ما هو السن المناسب لـ ” تحفيظ الطفل القرآن ؟ “

كتابة: أماني فخرالدين آخر تحديث: 16 أبريل 2021 , 00:35

متى ابدا تحفيظ ابني القرآن

يتسائل الكثير من الأشخاص عن العمر المناسب لتحفيظ الأطفال القرآن، ولاشك أن تعليم الأطفال القرآن يمكنهم من فهم تعاليم الدين الإسلامي و يستطيعون عيش حياة مليئة بالتقوى والطيبة.

لا يوجد سن محدد يجب أن يعلم فيه الآباء أطفالهم القرآن وذلك لأن الأطفال ليسوا متشابهين جميعا، حيث يوجد أطفال لديهم قدرة عالية على الفهم والحفظ في عمر صغير وذلك على عكس بعض الأطفال الذين لا يستطيعون أن يفهموا بالشكل الكامل في أعمار أكبر، لذلك أنظر إلى طفلك وحدد قدراته وأنت تستطيع أن تحكم بنفسك هل هو جاهز للبدء في حفظ القرآن أم لا؟.

ويبدأ كثير من الأشخاص في تحفيظ القرآن للاطفال 3 سنوات لأن في هذا العمر يكون الطفل أكثر استجابة ولديه قدرات عالية على الحفظ وهو ما يجعله مؤهل لحفظ القرآن بشكل قوي.

بشكل عام إن حفظ القرآن في سن صغير يعتبر أفضل وأقوى تأثيرا لأن الأطفال الصغار قدرتهم على الحفظ تكون أعلى، كما يفضل أن تبدأ منذ اليوم الأول لولادة الطفل أو ربما وهو مازال جنين في رحم الأم، إجعله يستمع لتلاوة القرآن كثيرا حتى يصبح مألوفا عليه.

وعندما يكبر في السن فإنه ينجذب لذلك الصوت الذي كان يسمعه مما يكون ألفه بينه وبين القرآن ويسهل حفظه وتذكره.[1]

طرق تسهل حفظ القرآن للأطفال

يعاني كثير من الآباء من فقدان الحافز وعدم القدرة على الاستمرار في تحقيق هدفهم وحلمهم بأن يصبح ابنهم حافظ للقرآن الكريم، ومن أهم الطرق التي تساعد على تحفيظ الطفل القرآن ما يلي:

  1. يجب أن تشرح لطفلك أهمية القرآن.
    طفلك صغير لا يستطيع أن يدرك كل شئ ولكنه يستطيع فهم بعض الأشياء لذلك حاول أن تفهمه وتشرح له أهمية القرآن ومكانته بالنسبة للمسلمين وفضل قرائته وحفظه.
  2. أدعوا الله.
    بعد أن تشرح لطفلك أهمية القرآن الكريم وفضله قم بالدعاء وطلب العون من الله عز وجل بأن يكون ابنك من حفظه القرآن الكريم.
    يجب أن تنوي نية لله خالصة أنك تساعد ابنك ليكون حافظ لكتاب الله للتقرب من الله عز وجل واجعله عمل خالص لله وحده وليس لغرض التباهي.
    علم طفلك أن يدعوا الله دائما أن يوفقه في أي شئ مقدم عليه حتى يتم تسهيل الصعاب له ويستطيع أن يحفظ بسهولة.
  3. عود طفلك على الإصغاء.
    يجب أن يستمع طفلك جيدا للشيخ المقرئ حتى يستطيع تلاوة القرآن وتكراره حتى الحفظ، وحسن الإصغاء يساعد على التلاوة الجيدة.
    كما يجب عليك أن تنصح أطفالك بعد الاستماع إلى الموسيقى فهو تصرف غير لائق ويجب عليهم أن يحسنوا السلوك، يتأدبوا بآداب القرآن ويرتلون القرآن بشكل رائع وجذاب.
  4. تحديد الأهداف لضمان التحفيز.
    يساعدك تحديد الأهداف على أن تكون أنت وطفلك تعملان معا في جدول محدد ويساعد على التحفيز، ويجب أن تكون الأهداف التي حددتها قابلة للتحقيق وأن تكون مناسبة لقدرات طفلك.
    وعند تحقيق كل هدف استخدم أسلوب المكافأة بشكل فوري لأن له صدى كبير في التشجيع والتحفيز لدى الأطفال.
  5. عمل روتين يومي.
    إن عمل روتين يومي في الحفظ يعتبر من أهم وأنجح وسائل تحفيظ القرآن الكريم.
    الأطفال يكونون مستعدين نفسيا إذا كانوا يتبعون روتين يومي في الحفظ وفي هذه الحالة لن تحتاج إلى اضاعة وقتك في اقناعهم بالاستجابة لك فإن وجود روتين يومي يعد بداية النجاح ويخلق جو من الانضباط.
    ويفضل أن يكون التوقيت بعد صلاة المغرب، يمكنكم أن تصلوا معا ثم تبدأوا بالحفظ فإن هذا التوقيت يتميز بالهدوء والراحة وفيه يكون ابنك أكثر تركيز واستجابة.
    إذا كان لديك روتين منتظم فإنك تكون قادر على تحقيق هدفك بنجاح.
  6. إشراك الحواس في الحفظ.
    أظهرت الدراسات العلمية أن إشراك أكثر من حاسة يساعد على التعلم بشكل أفضل لذلك حاول أن تشرك كل الحواس لطفلك في الحفظ، اجعله ينظر بعينه إلى السورة التي تود حفظها وأن يمسك المصحف في يده حتى لو لم يتمكن من القراءة بعد فإن الإحساس سوف يصله ويجب الإعتماد على مصحف واحد حتى تحفظ عينه مكان الكلمات.
    واجعل طفلك يستمع إلى ترتيل القرآن ويقرأ بصوت عالي حتى ينجذب سمعه للقراءة كما يجب الاعتماد على قارئ واحد حتى لا يشعر بتشتت عند اختلاف الأصوات.
    في هذه الطريقة يعتمد طفلك على العديد من الحواس مما يساعد على الحفظ بكفاءة.
  7. المكافأة والتحفيز.
    يحب البشر جميعا نظام المكافآت فما بالك الأطفال فإن هذه الطريقة تحفزهم بشكل غير معقول وتساعدهم على الإنجاز والتقدم في الحفظ بشكل واضح.
  8. المراجعة بشكل مستمر.
    تعتبر المراجعة الجزء الأكبر أهمية في حفظ القرآن الكريم لذلك لابد أن تعتمد مع طفلك نظام لمراجعة القديم مع حفظ الجديد حتى لا ينسى ما تم حفظه.[2]

نصائح هامة لتحفيظ طفلك القرآن

  • لا تقارن طفلك مع أي طفل آخر حتى لا تخلق جو من المشاعر السلبية والحقد والغيرة.
  • المشاركة في مسابقات الحفظ يخلق جو من المنافسة والإثارة والمتعة ويساعد على التحفيز وتقوية الدافع.
  • لا تكن صارم مع الصغار حول قواعد التجويد حتى لا يشعر طفلك بالإحباط والملل لأن محاولة تصحيح كل كلمة في كل آية تجعله يفقد الثقة في نفسه ويكره تعلم القرآن معك.
  • حاول أن تجعل حلقات تعلم القرآن تتمتع بجو دافئ وهادئ حتى تصبح محببة لدى طفلك وتكون ذكرى جميلة معه تجعله يشعر بالسعادة عند الحفظ.
  • استخدم كلمات التشجيع والمدح وإظهار الحب له وتشجيعه على الحفظ.

أفكار إبداعية لتحفيظ الأطفال القرآن

  • اختر مكان هادئ للحفظ خالي من الضوضاء والمشتتات حتى تساعد طفلك على التركيز جيدا وعدم التشتت.
  • الوقت المناسب للحفظ في الجلسة الواحدة هو 20 دقيقة لأن أقل من ذلك لن يكون كاف للحفظ وأكثر من ذلك قد تفقد بعض المعلومات وتتشتت.
  • ابدأ بتحديد السورة التي يود طفلك حفظها واجعله يحفظ ولو آية واحدة جيدا إذا كانت سورتك الأولى فيفضل أن تختار سورة يحبها أو تكون أقل عدد من الآيات حتى تشجعه ويفضل أن تبدأ بسورة الفاتحة لأنها الأساس لكل صلاة ويجب على كل مسلم أن يحفظها.
  • اجعل طفلك يفهم معنى الآيه جيدا التي يحفظها لأن حفظ معاني الكلمات يساعد على الحفظ الجيد.
  • تكرار الآية أكثر من مرة حتى يستوعبها طفلك جيدا، ويعتبر التكرار من أهم الخطوات الصحيحة في حفظ القرآن الكريم للكبار والصغار ويفضل أن يقرأ القرآن بصوت عال أثناء الحفظ والترتيل بشكل جيد.
  • قم بالتسميع لطفلك للتأكد من حفظه جيدا مع تصحيح الأخطاء إن وجدت.
  • ابدأ في حفظ الآية التي تليها مع اتباع نفس الخطوات السابقة.
  • ربط الآيات ببعضها البعض، وهي خطوة هامة للتأكيد على حفظ السورة وترابط الآيات بشكل صحيح.
  • تسميع السورة كاملة والتأكد من حفظها جيدا بدون أخطاء، ولا تقم بالبدء في السورة التالية حتى تنتهي من حفظ السورة جيدا.
  • جائزة الإنتهاء من حفظ سورة، بعد انتهاء طفلك من حفظ السورة قم بتشجيعة وتقديم مكافأة أو جائزة له لزيادة التحفيز على المتابعة والاستمرار.[3]
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق