اهم الاماكن السياحية في ألبانيا

كتابة: BND آخر تحديث: 08 أبريل 2021 , 02:31

افضل الاماكن السياحية في ألبانيا

قد تعتقد أن ألبانيا من البلدان الصغيرة التي لا تحتوي على الكثير من الأماكن السياحية، ولكن الأمر على عكس ذلك تمامًا لأن هناك  الكثير من الأماكن والأشياء التي يمكن القيام بها هناك، ويعد ساحل ألبانيا الطويل أحد أجمل المناطق في العالم، ومن المعروف أن عدد سكان البانيا كان حوالي 2.862 مليون في عام 2019.

الريفيرا الألبانية

تعتبر الريفيرا الألبانية من الأماكن الشهيرة والشعبية التي يزورها عدد كبير من السياح كل عام، وهي تتمتع بسمعة مميزة كموقع هام للاحتفالات الموسيقية والمهرجانات الدولية الهامة، وتنتشر هناك النوادي الليلية الجذابة، وتعتبر بلدة هيمارا الساحلية واحدة من أفضل الأماكن التي يمكن زيارتها في الريفير.

ومن المعروف أيضًا أن شاطئ بورتو باليرمو وشاطئ لاماني وشاطئ فيليكوري من أرقى الشواطئ الرملية في المنطقة، أما عن شاطئ ديرمي فهو يعتبر أحد أكثر الأماكن حيوية على خريطة البانيا.

مدينة تيرانا عاصمة البانيا

تعتبر مدينة تيرانا عاصمة البانيا السياحية الجذابة، وهي نقطة انطلاق للكثير من الأشخاص الذين يرغبون في استكشاف أفضل الأماكن في ألبانيا،  كما أن المدينة هي موطن لعدد قليل من المواقع السياحية التي يجب زيارتها، ولكن مسجد أدهم باي الذي يعود للقرن الثامن عشر يستحق الزيارة بكل تأكيد.

ويتميز سكان هذه المدينة بأنهم ودودون بشكل كبير، كما أن المدينة تتميز بالمتاجر التي تبيع السلع والأطعمة والمشروبات الممتازة بأسعار رخيصة للغاية، ويتواجد هناك أيضًا المتحف التاريخي الوطني، وفي قلب ساحة سكاندربيغ يوجد تمثال للبطل القومي الألباني التاريخي سكاندربيغ.

ممر Llogara الجبلي

يعتبر هذا الممر الجبلي أحد أشهر الأماكن في دولة ألبانيا، وهو يوفر أحد أروع الرحلات في العالم كله، وهو من أهم الأماكن التي تدل على روعة السياحة في البانيا ويرتفع المكان حوالي ألف متر عن مستوى سطح البحر مما يجعل المشهر مبهر من الأعلى.

وفي الجزء العلوي من الممر هناك مجموعة جيدة من المطاعم، والتي تعتبر أماكن مثالية للاستمتاع ببعض المناظر الطبيعية الخلابة في ألبانيا، كما تعد حديقة Llogara الوطنية نفسها موطن لعدد كبير من الحيوانات مثل النسر الذهبي والقط البري الأوروبي والغزلان، يمكنك التقاط أجمل الصور هناك.

مدينة بيرات

تقع مدينة بيرات في وسط دولة ألبانيا ومن المعتقد أنها واحدة من أقدم المدن في البلاد، وفي الغالب تُعرف مدينة بيرات باسمها المستعار (مدينة الألف نافذة) وذلك لأنها تحتوي على مزيج من العمارة العثمانية والألبانية.

ويعتبر الموقع السياحي الرئيسي في مدينة بيرات هو قلعة كالاجا، وكانت بيرات في السابق من بين أهم المدن الألبانية في الإمبراطورية العثمانية، وقد أُضيفت إلى قائمة مواقع التراث العالمي لمنظمة اليونسكو في عام 2008، وتعتبر كنيسة القديسة مريم في بلاشيرنا مكان مميز آخر يجب أن يراه أي شخص يزور مدينة بيرات.

بلدة سارنده

تعتبر بلدة سارنده من البلدان السياحية الشهيرة في ألبانيا، وقد شهدت المدينة قدراً هائلاً من التطوير في السنوات العشرين الماضية، كما أنها موطن هام لمجموعة من الشواطئ الجميلة، وموقع خاص بمنظمة اليونسكو العالمية وهو يقع خارج البلدة بشكل مباشر ويستحق الزيارة.

أما عن قلعة Lekursi فهي واحدة من أهم الأماكن السياحية التي يمكن الذهاب إليها في هناك، حيث يتدفق الكثير من السياح هناك من أجل الاستمتاع بغروب الشمس المذهل.

جزر كساميل

من أهم ما يميز منطقة الريفيرا الألبانية هي جزر كسامي ، وهي منطقة بعيدة تتكون من ثلاث جزر صغيرة تقع قبالة الساحل، ولا يمكن الوصول إليها إلا بالقارب من بلدة كساميل الصغيرة، وهذه الجزر هي أكبر منتزه وطني هناك، وهي أيضًا مثال رائع على طبيعة ألبانيا المذهلة، يمكنك الاستمتاع بزيارة هذه الجزر الرائعة الحصول على الكثير من الراحة والاسترخاء.

مدينة شكودر

تعتبر مدينة شكودر أكبر مدينة في شمال ألبانيا، وهي العاصمة الثقافية للبلاد، وذلك لأنها تستضيف الكثير من الأحداث الهامة مثل الكرنفال، ويوم البحيرة، ومهرجان الأطفال، ومهرجان شكودرا لموسيقى الجاز، كما أنها تعتبر أيضًا موطن لقلعة تاريخية شهيرة كان لها دور هام في حرب البلقان الأولى.

وتتمتع شكودر ببحيرة رائعة الجمال، بينما تقع قلعة دريشت التي تعود للقرون الوسطى على بعد أميال قليلة فقط منها، يقع مسرح Migjeni الشهير في شكودر أيضًا بالقرب من سوق الآس الذي يستحق الزيارة بالتأكيد.

منتجع فلوره

يتواجد هذا المنتجع في جنوب غرب دولة ألبانيا، وهو منتجع ساحلي شهير، وقد اشتهر منذ فترة طويلة بإنتاج الزيتون، ويعتقد أنه يضم حوالي 280.000 شجرة زيتون، كما يتمتع المنتجع بالعديد من المعالم التاريخية المهمة، ومن أشهرها مبنى إعلان الاستقلال الألباني، حيث أعلنت ألبانيا استقلالها منذ ما يزيد قليلاً عن 100 عام.

وفي الوقت الحالي يتواجد هناك نصب تذكاري مخصص لهذه اللحظة الحاسمة في تاريخ ألبانيا، وتشتهر منطقة كولد ووتر في فلوره بكثرة السياح الشباب بسبب ما تحتوي عليه المنطقة من بارات ومطاعم عصرية.

اهم الوجهات السياحية في البانيا

مدينة دوريس

تعتبر مدينة دوريس الميناء الرئيسي في ألبانيا، وهي واحدة من أقدم المدن في البلاد، وتشتهر دوريس بكونها موطن لأكبر مدرج في البلقان، في حين أن الامتداد الساحلي الشمالي البكر لخليج لالزيت هو أحد أجمل الأماكن التي يمكن زيارتها في ألبانيا.

ولا مانع من القيام بزيارة متحف دوريس الأثري الشهير وكذلك مسرح ألكسندر مويسيو وفيلا دوريس الملكية، وتقام هناك العديد من الفعاليات والاحتفالات الثقافية على مدار العام، وتعتبر هذه المدينة أيضًا مسقط رأس بوجار نيشاني، وهو الرئيس الحالي لألبانيا.

بحيرة كومان

من أجل الاستمتاع بالمناظر الطبيعية الخلابة في البلقان لا يجب أن تفوت زيارة بحيرة كومان الشهيرة، ويتم وصف هذه الرحلة بأنها واحدة من أعظم رحلات القوارب في العالم، حيث تأخذ الزوار من السد الكهرمائي في كومان إلى ميناء فيريزا، ويستخدم الزوار والسكان المحليين القوارب بشكل منتظم من أجل التجول بين الجبال الألبانية الرائعة ومشاهدة المناظر الجذابة.

مدينة بوغراديس

تعتبر مدينة بوغراديس واحدة من أكثر الأماكن التي يمكن زيارتها في ألبانيا، وهناك من الممكن العثور على شواطئ بحيرة أوهريد الرائعة في شرق البلاد، وتعتبر بحيرة أوهريد واحدة من أعمق البحيرات في منطقة البلقان.

ومن المعروف أن الجانب المقدوني من البحيرة هو الأكثر شعبية، ومن أكثر الأحداث شعبية هناك هو مهرجان مسرح الدمى الأكثر إثارة للاهتمام في السياحة الألبانية.

مدينة جيروكاسترا

هي مدينة تابعة لليونسكو وتعتبر بلا شك واحدة من أفضل الأماكن التي يمكن زيارتها في ألبانيا، ويمكن العثور على العمارة العثمانية الفريدة هناك، والكثير من المنازل التي تم تصميمها لتشبه القلاع الصغيرة وتنتشر في مختلف الأنحاء، وتضم المدينة أيضًا متحف عسكري ومعرض فني القلعة المذهلة.

وفي هذه المدينة يُقام مهرجان الفولكلور أيضًا كل خمس سنوات، وكان آخرها في عام 2015، وينصح بزيارة البازار العثماني القديم، كما تشتهر المدينة بكونها مسقط رأس المؤلف الشهير عالميًا إسماعيل قادري والديكتاتور الألباني السابق إنور خوجا، وفي الوقت الحالي أصبحت منازلهم القديمة عبارة عن متاحف رائعة.

مدينة كرويه

تقع مدينة كرويه على بعد رحلة قصيرة من مدينة تيرانا، وهي مكان لابد أن يزوره أش شخص يتجه إلى ألبانيا للمرة الأولى، وتعتبر المدينة أيضًا موطن للمتحف الإثنوغرافي الوطني، وهو أحد أهم وأشهر مناطق الجذب السياحي في ألبانيا. [1]

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق