ما هي أدوات التقويم عن بعد

كتابة: Hanan Esam آخر تحديث: 13 أبريل 2021 , 13:33

استراتيجيات التقويم عن بعد

ما هي أدوات التقويم عن بعد سؤال العرض اليوم عن تلك الأدوات، يلح بسؤال يسبقه في الاهمية ما هو التعليم عن بعد ، وما هو التقويم، التعليم عن بعد هو التعليم الذاتي أو السيلف ليرنينج كما يسمى في الوقت الحالي.

هذا النوع من التعليم له شكل يختلف عن التعليم الإلكتروني لأن التعليم عن بعد فيه يعتمد الشخص على نفسه تماماً سواء في التعلم أو البحث ولا يتابعه أحد على عكس أدوات القياس والتقويم الإلكتروني فهما رغم اعتقاد البعض في تشابههما إلا أنهما كلاهما ليس واحد على الأقل في استراتيجية التعامل، وإن اتفقا في الأدوات وغيرها، وهو سبب التشابه وهو في حد ذاته هو أيضاً سبب الاختلاف.

إذا ما هي استراتيجيات التعلم عن البعد و ما هي أدوات التقويم عن بعد، فيما يخص استراتيجية التعلم عن بعد فهي نوع من التعلم الأساس فيه بعد المسافات والمقصود ببعد المسافات هنا ليس الكيلو مترات التي يمكن أن تبعد الشخص أو تفصله عن مكان التعلم، لكن بعد مسافات حقيقي من دولة لدولة أخرى وربما قارة أخرى ونصف آخر من العالم، وهو أحد أهداف التعليم عن بعد ، وهو التغلب على بعد المسافات هذا، التعليم عن بعد أكثر حرية.

لذا فإن أساس التعلم عن بعد أن الطالب يجد من الصعوبة أن يتعلم في نفس مكان المصدر للتعليم بسبب المسافات لذلك فإن كلمة البعد هنا تشير لمسافات حقيقية، لذا يلجأ للتعلم عن بعد، وهو ما أتاح الفرصة لمن يسكنون في مناطق يصعب معها الحصول على التعليم بالسفر أن يتواصلوا ويتعلموا من مكانهم.

إذا الآن إذا كان مفهوم التعليم عن بعد قد أصبح أكثر جلاء ووضوح فما هي أدوات التقويم عن بعد، التقويم هو أحد الأدوات المهمة المكونة للمنظومة التعليمية، وهو عملية مستخدمة لتحديد شيء ما أو إجراء تحليل وتفسير بيانات كمية وكيفية للتقدير، وهو الذي يحدد مدى استيعاب المتلقي للمعلومات.

زادت أهمية التقويم في الوقت الحالي عن أي وقت سبق مع الظروف التي يمر بها العالم بأسره من انتشار فيروسات أغلقت دول وقارات على أهلها، وأيضاً مع انتشار التعليم الإلكتروني والتعليم عن بعد، حيث أصبح أمر معرفة وقياس مدى تأثير تلك الطرق التعليمية على الطلاب أمر هام وضروري.

بدء استخدام أدوات التقويم عن بعد بعدة وسائل وأدوات وهي كالتالي

البلوجر أو Booger وهو موقع على الإنترنت أو نظام نشر وهو موقع إلكتروني مجاني يمكن الناس من كتابة ما شاؤا ويكون متاح للجميع رؤيته والاطلاع عليه، وهذه الخاصية هي أحد عيوبه فيما يخص التقويم عن بعد لذلك نشأت محاولات أخرى غير البلوجر.

الوورد بريس أو WordPress وهو يقوم على نفس فكرة المدونات والبلوجر السابق توضيحها بنفس العيب لذلك لم تكن كافية للقيام بالغرض، لانتهاك خصوصية الطالب.

أساليب وادوات التقويم الالكتروني

مع ازدياد الحاجة لوسائل وأدوات أكثر فاعلية أصبح الاحتياج أكثر أدوات تقويم فعالة وبدأت بالفعل تنتشر بعض الأدوات التي تتيح اختبار الطلاب عن بعد باستخدامها، وهي توفر عدة طرق للاختبار يختار منها المعلم الطريقة الأمثل سواء اختيار من متعدد أو كتابة فقرات ومن تلك الأدوات التي تقوم على عمل اختبارات دورية صغير لقياس مدى فهم واستيعاب الطالب، والأدوات الأساسية التي يمكن بها تقويم التعلم في التعليم عن بعد 

  • نماذج جوجل وهي نماذج لشركة جوجل يمكن تصميم اختبار يسير عليها لمعرفة مستوى الطلاب من خلال وضع الاختيارات الخاصة للمعلم، سواء بالإجابة القصيرة أو الطويلة والاختيار من متعدد أو اختيار أكثر من إجابة.
  • أي سبرينج iSpring Suite هذا الموقع يتيح اختبار الطلاب بالطريقة التي يختارها المعلم ويمكن صنع اختبار بسهولة على الانترنت عن طريق أربعة عشر نوع من الأسئلة بسرعة وسهولة يمكن تحسين الاختبار من خلال تقديم ملاحظات إجابة مفصلة وإضافة شرائح معلومات وإنشاء مسارات تعلم فردية ، اعتمادًا على مدى جودة أداء كل طالب في الاختبار.
  • عمل أسئلة على بعض المواقع معتمد على السرعة والوقت وهو ما توفره أيضاً المواقع السابقة.
  • عمل اختبار مباشر شفويًا مع الطالب وهو ما أصبح متاح مع انتشار برامج الاجتماعات باستخدام الصوت والصورة، وبرنامج زووم zoom احد تلك البرامج على سبيل المثال.
  • عمل استطلاعات سريعة وهي متوفرة على أغلب المواقع pools حيث يمكن من خلالها التفاعل بين الطلاب والمعلم بشكل فعال.
  • الألعاب التفاعلية، والأنشطة أيضاً يمكن استخدامها في عملية التقويم، ويمكن عمل ذلك من خلال موقع Quizlet كويزليت وموقع KAHOOT أو كاهوت وهما وسيلتان مشهورتان في عمل الاختبارات بشكل نشاطي مشجع جدآ. [2]

الفرق بين التقويم الإلكتروني والتقويم عن بعد

إذا كان معرفة ما هي أدوات التقويم عن بعد أمر هام للمعلم، فإن معرفة فوائد التعليم عن بعد  كذلك أمر مهم لكن الاولوية في الأهمية هنا تأتي لمعرفة الفرق بين التقويم الإلكتروني والتقويم عن بعد، حيث يخلط في ذهن البعض بين المفهومين.

بل إن الكثير من الناس يظن أن كل من المفهومين واحد وما بينهما هو ترادف، والحقيقة أن المفهومين قد يتشابه فيما بينهما تشابه كبير إلا أنه رغم ذلك يبقى بينهم اختلاف لا محالة وحتى لو لم يكن اختلاف عميق.

  • الدعم الموجه من المسؤول تعليمياً وهو المعلم في هذه الحالة، حيث يجد الطالب في التعليم الالكتروني قدرة على التواصل مع المعلم بنفسه لفهم ما استشكل عليه على عكس التعلم عن بعد يبقى الطالب بمفرده يبحث ويتعلم.
  • التعليم الإلكتروني هو تعليم منهجي منظم تابع لهيئة حكومية مثل المدارس والجامعات ولا خلاف في الأمر سوى أن الأدوات فقط تغيرت، فهو لايزال معتمد أكاديميا، بعكس التعليم عن بعد فهو تعليم حر ومناهجه لا تخضع في بعضها إلى منهجية أكاديمية معتمدة.
  • التعليم الاليكتروني له مواعيد وجداول ومتابعات، على عكس التعليم عن بعد فالأمر فيه حرية في التعلم حيث يتعامل الطالب بما يفيده أو يناسب وقته.
  • التعليم عن بعد هو الأكثر مرونة حيث يظل التعليم الاليكتروني مرتبط بالهيئة التابعة لها، اما التعليم عن بعد فيسمح بمرونة زايدة. [3]

الفرق بين التقويم التقليدي والتقويم عن بعد

قد يرى البعض أن الاختلاف بين التقويم التقليدي والتقويم الإلكتروني يكمن فقط في معرفة ما هي أدوات التقويم عن بعد لكن الأمر لا يتوقف عند هذه المرحلة فالامر أوسع وأشمل من ذلك ويمكن حصرها في المقارنة التالية

  • من حيث الموضوعية فإن التقويم التقليدي تقل فيه الموضوعية وتزيد في التعليم عن بعد لأن التقويم التقليدي فيه معرفو وذاتية بالمتعلم على عمس التعليم عن بعد.
  • التقويم في التعليم عن بعد يتسم بتعدد وسائله أما التقويم في التعليم التقليدي يعتمد على أسلوب واحد معروف وهو الاختبارات.
  • الضغط الذي يشعر به الطالب يقل بنسبة كبيرة جداً في التعليم عن بعد على عكس التعليم التقليدي.
  • قوانين التعلم عن بعد تختلف عن التعلم التقليدي، كما تختلف حسابات الزمان والمكان بينهما. [1]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق