قصة فيلم سجين التركي الحقيقية

كتابة: Wessam Mohamed آخر تحديث: 16 أبريل 2021 , 22:57

قصة فيلم الرعب سجين

فيلم سجين ” Sijjin ” عبارة عن سلسلة أفلام رعب عن أحداث حقيقية حدثت بالفعل منذ زمن في تركيا وتدور جميعها حول السحر الأسود فبالرغم من أنه مكروه في الإسلام إلا أن الكثير لا يبالي لذلك، ونتيجة ذلك تحدث أشياء غامضة ومرعبة لشخصيات حقيقية تم تجسيدها في فيلم سجين، تم صدور أول جزء من هذه السلسلة لأول مرة في عام 2014، بعنوانه الأصلي SİCCÎN وهي كلمة كورمانجية كردية تترجم حرفياً لكلمة “عنيف” نُسبت سلسلة الأفلام للمخرج Alper Mestçi والذي تميز ببراعة لتحظى هذه السلسلة بقبول عالمي وسرعان ما تم الاعتراف بها كأفضل سلسلة أفلام رعب حقيقية تركية.

قصة فيلم Siccin 1

تدور القصة حول أزنور التي تم تحذيرها قبل بضع سنوات من ساحر بالابتعاد عن قدرت ابن عمها ولكن بعد تسع سنوات اتضح أنها لم تستطع السيطرة على شهوتها وكانت على علاقة معه لكنه كان يحاول معها بقوة على إنهاء هذه العلاقة كونه متزوج من نيسا ولديه منها ابنته العمياء وتعيش معهم والدة زوجته سيدة مصابة بالعمى، اكتشفت أزنور حملها من ابن عمها قدرت فطلب منها إجهاضه لأنه لن يتزوجها ولا يحبها وبالفعل تم إجهاض الطفل وظلت أزنور مجنونة تزداد بداخلها شغلت الإنتقام منه، عادت أزنور للعثور على الساحر الذي حذرها قبل سنوات بالابتعاد عن قدرت لتطلب منه تحضير سحر أسود سفلي ووضع بعض التعاويذ على عائلة قدرت بأكملها حيث تتمحور قوة الفيلم بأكمله حول كراهية أزنور ذات الدم البارد وإرادتها الشريرة لإيذاء قدرت ولا مشكلة لديها في إلقاء تعويذة عليهم لقتل زوجته وابنته.

وبالفعل وجدت أزنور الساحر لتلبية جميع مطالبها وقام بصنع السحر الأسود بشكل عميق ومدروس جدًا ولإلقاء السحر أولاً  كان لديه بعض الأشياء ليتم ذلك بما في ذلك الكتابة على عظمة ساق جثة ولفها بجلد وأمعاء خنزير ومعها أي شئ يخص زوجة قدرت فذهبت أزنور بحجة زيارة ابن عمها وزوجته ودخلت إلى الحمام للحصول على بعض الشعر في فرشاة نيسا لتجد حفاضة نسائية في سلة القمامة بالحمام وبها بعض دم الحيض فوجدت أن ذلك الشئ الأنسب فأخذتها وذهبت إلى الساحر ليقوم بإلقاء بعض التعاويذ ولفها بعظام الخنازير وما شابه ذلك وكان السحر مخيف لدرجة كبيرة جداً وأخبر الساحر أزنور أن خلال خمسة ليالٍ كل شئ سينتهي وسوف تتخلص من زوجته نيسا.

تدور الأحداث من أول ليلة بعد تفعيل السحر لتحدث أشياء مخيفة ومرعبة ومظلمة جدًا، وبفعل السحر تقوم والدة نيسا من فراشها بالرغم من أنها لا تتحرك ابداً لتتفاجأ نيسا بها وهى تمشي نحو المطبخ شبه مغيبة وكأن شيٍء ما يحركها حتى أن مشيتها كانت مرعبة جدًا وإذ بها تحمل قدر حساء يغلي على النار وتسكبه على نفسها فتموت على الفور في مشهد مرعب جدًا أمام ابنتها نيسا، من ثم تبدأ نيسا برؤية أشياء غريبة فتسمع أصوات تأتي من الحمام لتفتح الباب وإذ بها والدتها التي ماتت في منظر بشع وهى تأكل من المرحاض وتنظر لنيسا وتقترب منها بشكل مخيف جداً، بالإضافة إلى الأشياء الغريبة التي أصبحت نيسا تفعلها فتقوم بتقطيع شعر دمية ابنتها وتحاول أكله حتى حاولت أخيرًا أن تشنق نفسها لكن يأتي قدرت زوجها لينقذها في اللحظة الأخيرة.

شعرت نيسا وقدرت أن الأمر يزداد سوءً فذهب قدرت لرجل دين لينقذ له زوجته من الأرواح الملعونة التي لبستها، وتدور الأحداث حول رجل الدين الذي وضع نيسا وسط دائرة تحيط بها كتب القرآن ثم يضربها حتى يخرج الشيطان لكن بعد ذلك يذهب الفيلم لرؤية أخرى فقد اتضح أن أزنور مرتبطة بشكل أكثر تعقيدًا بعائلة قدرت مما كانت تعتقد لتعود تعويذة الشر ضدها أيضًا وذلك لأن دم الحيض الذي تم تفعيل السحر عليه لم يكن يخص نيسا بل كان يخص ابنة قدرت وبما أن قدرت يكون ابن عم أزنور فإن ابنته تقرب لها وبالفعل تم السحر على كل من يقرب لعائلة نيسا فأصاب السحر أزنور أيضًا وأصبحت تعاني من نوبات تشبه من يتلبسه جن وتحلم بالكوابيس وترى ابنها الذي أجهضته وزوجها السابق في صورة مخيفة لينتهي بها الحال وتموت في صورة بشعة وفي النهاية وجدوا الجميع مقتولون داخل المنزل ووُجد الشيخ فاقدًا للوعي.[1]

قصة فيلم Siccin 2

تبدأ أحداث الفيلم عندما تدخل “هجران” أم إلى المطبخ لتحضير بعض الشاي وأمامها طفلها يلعب لتقوم بإدخال الطفل غرفته وتضع له مجموعة من ألعابه وتدخل المطبخ لتنجز عملها وإذ فجاءة ينقلب الأمر برمته فتقع خزانة الملابس “الدولاب” على الطفل لتسحقه دون أي سبب واضح لوقوعها على الطفل بهذا الشكل المخيف، تصاب الأم بالرعب من ما حدث وتعيش هى وزجها في حالة حزن على صغيرهما وبعد ثلاثة أشهر لا يدعها زوجها تنسى الأمر حيث يتهمها بقتل ابنه ولا يقدر على فراقه ليذهب إلى قبره ويقتل نفسه عند قبر ابنه ليتخلص من المأساة التي يعيش فيها.

بدأت هجران في رؤية أشياء غريبة بالمنزل لتفتح صندوق صور طفلها وتجده غارق بالدماء، وترى في غرفتها سيدات يلبسن ملابس سوداء وفي المنتصف ترى خالتها وهى تحمل طفل صغير وتتحرك نحوها مسرعة بصورة مرعبة جداً ومرة أخرى ترى والدتها بصورة مخيفة ثم تختفي، وإذ بها تنوي الذهاب رجل دين وتحكي له ما تراه وتسمعه فيؤكد لها الشيخ أن ما يحدث معها نتيجة سحر أسود من أحد أفراد عائلتها، فتقرر هجران الذهاب إلى بلدتها حيث تعيش والدتها وجدتها (والدة والدها) لتقضي معهم بعض الوقت والبحث حول لغز ما تراه لتدور الأحداث حول بحثها عن طريقة موت خالتها وقررت الذهاب لمنزلها الذي قُتلت فيه هى وزوجها وأطفالها والذي يُقال أنه مسكون بالأرواح الشريرة وحتى الآن مازال موجود لا يقترب منه أحد.

دخلت هجران منزل خالتها لتجده في حالة مرعبة الدماء تلطخ الجدران ورائحة الموت والرعب تظهر من كل مكان فترى أشياء تسقط وأبواب تغلق وتُفتح في مشهد يحبس الأنفاس لتدخل غرفة الفتاتين أطفال خالتها وتجد دمية صغيرة ملفوفة بشكل غريب فتأخذها وتهرب من المنزل بسرعة، من ثم تذهب إلى الشيخ بالدمية ليكشف لها أنه سحر أسود تم تفعيلة بـ 41 غرزة وهو سحر قوي جداً، لتدور الأحداث وتبدأ والدة هجران وجدتها في سماع أصوات صادرة من الخزانة تبكي قائلة ” أعطني طفلي ” لتفتح والدتها الخزانة في مشهد مرعب لتجد أختها ( خالة هجران ) في صورة بشعة مرعبة

من ثم تموت والدة هجران بفعل الجن وإذ بجدة هجران تجلس لتسرد ما حدث وهى شبه مغيبة لتكتشف هجران أن خالتها هى في الأصل أمها وليست خالتها أما والدتها تكون خالتها وهى من قتلت أختها لأنها كانت تغير منها فقد أنجبت طفلتين جميلتين لكن خالة هجران لم تكن تجنب لتزداد غيرتها عند معرفتها بحمل أختها في هجران فتقنع أختها التي كانت تأمل أن تنجب صبي هذه المرة أنها ستفعل لها سحر يجعلها تنجب صبي لتقوم هى وحماتها (جدة هجران) بعمل سحر سفلي يجعل الجن من يتحكم بزوجها وأسرتها ليقتل زوجها طفلتيه ذبحًا بالسكين ثم يحرق نفسه في مشهد مؤسف ومخيف للغاية أمام أنظار زوجته وتأتي لحظة ولادتها لهجران لتكتم أنفاسها أختها والمرأة العجوز التي توهمت هجران أنها جدتها وتموت والدة هجران وتأخذها خالتها التي لطالما كانت تتمنى أن يكون لها طفل.

تصطدم هجران بالحقيقة وتصرخ فكيف أن يصل الشر حد الإيذاء والقتل وتفعيل سحر من أقوى الأنواع والتي في الغالب لا يقدر على فكها إلا قليل جداً، وتكمل هجران حياتها عائدةً إلى منزلها وتقول صاحبة القصة الحقيقة أن منذ عودتها منزلها كانت تعيش مع طفلها وزوجها المتوفين في حياة طبيعية جداً لمدة شهرين كاملين! حتى تعافت بفضل الشيخ وأكملت حياتها على ذكرى والدتها ووالدها وأخوتها وطفلها وزوجها والذين كانوا جميعاً ضحية السحر والجن.[2]

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق