ما هي نتائج حرب السبع سنوات

كتابة: هبه نوارة آخر تحديث: 30 مارس 2021 , 22:54

بداية حرب السبع سنوات

استهدفت إسبانيا والبرتغال كافة مناطق فرنسا والنمسا وروسيا والسويد وساكسونيا “الألمانية”، وفي الأيام الأولى لتأسيسها بدأت الحرب بين الهند وإحدى المقاطعات الهولندية بعد تعرض الجيش لهجوم، وشاركت جميع الدول الأوروبية تقريبًا في حرب السبع سنوات.

وامتدت إلى الولايات المتحدة والهند، سميت الحرب الفرنسية الهندية في الولايات المتحدة، وفي أوروبا اندلعت حرب بين روسيا والنمسا للسيطرة على ألمانيا، وكانت  الدولة ليست دولة موحدة، والمملكة المتحدة قد بدأت حربًا ضد فرنسا تحت قيادة وسيطرة أمريكا الشمالية البرية والبحرية، انتهت الحرب بـ “معاهدة باريس” (1763)، حيث رسخت الحرب مكانة بروسيا كقوة عظمى، وكانت بريطانيا قوة استعمارية بقيادة فرنسا.

عندما بدأت فرنسا في التوسع في وادي أوهايو، بدأت الصراعات في المستعمرات البريطانية، وخاصة مطالبات فرجينيا المتزايدة بالسيادة خلال عامي  1754 و 1755، والهجمات المستمرة والسريعة من قبل الفرنسيين بواسطة جورج واشنطن والجنرال لولاية ماساتشوستس (بوستوندوك) وخليفة حاكم ولاية ماساتشوستس، ولا سيما فرجينيا.

قد بدأت حرب السبع سنوات في أوروبا وذلك في عام 1756، عندما غزا فريدريك الثاني النمسا وأصبحت قاعدة لقوات الحلفاء النمساوية، وكان من المتوقع أن تهاجمها النمسا وروسيا، و حاول غزو بوهيميا، لكن المقاومة القوية وغير المتوقعة من النمساويين قابلته وأجبروه على الانسحاب.

بعد سلسلة من المعارك، أعلنت بريطانيا الحرب رسميًا عام 1756 م، مستفيدة من تمويل رئيس الوزراء المستقبلي وليام بيت، وتحول الاتجاه البريطاني إلى لويس بورغ وحصن فرونتيناك وقلعة كيبيك الفرنسية الكندية، في البداية خططت فرنسا لغزو بريطانيا لكنها عانت من سلسلة من المعارك البحرية الأولى بالقرب من البرتغال عام 1759  ومعركة بحرية ثانية في خليج كويبيرون في نفس العام.

استمرت حرب السبع سنوات حتى 1756-1763 م، وكان هذا فصلًا من الصراع الإمبراطوري بين فرنسا وبريطانيا وفي مؤتمر السلام عام 1763، احتل البريطانيون الأراضي الكندية من فرنسا وفلوريدا من إسبانيا حتي وادي المسيسيبي الذي يتوسع غربًا.

الدول الأوربية أيام حرب السبع سنوات

أثبتت الحروب البحرية والاستعمارية انتصار بريطانيا، الأمر الذي عكس قوة البحرية البريطانية التي كانت نتاج الاقتصاد الاستعماري البريطاني المتنامي وقوة المالية العامة البريطانية، و خطط الفرنسيون لغزو بريطانيا، لكن أسطولهم تعرض لانتكاسة في لاغوس، والبرتغال بين 19 و 28 أغسطس في 1759.

وفي 20 نوفمبر في خليج كويبيرون على الجانب الآخر من بريتاني، سمحت هذه الانتصارات لبريطانيا بتنفيذ الغزوات الاستعمارية لويسبورغ (1758)، كيبيك (1759) ومونتريال (1760) في أمريكا الشمالية، جوادلوب (1759)، مارتينيك (1762) وهافانا (في جزر الهند الغربية) 1762)، ومانيلا (1762)، المعاقل الفرنسية في غرب إفريقيا، كما سادت بريطانيا الهند  واحتلت المعقل الفرنسي الرئيسي بودوتشيري في عام 1761.

لماذا تختلف حرب السبع سنوات

كانت الحرب الفرنسية الهندية جزءًا من حرب السبع سنوات، التي امتدت إلى معظم أنحاء العالم، ومن الخطأ الاعتقاد بأن الفرنسيين قاتلوا الهنود لكن في الواقع، كان أكبر عدوين في الحرب هما الفرنسيون والبريطانيون، وكلاهما من حلفاء الولايات المتحدة، والفرنسيون المتحالفون مع ليفين والهند والعديد من القبائل الأخرى.

أسباب حرب السبع سنوات

 أسباب جيوسياسية

من أسباب حرب السبع سنوات هو الصراع بين بريطانيا وفرنسا على أكبر عدد من الأراضي والمستعمرات في أمريكا الشمالية والهند، نظرًا للأهمية البحرية والاستراتيجية لأمريكا الشمالية، فإن نظرية ماكيندر للقوة البحرية قابلة للتطبيق على هذا الصراع.

أسباب سياسية

  • المنافسة الاستعمارية بين دولة بريطانيا ودولة فرنسا في الولايات المتحدة.
  • تنافست دول أوروبية (بروسيا والنمسا) على السيطرة على ألمانيا التي لم تكن موحدة في ذلك الوقت، وكانت فرنسا حليفة للنمسا، وكانت بريطانيا حليفة لبروسيا.

أسباب اقتصادية

    • من أسباب حرب السبع سنوات رغبة دولة بريطانيا ودولة فرنسا في السيطرة على جميع موارد وسلع العالم الجديد (أمريكا الشمالية).
    • الصراع بين الدول الأوروبية للسيطرة على الأراضي الألمانية الغنية بالموارد الطبيعية.

الثورة الدبلوماسية

تعتبر الثورة الدبلوماسية أصل حرب السبع سنوات ، ففي عام 1748 تم إبرام “معاهدة إيكس تشابيل” التي أنهت حرب الدولة النمساوية ومع ذلك، في نظر كثير من الناس تم تعليق الحرب مؤقتًا، وهي حرب استباقية لمنع نمو القوة الروسية في الوقت نفسه، حيث خاضت بروسيا حربًا استباقية للحفاظ على حكم سيليزيا، و كانت تحلم أيضًا بالسيطرة على أرض جديدة.

في خمسينيات القرن السادس عشر، قد زاد التوتر بين دولة بريطانيا و دولة فرنسا في السيطرة على أمريكا الشمالية، وحاولت بريطانيا منع الحرب من خلال تغيير تحالفاتها مع الدول الأخرى، أما فريدريك الثاني ملك بروسيا فقد تأثير الثورة الدبلوماسية التي أدت إلى تغيرات في التحالف السابق وانضم بالتالي إلى فرنسا والنمسا وروسيا ضد بريطانيا وروسيا وهانوفر.

نهاية حرب السبع سنوات

انتهت الحرب بـ “معاهدة باريس” عام 1736 ، وكانت سيليا لا تزال تحت الحكم الروسي خلال معركة أوروبا، لقد عززت مكانة روسيا كقوة عظمى، ولم تشهد أوروبا أي تغييرات إقليمية، و لا تزال المناطق الأخرى تحافظ على حالتها قبل الحرب.

أنهت معاهدة باريس عام 1763 النزاع بين دولة فرنسا و دولة بريطانيا و دولة إسبانيا و قد قامت فرنسا بتسليم  جميع أراضيها في أمريكا الشمالية إلى بريطانيا و قد تخلت عن حكمها في الهند.

نتائج حرب السبع سنوات

  • لأول مرة وحدت الحرب المستعمرات للقتال ضد عدو مشترك فاجتمعت الميليشيات الاستعمارية واتحدت بقدرتها القتالية، وفي النهاية قد  اندلعت أحداث الحرب الفرنسية البريطانية في أمريكا وهي حرب ثورية.
  • كان للحرب بعض التأثير على مستقبل المستعمرات الأمريكية والبريطانية، وهو ما كان مكلفًا للحكومة البريطانية، لذلك كان لاستخدام الحماية كذريعة لتحصيل الضرائب على المستعمرات الأثر الأكبر على الثورة الأمريكية.
  • اضطرت فرنسا للتخلي عن أراضيها في أمريكا الشمالية، وتوسعت بريطانيا من شرق القارة الأفريقية إلى شرق المسيسيبي، واستحوذت إسبانيا على أراضي غرب المسيسيبي.
  • تأكيد مكانة روسيا كقوة أوروبية مهمة، حيث تظهر روسيا أنها دولة قوية، ولها تأثير قوي، وتكتسب أكبر نفوذ في بولندا، الأمر الذي سيؤدي إلى تقسيم بولندا في المستقبل.
  • تؤكد بريطانيا أنها القوة الحرة المهيمنة اقتصاديًا في العالم، وقوة لا يمكن تجاهلها في ميزان القوى في أوروبا.
  • بدأت فرنسا وإسبانيا في تعزيز قوتهما البحرية، واحتفظت فرنسا بحقوق الصيد قبالة سواحل كندا، مما ساعد الولايات المتحدة على الفوز في حرب الاستقلال.
  • ديون فرنسا في الحرب وبعدها في الثورة الأمريكية وإذلال الجيش أدى إلى الثورة الفرنسية وأدى إلى إصلاحات وابتكارات يمكن رؤيتها في نجاح نابليون بونابرت.
  • كما أثبتت حرب السبع سنوات قوة البحرية البريطانية.
  • الأسلحة المستخدمة في الحروب الداخلية في أوروبا متشابهة، لذا من المستحيل تحقيق نصر ساحق وهذا يجعل الحرب تنتهي دون مكاسب كبيرة من أي من الجانبين.
  • كانت إحدى أهم نتائج حرب السبع سنوات أنه بعد استنفاد قوة الإمبراطورية الفرنسية، وسعت بريطانيا مستعمراتها في جميع أنحاء العالم.
  • أدت ثورة السبع سنوات إلي توحيد ألمانيا عام 1870.
  • أدت حرب السبع سنوات داخل أوروبا (الحرب بين النمسا وروسيا وحلفائها) إلى مقتل ملايين الأشخاص، ومات الآلاف، وتوقيع معاهدة باريس عام 1763، لم يتغير شيء.
  • بالإضافة إلى الصراعات مع بريطانيا في مستعمرات أمريكا الشمالية والهند، شاركت فرنسا أيضًا في الحرب الأوروبية على شكل محور مناهض لبريطانيا، مما جعل الحرب مسرحًا عالميًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق