بماذا تشتهر” شفشاون ؟ “

كتابة: BND آخر تحديث: 31 مارس 2021 , 19:17

ما تتميز به شفشاون

مدينة شفشاون المغربية هي واحدة من اهم معالم السياحة في المغرب، وتسمى بالمدينة الزرقاء نظرًا لكون جدرانها ذات لون أزرق، وتطل هذه المدينة على جبال مرتفعة ومهيبة، كما أنها غنية بشكل كبير بالتاريخ، وتتمتع بجمال لا مثيل له، وقد تم تأسيس هذه المدينة خلال عام 1471، وذلك بعد أن فر اليهود والمغاربة إلى هناك، ويأتي الكثيرون لرؤية هذه المدينة.

الجولات والمغامرات السياحية

حتى يتمكن زوار المدينة من الاستمتاع بجمال السياحة في شفشاون لابد أن يقوموا بعدة جولات ومغامرات، وتنتشر هذه الجولات بشكل كبير وتتم مع مرشدين سياحيين، ومن خلالهم يمكن التعرف على المدينة ككل، ومعرفة معلومات عن أسوارها الفخمة وبواباتها، وأماكنها التاريخية، مع الاستمتاع في الوقت ذاته بينابيع المياه الطبيعية.

ولكننا لا ننصحك في العادة بالاعتماد على المطاعم المحلية من أجل تناول الوجبات اليومية المختلفة، وذلك لأنها تعتمد على نظام العمولة ومن المحتمل أن تكلفك الكثير من الأموال دونًا عن غيرها من المطاعم الأخرى.

التسوق في المدينة القديمة

من أهم الأمور التي تشتهر بها مدينة شفشاون المغربية هي التسوق في الأسواق ومناطق الجذب السياحي، ومن أهم الأسواق هي تلك التي تتواجد في المدينة القديمة، وهذه المدينة قد تكون صغيرة وغير متنوعة مثل المدن الأخرى الكبيرة، ولكنها تتميز بكونها عبارة عن سوق تقليدي رائع.

وسوف يكون من الرائع شراء هدايا تذكارية تقليدية للأصدقاء والعائلة من هناك، كما أن السياح سوف يحبون الجلوس في الأجواء المريحة، وهذه الأجواء من الصعب أن يتم الحصول عليها في المدن المغربية الكبرى، كما يمكن التسوق هناك أيضًا من أجل شراء منتجات جلدية وحرف يدوية محلية، وهذه المنتجات تشتهر بها مدينة شفشاون الجميلة إلى حد كبير.

شلالات أقشور شفشاون

خلف شوارع المدينة الزرقاء هناك العديد من الاماكن السياحية في المغرب للعوائل ومن أهمها شلالات أقشور الرائعة، وهي من الأماكن الطبيعية الخلابة التي تحيط بالمدينة الزرقاء، وعلى بعد هذه الشلالات بنصف ساعة تقريبًا يتواجد ممر سياحي مميز ومكان للتنزه.

ويتماشى لون المياه الأزرق مع لون جدران المدينة، وهناك برك صخور خاصة يمكن الجلوس حولها والاستمتاع بجمال مظهر الشلالات الرائع، وخلال التواجد في هذه المنطقة من الممكن مشاهدة جسر صخري، وهو عبارة عن قوس صخري يمتد عبر النهر.

جبال الريف المغربية

تعتبر جبال الريف المغربية من أهم المقومات السياحية في المغرب لأنها تصلح للتنزه حولها وتناسب جميع عشاق الطبيعة الساحرة، كما يمكن الصعود إليها ومشاهدة مجموعة من المناظر البانورامية الرائعة، وبالرغم من كون هذه الجبال ذات شهرة أقل من جبال الأطلس، إلا أنها تتمتع بنفس الجمال.

وترتفع قمم هذه القمم إلى حوالي 6500 قدم فوق مستوى سطح البحر الأبيض المتوسط وتتواجد فيها مجموعة من أفضل طرق المشي لمسافات طويلة في قارة إفريقيا، وهناك أيضًا عدد كبير من خيارات التنزه في الريف، وننصحك بتجربة الرحلة الشهيرة التي تستغرق حوالي يومين إلى المنتزه الوطني تلاسمطان وهو موقع رائع في حد ذاته.

متحف القصبة

في منتصف المدينة تقع الحدائق الأندلسية الجذابة، وهي عبارة عن واحة ذات لون أخضر هادئ ويختلط هذا اللون باللون الأزرق الذي يميز المدينة بشكل كبير.

وفي داخل هذه الحدائق يتواجد المتحف الإثنوغرافي وهو يُعرف باسم متحف القصبة، وهو يدعو جميع الزوار لاستكشاف مجموعته الفريدة من القطع الأثرية التي تحكي قصة مدينة شفشاون الزرقاء، بداية من الفخار إلى الآلات الموسيقية. ليس ذلك فقط، بل هناك أيضًا معرض فني صغير موجود داخل المتحف، ننصحك بزيارته للتعرف على ثقافة وتاريخ المدينة.

سبا لينا رياض

بالتأكيد يوم واحد فقط في مدينة شفشاون لا يكفي ببساطة للاستمتاع بجميع المقومات السياحية في المغرب، فهناك الكثير من الجبال والشلالات والأماكن الطبيعية الساحرة، ومن أهم الأمور التي لا يجب أن تنسى القيام بها هو الحمام المغربي التقليدي والسبا.

ومن أفضل حمامات السبا المغربية هو سبا لينا رياض الذي يتواجد في قلب المدينة بشكل مباشر، ويحتوي على غرف واسعة تطل مباشرة على الجبال والمدينة الصاخبة، ويكون هذا السبا في موقع هادئ، مع وجود مسبح داخي وحمام تقليدي وخدمات المساج المختلفة التي يفضلها الكثير من الناس.

المسجد الكبير

تحتوي مدينة شفشاون على مقومات سياحية شبيهة بمقومات مدينة مراكش السياحية، ومن أهم الأماكن السياحية الموجودة هناك هو المسجد الكبير، وفي الغالب يكون هذا المسجد بمثابة نقطة تركيز من الجولات السياحية التي تتم بصحبة المرشدين السياحيين، ويقصدها عدد كبير من السياح من مختلف أنحاء العالم.

وللمساجد بشكل عام أهمية كبيرة في الثقافة المغربية، كما أن المسجد الكبير في في مدينة شفشاون يتمتع بشعبية كبيرة لدى السياح، وذلك بفضل المئذنة الفريدة من نوعها، حيث تخلق هذه المئذنة أصداء أكثر من رائعة للأذان خمس مرات في اليوم وتحسن من الأجواء المحيطة بها.

ويمثل مبنى المسجد الكبير الهندسة المعمارية الرائعة التي تعود إلى القرن الخامس عشر، ومن المعروف أن المسجد من أهم المباني الموجودة في المدينة، وذلك بالرغم من أن المسلمين فقط من يمكنهم الدخول إليه.

رأس الماء

كما ذكرنا سابقًا تعتبر مدينة شفشاون واحدة من أهم مدن السياحة في المغرب التي تحتوي على جميع المقومات السياحية، ومن أهم الأماكن السياحية هي منطقة رأس الماء، وهذه المنطقة هي النقطة التي تتدفق فيها المياه العذبة وتصل إلى المدينة بالكامل.

وتعتبر هذه المنطقة من مناطق التجمع الشعبية للسكان المحليين، وهي عبارة عن شلالات منعشة بديلة للشلالات البعيدة وشلالات الجبال، ويأتي إليها الكثيرون هربًا من الحرارة، ويجتمعوا من أجل الاستمتاع ببرودة المياه وغسل الملابس، وقضاء يوم رائع هناك مع العائلة والأصدقاء.

تناول الوجبات في مطعم علاء الدين

بعد الاستمتاع بيوم طويل من التجول ومشاهدة الأماكن السياحية والقيام بالرحلات، لابد من تناول وجبة مميزة وسوف يكون من الرائع تجربة بعض الأطعمة المغربية التقليدية، ويعتبر مطعم علاء الدين من أفضل الخيارات الممتازة، حيث يختار الزوار من قائمة مأكولات عالمية لذيذة، مثل العجة الإسبانية والكفتة والأنواع المختلفة للطاجين وكذلك الكسكس.

ومن أهم ما يتميز به مطعم علاء الدين هو أنه يقدم أسعار مناسبة للجميع، وهو يتناسب بشكل كبير مع اسمه، ويتمتع بالسحر والرومانسية، وفي نفس الوقت يقدم طعام رائع بجودة عالية، لذلك يجذب إليه السياح والسكان المحليين من كل مكان.

فندق Plaza Uta el-Hammam

يتمتع هذا الفندق بمجموعة من التأثيرات العربية والإسبانية، ويمكن ملاحظة هذه التأثيرات بشكل عام في الأطعمة التي يقدمها الفندق والخدمات المتميزة والمختلفة، كما يعتبر من الأماكن الرائعة التي تصلح للاسترخاء، والاستمتاع بروعة الجبال الشامخة التي تطل بشكل مباشر على المدينة. [1]

الوسوم
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق