صفات الإنسان السطحي ومميزاته وعيوبة        

كتابة: alaa saad آخر تحديث: 08 أبريل 2021 , 01:13

مفهوم السطحية

السطحية تنتشر بشدة بين الكثيرين وخصوصًا بين الشعوب العربية، على الرغم من وجود العديد من الأشخاص الذين استطاعوا الهروب من هذا الداء، وعلى الرغم من وجود من استطاع الهروب إلا أن أعدادهم غير كافية لنهوض الأمة العربية والإسلامية من جديد، فإن صفة السطحية أوجدتها التربية الخاطئة التي أصّلت للفكر الاستهلاكي في عقول الأطفال منذ الصغر فأصبحوا من أصحاب النظرة السطحية، وجعلتهم يقتنعون أن العمل شقاء، والتفكير أيضًا شقاء ويجب على الشباب أن يبحثون عن الرفاهية وتجنب العمل والشقاء، ويزيد على التربية التوجه الإعلامي أيضًا، فنجد أن الصحف والقنوات العربية تسير وراء أهواء المتابعين وليس وراء الأشياء التي يحتاجها المجتمع

على الرغم من أن كلاهما عنصر جذب، إلا أن الخيار الثاني سيحتاج إلى جهد إبداعي أعلى، وفي النهاية الأشياء السهلة هي التي تفوز دائمًا، على الرغم من أن الأول يهدم والثاني يبني، والاختيار في حد ذاته سطحي، وتختلف أساليب الدفاع من شخص لآخر، ولكن معظم الأشخاص الذين يعانون من التفكير السطحي يدافعون عن أنفسهم بالتعالي أو الإهانات والتحقير من الخصوم، أو الكلام خارج سياق القضية لإيذاء الخصوم، وهناك العديد من الأسباب التي تؤثر على العقل الذي يقف على الشكل الافتراضي للأحداث والتفسيرات الواضحة مما يعيقه عن الدخول في التفاصيل.

وتنقسم الصفات إلى جزأين، الجزء الأول يحتوي على مجموعة صفات انسحابية تجر الشخص خارج الفكر دائرة الفكر لسبب ما؛ ويشمل الجزء الثاني الصفات العدوانية التي تدفع صاحبها إلى ساحة فكرية من أجل مكافحة وجهات النظر الأخرى.[1]

صفات الإنسان السطحي

  • يهدف السطحيون للحصول على أكبر قدر ممكن من الفوائد المادية.
  • يهتمون كثيرا بمظهرهم، وعلاقاتهم تتمحور حول الذات.
  • تبين الأبحاث أن الأشخاص الماديين يميلون إلى الانتباه إلى البيئة والأشخاص الآخرين بدرجة أقل من اهتمام “غير الماديين”، ولمعرفة كيفية التعامل مع الأشخاص الأنانيين والسمّين وبناء احترامك لذاتك، تحقق من الكتاب الإلكتروني الجديد “الدليل الجاد لاستخدام البوذية والفلسفة الشرقية من أجل حياة أفضل”.
  • إذا كان شخص ما مهتمًا تمامًا بنفسه ولا يأبه بالآخرين، فمن غير المرجح أن يستجيب لأي طريقة أخرى غير محددة لتلبية احتياجاته، فهو يمتلك سمة التواصل الاجتماعي فهي سمة انتقائيته سطحية لكن الناس المغلفة لا يفعلون ذلك أبدًا كونهم لا يختلطون أو يفكرون أو يعطون وقتهم لشيء قد لا يساعدهم فهم يؤمنون بأنه لا يوجد شيء في ذلك بالنسبة لهم لذا فهم لا يهتمون بذلك.
  • الفرق بين العاقل والسطحي هو أن الأول لا يحكم على الآخرين بشكل اعتيادي.
  • أوضح كراوس في كتابه  علم النفس اليوم  أن ” التمركز حول الذات يمكن أن يجعلنا نضع  افتراضات خاطئة حول ما يفكر فيه الآخرون أو يشعرون به” و “يغضب أو يغضب عندما يفشل الآخرون في رؤية الأشياء على طريقتهم. “
  • ربما يحكمون أحيانًا لأنه لا يوجد أحد مثالي، لكن ليس طوال الوقت، لأنهم يحكمون على اللحظة التي سنحت لهم الفرصة فيها، وهذا بشكل يومي، ولكن قد لا تمثل السمات السطحية بالضرورة السمات التي تكمن وراءها فعلا شخصية الشخص؛ الصفات السطحية هي ما نلاحظه مباشرة، وتستند هذه على تصوراتنا وتمثيلات الشخصية هذه قد لا تكون الأوصاف الحقيقية للأبعاد الأساسية الفعلية لشخصية شخص ما.
  • يكونون آراء سلبية حول الأشخاص بدون امتلاك دليل، مما يجعلهم سامين .
  • [لمعرفة كيفية التعامل مع الأشخاص الأنانيين والسمّين ، وبناء احترامك لذاتك ، تحقق من كتابي الإلكتروني الجديد:  الدليل الجاد لاستخدام البوذية والفلسفة الشرقية من أجل حياة أفضل”.
  • يحبون النميمة بشكل مبالغ على الغير وبصورة متكررة.
  • من آرائهم وتفكيرهم أن لا تخبر أحدَا بمشاكلك وذلك لأن 80% من الأشخاص لا يهتمون بها؛ والـ20% الآخرون سعداء بوجودها.
  • مشغولون وإذا كان لديهم شيء يساهمون به، فعادة ما يكون “هل سمعت عن …” أو “هل تعلم أنه / هي ..”
  • يتنكرون كأشخاص مهتمين لكنهم يريدون فقط النميمة، فهم يقلقون بدون سبب، سوى حكاية مثيرة يقصونها ليستمروا تحت الأضواء.
  • عندما تتحدث مع شخص سطحي، فهذا ينطوي على قدر لا بأس به من الثرثرة والكلام الفارغ، فهم لا يلاحظوا شعورك بالملل تجاه حديثهم المتواصل. فتكون محادثة أحادية الجانب.
  •  يرتدون الملابس ذات العلامات التجارية فقط.
  • نظرًا لأن كل شيء يتعلق بالمظاهر ، فلا عجب أنهم سيكونون أيضًا حول الملصقات والعلامات التجارية الكبرى. فهم لا يريدون أن يظهروا بملابس بأسعار زهيدة، لذلك لن يرتدون أي شيء إذا وجد عليه ملصق مشهور.
  • ليس هذا فقط، فهم ينظرون إلى أي شخص لا يفعل الشيء نفسه.
  •  يريدون أن يستمروا في مراكز الاهتمام ويعتقد السطحيون أن العالم يتطور من حولهم. فهم يلتقطون الانتباه وإذا لم يحصلوا عليه، فإنهم يفعلون كل ما يمكنهم الوصول إليه.
  • يبالغون في رد فعل ملكات الدراما، فهم يبحثون عن الحصول على إعجاب كل من حولهم.
  • يسميهم البعض بالنرجسيين الذي لا يستطيعون التفريق بين الاهتمام الجيد والسيئ.
  • يعتقدون أنهم أفضل من الآخرين ويشيرون إلى المتغيرات التي تتحسن فقط وترتبط في الغالب بالقوة والمكانة.
  • معظمنا على دراية بنظام التصنيف للرجال والنساء، حيث 10 هي الأعلى و 1 هي الأدنى، إذا تم ربط العشرة برقمين بسبب مال الأول أو سلطته أو مكانته، فيسمى ذلك كونه سطحيًا.
  • لا يعترفون بالجميل.
  • يُحرّفُون الحقيقة ويعتقدون أن مكانتهم الأخلاقية أطول من أي شخص آخر.[2]

مميزات الإنسان السطحي

  • لا ينتبهون للأشخاص من حولهم وخاصة في الأمور الخاصة بالمشاعر والسلوكيات والأفكار، فينتبهون إليهم من الخارج وليس بما في قلوبهم.
  • يحبون إعطاء المجاملات بظهر اليد، فمعظم الناس السطحيين لا يعرفون كيف يجاملون إذا فعلوا ذلك، فهذا يعني أنه بظهر اليد.
  • يتميز بالفراغ، حيث لا توجد أنشطة متنوعة أو مهمة في الحياة حياته، ولا يفعل شيء سوى أنه يأكل وينام ويذهب إلى العمل.
  • ينتبه إلى الأشياء التافهة ولا يستمع إلى الآخرين بعناية.
  • لا يمتلك القدرة على تحمل الاختلاف في الرأي، مع الكثير من المقاطعات والانشغال بالدفاع عن النفس وفي بعض الحالات يُمكن أن يُصبح الدفاع عدوانيًا.

عيوب الإنسان السطحي

  • يفتقرون إلى الذكاء.
  • لديهم شعور شديد بالاستحقاق.
  • يذهب الشخص السطحي حيث تذهب الريح، حيث أنه لا يمتلك الرأي أو القناعة التي لا يمكن التأثير عليها.
  • الأشخاص السطحيون يفكرون في أنفسهم بشكل كبير، لذلك لا يشترط أن يقول “شكرًا لك”، باعتبار أن الأشخاص مدينون لهم، وليس العكس.
  • علامة أخرى على أنك تتعامل مع شخص سطحي هي أنهم لا يقبلون أبدًا أي تصحيحات – فهم مثاليون.
  • بالنسبة لهم ، لم يرتكبوا أي خطأ على الإطلاق ، لذا لا يوجد أي خطأ منهم.
  • يعتقدون أنهم أبطال كل قصة أو حدث.[3]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق