ما هي ”  أنواع الأرز ؟ ” وأفضلها بالترتيب

كتابة: ابتسام مهران آخر تحديث: 06 أبريل 2021 , 12:10

افضل انواع الارز بالترتيب

تتعدد أنواع الأرز ، حيث تتكون مما يزيد من 40000 ألف نوع مختلف ، ويمكن تقسيم هذه الأنواع لعدد من الفئات ، حيث يوجد الأرز ذو الحبة الطويلة ، والمتوسط الحية ، والصغير الحبة ، ونجد الكثير من هذه الأنواع متداولة في الأسواق وفي الدول المختلفة ، ويتم استخدامها في وصفات الطهي تبعاً لتقاليد وعادات كل دولة .

بعد أن ذكرنا ما هي ”  أنواع الأرز ؟ ” بشكل عام سوف نتعرف على أفضلها بالترتيب ، وهي كالتالي :

الأرز البسمتي

الأرز البسمتي من أنواع الأرز طويل الحبة ، ويأتي على قائمة أفضل أنواع الأرز ، ويُطلق عليه اسم أرز الحبة العطري ، والموطن الرئيسي له ، هو الهند حيث يكثر استخدامه في بلاد الهند والكثير من البلدان الأخرى ، وتتصدر الهند إنتاجه بنحو 70% من إجمالي الانتاج العالمي للأرز البسمتي .

ويمتاز الأرز البسمتي بارتفاع الطلب عليه لاستخدامه في تحضير أشهى الأطباق في العديد من المطابخ العالمية ، كما أنه يمتاز بأقل نسبة من السعرات الحرارية في الأرز ، لذلك يمكن استخدامه في وصفات الرجيم ، وإنقاص الوزن بكل فاعلية .

الأرز البني

يعرف أيضاً بأرز الحبة الكاملة ، حيث يتم إزالة القشرة الخارجية منه فقط ، وهي الجزء الغير صالح للأكل ، ويتميز هذا النوع من الأرز باحتوائه على الألياف الطبيعية ، وفيتامين ب ، والماغنسيوم ، والحديد ، ويتم استخدامه في العديد من الوصفات .

وعادة ما ينصح خبراء التغذية في استخدامه في الأنظمة الغذائية المختلفة ، لأنها يعمل على تعزيز الشعور بالشبع ، وعدم تناول كميات كثيرة من الطعام ، كما أنه مفيد جداً من الناحية الصحية ، ويعتبر الأرز البني من أفضل أنواع الأرز صحيا.

أرز الياسمين

يُعتبر أرز الياسمين أيضاً من أنواع الأرز الطويلة الحبة ، ويتميز بالطعم المختلف عن أنواع الأرز الأخرى ، وغالباً ما يتم استخدامه في منطقة جنوب شرق آسيا ، ويكثر انتشاره في المطبخ التايلاندي ، ومن مواصفاته أنه ذو قوام لزج ، ويتم طبخه على البخار ، ويستخدم في العديد من الوصفات .

الأرز الأحمر

وهو المعروف باسم الأرز البوتاني أو قلب الهيمالايا ، حيث تجود زراعته في مناطق آسيا الوسطى ، ويتميز الأرز الأحمر ، بأنه مرتفع القيمة الغذائية لاحتوائه على الفيتامينات ، والحديد والماغنسيوم والمواد المضادة الأكسدة ، كما أن له ملمس وقوام مختلف عن أنواع الأرز الأخرى .

الأرز البري

يُعتبر الأرز البري من أجود أنواع الأرز التي تجود زراعتها في أمريكا الشمالية والصين ، ويكون من الصعب زراعته لاحتياجه لطريقة مُخصصة في الزراعة ، ولا يتم حصاده بسهولة لأنسجته القاسية ، ولكنه من أهم مصادر الفيتامينات والبروتينات ، ويحتوي أيضاً على الأحماض الأمينية  المتعددة .

الأرز الأمريكي

يُعد الأرز الأمريكي من الأنواع المنتشرة في العديد من دول العالم ، وخاصة في أمريكا ويتميز بحبته الطويلة الحجم وسهولة الطهي، والفائدة الغذائية المرتفعة .[1]

فوائد الأرز

تتعدد فوائد الأرز الصحية ، وخاصة عند استخدام الأرز طويل الحبة أفضل أنواع الأرز ، وتتضمن هذه الفوائد ما يلي :

  • يتميز باحتوائه على فيتامين ب وحمض الفوليك الهام في تكوين خلايا الجسم الجديدة ، بالإضافة للوقاية من التشوهات ، والعيوب الخلقية في الأطفال .
  • من فوائده قلة السعرات الحرارية في الأرز ، فالكوب الواحد منه يحتوي على نحو 216 سعر حراري .
  • يحتوي الأرز على الألياف العديمة الجلوتين ، لذلك يمكن استخدامه في العديد من وصفات الأطعمة ، كما أنه لا يحتوي على أي من الدهون المشبعة .
  • يوجد العديد من الفوائد لتناول الأرز بشكل منتظم سواء كنت ، تبحث عن طعام غني بالبروتين لنظامك الغذائي النباتي ، أو البحث عن وجبة رائعة قبل التمرين .[2]

اعلى الدول في إنتاج الأرز

توجد الكثير من الدول ذات الإنتاج المرتفع من الأرز ، حيث تقوم الدول مجتمعة بإنتاج نحو 7424041804 طن من الأرز سنويا ، وهذه الكمية مقسمة على بعض الدول التي تعتبر الأعلى من حيث الإنتاج: وعلى رأسها هذه الدول :

الصين

 تُعتبر الصين اكثر دولة انتاجا للارز ، حيث يبلغ متوسط الإنتاج بشكل سنوي في دولة الصين من الأرز نحو 130 مليون طن ، أي ما يعادل 36% من الإنتاج العالمي للأرز .

ويُعتبر الأرز من المحاصيل المرتبطة بالثقافة الصينية منذ آلاف السنوات فهي من الدول القديمة في إنتاج الأرز ، وتُعتبر زراعة الأرز من الزراعات التقليدية بها ، وبعد إدخال ما يُعرف ببذور HYV ، تم مضاعفة إنتاج الأرز في الصين عدد من المرات ، حيث أمكنها توفير احتياجات سكانها الكثيرين من الغذاء من الأرز .

ويتم زراعة الأرز في ثلاثة مناطق رئيسية في الصين وهي إقليم سيشوان الذي يُعد من أكبر مناطق إنتاج الأرز في الصين ، والذي ساعد على ذلك هو الظروف المناخية الملائمة ، وخصوبة التربة ، والعمالة الرخيصة ، والكثيرة في دولة الصين .

إضافة للمهارات المتعددة للسكان ، حيث يتم إنتاج كميات كبيرة من افضل نوع رز في هذه المنطقة ، ويتم زراعة الأرز في الصين أيضاً في حوض ياجتزي ، وفي الجزء الجنوبي الغربي من الصين وفي  منطقة كوانتونغ ، وأيضا في منطقة سيتشون في اقليم الصين .

فيتنام

وفيتنام هي الدولة التي تلي تايلاند والصين في إنتاج الأرز ، وتتميز حقول الارز في فيتنام بالإسهام بدرجة كبيرة في الاقتصاد الوطني في فيتنام ، حيث يتم زراعة الأرز بها في النهر الأحمر ودلتا ميكونغ .

 وتُعتبر دلتا ميكونغ هي المركز الرئيسي لإنتاج الأرز في البلاد ، بسبب توافر المقومات الطبيعية لهذا المحصول ، وهي المياه والأسواق والقوارب التي تعمل جميعاً على إنتاج وترويج الأرز ، فنحو 33 مليون هكتار من مساحة أراضي فيتنام مغطاة بزراعة الأرز .

وتتم زراعة الأرز في فيتنام في الدلتا الشمالية ، والمرتفعات الشمالية التي تجود بها زراعة أنواع الأرز المرتفعة ، ويتم استخدام نظام الري المروي في دلتا ميكونج ، حيث يُعتبر الأرز من أهم العناصر الرئيسية في النظام الغذائي والوطني لفيتنام ، وهو يعتبرونه عطية الله لهم لذلك يعملون على تطوير وتنمية هذه الزراعة التي تجود في فيتنام .[3]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى