انواع هرمونات الجسم.. ووظائفها واهميتها

كتابة: Hanan Ghonemy آخر تحديث: 20 أبريل 2021 , 03:52

10 أنواع من الهرمونات تتحكم فى وظائف الجسم

الهرمونات عبارة عن مواد كيميائية تقوم بتنسيق الأنشطة المختلفة في الكائنات الحية، وهي التي تحافظ على نموها، وافر الهرمونات من أنسجة خاصة في نظام الغدد الصماء، الهرمونات لها تأثير مختلف على هيئة الجسم، وكذلك الأداء والوظائف الحيوية به على سبيل المثال، التمثيل الغذائي ونمو الجسم وعملية التكاثر كذلك.

  • هرمونات الغدة الدرقية يتم إفراز ٢ من الهرمونات التي تساعد الجسم في التحكم على التمثيل الغذائي.
  • الأنسولين هذا الهرمون يتم إطلاقه من البنكرياس، هذا الهرمون يعطي جسم استخدام السكر أو امتصاص الجلوكوز من الكربوهيدرات من الطعام من أجل الحصول على الطاقة.
  • هرمون الاستروجين من الهرمونات الجنسية الذي يوجد في الأنثى فقط، يتم إفرازه من المبيضين هو المسؤول عن الحيض والتكاثر وانقطاع الطمث، وهو من الهرمونات الستيرويدية، إذا تمت زيادة نسبة الاستروجين في جسم المرأة سيزيد من خطر إصابتها بمرض سرطان الثدي، والاكتئاب وسرطان الرحم، وإذا قل في الحسم يؤدي إلى تساقط الشعر وزيادة حب الشباب.
  • البروجسترون يتم إنتاجه داخل المبيضين عند الحمل بواسطة الغدد الكظرية، وله دور قوي في الحفاظ على حمل المرأة، وتنظيم الدورة الشهرية طيبة فترة الحمل.
  • البرولاكتين يتم إطلاق هذا الهرمون بواسطة الغدة النخامية بعدما يتم ولادة الطفل، وترتفع نسب إفراز هذا الهرمون في أثناء فترة الحمل.
  • التستوستيرون المعروف باسم هرمون الذكورة، يعمل هذا الهرمون على تطوير أنسجة الذكور التناسلية، ويزيد من كتلة العظام والعضلات، ويساعد في نمو الشعر.
  • السيروتونين هو الهرمون المسؤول عن المزاج والذاكرة والتعلم، والهضم وتنظيم النوم، وانخفاضه في جسم الإنسان يؤدي إلى زيادة الوزن والاكتئاب والأرق والصداع النصفي.
  •  الكورتيزول: يساعد هذا الهرمون في سيطرة جسم الإنسان على كل من الإجهاد البدني والنفسي كذلك،وفي حالة حدوث اضطراب الهرمونات أو خلل هذا الهرمون في جسم الإنسان فإنه يزيد من معدل ضربات القلب، وحدوث أرتفاع في ضغط الدم كذلك، وتقوم الغدة الكظرية بإنتاج هذا الهرمون في الجسم.
  • الأدرينالين: يعرف هرمون الأدرينالين باسم هرمون  الطوارئ ، ويرجع ذلك الاسم من ردت الفعل السريع لهذا الهرمون في الجسم، وتقوم الغدة الكظرية بإفراز هذا الهرمون، والخلايا العصبية للجهاز العصبي كذلك،عند حدوث إجهاد للجسم بشكل كبير يبدأ هرمون الأدرينالين بإرسال إشارات لباقي أعضاء الجسم عبر الدم، لكي يزيد من سرعة عملية الأيض مما يزيد من تمدد الأوعية الدموية التى تعمل على تدفق الدم لكل من القلب والدماغ.
  • هرمون النمو: وهو هرموني بروتيني ويعرف أيضاً باسم هرمون السوماتوتروبين، ويحتوي على أكثر من 190 حمض أميني، وتعد الغدة النخامية هي المسؤولة عن إنتاج هذا الهرمون في جسم الإنسان،ويعمل هرمون النمو على تحفيز النمو وكذلك كل من عملية الأيض، كما يعد المسؤول عن تجديد الخلايا الاستنساخية في جسم الإنسان.

وظائف الهرمونات الرئيسية

الهرمونات تنتقل من خلال مجرى الدم إلى أنسجة الجسم المختلفة، من أجل توصيل الرسائل المختلفة التي من خلالها يتم إخبار الأعضاء بما جيب فعله، ومن وظائف الهرمونات الرئيسية أيضاً ما يلي:

  • الهرمونات مسؤولة عن عدد كبير من الوظائف الحيوية لجسم الإنسان من بينها، تنظيم معدل ضربات القلب، وتنظيم معدل التمثيل الغذائي وكذلك الشهية.
  • تنظم الهرمونات عملية النوم للإنسان.
  • تنظم عملية للتكاثر والوظيفة الجنسية للأعضاء التناسلية.
  • تحافظ على درجة حرارة الجسم.
  • تنظم عملية النمو العام للإنسان.
  • ويؤدي حدوث خلل في الهرمونات أو المعروف باسم لخبطة الهرمونات أو عدم التوازن الهرموني إلى بعض الأشياء من بينها ما يلي.
  • زيادة وزن الجسم بطريقة غير مبررة، أو فقدان الوزن بصورة غير مبررة كذلك.
  • قد يواجه الإنسان صعوبة في النوم مع التعرق المفرط.
  • إصابة الإنسان بالطفح الجلدي أو جفاف في الجلد، وإصابة الإنسان بهشاشة في العظام.
  • تغير في معدل ضربات القلب والتغير في ضغط الدم.
  • الإحساس بزيادة في العطش، والتعب الغير مبرر وحدوث تغيرات ملحوظة في تركيز السكر في الدم.
  • إصابة الإنسان بعدم وضع في الرؤية أو الإصابة بالعقم.

الفرق بين الهرمون والأنزيم

  • الإنزيم يقوم بمعل تفاعلات في نفس المكان الذي يتم إنتاجه فيه، والأنزيم يتم إنتاجه داخل خلية معينة ويكون له دور يقوم به في تلك الخلية.
  • بينما الهرمون يقوم بعمل وظيفة معينة في عضو بعيد عن المكان الذي يخرج منه الإنزيم.
  • الإنزيم محفز لبعض من التفاعلات الكيميائية فقط، ولكن الهرمون يعمل على تحفيز بعض من العمليات البيولوجية.
  • معظم الأنزيمات تكون عبارة عن بروتينات، ولكن الهرمونات هي عديد فينولات أو عديد ستيرويدات أو عدد ببتيدات.
  • لا تتغير الأنزيمات بسبب التفاعل الكيميائي ولا تتأثر به، ويبقى الإنزيم على صورته الأصلية بعدما ينتهي التفاعل ولا يحدث به أي تغيير.
  • بينما الهرمون تحفز التفاعل وتدخل به وتشارك به بدرجة قوية، وبعدما ينتهي التفاعل يختلف الهرمون في التركيب الكيميائي ويتغير عما كان عليه.
  • حجم الإنزيم الجزيئي يكون أكبر بكثير من الحجم الجزيئي الخاص بالهرمون، الفرق بين الهرمون والأنزيم كذلك.
  • الأنزيمات ليس لها قدرة على اختراق جدار الخلية، ولكن الهرمونات لها القدرة على عمل ذلك، وتنتقل عن طريق الدم من مكان لآخر داخل جسم الإنسان.
  • الهرمونات تؤثر على تكوين الأعضاء التناسلية في جسم الإنسان، بينما الأنزيمات ليس لها علاقة بالأعضاء التناسلية.
  • الأنزيمات تكون سريعة في العمل عند مقارنة سرعتها بالهرمونات، ويوحد هرمونات سريعة التأثير وأخرى بطيئة في التأثير.
  • الهرمونات لها دور في عملية الأيض في جسم الإنسان، بينما الأنزيمات ليس لها أي علاقة بها، والمقصود بعملية الأبيض عملية الهدم والبناء.

 أسباب عدم توازن الهرمونات

هناك الكثير من الأسباب التي تسبب اضطراب الهرمونات في جسم الإنسان ومن بينها ما يلي:
  • التوتر المستمر والتوتر المزمن الشديد.
  • حدوث فرط في نشاط الغدة الدرقية أو قصور في نفس الغدة.
  • إصابة الإنسان بالنوع الأول من مرض السكري والنوع الثاني منه كذلك.
  • زيادة الوزن بطريقة كبيرة أو سوء التغذية.
  • حدوث أورام في الغدة النخامية.
  • تناول الأدوية الخاصة بتحديد النسل أو الأدوية الهرمونية.
  • تعرض الإنسان للعلاج الإشعاعي أو العلاج الكيميائي.
  • وجود مستوى عالي من هرمون الكورتيزول بنسبة كبيرة في دم الإنسان، وله اسم آخر وهو متلازمة كوشينغ.
  • تناول العلاج الخاص بالاختلال الهرموني.
  • إصابة الإنسان بمرض أديسون وهو مرتبط بمستوى منخفض من الألدوستيرون والكورتيزول.

ما هي هرمونات المرأة وأعراض عدم توازن الهرمونات

  تنقسم هرمونات المرأة إلى هرمونات النصف الأول وهرمونات النصف الثاني، ومن هرمونات النصف الأول ما يلي:

  • هرمون FSH: هو أحد الهرمونات الذي يتم إفرازه من الغدة النخامية، وهو مسؤول عن نمو بويضة المرأة.
  • هرمون الاستروجين المعروف باسم هرمون الأنوثة، يعتبر من الهرمونات الهامة كدا للمرأة وحالتها المزاجية وثقتها بنفسها.
  • هرمونات النصف الثاني تشمل هرمون البروجسترون، يسمى هذا الهرمون بهرمون الحمل، ومن المعروف أنه في تلك الفترة يكون حسم المرأة ليس في حالة افضل ونفسية المرأة تكون غير جيدة، هذا الهرمون يعمل على تحسين نفسية المرأة، مما أنه يعمل على المحافظة على الحسم في أثناء فترة الحمل.
  • الهرمون المخز للغدة اللبنية: هذا الهرمون يؤثر بصورة مباشرة على صحة المرأة النفسية، ولكنه يسبب وجه في الثدي ويعمل على تحفيز الغدد اللبنية من أجل الرضاعة والتبويض.
  • هرمونات الغدة الدرقية إذا قلت تلك الهرمونات في حسم المرأة ستتسبب في معاناة المرأة من الأرق وزيادة في الوزن والاحتياج الشديد للنوم.

هرمونات الدماغ

هرمون الدوبامين

ارتفاع هذا الهرمون قد يصيب الإنسان بجنون العظمة، وهو عبارة عن ناقل عصبي يتم إصداره من منطقة المهام في المخ ،ويشارك هذا الهرمون في عملية الذاكرة والتركيز والتحكم في العضلات والانتباه والقيادة، ويرتبط كذلك بالسعادة واليقظة والإدراك ،انخفاض مستوى الدوبامين ولخبطة الهرمونات في جسم الإنسان يصيب الإنسان بالاندفاع والاكتئاب وتقليب المزاج.

ويعتبر الدوبامين من الهرمونات المهمة في تحسين كفاءة الدماغ، وعند زيادته في جسم الإنسان سينحرف الإنسان إلى السلوك الإنساني أو الإصابة بجنون العظمة، ليس هناك أي مصادر غذائية مباشرة لتعزيز هرمون الدوبامين، ولكن يمكن أن يتم تناول الأطعمة الغنية بالفينيل ألانين والبروتين على سبيل المثال الديك الرومي والحليب والبيض والدجاج والجبن.

هرمون أسيتيل كولين

وهو عبارة عن ناقل عصبي يتم إنتاجه من النهايات العصبية في الجهاز العصبي المحيطي والجهاز العصبي المركزي ،هذا الهرمون مسؤول عن اليقظة وحركة العضلات والذاكرة والتركيز، ويزداد الذكاء ويتحسن المروحية عندما تكون مستوياته في الجسم مثالية.[1]

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق