ما هي ؟ ” أقصى درجة برودة يتحملها الإنسان   

كتابة: Esraa Gado آخر تحديث: 08 أبريل 2021 , 13:27

متوسط درجة حرارة الجسم

ربما سمعت عن وجود درجة طبيعية لحرارة الجسم والتي تبلغ 98.6 درجة فهرنهايت (37 درجة مئوية)، وهذا الرقم ليس سوى متوسط، فيمكن أن يصل إلى اقصى درجة حرارة يتحملها الانسان أو أقل درجة يمكن تحملها، ويمكن أن تكون قراءة درجة حرارة الجسم مرتفعة أو منخفضة عن المتوسط ، وذلك ​​لا يعني تلقائيًا أنك مريض، كما يمكن أن يؤثر عدد من العوامل على درجة حرارة جسمك، بما في ذلك سنك وجنسك ومدى نشاطك.

 وتختلف درجة الحرارة حسب العمر، وقدرة جسمك على تنظيم المتغيرات في درجات الحرارة مع التقدم في العمر، فبشكل عام، يواجه كبار السن صعوبة أكبر في الحفاظ على الحرارة، هما أكثر من يواجهون خطر الإصابة بدرجات حرارة أقل من الجسم، وفيما يلي متوسط ​​درجات حرارة الجسم بناءً على العمر:[3]

  • الرضع والأطفال، يتراوح متوسط ​​درجة حرارة الجسم من 97.9 درجة فهرنهايت (36.6 درجة مئوية) إلى 99 درجة فهرنهايت (37.2 درجة مئوية).
  • الكبار، يبلغ متوسط ​​درجة حرارة الجسم، من 97 درجة فهرنهايت (36.1 درجة مئوية) إلى 99 درجة فهرنهايت (37.2 درجة مئوية).
  • البالغين فوق سن 65في كبار السن، يكون متوسط ​​درجة حرارة الجسم أقل من 98.6 درجة فهرنهايت (37 درجة مئوية).

اقصى درجة برودة يتحملها الإنسان

تبدو الحرارة الشديدة بشكل حدسي أكثر فتكًا من البرودة الشديدة، فعندما يكون الطقس في الخارج مخيفًا، يمكنك إشعال النار وارتداء طبقات من الملابس، وتعبئة الدهون التي تمنح الدفء عن طريق شرب الكثير من الشوكولاتة الساخنة.

مع الحرارة، فإن إشعال النار يؤدي إلى نتائج عكسية، ولا يمكنك الاستمرار في خلع ملابسك بمجرد أن تصبح عارياً، واستهلاك الكثير من الأشياء الباردة بسرعة كبيرة قد يسبب لك تجمد دماغك لذا إذا لم يكن تكييف الهواء كافيًا ولا يوجد وشاح قادر على تدفئتك، فإن الملاذ الوحيد لك هو البدء في تدليك بشرتك.

حتى العلماء يفترضون أن الحرارة أكثر خطورة، حيث تركز غالبية الدراسات حول الوفيات المرتبطة بالطقس على موجات الحرارة، فالموت نتيجة الطقس البارد هو سبب وفاة الشخص 20 مرة أكثر من الموت بسبب الطقس الحار، كما توضح دراسات أن درجة حرارة الجسم الأساسية يجب أن تظل بالقرب من 98.6 درجة فهرنهايت (37 درجة مئوية)، فبمجرد أن تنخفض درجة حرارة جسمك إلى 95 درجة أو أقل، يتماسك انخفاض حرارة الجسم، وهذا يعيق عمل الأعضاء الحيوية مثل الدماغ والقلب، وذلك عندما تصل درجة حرارة جسمك الأساسية إلى 91 درجة فهرنهايت (33 درجة مئوية).

كما قد تعاني من فقدان الذاكرة، عند 82 درجة فهرنهايت (28 درجة مئوية)، وقد تفقد وعيك عند 70 درجة فهرنهايت (21 درجة مئوية)، وتعتبر أبرد درجة حرارة جسدية تم تسجيلها على الإطلاق هي 56.7 درجة فهرنهايت 13.2 درجة مئوية.

تجري مجموعة من العلماء حاليًا تجارب لاختبار مدى قدرة الناس على تحمل درجات حرارة تقل عن 50 درجة مئوية تحت الصفر في مختبر في جنوب بولندا، بمشاركة مجموعة من الباحثين، وهناك أدلة علمية متضاربة حول درجات الحرارة المنخفضة التي يمكن للإنسان تحملها، وبحسب بعض التقديرات، يمكن للإنسان أن يتحمل 70 درجة تحت الصفر، لكن هذه الفرضية لم تخضع لأي اختبارات لإثبات ذلك.[1][2]

متى يتجمد الشخص حتى الموت

يتجمد الشخص حتى الموت عندما تبدأ درجة حرارته الأساسية في الانخفاض، وعادة ما تصل درجة حرارة الجسم  الطبيعية والأساسية لدينا إلى 98.6 درجة فهرنهايت، ولا يبدأ انخفاض حرارة الجسم في الظهور حتى تنخفض درجة حرارة جسمك إلى ما دون 95 درجة.

فمحاولة البقاء على قيد الحياة في درجات حرارة دون الصفر هي مسألة أخرى تمامًا، عندما تنخفض درجة الحرارة إلى أقل من 20 تحت الصفر، يمكنك التجميد خلال 10-20 دقيقة، في درجات الحرارة المنخفضة (-40) يمكن أن يحدث انخفاض حرارة الجسم في أقل من 5 دقائق، مع معدات الطقس البارد المناسبة، يمكنك الاستمرار لفترة أطول.[1]

درجة حرارة الجسم الخطيرة

تميل أعراض انخفاض درجة حرارة الجسم المعتدل (95 درجة) إلى أن تبدو خفيفة إلى حد ما، ستبدأ في الشعور بالرعشة والضعف العام والارتباك الخفيف، إن ترك درجة حرارة جسمك تنخفض قد يكون مميتًا تمامًا، وفيما يلي مراحل انخفاض الحرارة:[2]

  • أقل من 95 درجة، ستبدأ بالقشعريرة وتشعر بالضعف وقد يحدث ارتباك خفيف.
  • أقل من 91 درجة، يبدأ جسمك في الانغلاق مع حدوث فقدان للذاكرة، سيتم نسيان كل إحساس بمهارات البقاء.
  • أقل من 82 درجة، يحدث فقدان للوعي. بدون رعاية طبية فورية، الموت هو احتمال خطير.
  • أقل من 70 درجة، عندما تنخفض درجة حرارة الجسم عن 70 درجة يكون الموت حتميًا تقريبًا، على الرغم من أنه من المعروف أن بعض البالغين بقوا على قيد الحياة، فقد حدث انخفاض شديد في درجة حرارة الجسم.

علامات انخفاض حرارة الجسم

إن الجفاف ونقص الطعام والإرهاق يجعلك أكثر عرضة لانخفاض درجة حرارة الجسم، وعلينا التنويه الى انه لا يتأثر الجميع بنفس الطريقة بالطقس البارد، حيث يمكن أن يُصاب أحد أفراد مجموعتك بانخفاض حرارة الجسم بينما يكون الآخرون بخير، من المهم التعرف على الأعراض ومنها:[3]

ومن علامات الإنذار المبكر بانخفاض درجة الحرارة ؛

  • شكاوى الشعور بالبرد.
  • تشنجات العضلات.
  • التعب العام.
  • ارتعاش غير منضبط.
  • الارتباك وعدم القدرة على اتباع الأوامر الشفهية.

وتكون العلامات التحذيرية الخطيرة لانخفاض درجة الحرارة كما يلي ؛

  • كلام غير واضح.
  • الارتباك وعدم القدرة على التركيز.
  • انفجارات عنيفة.
  • التعثر والسقوط.
  • الغيبوبة والموت (إذا تُركت دون علاج).

فعلى سبيل المثال بعد الخروج من العصر الجليدي، تكون أجسادنا في الواقع شديدة الصلابة في البرد، ويكون لدينا آليات قليلة لحماية أعضائنا الحيوية من ظروف التجميد، فبمجرد أن يبدأ الهواء البارد في الاصطدام بوجهك، يبدأ جسمك في العمل على عزل نفسه (وهذا ما يسمى تضيق الأوعية)، ثم يبدأ بنقل الدم بعيدًا عن الجلد والأطراف الخارجية نحو الأعضاء الداخلية.

وهذا هو السبب في أن أصابع اليدين والقدمين هي أول أجزاء الجسم تصاب بالبرد، يبدأ جسمك أيضًا في الارتعاش أثناء محاولته إنتاج حرارة الجسم، ستساعد حركة الجسم الإضافية هذه في رفع درجة حرارة الجسم.

خفض حرارة الجسم بالماء

يمكن أن يتعرض الانسان لهبوط في حرارة الجسم بالهواء الطلق، ولكنه أكثر شيوعًا في الماء في الرحلات الجوية الباردة، ورحلات التخييم التي تسقط في الماء يمكن أن تكون عقوبة الإعدام، حيث يستنزف الماء الحرارة بعيدًا عن الجسم بسرعة كبيرة.

لذلك فعند الخروج من الماء بسرعة قم بارتداء ملابس جافة وابحث عن مأوى، فإذا بدأت أسنانك بالثرثرة وبدأت في الارتعاش، فسوف يتبع ذلك انخفاض حرارة الجسم قريبًا، لذلك عليك ارتداء ملابس دافئة ونظيفة ومحاولة زيادة درجة حرارة الجسم.[1]

علاج انخفاض حرارة الجسم

لعلاج انخفاض درجة حرارة الجسم، يجب أن :

  • يحتمي الشخص المصاب بسرعة، عن طريق بناء ملجأ سريع للهروب من الرياح والمطر والبرد.
  • قم بإزالة جميع الملابس المبللة واستبدلها بملابس وبطانيات جافة.
  • أشعل النار وقدم لهم مشروبًا دافئًا مليئًا بالسكر، فالسكر يسهل على الجسم حرقه مما يزيد من درجة حرارة الجسم الداخلية.
  • إذا كنت بمفردك ووجدت نفسك ترتجف وتظهر عليك علامات انخفاض حرارة الجسم، فعليك التصرف بسرعة، والخروج من الرياح، والمطر.
  • قم بخلع الملابس المبللة، وحاول أن تصبح دافئًا، واطلب المساعدة فورًا واشعل النار إن أمكن.[2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق