معلومات حول تحاميل إمفيكسي IMVEXXY المهبلية

كتابة: Judy Mallah آخر تحديث: 15 أبريل 2021 , 18:01

تحاميل إمفيكسي

تحاميل إمفيكسي (تحاميل استراديول المهبلية) هي دواء موصوف يحتوي على هرمون الاستروجين في التحميلة المهبلية. يستعمل بعد سن اليأس من أجل علاج الألم الخفيف إلى الشديد عند ممارسة الجنس، وهو من أعراض التغيرات في المهبل والمنطقة حوله، بسبب انقطاع الطمث. [1]

هذا الدواء هو استروجين نسائي يستعمل من قبل النساء لتخفيف أعراض انقطاع الطمث (جفاف المهبل، الحرقة، والحكة). هذه الأعراض تنجم عن انخفاض كمية الاستروجين في الجسم. [2]

كيفية استعمال تحاميل إمفيكسي

في استطلاع للمرضى، 88% من النساء وجدن أن تحاميل إمفيكسي سهلة الاستعمال.

خطوات إدخال التحاميل

  • يجب الإمساك بالتحميلة بين الأصابع ويجب أن يكون الجزء الصغير للتحميلة موجهًا للخارج.
  • يجب إدخال التحميلة من جزئها الصغير واستعمال الأصابع من أجل إدخالها حوالي 2 إنش في المهبل.
  • يمكن القيام بإدخال التحميلة عند الاستلقاء أو عند الوقوف، بحسب الطريقة المناسبة بشكل أكبر.

الجرعة والتطبيق من تحاميل إمفيكسي

في البداية

  • 1 تحميلة واحدة يوميًا لمدة أسبوعين

في حال الاستمرار باستعمال تحاميل إمفيكسي

  • يجب إدخال 1 تحميلة مرتين أسبوعيًا
  • يمكن الاستمرار باستعمال التحاميل باستمرار الحاجة إليها.

الأسباب التي تؤدي لاختيار تحاميل إمفيكسي

تحاميل إمفيكسي تساهم في علاج الآلام المهبلية عند ممارسة الجنس بعد انقطاع الطمث، وهي سريعة المفعول، ولا تسبب أي صعوبة عند تطبيقها.

موضعية التأثير

بما أنه يتم إدخال التحاميل مباشرةً في المهبل، فإن الاستروجين يعمل فقط في منطقة الحاجة. ويمكن أن يكون له آثار جانبية أقل من العلاج الجهازي (مثل الحبوب الفموية)

سريعة المفعول

في حوالي أسبوعين، تبدأ تحاميل إمفيكسي في علاج الاضطرابات الناجمة عن الألم في المهبل بسبب فقدان الاستروجين. في دراسة أجريت على النساء اللواتي استعملن تحاميل امفيكسي لمدة 12 أسبوع، فإن النساء قد أبلغوا عن تخفيف الأعراض في حوالي أسبوعين فقط. يجب أن يتم استعمال التحاميل بأقل جرعة ممكنة ولأقصر فترة ممكنة.

لها فوائد متعددة

  • تحافظ على النسيج المهبلي، وتحسن من مستويات ال Ph في المهبل

في الواقع، استعمال تحاميل إمفيكسي لمدة سنة واحدة يقوم بإعطاء كمية أقل من الأستروجين مقارنةً مع الحبة الواحدة لمنع الحمل. بالطبع، حبوب منع الحمل الفموية مختلفة عن التحاميل مثل إمفيكسي. كل واحدة منها مختلفة عن الأخرى ولها فوائد وأضرار مختلفة.

إمفيكسي هو البدلي المتطابق حيويًا الوحيد للاستروجين، يستبدل هرمون الاستروجين الذي فقدته المرأة  أثناء انقطاع الطمث بجرعة منخفضة للغاية من الاستروجين الذي يحاكي النوع الذي يصنعه الجسم.

لا تسبب الفوضى عند إدخالها

  • يمكن أن تؤدي الكريمات، أو اللوشن إلى بعض الفوضى عند تطبيقها، والأسوأ من ذلك، هو أن المنتجات دون وصفة طبية قد لا توفر سوى تسكين سريع للألم.
  • تصميم إمفيكسي يسمح لها بالذوبان بشكل سريع، ويمكن الحصول على الراحة دون التسبب بأي اضطرابات أخرى.

معلومات مهمة حول تحاميل إمفيكسي

  • استعمال الأستروجين وحده يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالسرطان في الرحم.
  • يجب الإخبار عن أي نزف غير طبيعي في المهبل عند استعمال إمفيكسي. النزف المهبلي بعد انقطاع الطمث يمكن أن يكون من أعراض سرطان الرحم. يجب أن يقوم الطبيب من التحقق من وجود النزف المهبلي من أجل إيجاد الأسباب
  • لا يجب استعمال الاستروجين وحده أو مع البروجستين من أجل الوقاية من الأمراض القلبية، النوبة القلبية، السكتة، أو الخرف.
  • استعمال الأستروجين وحده أو مع البروجستين يمكن أن يزيد من خطر السكتة أو الجلطة الدموية.
  • استعمال الأستروجين وحده أو مع البروجستين يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالخرف، وذلك وفقًا لدراسة أجريت على النساء فوق سن الخامسة والستين.
  • استعمال الاستروجين مع البروجستين يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالنوبات القلبية أو سرطان الثدي.

موانع استعمال تحاميل إمفيكسي

لا يجب استعمال التحاميل في حال

  • وجود نزف غير طبيعي في المهبل
  • الإصابة بالسرطان في الحاضر أو تاريخ من الإصابة بالسرطان
  • في حال الإصابة بالسكتة أو النوبة القلبية
  • في حال الإصابة بالأمراض في الكبد
  • في حال الإصابة بالاضطرابات الدموية
  • في حال الحساسية لتحاميل إمفيكسي المهبلية أو أي من المكونات الموجودة فيه
  • في حال الحمل

احتياطات استعمال تحاميل إميفكسي

يجب إخبار الطبيب حول القصة المرضية، وهي تتضمن:

  • النزف المهبلي غير الطبيعي
  • الإصابة بالربو (الأزيز)
  • الصرع (النوبات)
  • السكري
  • الشقيقة
  • انتباذ البطانة الرحمي
  • الوذمة الوعائية (تورم الوجه واللسان)
  • الاضطرابات في القلب
  • الاضطرابات في الكبد أو الكلية
  • اضطرابات الغدة الدرقية
  • ارتفاع مستويات الكالسيوم في الدم
  • في حال إجراء عملية جراحية والحاجة للراحة. قد يطلب الطبيب من المريضة بالتوقف عن استعمال الحقن.
  • في حال الإرضاع. [1]

خلال الحمل

  • لا يجب استعمال هذه التحاميل أثناء الحمل. في حال الإصابة بالحمل أو الشك بالإصابة بالحمل، يجب إخبار الطبيب مباشرةً.

خلال الإرضاع

  • هذا الدواء يمر عبر حليب الثدي، لكن من غير المحتمل أن يتم استعماله من قبل امرأة مرضع، يجب استشارة الطبيب حول الإرضاع في حال استعمال هذا المنتج.

التفاعلات الدوائية مع تحاميل إمفيكسي

يمكن أن تؤثر تحاميل إمفيكسي على كيفية عمل الأدوية، ويمكن أن تؤثر الأدوية الأخرى على كيفية عمل تحاميل إمفيكسي

بعض المنتجات التي قد تتفاعل مع هذا الدواء هي

  • مثبطات الأروماتاز ​​(مثل أناستروزول ، إكسيميستان ، ليتروزول)
  • فولفيسترانت
  • أوسبيميفين
  • رالوكسيفين
  • تاموكسيفين
  • توريميفين
  • حمض الترانيكساميك.

الاختبارات المخبرية

قد يتداخل هذا الدواء مع بعض الاختبارات المخبرية، مما قد يتسبب في نتائج اختبار خاطئة. يجب التأكد من أن موظفي المختبر وجميع الأطباء يعرفون أنك تستخدمين هذه التحاميل. [2]

الآثار الجانبية لتحاميل إمفيكسي

الأعراض الجانبية الشائعة

عند استعمال تحاميل إمفيكسي، يمكن أن تعاني من

  • الصداع
  • ألم الثدي
  • الغثيان والقيء [1]

الأعراض الجانبية الخطيرة

  • التغيرات المزاجية (مثل تفاقم الاكتئاب)
  • الكتل في الثدي
  • التغيرات غير الاعتيادية في النزف المهبلي (مثل وجود بقع دموية بشكل مستمر، النزف الشديد المفاجئ)
  • زيادة في تهيج المهبل، أو الحكة، أو الرائحة أو الإفرازات المهبلية
  • أعراض الامراض الكبدية (مثل الغثيان، القيء الذي لا يتوقف، فقدان الشهية، الألم في البطن أو المعدة، البول الداكن، اصفرار البشرة أو العينين)
  • تورم اليدين، الكاحلين والقدمين
  • أعراض ارتفاع سكر الدم (مثل زيادة العطش أو التبول)

الأعراض الجانبية شديدة الخطورة

يمكن أن تسبب هذه التحاميل بشكل نادر اضطرابات بسبب تخثر الدم وقد تكون مميتة (مثل الخثار الوريدي العميق، النوبة القلبية، الانسداد الرئوي، السكتة الدماغية). يجب الحصول على رعاية طبية في حال وجود:

  • ضيق في التنفس أو تسارع التنفس
  • ألم في الصدر، الذراع الأيسر أو في الفك
  • التعرق غير الطبيعي
  • الارتباك
  • الدوخة الشديدة أو الإغماء
  • الألم، التورم، في ربلة الساق أو المنطقة الإربية
  • الصداع الشديد
  • صعوبة في الكلام
  • الضعف على إحدى جانبي الجسم
  • التغيرات المفاجئة في الرؤية

رد الفعل التحسسي

رد الفعل التحسسي لهذا العقار هو أمر نادر. يجب الحصول على رعاية طبية طارئة في حال ظهور أعراض رد الفعل التحسسي، وهي تتضمن:

  • الطفح
  • الحكة
  • التورم (خاصةُ في الوجه، اللسان، الحلق)
  • الدوخة الشديدة
  • صعوبة في التنفس

الإفراط في الجرعة

أعراض الإفراط في الجرعة تتضمن:

  • الغثيان الشديد أو القيء
  • نزف مهبلي غير طبيعي. [2]
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق