15 حقائق عن الجاثوم .. وأشكاله وهل هو من الجن ؟ ”  

كتابة: menna samir آخر تحديث: 23 أبريل 2021 , 23:44

ما هو الجاثوم

الجاثوم أو ما يعرف بشلل النوم هو شعور بالوعي ولكنك غير قادر على الحركة يحدث عندما يمر الإنسان بين مرحلتي اليقظة والنوم خلال هذه التحولات قد لا تتمكن من الحركة أو التحدث لبضع ثوان حتى بضع دقائق، وقد يشعر بعض الناس أيضاً بالضغط أو الإحساس بالاختناق وقد يصا حب شلل النوم اضطرابات نوم أخرى مثل النوم القهري هو حاجة ملحة للنوم ناتجة عن مشكلة في قدرة الدماغ على تنظيم النوم.[1]

حقيقة الجاثوم

تشعر وكأنك استيقظت ميتاً:

  • يقول معظم المرضى نفس الشيء لوصف شلل النوم تشعر وكأنك استيقظت ميتاً أنت تعلم أن عقلك مستيقظ وجسمك ليس كذلك لذا فأنت محاصر بشكل أساسي.

مرحلة النوم العميق:

  • عندما تدخل في مرحلة النوم العميق يخبر دماغك عضلات الجسم الإرادية بالاسترخاء والدخول في حالة شلل تقريباً والتي تسمى Atonia حيث تساعد في الواقع على حماية الجسم من الإصابة من خلال منعك من القيام بالحركات الجسدية في أحلامك في حالات باراسومنيا الأخرى مثل المشي أثناء النوم أو اضطراب سلوك نوم حركة العين السريعة لا يحدث الموضوع بشكل صحيح وتتحرك العضلات الإرادية بينما يظل العقل نائماً ولهذا السبب يمكن للناس أحياناً القيام بأشياء مجنونة أثناء نومهم ويكونون غير مدركين لها تماماً.
  • في حالة شلل النوم يظل الجسم مشلولاً في حالة حركة العين السريعة بينما يستيقظ الدماغ وتبدأ العينان في الانفتاح ويصبح المصابون في حالة تأهب في حالة وعي عابر لكنهم غير قادرين على تحريك العضلات الإرادية أو التحدث على الرغم من أن حركة العضلات اللإرادية مثل التنفس لا تتأثر إلا أنه غالباً ما يكون هناك إحساس بضغط الصدر وهذا هو السبب في أن الكثير من الناس يستيقظون من شلل النوم وهم يلهثون لأخذ نفس عميق يمكن أن تستمر من 20 ثانية إلى بضع دقائق.

يحدث الجاثوم عندما تنام أو تستيقظ:

  • يمكن أن يحدث شلل النوم أثناء إحدى تحوليتين في دورة النوم يجب أن يدخل الجسم في نوم الريم ويجب أن يخرج منه لكن شلل النوم يحدث عندما يواجه الجسم صعوبة في إجراء هذه التحولات.
  • إذا حدث ذلك عندما تنام فإنه يسمى شلل النوم hypnagogic.
  • لسوء الحظ لا يزال سبب عدم قدرة الجسم على الانتقال بسلاسة غير معروف.

الجاثوم يكون مصحوباً بالهلوسة:

  • على عكس المرئيات في الكوابيس أو الأحلام الواضحة والتي تحدث عند إغلاق العينين أثناء نوم حركة العين السريعة تحدث هذه الهلوسة في حالة ما بين النوم والاستيقاظ عندما يكون العقل متيقظاً والعينين مفتوحتين.
  • تعتبر الهلوسة البصرية والسمعية الحقيقية أثناء شلل النوم نادرة نسبياً بالإضافة إلى ذلك يعتبر الجاثوم أمر مخيف للغاية في البداية لذلك غالباً ما يؤدي إلى استجابة مذعورة مع زيادة معدل ضربات القلب حيث يفزع الناس لأنهم لا يستطيعون التحرك وهذا القلق الشديد هو الذي يجعل الناس يخافون بشدة من محيطهم.

لا يمكنك إيقاظ نفسك:

  • أفاد بعض المرضى أنهم يستطيعون هز أصابع قدمهم أو أصابعهم أو عضلات وجههم مما يساعدهم على إيقاظ بقية أجسامهم.
  • كل شخص يحاول ان يفعل شيئاً مختلفاً لكن لا يمكنك أن تخدع الطبيعة الأم لا توجد طريقة لإخراج نفسك منها عليك فقط انتظارها.

شلل النوم هو في الواقع حدث طبيعي ويمكن أن يحدث لأي شخص:

  • في كل مرة تذهب إلى النوم هناك بعض مخاطر الاستيقاظ في حالة شلل النوم.
  • لكن شدة ودرجة الوعي تختلف اختلافاً كبيراً حيث يعاني معظم الناس على الأقل من مرة واحدة في مرحلة ما من الحياة ولكنهم لا يدركون ذلك وعندما يحدث ذلك يكون الأمر فردياً للغاية ونادراً ما يحدث نفس التجربة للجميع.
  • لكنها أكثر شيوعاً بين الشباب والأشخاص الذين لديهم تاريخ من الأمراض العقلية حيث وجدت دراسة في ولاية بنسلفانيا أن أعلى معدلات انتشار كانت بين الطلاب والمرضى النفسيين.

ربما يتعلق الأمر بالحرمان من النوم:

  • أظهرت العديد من الأبحاث أنه كلما قل النوم وكلما زاد الإرهاق زادت احتمالية تعرضك لشلل النوم واضطرابات النوم الأخرى.

لذا فإن تجنب شلل النوم قد يكون ببساطة الحصول على نوم أفضل ونوم أطول:

  • يمكن قياس الحرمان من النوم من حيث الكمية أو الجودة على سبيل المثال إذا كنت تعاني من انقطاع النفس أثناء النوم وتوقظ نفسك لأنك توقفت عن التنفس طوال الليل فإن كمية نومك سيئة بينما إذا كنت تستهلك كميات كبيرة من الكحول فهذا يمنعك من الدخول في مراحل أعمق من النوم مما يقلل من جودة النوم.
  • لذلك إذا كان شلل النوم شيئاً تتعامل معه فتأكد من حصولك على قسط كافٍ من النوم وعدم القيام بأشياء تضر نومك مثل الشرب بكثرة أو تناول الطعام قبل النوم مباشرة.
  • ملاحظة أي سلوكيات نوم غير طبيعية قد تلاحظها أنت أو شريكك مثل التنفس غير المنتظم أثناء النوم أو الاستيقاظ وهو يلهث بحثاً عن الهواء والذي قد يكون في الواقع اضطراب نوم غير مشخص.

لا يوجد سبب محدد وراء حدث الجاثوم:

  • أن الإجهاد والاكتئاب وبعض الأدوية الموصوفة مؤخراً والجين الموروث قد تم ربطها بالجاثوم ولكن بينما تُظهر الأبحاث وجود ارتباطات لا يوجد سبب واضح لشلل النوم والذي من الواضح أنه محبط للغاية لأي شخص يمر بهذا.
  • نحن نعلم أن شلل النوم يمكن أن يحدث من تلقاء نفسه كحادث منفرد أو يمكن أن يكون أحد أعراض اضطرابات النوم الأخرى مثل التغفيق ولا يوجد تفسير لسبب حدوث ذلك كل يومين أو مرة كل فترة.

كان الناس يحاولون تفسير هذه الظاهرة الغريبة لعدة قرون:

  • يمكن العثور على روايات عن شلل النوم في النصوص الطبية الفارسية التي يعود تاريخها إلى القرن العاشر حيث تم إجراء أول ملاحظة إكلينيكية من قبل طبيب هولندي في عام 1664 قام بتشخيص امرأة تبلغ من العمر 50 عاماً بـ “Night-Mare” حيث كان يُعتقد أن السبب في ذلك هو الشياطين أو الامتلاك الروحي حتى القرن التاسع عشر عندما أطلق عليه “شلل النوم” وفي النهاية “شلل النوم” في النصوص الطبية.

ربما يفسر كل ما يدور في هذه اللوحة الشهيرة من عصر النهضة:

يقال إن لوحة الرسام السويسري هنري فوسيلي مستوحاة من تجارب الأحلام الخارقة للطبيعة والاهتمام المتزايد بشلل النوم بين الأطباء في ذلك الوقت حيث يمكن أن يمثل هذا الجريملين الصغير المخيف أيضاً الإحساس بضغط الصدر أو يمكن القول إنه يحاول فقط الدخول مع هذه الفتاة النائمة.

السبب وراء الجاثوم هم السحرة:

  • ألقى الناس باللوم في شلل النوم على كل شيء من السحرة والأجسام الطائرة إلى كلاب الأشباح العملاقة.
  • هناك العديد من الأساطير الشعبية في جميع أنحاء العالم تحاول شرح وجودها في ثقافات مختلفة.

لا يوجد دليل على أنه سيقتلك:

  • هل الجاثوم يقتل؟ أظهرت الأبحاث أن شلل النوم ليس خطيراً كما أنه لا يسبب ضرراً جسدياً للجسم ولا توجد وفيات إكلينيكية معروفة حتى الان.
  • في حين أن هناك بعض التفسيرات الثقافية المرعبة حول العالم فقد تم إنشاؤها لفهم حالة غامضة للغاية.[2]

الخلط بين الجاثوم والذعر الليلي:

  •  لا يجب الخلط بين شلل النوم والذعر الليلي حيث إن الأشخاص الذين يستيقظون على ذعر الليل عادة ما ينفجرون ويجلسون في حالة من الذعر وغالباً ما يكونون غير مدركين لما يحيط بهم ولا يعرفون مكانهم.

الشعور بالرهبة:

  •  في أغلب الأحيان يكون مصحوباً بشعور بالرهبة كما لو كنت تموت ببطء هذا هو السبب في أنك عندما تستيقظ أخيراً تشعر وكأنك استيقظت من الموت.
  • على الرغم من أنه لا يمكن إنكار أن شلل النوم يمكن أن يكون تجربة مروعة إلا أن الحقيقة أنه لا يوجد ما يدعو للقلق ولا يسبب أي ضرر جسدي للجسم ولا توجد وفيات إكلينيكية معروفة حتى الآن.[3]

هل الجاثوم جن

لا ينبغي أن تفسر هذه الأعراض على أنها هجوم من الجن هذه مشكلة شائعة جداً وهي حالة تعرف بإسم شلل النوم، ويُعرَّف بأنه حالة يكون فيها الشخص عادةً مستلقٍ في وضعية الاستلقاء أو على وشك النزول إلى النوم أو بمجرد الاستيقاظ من النوم أنه غير قادر على الحركة أو التحدث أو الصراخ حيث يشتكي الكثيرون من محاولة تلاوة آية الكرسي لكنهم لا يستطيعون ذلك.

مصدر هذه الظاهرة هو وظيفة جسدية طبيعية عندما تنام يقوم عقلك بإيقاف الإشارات القادمة من عضلاتك حتى لا تنهض وتتصرف بأحلامك هذا لمنعك من إيذاء نفسك أثناء نومك لسبب ما يأتي الأشخاص المصابون بشلل النوم إلى الوعي قبل أن يعود الدماغ إلى السيطرة الإرادية إلى العضلات مما يخلق إحساساً بالشلل هذا الإحساس غير مريح تماماً ومخيف بشكل مفهوم مما قد يقود الشخص غير الواعي تماماً إلى تجربة بعض الأعراض الثانوية لهذا الاضطراب التي غالباً ما تكون مخيفة جداً وواقعية.[4]

شكل الجاثوم

تخيل أنك تستيقظ في منتصف الليل على شخصية مجردة والدم يسيل من أنيابها حيث تشير كثير من الدرسات في التفسيرات الثقافية المتعلقة بشلل النوم في إيطاليا أن هذا الكائن خارق غالباً ما يشار إليه على أنه ساحرة شريرة أحياناً كروح شبيهة بالأشباح أو قطة بشرية مرعبة ربما يكون قد تسبب في نقاط الضعف الخاصة بهم حيث يحدث هجوم النوم في وضع الاستلقاء.[6]

نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق