بماذا تشتهر كندا

كتابة: samah osman آخر تحديث: 11 أبريل 2021 , 10:31

كندا

لمعرفة اين تقع كندا فهي من الدول التابعة لقارة أمريكا الشمالية وتأسست كندا عام 1867م وعاصمتها هي مدينة أوتاوا وتبلغ مساحة كندا حوالي 9984670 كيلو متر مربع لذلك هي تحتل الترتيب الثاني على العالم من حيث أكبر بلد في العالم بعد روسيا ويحذها المحيط الهادي والمحيط الأطلسي وتحتوي كندا على 10 مقاطعات بالإضافة إلى 3 أقاليم ويرجع نظام الحكم فيها إلى ملكي دستوري وفيدرالي وديمقراطي واعملة الرسمية داخل كندا هي الدولار الكندي كما يوجد لغتان رسميتان داخل كندا وهي اللغة الإنجليزية واللغة الفرنسية ويبلغ عدد سكان كندا حوالي 3759000 فرد.

وتلقب كندا بأرض البحيرات وذلك لأنها تحتوي على أكبر عدد من البحيرات في العالم ويصل عدد البحيرات داخل كندا في آخر إحصاء لها يبلغ 2 مليون بحيرة منهم عدد 563 بحيرة تبلغ مساحتها أكبر من 100 كيلو متر مربع وأكبر بحيرة هي بحيرة هورون وبحيرة الدب العظيم وبحيرة سوبيريور وأستغرق البرلمان الكندي 40 عام لكي تستقر على شكل العلم الكندي وتم تحديد العلم الكندي الذي يتكون من اللون الأحمر واللون الأبيض مع ورقة القيقب رسمياً في 15 فبراير عام 1965م.

وتنتمي كندا إلى العديد من المنظمات العالمية مثل منظمة الأمم المتحدة ومنظمة التجارة العالمية ومنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية ومجموعة الثماني ومجموعة العشرين ودول الكومنولث ومنتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي والناتو، ويقوم الأستثمار الزراعي على الكثير من المنتجات الزراعية وفي أوائل القرن الحالي صرح علماء الزراعة الكنديون بأن كندا بها 48 محصولاً أسياسياً من أهم المحاصيل الزراعية في كندا.

وكندا من البلاد التي تستقبل الزائرين بعدد كبير سنوياً بل وتتيح خطوات من أجل الحصول على الجنسية الكندية وهى:

  • أن يكون العمر 18 سنة وأكثر وإذا لم تتم هذا العمر يمكن لفرد من العائلة أو الشخص الواصي عليه قانونياً أن يملئ الطلب لأنك لم تكمل السن القانونيلدولة كندا.
  • الإقامة الفعلية للشخص في كندا حيث يجب على الشخص أن يقيم داخل كندا فترة لا تقل عن السنتين وهذه خطوة تأهلك على الحصول على الجنسية الكندية.
  • تزويد عائدات ضريبة الدخل وهي توفير بيانات عائدات ضريبة الدخل لأخر أربع سنوات وذلك لأخر ستة سنوات قبل تاريخ تقديم الطلب ولكن للأسف تعتبر مشكلة الضرائب الباهظة هي من عيوب الهجرة إلى كندا.
  • يجب المعرفة الجيدة باللغة الإنجليزية واللغة الفرنسية وذلك لأنهما اللغتان الرسميتان في كندا ويجب أن يكون المقيم على دراية باللغة.
  • الحصول على الإقامة الكندية الدائمة أي تحويل الإقامة المؤقتة إلى دائمة في كندا وذلك عن طريق تقديم الطلبات عبر الولاية التي يرغبون الإقامة فيها أو عبر برنامج العمال المهنيين او عبر كفالة عائلية.
  • المعرفة الجيدة على كندا حيث تقيم الدولة إمتحان للمقدمين للطلب للحصول على الجنسية الكندية الذي تتراوح أعمارهم بين 16 إلى 64 والأمتحان يقيم معرفة المقدمين بتاريخ كندا والقيم الخاصة بها والنظم القانونية ورموز كندا.
  • لا يحق للمجرمون التقديم للحصول على الجنسية الكندية.

بماذا تشتهر كندا

  • تشتهر كندا بأستضافتها للعديد من المناسبات الرياضية العالمية مثل دورة الألعاب الأولمبية الصيفية عام 1976 ودورة الألعاب الأولمبية الشتوية في عام 1988 وعام 2010 وكأس العالم للشباب تحت سن العشرين عام 2007.
  • تعطي حق الإقامة وحق السفر إلى كندا وبدون تأشيرة من أجل الطفل المولود في كندا
  • تعطي العديد من المزايا من أجل الدراسة في كندا والدراسة المجانية للأطفال المولودة داخل كندا مثل إعطاء منحة دراسية مجانية في كندا ومزايا إجتماعية أخرى.
  • توفير المدارس العربية في كندا للعرب المهاجرين وأبنائهم.
  • يوجد داخل كندا ثلاث مدن ملائمة للعيش بأمان في العالم بسبب إنخفاض معدلات الجريمة وتميزها أيضاً بثقافتها المتنوعة والتعليم المتميز وهم مدينة كالجاري و مدينة تورنتو ومدينة فانكوفر.
  • يمتد الموسم الخاص بالتزلج في كندا لمدة 8 أشهر بداية من شهر تشرين الثاني (نوفمبر) حتى شهر آيار (مايو) ويعتبر هذا أطول مواسم التزلج في القارة بأكملها.
  • يوجد المدينة المحصنة وهي مدينة كيبيك داخل كندا حتى الآن ولا تزال جدرانها موجودة بالإضافة إلى أنها محاطة بالماء.
  • يوجد نصف كمية الدببة القطبية الموجودة في العالم داخل كندا.
  • تشتهر بأنها من إحدى أكبر الدول الصناعية ذات لتطور العلمي والتكنولوجي وبالتحديد لأنها تحتل المرتبة الثانية عشر على العالم من حيث استخدام الأنترنت.
  • تشتهر بالألعاب الشتوية مثل رياضة الهوكي ولعبة التزلج مع الكلاب.
  • تشتهر بالتنوع في التضاريس الخاصة بالبلاد حيث تحتوي على الدرع الكندي الذي يتميز بصخور الجرانيت ويحتوي أيضاً على سلسلة جبال الأبلاش الموجودة في الشرق وأيضاً احتوائها على العديد من البحيرات مثل بحيرة لورا بيك والنهر على امتداد جبال الأبلاش[1].

أشياء تشتهر بها كندا في الطبيعة

  • شلالات نياجرا

هي أحدى الشلالات الأكثر شهرة عالمياً تمتد على الحدود الكندية الأمريكية وبالرغم من القدرة على رؤيتها من الحدود الأمريكية إلا أن المنظر الخاص بها من الحدود الكندية أفضل ويرجع ذلك بسبب إضافة وجود نقطة تساقط الشلالات الثلاثة ويمكن مشاهدة شلالات نياجرا من برجج سكايلون ويمكن الاستمتاع بأخذ رحلة خلالها بالقوارب.

  • المناظر الطبيعية المذهلة

تحتوي كندا على صور طبيعية خلابة مثل السواحل الرائعة في فانكوفر ونوفا وسكوشا والساحل الغربي والبحيرات المذهلة الأخرى.

  • حديقة جاسبر الوطنية

وهي من أكبر مناطق الحجز الوطني من جبال روكي وتم اعتبارها من المواقع التراثية العالمية وذلك من عام 1984م.

  • برج CN

وهو أطول مبنى في العالم ويعتبر رمز لمدينة تورونتو وتم تأسيسه عام 1976م ويبلغ طوله 533 متر.

  • قناة ريدو

تم تأسيسها عام 1832م ويرجع ذلك لأهداف عسكرية لصد هجمات الأعداء ولكن في الوقت الحالي هي عبارة عن بحيرة وسط مدينة أوتاوا.

  • متحف أونتاريو الملكي

ويدعى أيضاً بأسم متحف ROM ويميزه التصميم الزجاجي الخاص به وأمتلاكه للكثير من اللوحات القديمة.

أوتاوا عاصمة كندا

تعتبر مدينة أوتاوا عاصمة كندا الإدارية والفيدرالية والسياسية وتعتبر أيضاً رابع أكبر مدينة داخل كندا وتتميز بالعديد من الأمور منها إحتوائها على الكثير من المتاحف والمهرجانات والفنون المسرحية وذلك لكي تحافظ على التراث الكندي والبيئة المبنية قديماً وتبلغ مساحة أوتاوا حوالي 4700 كيلو متر مربع وهي تضم العديد من المباني القديمة والمميزة وتلك المباني مبنية على الطراز الفيكتوري ويرجع السبب الرئيسي وراء تسمية أوتاوا بهذا الأسم هو أخذها من كلمة الألغنقوين وهم من اول من أقام فيها حيث استقروا لفترة في وادي نهر أوتاوا وذلك خلال القرن السابع عشر وأمتدوا في مساكنهم حتى وصلوا إلى بحيرة هورون في الغرب وأشتهروا وقتها بمهنة التجارة وتحديداً في تجارة الفراء المحلية.

تورنتوا العاصمة الأقتصادية لكندا

تعتبر تورنتوا عاصمة كندا الأقتصادية واحتلت المرتبة العاشرة في العالم من حيث القوة الأقتصادية بالإضافة إلى لوس أنجلوس وخليج سان فرانسيسكو وتم هذا الترتيب تبعاً للعديد من المعايير التي تم تطبيقها على ثمانية وخمسين مدينة أخرى وفقاً لحجم وجذب منطقة الأستثمار الأجنبي وأيضاً إلى المقرات الرئيسية للمؤسسات والشركات المختلفة وللقوة الإنتاجية وقوة الخدمات المصرفية والقوة التكنولوجيا والقوة الإعلامية والتنوع العرقي وبعد كل إجراء هذه المعايير حققت مدينة تورنتو الكثير من النجاح في هذه المعايير وبذلك نجحت في أن تصبح محط أهتمام الكثير من المستثمرين الدوليين في العالم[2].

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق