ما هي الحلقة المهبلية ” نوفارينج ” Nuvaring

كتابة: Judy Mallah آخر تحديث: 09 أبريل 2021 , 09:57

Nuvaring

حلقة نوفارينج المهبلية هي حلقة مهبلية صغيرة، سهلة الاستخدام تستعمل للوقاية من الحمل. وهي سهلة الاستعمال. يمكن إدخالها وإزالتها بنفسك. يمكن استعمالها لمدة 3 أسابيع وإزالتها، وبعدها وضع واحدة جديدة بعد أسبوع. بمجرد دخولها إلى المهبل، تطلق الهرمونات بشكل مستمر وبجرعة منخفضة. الموقع الدقيق لحلقة نوفارينج ليس أمرًا ضروريًا من أجل وظيفتها. تعد الحلقة المهبلية بنفس فعالية حبوب منع الحمل عند استعمالها حسب التعليمات، ومن غير الضروري التفكير بإزالتها كل يوم.

كيف تعمل الحلقة المهبلية

تحتوي الحلقة المهبلية نوفارينج على نوعين من الهرمونات الأنثوية، الأستروجين والبروجستين، واللذان يعملان معًا من أجل الوقاية من الحمل. تعتبر نفس أنواع الهرمونات التي تتوافر في الحبوب وتعمل بنفس الطريقة للوقاية من الحمل على الرغم من طريقة استعمالها المختلفة.

عند وضع نوفارينج في المهبل، تقوم بإطلاق الهرمونات بجرعة منخفضة من أجل الوقاية من الحمل. وعند استعمالها حسب التعليمات، فإنها تكون فعالة بنسبة 98% في الوقاية من الحمل.

كيفية استعمال نوفارينج

نوفارينج يستعمل في فترة الدورة الشهرية التي تستمر ل4 أسابيع. يجب وضع نوفارينج في المهبل لمدة 3 أسابيع (21 يوم). والتحقق من وضع نوفارينج في المهبل، قبل وبعد ممارسة الجنس من أجل التأكد من الوقاية من الحمل.

  • يجب إدخال الحلقة وإخراجها في نفس الوقت من كل يوم وفي نفس التوقيت (على سبيل المثال، في حال إدخال الحلقة في يوم الاثنين الساعة الثامنة مساءً، يجب إخراجها في يوم الاثنين بعد ثلاثة أسابيع في الساعة الثامنة أيضًا). ومن المفترض أن تكون فترة الطمث في أسبوع الراحة الذي تزيل فيه المرأة الحلقة المهبلية.

يجب إدخال حلقة جديدة من نوفارينج بعد أسبوع. يجب إدخال الحلقة المهبلية الجديدة بنفس اليوم من الأسبوع وبنفس التوقيت الذي تم إدخال الحلقة السابقة فيه، حتى في حال عدم انتهاء الدورة الشهرية.

إزالة نوفارينج

  • يجب التأكد من إزالة نوفارينج بعد 3 أسابيع من وضعها في نفس اليوم الذي تم فيه وضعها قبل 3 أسابيع
  • يجب غسل وتجفيف اليدين
  • يجب اختيار الوضعية المناسبة
  • يجب وضع إصبع السبابة وتثبته على الحلقة المهبلية في المهبل. وسحب الحلقة المهبلية بلطف من أجل إزالتها. [1]

إيجابيات وسلبيات نوفارينج

الإيجابيات

  • لا تؤثر على ممارسة الجنس
  • من السهل تطبيقها وإزالتها
  • من غير الضروري التفكير بها كل يوم أو في كل وقت يمارس فيه الشخص الجنس
  • لا تتأثر الحلقة المهبلية في حال الإسهال أو القيء
  • يمكن أن يساعد في تخفيف أعراض الطمث
  • يمكن أن تؤدي إلى تخفيف نزف الدورة الشهرية، وانتظامها بشكل أكبر وأقل ألمًا
  • يمكن أن يكون لها فوائد صحية أخرى، مثل تقليل خطر السرطانات الأخرى
  • ليس لها تأثير طويل الأمد على الخصوبة

السلبيات

  • يمكن أن تسبب الإزعاج عند إدخالها وخروجها من المهبل
  • يمكن أن تؤدي للنزف في الأشهر الأولى
  • يمكن أن تسبب آثار جانبية مؤقتة، مثل زيادة السيلان المهبلي، والصداع، والغثيان، وألم في الثدي وتغيرات مزاجية
  • لا تحمي من الأمراض المنقولة عبر الجنس
  • يجب تذكر تغييرها ووضع واحدة جديدة، في حال كان تذكر ذلك أمرًا صعبًا، يمكن استعمال وسائل طويلة الأمد مثل الغرسة المانعة للحمل أو اللولب.

من لا يمكنه استعمال الحلقة المهبلية نوفارينج

بعض النساء لا يمكنهنَ استعمال الحلقة المهبلية، وذلك يتضمن:

  • في حال عانت النساء من خثرة دموية في الوريد أو الشريان
  • في حال الإصابة بأمراض قلبية أو وعائية دموية، من ضمنها ارتفاع الضغط الدموي
  • في حال كان الشخص أكبر من 35 سنة، أو في حال التوقف عن التدخين في العام الماضي
  • في حال الإصابة بالشقيقة مع الهالة (الأعراض التحذيرية)
  • في حال الإصابة بالسكري مع المضاعفات.
  • في حال زيادة الوزن
  • في حال استعمال الأدوية التي تتفاعل مع الحلقة المهبلية

في حال عدم التدخين وعدم وجود أي أسباب طبية تمنع من استخدام الحلقة المهبلية، يمكن استعمالها حتى عمر 50 سنة.

بعد الولادة

  • يمكن استعمال الحلقة المهبلية بعد حوالي 21 يوم من الولادة، ويمكن الحماية من الحمل عندها مباشرةً.
  • في حال استعمال الحلقة لمدة أكثر من 21 يوم بعد الولادة، يجب استعمال وسيلة أخرى لمنع الحمل (مثل الواقي الذكري) لمدة 7 أيام بعد إدخال الحلقة
  • في حال إرضاع طفل يقل عمره عن 6 أشهر، يجب اتباع طريقة أخرى لمنع الحمل، لأن الحلقة المهبلية يمكن أن تقلل من تدفق الحليب في بعض الأحيان.

بعد الإجهاض

  • يمكن البدء باستعمال نوفارينج مباشرةً بعد الإجهاض، وتعمل الحلقة المهبلية مباشرةً. ليس هناك أي داعي لاستعمال أي وسائل منع حمل أخرى. [2]

الآثار الجانبية للحلقة المهبلية نوفارينج

الأعراض الأكثر شيوعًا للحلقة المهبلية نوفارينج هي

  • التهيج داخل المهبل أو في عنق الرحم
  • الصداع (من ضمنها الشقيقة)
  • التغيرات المزاجية (من ضمنها الاكتئاب)
  • انزلاق الحلقة المهبلية أو عدم الراحة
  • الغثيان والقيء
  • السيلان المهبلي
  • زيادة الوزن
  • انعدام الراحة في المهبل
  • ألم الثدي
  • دورات طمثية مؤلمة
  • ألم في البطن
  • حب الشباب
  • انخفاض الرغبة الجنسية

الأعراض الجانبية الخطيرة

  • زيادة في خطر الخثرات الدموية، السكتة الدماغية، أو النوبة القلبية، لا يجب استعمال نوفارينج من أجل النساء اللواتي لديهن تاريخ من الإصابة بتخثر الدم، قد يكون خطر الإصابة بالجلطات الدموي أكبر في نوع البروجستين في نوفارينج مقارنةً بالأنواع الأخرى من البروجستين في حبوب منع الحمل منخفضة الجرعة. قد يكون خطر تجلط ادم في أعلى مستوياته عند استعمال الحلقة المهبلية نوفارينج لأول مرة أو بعد استعمالها مرة أخرى بعد التوقف عن الاستعمال لمدة شهر أو أكثر. [1]

السرطان

  • تظهر الأبحاث أن النساء اللواتي يستعملن الحلقات المهبلية يعانين من زيادة في خطر الإصابة بسرطان الثدي مقارنةً بأولئك اللواتي لا يقومون باستعمالها.
  • أظهرت الأبحاث زيادة في خطر الإصابة بسرطان عنق الرحم مع الاستعمال طويل الأمد للأستروجين والبروجستيرون على المدى الطويل. [2]

أسئلة شائعة حول نوفارينج

  • ما هي فعالية نوفارينج؟

عندما يتم استعمالها حسب المواصفات، فإن الفعالية تصل ل98%. فرصة حدوث الحمل تعتمد على مدى اتباع التعليمات من أجل استعمال نوفارينج. كلما زاد اتباع التعليمات، كل قلت فرصة حدوث الحمل.

  • هل تنحل الحلقة المهبلية؟

كلا، الحلقة المهبلية نوفارينج غير قابلة للانحلال أو الذوبان. تقوم بإطلاق مجموعة من الهرمونات في الجسم على مدار 3 أسابيع، بعد ذلك الوقت، يجب إزالتها، وأخذ إجازة لمدة أسبوع من استعمالها، وإدخال واحدة جديدة بعد 7 أيام من الإزالة.

  • هل تسبب الحلقة المهبلية الإزعاج؟

بعض النساء يمكن أن يشعرن بوجود الحلقة المهبلية في المهبل، لكن معظمهم لا يشعرون بوجودها بعد وضعها. يمكن أن تتحرك الحلقة المهبلية نوفارينج بشكل قليل في المهبل. هذا الأمر طبيعي وقد يسبب بعض الانزعاج. في تلك الحالة، يجب استعمال الأصبع لدفع نوفارينج في المهبل إلى مكانه الصحيح.

بعد التأكد من وضع نوفارينج في مكانه الصحيح، ليس هناك أي خطر على ضياعه أو اختفائه في الجسم. عنق الرحم سوف يمنع نوفارينج من الحركة إلى أي مكان آخر. يمكن أن ينزلق نوفارينج بشكل عفوي من المهبل عند إزالة التمبونز، أو خلال ممارسة الجنس أو عند الإجهاد أثناء التغوط. [1]

المراجع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى