أنواع الزهور البنفسجية واسمائها

كتابة: اسراء حرب آخر تحديث: 07 أبريل 2021 , 16:44

أنواع الزهور النفسجية واسمائها بالصور

اللون البنفسجي لون شائع للغاية في الزهور ، وهناك الكثير من أنواع الزهور البنفسجية واسمائها كثيرة ومتنوعة.

يعد اللون البنفسجي من الألوان المفضلة والشائعة في الزهور البرية بما في ذلك اللافندر، وستزهر العديد من هذه الأزهار في أواخر الربيع أو أواخر الصيف، ومن هذه الأنواع الأكثر شهرة ما يأتي: [4]

زهرة اللويزة

اللويزة نبات جميل ينتج أزهار بنفسجية صغيرة طوال الصيف، وكثيرا ما تستخدم الزهور في تنسيق الأزهار، ولكن هذه الزهرة جميلة أيضا عند تجفيفها، تعطي شكلًا جميلًا ومميزًا.

وهي واحدة من انواع الزهور طويلة الأمد تجدها خلال أشد أيام الصيف حرارة، ويعد زراعة لويزة نباتية سواء كانت سنوية أو معمرة.
هذا الأمر يحتاج منك اختيار أكثر مناطق الحديقة الشمسة، وربما الأكثرها جفافًا، حيث تتعرض للشمس من ثماني إلى 10 ساعات كل يوم، وإذا كانت الرطوبة مرتفعة في منطقتك في الصيف، فاختر نوع آخر من الزهور وابتعد عن فكرة زراعة زهرة اللويزة.

يمكن أنْ تنمو هذه الزهرة في التربة الرديئة، وغالبًا ما تُفقد الأنواع المعمرة منها عندما تزرع في التربة التي تصبح رطبة بعد تساقط الثلوج في فصل الشتاء أو أمطار الربيع.

يتم تحسين نمو هذه الزهرة بالسقي المنتظم لها والعناية بها باستمرار، وعندما تنمو الزهرة ببطؤ، قم بقص النبات بالكامل بمقدار الربع للحصول على أزهار جديدة من النبتة في غضون أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، وتذكر أنْ تقوم تتعلم كيف تزرع الورد في المنزل بالسقي والتسميد والتشذيب للحصول على لون يدوم طويلاً في الحديقة الصيفية وما بعدها. [1]

زهرة اللافندر

اللافندر هي واحدة من أكثر الأزهار البنفسجية شهرة برائحتها القوية المنمقة، وتنمو هذه النبتة بسرعة كبيرة، حتى عندما تجف هذه الزهرة ستحافظ اللافندر على رائحتها، مما يجعلها زهرة شائعة في أقنعة الاسترخاء، كما أنّ الشيء العظيم الآخر في هذه الزهرة أنّها تطرد البعوض بشكل طبيعي.

بالإضافة إلى أنّ اللافندر لها العديد من الاستخدامات في الطهي، كما أنّ الكثيرين يضيفونها بشكل مذهل لإعطاء حدائقهم المنظهر الجمالي الخلّاب، ويعتبر اللافندر مثاليًا لاستخدامه في تنسيقات الأزهار العطرية والأكياس والفواحات، بحيث أنّ معاني الوان الورد البنفسجي تتمثل في هذه الزهرة. [2]

ياسمين البر

تنمو هذه الزهرة الصغيرة على سيقان ضخمة يصل ارتفاعها إلى 30 قدمًا، ومن الضروري الانتظار حتى السنة الثانية من النمو لتقليم هذه الزهرة.

أمّا خلاف ذلك يمكن أن يعوق النمو في المستقبل، وللحصول على أفضل النتائج قم بتغطية التربة المزروعة بأزهار صغيرة أو لحاء الأشجار للمساعدة في الحفاظ على التربة باردة.

يجب أن يعرف كل بستاني متعة زراعة ياسمين البر، وحتى وقت قريب إلى حد ما لم يكن هناك سوى عدد قليل من أصناف الياسمين متاحة بسهولة، ومن اسماء الورود التقليدية منها المفضلة جاكماني، والجنرال سيكورسكي، وهنري، وكومتيس دي بوشار، لكن ياسمين البر أصبحت معمرة وذات شعبية كبيرة، وعند اختيار نبات ياسمين في حديقتك سترغب في التفكير في بعض الأشياء، والتي تشمل ارتفاعها الناضج وشكلها ولونها. [3]

الجريس

من المؤكد أنّ هذه الزهرة الصغيرة الرائعة المزينة بأزهار على شكل جرس هي المفضلة في أي حديقة. بينما يمكن أن ينمو في كلا النوعين الأبيض والبنفسجي منها، فإن اللون البنفسجية هي الأكثر شيوعًا من بين انواع الورد.

ويعد نبات الجريس نباتًا مثاليًا للغطاء الأرضي، كما أنه يعمل بشكل جيد جدًا في صناديق النوافذ.

تعد نبتة زهرة الجريس من الأزهار المعمرة والمبهجة، وتزدهر أزهار الجريس في شهري يونيو ويوليو، ولكن يمكن أن تسعد بازدهارها حتى أكتوبر في بعض المناطق. [4]

زهرة البالون

هي زهرة معمرة متكتلة، وتنتمي إلى عائلة نباتات الجريس سهلة النمو، كما أنّها سميت بهذا الاسم لأن البراعم المنتفخة التي تشبه البالون تنتفخ لتنتج أزهارًا على شكل نجمة، وهي واحدة من افضل انواع الورد للبلكونه.

من السهل جدًا أن تنمو زهرة البالون، لكن النباتات الطويلة قد تحتاج إلى تثبيت لمنعها من التساقط، وتزهر طوال الصيف، فهي نبات ممتاز للحدائق الحدودية أو الحدائق الصخرية، وتزرع بذاتها في الحديقة.

تزرع زهرة البالون عمومًا في الربيع بعد زوال خطر الصقيع، وتنمو بسرعة بحيث تزدهر في عامها الأول. [5]

نعناع الهر

هذا النبات مثالي إذا كان لديك حيوانات أليفة، وهو واحدًا من أنواع النعناع البري، وهذا النبات يخلق عناقيد جميلة من الزهور البنفسجية.

هذه الزهور مثالية للتقطيع ويمكن لقطتك الاستمتاع بالأوراق، وهذا النبات الذي ينمو بسهولة له تاريخ مثير للاهتمام فيما يتعلق باستخداماته المختلفة في المناظر الطبيعية.

تشترك هذه النبتة مع النعناع البري في العديد من نفس الخصائص، إلا أن هناك اختلافات بين النوعين. حيث أنّ نعناع الهر له قيمة زخرفية أقل في الحديقة من النعناع البري. [6]

القصعين أو الميرمية

هي الدعائم الأساسية لحدود منتصف الصيف، وتزهر في فترة الصيف إلى الخريف، ولها جمالها الجذاب وأهميتها حيث أنّها رائعة في الربيع رائعة للتقطيع ويحبها النحل والفراشات، بالإضافة إلى أنها تتحمل الجفاف.

تظهر هذه الزهرة على شكل شوكة ملونة من الزهور المكتظة بكثافة مع أزهار أنبوبية فوق سيقان مربعة وأوراق مخملية.

تحب الطيور الطنانة والفراشات زهور نبات القصعين الأنبوبية ويعشقها النحل أيضًا، لذا قم بزراعتها إذا كنت ترغب في جذب هذه الملقحات الجميلة. [7]

زهرة نبات الثوم

هو الإضافة المثالية لحديقتك إذا كانت لديك مشكلة مع المخلوقات اللطيفة التي تحاول أكل نباتاتك أو حفر الأشياء.

تكره الغزلان هذه الأزهار البنفسجية الطويلة، ولن تحاول السناجب أبدًا حفر المصابيح بمجرد أن تزهر، كما أنّها سوف تجذب النحل والفراشات، وهي مثالية لكل حديقة.

نبتة هذه الزهرة ذات جمال رائع في كل من الزهور والأوراق، مع مكونات صلبة، وتأتي هذه المصابيح سهلة النمو في مجموعة كبيرة من الألوان والارتفاعات وأوقات الإزهار وأشكال الزهور.

تصنع منها زهور ممتازة للباقات الطازجة أو المجففة، وحتى الحدائق المزدحمة يمكن أن تستوعب القليل منها لأنها لا تشغل مساحة كبيرة.

علاوة على ذلك تعتبر مقاومة نسبيًا للغزلان والفئران والسنجاب والأرانب وتتحمل الجفاف وتفضل في الواقع أن تنمو على الجانب الجاف.

أنواع الورد البنفسجي

إن تحديد نبتة الورد البنفسجي ومعرفة افضل انواع الورد للمنزل ليس بهذه السهولة، وهناك مجموعة متنوعة من الورود البنفسجية، التي يختلف كل منها في عادة النمو والحجم ودرجة اللون ونوع الزهرة واستخدام المناظر الطبيعية.

  • الورد البنفسجي الهجين

وردة الشاي الهجينة هي الوردة المثالية، للورد البنفسجي الهجين، وتنتج شجيرات الورد هذه إزهارًا كبيرًا لكل ساق.
والسيقان الطويلة هي سمة من سمات ورود الشاي الهجين، مما يجعلها مثالية للورود المقطوفة لتنسيقات الزهور الطازجة والباقات المربوطة يدويًا.
كما تميل شجيرات وردة الشاي الهجينة إلى توفير جاذبية عالية أكثر من الأنواع الأخرى من أزهار المناظر الطبيعية.

  • الورد البنفسجي المتدرج 

ينتج الورد البنفسجي المتدرج مجموعات من أزهار صغيرة مفردة إلى مزدوجة، ويمكن أن تحتوي كل مجموعة زهرة في أي مكان من ثلاثة إلى 15 زهرة.
ونباتات الورد هذه لها مظهر شجيرة كثيفة للغاية، بحيث تميل إلى أن تكون صغيرة، وتنضج على ارتفاعات تتراوح بين 2 و 3 أقدام مع انتشار متساوٍ.

  • زهور غرانديفلورا المختلطة 

هي نتيجة عبور ورود الشاي الهجين مع الورد البنفسجي المتدرج، وتتشكل الأزهار الكبيرة مثل ورود الشاي الهجينة ولكنها تنمو في مزيج من الأزهار الفردية والعناقيد في نهاية كل ساق.
السيقان أطول من الورد المتدرج ولكنها أقصر من الشاي الهجين، كما أنّ شجيراتها طويلة وتنمو على ارتفاع 6 أقدام.

  • الورد البنفسجي المتسلق

الورود المتسلقة هي مجموعة متنوعة غير عادية من الورود من حيث أنها تنتج قصب طويلة زاحفة، ويمكن أن تصل هذه الورود القوية المتنامية إلى 20 قدمًا.
وعندما يتم نسجها أو ربطها بأسوار أو تعريشات أو شرفات أو أعمال شبكية، فإن العصي تخلق سجادة من أزهار التسلق.
كما أنّها تصنع أغطية أرضية فعالة على المساحات المكشوفة الكبيرة، وتتسلق الورود مع أزهار بنفسجية أخرى. [8]

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق