم الصناعي.
    4. الاقتصاد المالي.
    5. الاقتصاد العالمي.
    6. الاقتصاد الكلي والجزئي.
  • عالم النفس الصناعي والتنظيمي ويكون هذا العالم مكرس لدراسة السلوك البشريحيث أن علماء النفس الصناعيون يأخذون نفس المبادئ وأساليب البحث التي تُستخدم في هذا المجال ويستخدمونها في بيئة العمل،وغالباً هؤلاء العلماء يعملون مع الإدارة لتوظيف الموظفين وأيضاً العمل على تدريبهم، ووضع سياسات الشركة وتطوير نمو الأعمال بعد التخطيط لها جيداً، بالإضافة إلى أنهم يسعون إلى حل المشاكل في مكان العمل كتحسين الإنتاجية ولا ننسى أنهم يعملون لرفع الروح المعنوية لهم وإن علم النفس الصناعي التنظيمي يأخذ حيز واسع من مجالات عمل كثيرة منها:
    1. الإدارة.
    2. التسويق.
    3. الموارد البشرية.
    4. المبيعات.
  • عالم الاجتماع وهو الذي يهتم بالطريقة التي يتفاعل بها الناس ويلاحظ التفاعلات الاجتماعية في مجال الثقافات والمنظمات و المؤسسات الاجتماعية بالإضافة إلى المجموعات والعلاقات، ويعمل على تطوير النظريات التي تقوم بشرح التفاعلات والعمليات الاجتماعية، حيث أن علماء الاجتماع يختبرون نظرياتهم عن طريق البحث ويستخدمون الاستطلاعات والمقابلات مع الموضوعات وملاحظاتهم حتى يجمعوا البيانات، حيث أنهم يقدمون نتائجهم من خلال التقارير والمقالات الصحفية، وقد يقوم علماء الاجتماع بالعمل مع المعلمين والمشرعين بالإضافة إلى الإداريين ويعملون على تحديد كيفية تأثير القوى على السلوك مثل السياسي والاجتماعي والمتدين والاقتصادي ويبحثون عن حلول لهذه المشاكل، حيث أنهم يركزون في عملهم على مجال متخصص مثل:
    1. تعداد السكان.
    2. الفقر.
    3. جنس تذكير أو التأنيث.
    4. العائلات.
    5. الصحة.
    6. التعليم.
    7. الشيخوخة.
    8. الجريمة.
  • العالم الجغرافي حيث أنه يقوم بدراسة الخرائط وصور الأقمار الصناعية واستجابات التعداد بالإضافة إلى العمل الميداني الخاص، ويزور الجغرافي المنطقة التي يدرسها حتى يبدي ملاحظاته الخاصة، ويركز على الأرقام والإحصاءات في بحثه بالإضافة إلى المقابلات والاستطلاعات للبشر الذين يقطنون في هذه المنطقة، ويستخدم الجغرافي تقنيات معينة أثناء إجراء بحثه منها:
    1. الاستشعار عن بعد.
    2. نظم المعلومات الجغرافية.
    3. أنظمة تحديد المواقع العالمية.
    4. يجمع ويقيم البيانات الجغرافية وأنماط الاشعارات ويقدم نتائج بصرية، ويتم الإعلان عن نتائجه عن طريق العروض التقديمية والتقارير المكتوبة.
  • الطبيب النفسي حيث أنه يقوم بالتحقيق في السلوك البشري ويقوم بدراسة بحثية في المختبرات حتى يتعرف على وظائف الدماغ وسلوكه، بالإضافة إلى أنهم يجمعون المعلومات المكتسبة ويقيمونها التي نتجت عن ملاحظاتهم الخاصة، ويتم استخدام الاختبارات والاستطلاعات والمقابلات مع البشر، وإن الهدف الجوهري من وجود علماء النفس هو تطوير فهم شامل لأنماط السلوك، ويحتوي هذا على كيفية المساهمة للأفكار والمعتقدات والعواطف في السلوك وإن عمل علماء النفس يكون في :
    1. المدارس.
    2. خدمات الرعاية الصحية.
    3. برنامج المساعدة الاجتماعية.
    4. مراكز البحوث.
    5. وكالات الحكومة.
    6. الممارسات الخاصة.
  • مخطط حضري وإقليمي.
  • المؤرخ حيث أنهم يقومون على التمشيط من خلال الكتب والسجلات الحكومية والصور والمقالات المؤرشفة.
  • عالم الأنثروبولوجيا والآثار حيث أنه يقوم بالتمشيط من خلال الكتب والسجلات الحكومية والصور بالإضافة إلى المقالات المؤرشفة[1][2]

مجالات العلوم الاجتماعية

إن في علم الاجتماع كما أسلفنا سابقاً بدرسون عادات الناس وسلوكهم، ونجد أن من أهم وأبرز مجالات علم الاجتماع هي كالتالي:

  • علم الاجتماع النظري الذي يقوم على الاهتمام بالنظريات الهامة مثل نظرية كارل ماركس وغيره.
  • علم اجتماع القانون حيث أنه يُنظر فيه إلى القانون بصفته هو الوسيلة الرقابية، بالإضافة إلى أنه هو النظام الذي يضبط أخلاق المجتمع وخاصة ارتباطه بالعلاقات الأسرية.
  • علم اجتماع السياسة والذي يهتم بدراسة الانتماءات الفكرية للمجموعات بالإضافة غلى الانتماءات المجتمعية، ويضم الأحزاب السياسية والمؤسسات والإعلام.
  • علم اجتماع الاقتصاد والذي يُعتمد كثيراً من قِبل المجتمعات حيث أنه تتفاوت فيها نسب الاستهلاك والتوزيع.
  • علم الاجتماع الديني حيث أنه يعتقد بأن المجتمعات جميعها تتأثر بهذا المجال، ولهذا السبب فهو يعتمد اعتماداً كلياً على القياس بالإضافة غلى تحليل مدى تأثير وفاعلية هذه المعتقدات الدينية في الحياة الاجتماعية التي تكون متواصلة بشكل دائم.
  • علم الاجتماع المعرفي حيث أنه يعد من المجالات الحديثة في العلوم الاجتماعية حيث أنه يعتمد على فكرة أن المجتمع يؤثر في المعرفة، وبالتالي تصبح المعرفة في هذه الحالة هي نتيجة مستخلصة من ظواهر اجتماعية عديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق