ما هو ” وقت ؟ ” شرب القهوة بعد الأكل

كتابة: روان صلاح آخر تحديث: 04 أبريل 2021 , 01:14

القهوة بعد الأكل بكم ساعة

شرب الشاي والقهوة بطريقة معتدلة ليس من الأمور الضارة بصحة الإنسان، ولكن هناك مجموعة من الأدلة التي تدل على أنها يمكن أن تُبطئ من قدرة الجسم على امتصاص الحديد والمعادن بعد تناول الأكل، وفي حين أن القهوة من تلك المشروبات الساخنة التي تعتبر موطن لمضادات الأكسدة الجيدة لصحة الجسم، وخصوصًا  القهوة المقطرة، إلا أن شربها بعد الأكل يعمل على ربط الحديد والمعادن الأخرى في الأكل بالإضافة إلى المكملات الغذائية حتى تمنع امتصاصها، وفي حقيقة الأمر، يمكن أن يؤدي تناول القهوة مع الوجبة إلى تقليل امتصاص الحديد بنسبة تبلغ 80٪ إلى جانب تقليل امتصاص المعادن مثل الزنك، الكالسيوم، والمغنيسيوم، لذلك في حالة كان الشخص يستمتع بمشروب ساخن بعد الوجبة، فإن  الوقت المناسب لشرب القهوة على الأقل ساعة بعد الأكل قبل البدأ في ذلك.[1]
هناك كذلك مجموعة كبيرة من البدائل الصحية للقهوة، وهو في حال كان من الضروري للفرد أن يتناولها بعد الوجبة، فإنها تعتبر من علامات ادمان القهوة، كما يُفضل أن يتم استبدالها بمشروب دافيء، مثل الشاي الأخضر، إذ يعد الشاي الأخضر والعشب من المصادر الجيدة التي تحتوي على مركبات البوليفينول مثل (الكاتيكين)، والتي تعمل على رفع نشاط (البيبسين)، وهو عبارة عن الإنزيم الهضمي الذي يساهم في تكسير البروتينات الغذائية في المعدة.[1]

الوقت المناسب لشرب القهوة

قد يعتقد البعض أن أفضل وقت لشرب هذا الكوب هو الوقت الذي يكون فيه الشخص بحاجة إلى نسبة الكافيين في القهوة، ولكن يوجد في الحقيقة بعض العلم الذي يذكر أحسن وقت لتناول القهوة، سواء كان يبحث عن طريقة جيدة لبدء يوم العطلة، أو كان بحاجة إلى الحصول على بعض التركيز لإجراء الامتحان قادم، لذلك في ما يلي الوقت المناسب لشرب القهوة:[2]

أفضل وقت لشرب القهوة صباحا

هناك بعض الأشخاص ممن يحاولون الحصول على دفعة من القهوة في وقت مبكر كثيرًا من اليوم، وهذا يرجع إلى هرمون التوتر الذي يُعرف باسم (الكورتيزول)، حيث إنه تبعًا لبحث صغير، فإن الكورتيزول يساهم في إبقاء الإنسان يقظًا ومركزًا، بالإضافة إلى أنه ينظم عملية التمثيل الغذائي، إلى جانب استجابة الجهاز المناعي، وكذلك ضغط الدم، والجدير بالذكر أنه في كل صباح، تزداد نسبة الكورتيزول بطريقة طبيعية وتصل إلى ذروتها بعد ما يقرب من 30 دقيقة من الاستيقاظ، لذلك يمكن أن يزيد الكافيين الموجود في القهوة من نسبة الكورتيزول بعد هذا الوقت، حيث إن  مدة مفعول القهوة لا تستغرق الكثير من الوقت لتعمل.

أفضل وقت لشرب القهوة في الليل

إذا كان الشخص يحاول الحصول على الهدوء خلال الليل، فإن شرب القهوة ليست فكرة جيدة، حيث إنه تبعًا لمراجعة بحثية، بالإضافة إلى الأكاديمية الأمريكية لطب النوم، يمكن أن تظل التأثيرات المحفزة للقهوة مستمرة من 3 إلى 5 ساعات، اعتمادًا على الفرد نفسه وأن تكون من افضل انواع القهوة، كما أنه في بعض الأحيان، يبقى حوالي نصف إجمالي الكافيين الذي يستهلكه في الجسم لمدة حوالي 5 ساعات، لذلك فإن تناول القهوة في وقت قريب جدًا من وقت النوم من المحتمل أن يؤدي إلى الأرق نتيجة زيادة نشاط الجسم.

أفضل وقت لشرب القهوة قبل التمرين

الكثير من الناس يستطيعون الحفاظ على قوتهم من أجل إكمال تمارينهم نتيجة القهوة وما تحتويه من الكافيين، حيث اكتشفت مراجعة بحثية أن شرب القهوة قبل التمرين، قد يعتبر من الوسائل الفعالة لجعل التمارين أفضل، كما أن تكلفتها تعبر أقل من المكملات الغذائية أو مساحيق الكافيين الباهظة، وكذلك أثبتت مراجعة بحثية أخرى أنه من  فوائد القهوة، أنها يمكنها أن تعمل على تأخير الإجهاد الناتج عن التمرين، بالإضافة إلى أنها تقوي وتحسن العضلات.

وقت شرب القهوة لإنقاص الوزن

اقترحت دراسة أن شرب القهوة التي تحتوي على الكافيين قد يقلل من مؤشر كتلة الجسم (BMI)، كما قد يقلل من دهون الجسم ووزنه، وهي من  فوائد الكافيين، وبالرغم من هذا، فإن الأبحاث في ذلك الشان محدودة، سواء كان لتناول القهوة قبل أو بعد الأكل له تأثير كبير على فقدان الوزن أو لا، ولكن من المرجح أن شرب كوب من القهوة بين وجبات كبيرة يمكنه أن يخفف من الرغبة في تناول الوجبات الخفيفة بعد ذلك، وبالرغم من كونه أحد الادعاءات الشائعة، إلا أن دراسة واحدة لا تدعم كون القهوة مثبط للشهية.

أفضل وقت لشرب القهوة لإجراء الاختبار

عادة ما تصبح القهوة أمر مناسب من أجل الإعداد للاختبار، وهذا يعود إلى قدرتها على رفع التركيز الذهني واليقظة، حيث وجدت أحد الأبحاث أن شرب القهوة قبل الامتحان الصباحي شيء مفيد، في حين لم يتم تأكيد أي اختلاف في شربها قبل اختبارات فترة ما بعد الظهر، لكن قد يؤدي شرب كوب أو أكثر قبل الدخول إلى الامتحان بشكل مباشر إلى شعور الطالب بالقلق، أو قد يُصاب بالصداع، وربما أن ينتهي به الأمر إلى الشعور بضبابية في الذاكرة، ولكن من يحس أنه بحاجة إلى بعض مخفوقات القهوة من أجل الاختبار فعليه أن يشرب كمية ليست كبيرة قبله بوقت جيد، في حين أنه يجب التأكد من عمر الطالب، حتى يكون حسب العمر المناسب لشرب القهوة.

شرب القهوة قبل الأكل

تؤكد الدراسات أن نكهة المرارة في القهوة، وبالأخص  القهوة السوداء، يمكنها أن تعمل على تحفيز إنتاج حمض المعدة، وبالمثل يعتقد العديد من الناس أن القهوة تؤدي إلى تهيج المعدة، كما ترفع من أعراض الاضطرابات التي تحدث في الأمعاء مثل متلازمة القولون العصبي (IBS)، بالإضافة إلى أنها تسبب حرقة في المعدة، القرحة، الارتجاع الحمضي، الغثيان، وعسر الهضم، ولكن يرى البعض أن شرب كوب من القهوة على معدة فارغة غير مفيد بطريقة خاصة، حيث لا يوجد طعام آخر يعمل على منع الحمض من إتلاف بطانة المعدة، وبالرغم من هذا، لم ينجح البحث في العثور على صلة واضحة بين القهوة ومشاكل الجهاز الهضمي، سواء كانت على معدة فارغة أو ممتلئة.[3]

وفي ذات الوقت الذي يوجد فيه نسبة قليلة من الناس حساسون للغاية ناحية القهوة ويعانون بشكل منتظم من حرقة في المعدة، عسر هضم، أو قيء، فإن التوتر وقوة تلك الأعراض تظل بمستوى ثابت بصرف النظر عما إذا كانوا يشربونها قبل الأكل أو بعده، وبالرغم من هذا، فإنه من المهم الانتباه إلى الطريقة التي يستجيب بها الجسم، حيث إنه في حالة كان الشخص يعاني من مشاكل في الجهاز الهضمي بعد تناول القهوة قبل الأكل، ولكن لا يشعر بذلك بعد تناوله، فيفضل ألا يتم شربها على معدة فارغة، وألا يتخطى نسبة الكافيين المسموح بها يوميا.[3]

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق