عبارات عن اليوم العالمي للصحة النفسية

كتابة: Rana Omar آخر تحديث: 08 أبريل 2021 , 02:47

أنواع الصحة

  • الصحة البدنية 

من أنواع الصحة هي الصحة البدنية وتشير إلى مدى جودة أعضاء وعضلات الجسم، ومدى مستوى النشاط البدني، والغذاء والراحة وممارسة الرياضة من إحدى العوامل التي تؤثر بشكل في الصحة البدنية، وتتكون الصحة البدنية من مجموعة من المجالات مثل النشاط البدني – القوة والمرونة – القدرة على التحمل – النظام الغذائي – الهضم الصحي – الراحة والنوم.

  • الصحة العقلية

أو الصحة النفسية تعنى الرفاهية النفسية أو عدم وجود المرض العقلي، والمرض العقلي تعني الحالة النفسية المضطربة التي يعاني منها الشخص الذي يفتقد الصحة النفسية، الصحة النفسية لا تعني فقط غياب الأمراض العقلية بل تعنى أيضًا جودة الانخراط في المجتمع، وجودة التعامل مع التوتر النفسي والمواقف المُختلفة التي تواجه الإنسان، كما تعني الصحة النفسية التعامل مع الأفكار السلبية.

  • الصحة العاطفية

تشير الصحة العاطفية إلى مشاعر الشخص التي يشعر بها من خلال تعرضه إلى بعض المواقف اليومية، كما تشمل في كيفية التحكم في القرارات والحالة المزاجية، واضطراب الصحة العاطفية يعني الشعور بمشاعر سلبية ضارة للإنسان والتي تؤثر على حياة الإنسان والأنشطة اليومية التي يقوم بها مثل الإنسان في حياته مثل العمل أو الدراسة.

  • الصحة الاجتماعية

الصحة الاجتماعية تعني الطريقة التي يتفاعل بها الشخص مع المُحيط الخاص به أو المجتمع الذي يعيش فيه، ومن ضمن الصحة الاجتماعية أيضًا هي قدرتك السليمة في خلق علاقات اجتماعية وصداقات صحية، والصحة الاجتماعية من إحدى أهم أنواع الصحة والتي يجهلها الكثير ويقوم بتكوين علاقات غير صحية ومن الممكن أن تؤثر سوء الصحة الاجتماعية على جودة الصحة النفسية بشكل مُباشر قوي.[1]

الصحة النفسية

الصحة النفسية أو الصحة العقلية فسرها الأطباء بالكثير من التعريفات، ولكنها تتفق جميعها بأنها هي الرفاهية العاطفية والنفسية والاجتماعية، كما تعني أيضًا القدرة على تطوير جوانب الصحة المذكورة من قبل وتساعد الصحة النفسية في معرفة الطريقة الصحيحة في التفكير واتخاذ القرارات، وتعتبر من أهم الأمور التي يجب أن يتم الانشغال بها في كل مرحلة من مراحل الحياة، بداية من الطفولة إلى البلوغ، حيث تعتبر الصحة النفسية من إحدى العوامل التي تؤثر على السلوك والتفكير في جميع مراحل الحياة، فإذا كنت تعاني من مشاكل نفسية من الممكن أن تؤثر بشكل قوي على الشخصية.

توجد العديد من الأسباب التي تؤثر على الصحة النفسية والتي منها العوامل البيولوجية مثل الدماغ وكيمياء المخ، التجارب النفسية أيضًا من الأسباب الهامة التي تؤثر بشكل أساسي على الصحة النفسية، كما توجد العديد من الإنذارات التي تُنذر الشخص أنه يعاني من مشكلة نفسية ما، وغالبًا ما تظهر تلك المشاكل في جوانب معينة مثل النوم أو الأكل والتعامل مع الناس، وجود آلام جسدية غير مبررة، كما تعتبر المشاعر المضطربة من إحدى الإنذارات بوجود مُشكلة ما.[2]

عبارات عن الصحة النفسية

  • “في بعض الأحيان لا يجب أن يعرف الجميع أهدافك، أنهم لا يحتاجون إلى ذلك، إنه ليس من اختصاصهم” – جوبير بوتا.
  • “ليس عليك أن تكون إيجابيًا طوال الوقت، لا بأس أن تشعر بالحزن أو الغضب ربما يمكن أن تشعر بالاحباط، امتلاك المشاعر لا يعني أنك شخص سلبي، بل يعني أنك إنسانًا وتشعر” -لوري ديشين.
  • “هذا الشعور سوف يمر” – كامي ماكجفرن.
  • “بغض النظر عن مقدار الشر الذي أراه، أعتقد أنه على الجميع أن يعرف أن هناك الكثير من الخير الموجود في هذا الشر” – روبرت أوتارو.
  • “أستمر في المضي قدمًا مهما كان الحال صعب، ولكن وأنت مدرك في الأعماق أنه يوجد شخص جيد يستحق حياة جيدة” – جوناثان هارنيش.
  • “يمكن العثور على السعادة حتى في أحلك الأوقات، فقط على المرء أن يتذكر أن يشعل الضوء” – ألبوس دمبلدور من هاري بوتر وسجين أزكابان.
  • “تحلي بالصبر في مواجهة الصعاب، في يوم من الأيام سيكون الألم مفيد لك” – أوفيد.
  • “هنالك ثقب في كل شيء، هكذا يأتي النور” – ليونارد كوهين.
  • “زيادة قوة العقل هي الطريقة الوحيدة لتقليل صعوبة الحياة” – مكوما.

من أقوال المشاهير في الصحة النفسية

  • “جزء من هويتي هو أنني أقول لا للأشياء التي لا أريد القيام بها، اسأل نفسي يوميًا هل أريد حقًا أن أقوم بذلك؟، إذا كانت الإجابة لا، فأنا لا أقوم بذلك” – ليدي غاغا.
  • “لا يوجد أي شخص ليس لديه مشكلة نفسية، سواء كانت تلك المشكلة هي القلق أو الاكتئاب أو الوسواس القهري، فقط يجب عليك أن تعلم أن هناك دائمًا يد العون لك” – هوي ماندل.
  • “الصحة النفسية من أهم الأشياء التي نحتاج أن نتحدث عنها، يجب علينا أن نزيل وصمة العار التي نشعر بها إذا كان لدينا مرض عقلي أو مشكلة إدمان” – ديمي لوفاتو.
  • “أن تكون ضعيف هو في واقع الأمر قوة وليس ضعف، لأن المرض النفسي ما هو إلا معركة يقوم بها الشخص مع نفسه” – كارا ديليفين.
  • “يمكن لأي شخص أن يتأثر، مهما كان مستوى نجاحه أو مكانته، يوجد ما يقرب من 20% من البالغين الأمريكيين يواجهون شكل مختلف من أشكال الأمراض العقلية” – كريستين بيل.
  • ” سألني أحد من قبل ألا يعني الحصول على الكثير من الأدوية سوف يؤثر على مسيرتك الفنية، قولت له أن أكبر كذبة تم قولها على الإطلاق أن على الفنانين أن يكونوا أصحاء نفسيين” – جلين كلوز.
  • “القدرة في أن تكون على طبيعتك الحقيقية هي أحد أقوى مكونات الصحة النفسية” – الدكتورة لورين فوغل.
  • “قد تواجه في أي لحظة أن تمضي قدمًا نحو النمو أو العودة إلى الأمان” – ابراهام ماسلو.
  • “من الأشياء التي مؤكد أنها صحيحة أنه يجب عليك أن تحب عائلتك، وأن يكون لديك جروح عميقة من عائلتك” – ندرة جلوفر.
  • “أنا لست من النوع الذي يحب أن يصرخ بمشاكله من فوق سطح المنزل، ولكن مع انتشار اضطراب ثنائي القطب الخاص بي، أتمنى أن يعلم الجميع كيف يمكن أن يسيطر عليه، أتمنى من أن أتمكن أساعد زملائي الذين يعانون من تلك الحالة، أو أ، أزيل وصمة العار التي يشعر بها الأشخاص الذين يعانون من هذا المرض” – كاترين زيتا جونز.[3]

الهدف من برنامج الصحة النفسية

يوجد الكثير من الكتب العربية للصحة النفسية تتحدث عن برامج خاصة في تحقيق الصحة النفسية لدى الأفراد، كما قام فريق الصحة النفسية في معهد نودال الموجود في الولايات المتحدة الأمريكية بنشر مجلة في مجال الصحة النفسية لزيادة الوعي وقليل من وصمة العار التي مازالت إلى الآن يشعر بها البعض، ويوفر برنامج الصحة النفسية أيضًا الكشف المبكر عن جميع أنواع الأمراض العقلية والنفسية مثل الاكتئاب واضطراب ثنائي القطبين، كما يقدم العلاج الدوائي والسلوكي لحالات مثل الاكتئاب عن طريق أدوية المثبطات والتربية على بعض العادات الإيجابية الجديدة.

يمكن التواصل مع الأطباء النفسيين أو مراكز علاج الإدمان للحصول على الخدمة الطبية اللازمة للأشخاص الذين يعانون من مشاكل نفسية، وتعمل الدول الآن على تشكيل هيئات مركزية للصحة العقلية تحت الإشراف الدولي، كما تم تشكيل لجنة تراقب المستشفيات العقلية والعمل على تطوير المناهج المُستخدمة في تعريف الأمراض العقلية وعلاجها ووضع الخطط العلاجية التي يجب أن يتبعها المريض للتخلص من المشكلة التي يعاني منها، ومن الجدير بالذكر أن انتشار الأمراض الكبير جعل الدراسات تتركز بشكل أكبر في هذا الاختصاص، وبالطبع زيادة الدراسات أدت إلى اكتشاف العديد من العلاجات الجديدة التي أثبتت كفائتها في علاج الأمراض بشكل أفضل.[4]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق