اهمية الفيزياء في حياتنا اليومية

كتابة: اسراء حرب آخر تحديث: 12 أبريل 2021 , 17:28

اهمية الفيزياء في حياتنا اليومية

تساعدنا الفيزياء في حياتنا اليومية ولها أهمية كبيرة، وبشكل عام تساعد دراسة المادة والطاقة والتفاعلات بينها على فهم القوانين والقواعد التي تحكم العالم الفيزيائي، ومن هنا تنبع اهمية الفيزياء في حياتنا اليومية .

وإليك لماذا ندرس الفيزياء وما هي أهميتها في مختلف المجالات الحياتية اليومية  التالية:

اهمية الفيزياء في مجال الكهرباء

للفيزياء أهمية كبيرة في مجال الكهرباء وهناك الكثير من التطبيقات عليها في هذا المجال ومنها:

  • تستخدم الأضواء المتلألئة كديكور لتمرير الكهرباء من منفذ أو بطارية عبر السلك لإضاءة جميع المصابيح الصغيرة المتصلة بها.
  • كما تستخدم المحمصة الكهرباء لتوليد الحرارة في الملفات التي تحمص الخبز.
  • يحتاج المنبه إلى تيار مستمر من الكهرباء لإظهار الوقت الصحي، وعندما ينقطع التيار الكهربائي، لا يستطيع المنبه أداء وظيفته.

أهمية الفيزياء الحرارية

الفيزياء الحرارية واحدة من المجالات التي يتم تطبيق مفهوم الفيزياء عليها، مثلها مثل الفيزياء النووية حيث أنّه عند استخدام الموقد ينقل الملف أو اللهب أو الموقد الطاقة الحرارية إلى القدر أو المقلاة الموضوعة فوقه، وبعد ذلك تنتقل الحرارة من القدر أو المقلاة إلى الطعام بداخلها.

ومن الأمثلة  الممتعة الاخرى لاستخدام الحرارة:

  • تحميص الخبز على النار.
  • كيّ تجاعيد القميص ليصبح بشكل مسطح.
  • تجفف الملابس المبللة بالهواء الساخن للمجفف.
  • استخدام مصفف الشعر.

وتختلف الفيزياء الحرارية إلى حد ما عن فروع الفيزياء الأخرى، ليس فقط في موضوعها، ولكن أيضًا في هيكلها المنطقي.
لا توجد معادلات تفاضلية كبرى مثل معادلات ماكسويل أو معادلة شرودنجر تشمل الموضوع بأكمله، ولا يوجد سوى عدد قليل من المعادلات الصغيرة، معظمها تعريفات، إلى جانب مجموعة من الحيل لحل مجموعة كبيرة ومتنوعة من المشكلات.

أمثلة استخدام الفيزياء في الحياة اليومية

على هذا الكوكب الحي، هناك الكثير من الأحداث الشيقة التي تحدث، وهذه الأحداث حولنا والتي نراها أو نقوم بها، أو نختبرها بانتظام.

في وقت ما كان فضولك سيدفعك لطرح أسئلة حول ما يحدث؟ كيف يحدث ذلك؟ ومع ترك المعجزات بعيدًا، فإنّ الإجابة على كل هذه الأسئلة هي تكمن في معرفة اهمية الفيزياء في حياتنا اليومية وحتى في مجالات الدراسة والعمل.

في الواقع تتحكم الفيزياء في حياتنا اليومية بطريقة أو بأخرى، ومن الأمثلة الأكثر شهرة لاستخدام الفيزياء في حياتنا اليومية، ما يأتي:

  • المنبه

يعتبر المنبه واحدًا من التطبيقات العملية التي تعتمد في عملها على الفيزياء، وفيه يتم دراسة كيف ينتشر الصوت باستخدام علم الميكانيكا الكمي.

  • مكواة البخار 

دور الفيزياء واضح جدًا في فكرة عمل المكواة البخارية وهي تطبيق عملي على الفيزياء الحرارية، بحيث يتم انتقال الطاقة من جسم بحرارة أعلى إلى جسم آخر ذو حرارة أقل.

  • المشي

قد تتساءل في كيفية كون المشي تطبيقًا على الفيزياء، ولكن ويمكنك المشي بحذائك على سطح الأرض وبفعل المقاومة التي تتولد بين ما تلبسه في قدمك والأرض والتي تمنعك من أي سقوط، والذي يتولد يسمّى بالاحتكاك، وكلمّا قلّ الاحتكاك زادت فرصة وقوفك دون السقوط.

  • قلم حبر جاف

الفيزياء هي أساس فكرة القلم الجاف وذلك من خلال تطبيق مصطلح الجاذبية في هذه الحالة يدخل مفهوم الجاذبية حيز التنفيذ في جعل الحبر ينتقل إلى الورقة المراد الكتابة عليها.

  • السماعات

عمل السمّاعات قائم على مبدأ مفهوم المغناطيسية في الفيزياء، وبكل بساطة عندما يتم وصل أي مصدر للكهرباء في السماعات فانّ السماعة تحتوي على مغناطيس في تكوينها وهو الذي يعمل على تكوين مجال يسمى بالمجال الكهرومغناطيسي الذي يولد الموجة الصوتية التي تسمعها في أذنك عبر السماعات.

  • أحزمة مقاعد السيارة

تستخدم أحزمة مقاعذ السيارة لزيادة الأمان بالنسبة للراكبين في حال حدث أي حادث اصطدام مفاجئ للمركبة وهو الذي يحمي الشخص من التحرك من مكان ويساعد على زيادة ثباته وهذا هو مفهوم القصور الذاتي في الفيزياء.

  • الهواتف المحمولة

في عالم اليوم صارت الهواتف المحمولة شيء أساسي يحتاجه الانسان ومع التطور لن يتمكن أي شخص من التخلي عن هاتفه المحمول.
سيختلف العالم تمامًا فهي التي يتم من خلالها التواصل بين الأشخاص مهما تباعدت المسافات والفيزياء هي التي أوجدت القدرة على استخدام الهواتف المحمولة واستخدامها كواحدة من التطبيقات الفعلية في الحياة اليومية.
ويقوم مبدأ عملها على الفيزياء الكهربائية وما يتولد بداخل الهاتف من موجات مغناطيسية تسمح بالتقاط الإشارات من أعمدة الإرسال ليتم استقبالها عند الطرف المستقبل.

  • البطاريات

يتم استخدام البطاريات في أغلب الأجهزة التي نستخدمها في حياتنا اليومية كمصدر من مصادر الطاقة، والتي تقوم في أساسها على الفيزياء.

وهي مثال مشهور على تطبيقات علم الفيزياء في الحياة اليومية التي لا يمكن الاستغناء عنها على الإطلاق في يومنا هذا، لأنّ الكثير من الأجهزة الأخرى التي نستخدمها بشكل يومي تعتمد على وجود البطاريات.

  • أجهزة الرادار

يتم استخدام أجهزة الرادار للتأكد من الالتزام بالسرعة المطلوبة في طريقٍ محدد للسيارات وذلك لمنع الحوادث وهذا الرادار يعمل على مبدأ دوبلر الفيزيائي اذ يتغير فيه مستوى الصوت في حال اختلفت مصادر الصوت. [1]

تطبيقات استخدام الفيزياء في الحياة اليومية

تمتد الفيزياء بشكل جيد إلى حياتك اليومية، حيث تصف الحركة والقوى والطاقة في التجربة العادية، وتعمل الفيزياء في نشاطات يومية مثل المشي أو قيادة السيارة أو استخدام الهاتف.
وبالنسبة للحياة اليومية تستغل جميع التقنيات التي قد تأخذها كأمر مسلم به قواعد الفيزياء.

ومن أهم تطبيقات استخدام الفيزياء والتي توضح أهميتها ما يلي:

النقل وقوانين نيوتن

مجال النقل ليس غريب على علم الفيزياء اليومية، وتستخدم السيارات والقطارات العجلة التي توفر حركة سلسة وثابتة، كما تعمل قوانين نيوتن للحركة كقوة ميكانيكية وتسارع وعمل وتفاعل وقصور ذاتي.
وتأخذ الطائرات خطوة أخرى إلى الأمام، مما يسمح بالرفع وكذلك الزخم إلى الأمام، إن وسائل النقل الحديثة جميعها تعتمد على مفاهيم و مصطلحات فيزيائية، من خلال خلق قوة الرفع من خلال شكل الجناح وكذلك زاوية الجناح، وكلاهما يعمل على تغيير تدفق الهواء.

النسبية والاتصالات الحديثة

الفيزياء كلها تعمل على مفهوم النسبية، ويتردد صدى هذا الموضوع من خلال نظريات النسبية الخاصة والعامة لأينشتاين.
حيث عمل أينشتاين مهم للغاية لنظام تحديد المواقع العالمي (GPS) في هاتفك، على سبيل المثال يأخذ إشارات الراديو من عدة أقمار صناعية تدور حول الأرض ويحسب موقعك بدقة تصل إلى عدة سنتيمترات.
ونظرًا لأن سرعة الأقمار الصناعية وارتفاعها يغيران ويبدلان الإشارة بشكل طفيف وخفيف للغاية، فإن الهاتف الذكي يعدل النتائج باستخدام نظريات أينشتاين، وبدون المساعدة من النسبية، كما أنّه سيكون نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) أقل دقة أو فائدة.

الفيزياء وعلم الأحياء

حتى عندما تقرأ هذه الجملة، فإن الفيزياء لها أهميتها الكبيرة في علم الأحياء، حيث تطورت العيون في العديد من الأنواع من خلال عدة أمثلة للتطور المتقارب بالطيف الكهرومغناطيسي.
كما تسمع الأذنين الأصوات التي تحدث من خلال حركة جزيئات الهواء، والكيمياء التي تحرك البيولوجيا كلها تعتمد على فيزياء الطاقة والجزيئات.
كل يوم على سبيل المثال تمتص النباتات ضوء الشمس والماء وثاني أكسيد الكربون، وتنتج الجلوكوز وتطلق الأكسجين كمنتج ثانوي. [2]

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق