أسباب الحكة المهبلية بعد الجنس

كتابة: Judy Mallah آخر تحديث: 21 أبريل 2021 , 18:24

الحكة في الأعضاء التناسلية يمكن أن تكون ناجمة عن جفاف البشرة أو قلة الترطيب حول المنطقة التناسلية. في حالات الحكة المستمرة، يمكن أن يكون ذلك من أعراض العدوى، رد الفعل التحسسي، أو الامراض المنقولة عبر الجنس.

أسباب الحكة المهبلية لدى النساء

يمكن أن تحدث الحكة في المهبل أو الفرج بعد الجنس بسبب الحساسية أو الأمراض المنقولة عبر الجنس. جفاف المهبل، العدوى في المهبل أو حساسية النطاف يمكن أن تسبب حكة خاصة بالنساء. الأسباب التي يمكن أن تؤدي للحساسية المهبلية تتضمن:

جفاف المهبل

جفاف المهبل يمكن أن يسبب الحكة والألم حول المهبل خلال وبعد ممارسة الجنس. يمكن أن يعاني بعض الأشخاص من:

  • الألم حول الأعضاء التناسلية
  • الرغبة المتكررة في التبول
  • إنتانات السبيل البولي

التغيرات في المستويات الهرمونية يمكن أن تسبب جفاف المهبل. يمكن أن تعاني النساء من جفاف المهبل في حال

  • انقطاع الحيض
  • استعمال وسائل منع الحمل الهرمونية
  • استعمال الأدوية المضادة للاكتئاب
  • العلاج الكيميائي
  • عملية استئصال الرحم

استعمال المنتجات المعطرة المهبلية يمكن أن يسبب جفاف المهبل. يمكن أن يكون جفاف المهبل من أعراض الاضطرابات الصحية، مثل السكري أو متلازمة شوغرن.

إنتانات المهبل

يمكن أن يسبب الاتصال الجنسي في بعض الأحيان خلل في درجة الحموضة وتوازن البكتيريا في المهبل. يمكن أن يسبب هذا الخلل العدوى الفطرية أو البكتيرية. عدوى الخميرة المهبلية يمكن أن تحدث في حال فرط نمو المبيضات البيض. بالإضافة إلى الحكة، يمكن أن تسبب عدوى الخميرة المهبلية

  • التبول المؤلم
  • احمرار أو تورم في المهبل والمنطقة حول الفرج
  • الإحساس بالحرق
  • الجنس المؤلم
  • سيلان أبيض، كثيف يشبه قطع الجبنة

يمكن أن تنجم العدوى البكتيرية عن فرط نمو البكتيريا. التهاب المهبل البكتيري هو عدوى مهبلية بكتيرية شائعة يمكن أن تسبب

  • الحكة المهبلية
  • رائحة تشبه السمك من المهبل
  • سيلان أبيض أو فضي

حساسية النطاف

تصيب حساسية الحيوانات المنوية النساء وتدعى أيضًا بحساسية النطاف. الحساسية تكون موجهة ضد البروتينات في السائل المنوي الذي يمكن أن يؤثر على الجلد عند اتصاله مع السائل المنوي، هذا يشمل البشرة، المهبل، والفم. تسبب عادةً أعراض تتطور في 10-30 دقيقة من الاتصال.

بالإضافة للحكة في المناطق التناسلية، يمكن أن تسبب حساسية النطاف

في الحالات الشديدة، يمكن أن يعاني بعض الأشخاص من رد الفعل التحسسي الشديد من حساسية النطاف.

أسباب الحكة التناسلية لدى الرجال والنساء

بعض الأسباب للحكة التناسلية تكون متماثلة لدى الرجال والنساء، بغض النظر عن الجنس. بعض هذه الأعراض يمكن أن تكون مختلفة

  • حساسية اللاتكس

حساسية اللاتكس تعني وجود رد فعل مناعي للمنتجات التي تحوي على اللاتكس. الواقي الذكري الذي يحوي اللاتكس أو المزلقات التي تحوي اللاتكس يمكن أن تسبب أعراض لدى الأشخاص الذين يعانوا من الحساسية للاتكس. هذه الأعراض يمكن أن تتضمن الحكة، الاحمرار، والتورم في المنطقة التناسلية بعد ممارسة الجنس.

يمكن أن يقوم الأشخاص باستعمال الواقي الذكري الخالي من اللاتكس لمعرفة إذا كان هذا سيخفف من الأعراض.

  • الأمراض المنقولة عبر الجنس

الأمراض المنقولة جنسيًا عادةً لا تسبب أية أعراض، لكنه يمكن أن تسبب في بعض الأحيان الحكة في المهبل أو في القضيب. الحكة والأعراض الأخرى التي تعتمد على نوع المرض المنقول جنسيًا، يمكن أن تستغرق عدة أيام من أجل الظهور. الأمراض المنقولة جنسيًا الشائعة تتضمن: الكلاميديا، الهربس والسيلان

أعراض الأمراض المنقولة عبر الجنس لدى النساء تتضمن

  • سيلان أو إفرازات غير طبيعية من المهبل
  • رائحة مهبلية غير طبيعية
  • الألم عند التبول
  • النزف بين الدورة الطمثية
  • الحمى والقشعريرة
  • القرحات في المنطقة التناسلية أو الفم
  • الألم في المستقيم

أعراض الأمراض المنقولة جنسيًا لدى الذكور تتضمن

  • إفرازات من القضيب، يمكن ان تكون صفراء، خضراء أو بيضاء
  • الألم عند التبول
  • في بعض الحالات، تورم أو ألم الخصيتين
  • القرحات أو الثآليل في المنطقة التناسلية أو الفم
  • أعراض شبيهة بالإنفلونزا
  • الألم في المستقيم

أسباب الحكة التناسلية لدى الرجال

يمكن أن تحدث الحكة في القضيب أو الخصيتين بسبب ردود الفعل التحسسي أو بسبب الأمراض المنقولة بالجنس، على الرغم من أن ذلك غير شائعًا، يمكن أن يصاب الرجال بالقلاع بسبب النشاط الجنسي، يمكن أن يؤدي رد الفعل إلى مبيدات النطاف إلى الحكة التناسلية

  • داء المبيضات الذكور

على الرغم من أن عدوى الخميرة أقل شيوعًا عند الذكور منها عند الإناث، يمكن أن يصاب الذكور أيضًا بمرض القلاع. يمكن أن يسبب القلاع حكة في الأعضاء التناسلية، وله علاقة بالنشاط الجنسي.

في الذكور، يُطلق على مرض القلاع أحيانًا اسم داء المبيضات الذكري. يمكن أن يؤثر على رأس القضيب والقلفة، مما يسبب الحكة والألم والتورم. ينتج أحيانًا أيضًا إفرازات سميكة بيضاء متكتلة. يمكن أن يحدث القلاع لدى الذكور الذين تعاني زوجاتهم من داء المبيضات او من أجل الذكور المصابين بالسكري.

  • رد الفعل التحسسي لقاتلات النطاف

رد الفعل التحسسي أكثر شيوعًا لدى الذكور، لكنها يمكن أن تصيب النساء. المواد الموجودة في قاتلات النطاف يمكن أن تسبب الحساسية أو رد الفعل التحسسي الذي يمكن أن يؤدي إلى الحكة في المناطق التناسلية. النونوكسينول -9 مادة كيميائية موجودة في مبيدات النطاف ويمكن أن تهيج الأعضاء التناسلية. يمكن أن يؤدي تهيج الأعضاء التناسلية إلى زيادة خطر الإصابة بالعدوى ، بما في ذلك فيروس نقص المناعة البشرية والأمراض المنقولة جنسياً الأخرى. [1]

علاج الحكة المهبلية بعد الجنس

العلاج للحكة المهبلية يعتمد على السبب المؤدي للإصابة. التهيج الطفيف يمكن معالجته منزليًا، لكن الحكة الناجمة عن العدوى أو الأمراض المنقولة عبر الجنس تتطلب رعاية طبية خاصة.

العلاجات المنزلية

يمكن القيام ببعض الأمور في المنزل من أجل تجنب الحكة

  • الامتناع عن ممارسة الجنس حتى تتحسن الأعراض
  • الحفاظ على نظافة المنطقة المهبلية وتجفيفها بشكل جيد بعد الغسل
  • غسل المنطقة المهبلية بمنتجات خاصة للبشرة الحساسة
  • الاستمتاع بحمام الشوفان
  • استعمال الكريمات المضادة للفطريات جون وصفة طبية في حال وجود عدوى فطرية خفيفة
  • استعمال الواقي الذكري الخالي من اللاتكس

العلاجات الدوائية

معظم الامراض المنقولة جنسيًا والعدوى الأخرى يجب أن يتم علاجها عن طريق الأدوية، يمكن أن تتضمن العلاجات:

  • الصادات الحيوية الفموية، الموضعية، أو القابلة للحقن
  • الكورتيكوستيرويدات الفموية أو الموضعية
  • الأدوية المضادة للفطور
  • الأدوية المضادة للفيروسات
  • إزالة الثآليل الجراحية [2]

الوقاية من الحكة التناسلية

يمكن ان يقوم الأشخاص ببعض الخطوات من أجل الوقاية من الحكة المهبلية بعد ممارسة الجنس، مثل

  • استعمال مزلق مائي قبل ممارسة الجنس
  • تغيير قاتلات النطاف إلى الأنواع الأخرى من موانع الحمل

يمكن أن يساعد التوقف عن استعمال المواد المهيجة التي يمكن أن تسبب الحكة في المناطق التناسلية، يمكن تجنب الأمور التالية

  • البخاخات المهبلية أو الديدوران
  • المنتجات المعطرة المهبلية
  • الحمامات المعطرة أو المنتجات الكيميائية في المنطقة المهبلية

يمكن أن يقوم الأشخاص بغسل المنطقة التناسلية بالماء الدافئ والصابون من أجل الحفاظ على نظافتها. يمكن أن تقوم النساء بغسل الفرج لكن يجب تجنب غسل المنطقة داخل المهبل. [1]

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق