معلومات عن حقن سينثول Synthol

كتابة: Judy Mallah آخر تحديث: 23 أبريل 2021 , 20:42

حقن سينثول هو 85 في المائة زيت ثلاثي الجليسريد متوسط السلسلة (MCT)، و 7.5% ليدوكائين ، و 7.5% كحول. الليدوكائين هو مسكن للألم، والكحول يساعد في تعقيم الخليط وتقليل خطر العدوى البكتيرية. زيت ثلاثي الجليسريد متوسط السلسلة، الذي له بعض الفوائد الصحية، يتواجد في زيت جوز الهند وزيت النخيل.

عند استخدامه لنمو العضلات، يتم وضع سينثول في المحقنة وحقنه بعمق في العضلات المستهدفة. بمجرد دخول الألياف العضلية، يبدأ MCT المكون النشط للسينثول في التوسع.

دواعي استعمال حقن سينثول

تختلف حقن سينثول الستيرويدات الابتنائية، والتي يتم استعمالها من قبل لاعبي كمال الأجسام من أجل زيادة حجم العضلات. الستيرويدات الابتنائية لها أغراض طبية مشروعة في علاج الخلل الهرموني، أو الاضطرابات مثل السرطان الذي يمكن أن يؤدي لفقدان الكتلة العضلية.

ليس لحقن سينثول اي فائدة طبية. بينما يقوم بتوسيع النسيج العضلي، فإنه لا يحسن من قوة العضلات. يتم حقنه عادةً في العضلة ذات الرأسين، العضلة ثلاثية الرؤوس ، العضلة الدالية ، وعضلات ربلة (بطن) الساق. يمكن أن يلجأ لاعبو كمال الأجسام إلى حقن سينثول قبل المنافسة لأن الآثار تكون فورية. لكن عادةً ما تسبب حقن سينثول خلل في شكل العضلات وتشوه غير طبيعي فيها، وفقًا لدارسة أجريت على لاعبي كمال الأجسام الذين يقومون باستعمال هذه المادة.

هل حقن سينثول آمنة ؟

بناءً على مراجعة لعدة دارسات وجدت أن حقن سينثول يمكن أن تؤدي إلى العديد من المضاعفات الصحية. يمكن أن تسبب حقن سينثول تشوه في شكل العضلات وعدم تناسب مع باقي العضلات في الجسم. الأبحاث أظهرت أن حقن سينثول يمكن أن تسبب أيضًا تليف العضلات. هذه الحالة المؤلمة وغير القابلة للعكس يمكن أن تسبب تندب وتشوه في النسيج العضلي مما يؤدي في النهاية إلى موته والحاجة لإزالته جراحيًا

يمكن أن تؤدي حقن سينثول إلى بعض الأخطار الشديدة، والمهددة للحياة، خاصةً في حال تم حقن سينثول مباشرةً في الوريد او الشريان، أو في حال أصابت المحقنة العصب خلال الحقن.

الآثار الجانبية الخطيرة لحقن سينثول تتضمن:

  • أذية الأعصاب
  • انسداد الشريان الرئوي، الذي يوفر الدم إلى الرئتين
  • النوبة القلبية
  • السكتة الدماغية
  • المضاعفات المتعلقة بالإنتانات

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يصاب موقع الحقن بالإنتان، مما يسبب الاحمرار وتشكل القيح. [1]

نصائح من قبل منظمة الغذاء والدواء الأمريكية

من أجل لاعبي كمال الأجسام الذين يفكرون باستعمال الحقن لبناء العضلات، فإن منظمة الغذاء والدواء الأمريكية توصي بهذه النصائح، وهي تتضمن

  • لا يجب الحصول على أي شكل من الحقن من أجل تعزيز شكل الجسم، هذا يعني الامتناع عن أي فيلر بين العضلات، لأن ذلك يمكن أن يكون خطيرًا ويسبب أذية شديدة وحتى الموت.
  • لا يجب الحصول على حقن من مزودين غير مرخصين
  • يجب تجاهل أي منتج يحوي ملصق غريب أو يبدو مختلفًا عن المعتاد. [2]

هل حقن سينثول قانونية

على الرغم من جميع هذه الأخطار، فإن حقن سينثول قانونية، وسهلة الشراء، خاصةً من الإنترنت. وجدت إحدى الدراسات أن الإنترنت يحتوي على قدر كبير من المحتوى الذي يروج لسلامة وفعالية حقن سينثول لنمو العضلات ، ولكنه لا يروج بالقدر نفسه للمعلومات العلمية الموثوقة حول مخاطر حقن سينثول.

هل حقن سينثول دائمة

بمجرد حقن سينثول في النسيج العضلي، لا يتم امتصاصه من قبل الجسم، بدلًا من ذلك، يقوم سينثول بزيادة حجم العضلات وزيادة صلابتها لكنه يؤذيها ولا يؤدي لمنحها أي قوة عضلية

على الرغم من إمكانية إزالة العضلات المتأذية جراحيًا، لكن التندب يمكن أن يكون دائمًا، في حال كان من الضروري إزالة جزء من الأنسجة العضلية، فمن المحتمل أن تتأثر قوة العضلات ووظيفتها.

كيفية إزالة حقن سينثول العضلية

بما أن مادة سينثول تؤثر على العضلات والنسج بمنطقة واسعة عند حقنها، فلا يوجد طريقة قليلة التوغل من أجل إزالة الحقن. الجراحة هي الوسيلة الوحيدة، وفقًا لمراجعة أجريت عام 2019.

سيستخدم الجراح أولاً التصوير بالرنين المغناطيسي للكشف عن الأنسجة العضلية التي تضررت بشكل دائم. أثناء إجراء الإزالة، سيتم إجراء شق بالقرب من المنطقة المصابة. بعد ذلك، سيقوم الجراح بإزالة النسيج المتأذي، أو الكمية التي يمكن إزالتها بشكل آمن وسوف يقوم بإغلاق الشق.

الاختلافات بين حقن سينثول والستيرويدات الابتنائية

حقن سينثول، ليست من الستيرويدات الابتنائية أو أي نوع من المنشطات الستيرويدية، وهي تتوافر من أجل غرض واحد فقط وهو تعزيز مظهر وتكبير العضلات لأغراض تجميلية، وليس من أجل تقوية العضلات. الستيرويدات الابتنائية، وهي نسخ تركيبية من هرمون التستوستيرون الذكري، تستعمل لعلاج المشاكل الهرمونية، مثل تأخر سن البلوغ.

قد يقوم الأفراد المصابون بالسرطان أو الإيدز أو أي مرض آخر يسبب فقدان العضلات باللجوء إلى الستيرويدات. يتم استعمال الستيرويدات الابتنائية أيضًا من قبل لاعبي كمال الأجسام، وكثير منهم يسيئون استخدامها لتسريع نمو العضلات.

تأثير الستيرويدات الابتنائية

  • على الرغم من أن كلًا من الستيرويدات الابتنائية وحقن سينثول يمكن إساءة استعمالها من قبل لاعبي كمال الأجسام والأشخاص الراغبين بالحصول على طرق مختصرة لتكبير العضلات، إلا أنهما يحملان مخاطر مختلفة وآثارًا طويلة الأمد.
  • على سبيل المثال، تأثيرات بناء العضلات للستيرويدات الابتنائية ليست دائمة. أيضا، لن تجعل المنشطات العضلات تبدو أكبر دون رفع الأثقال أو الانخراط في تدريبات المقاومة. [1]

نصائح لتقوية العضلات بالشكل الطبيعي

يمكن إنفاق المال على المكملات التي وافقت عليها منظمة الغذاء والدواء الأمريكية، وقضاء الوقت في الجيم، وتناول حمية غنية بالبروتين بدلًا من استعمال هذه المكملات الخطيرة.

اتباع برنامج لكمال الأجسام

بدلًا من استعمال مواد مثل حقن سينثول من أجل الوصول إلى النتائج العضلية المطلوبة، يمكن اتباع برنامج آمن لكمال الأجسام يحافظ على صحة الجسم لسنوات عديدة قادمة

الحصول على تغذية كافية

هناك دراسة أجريت عام 2014 وجدت أن معظم لاعبي كمال الأجسام يمكن أن يستفيدوا بشكل كبير من استهلاك ما يلي:

  • 3 إلى 3.1 جرام من مؤشر كتلة الجسم دون دهون يوميًا من البروتين
  • 15 إلى 30 بالمائة من السعرات الحرارية من الدهون
  • ما تبقى من السعرات الحرارية من الكربوهيدرات
  • تناول ثلاث إلى ست وجبات في اليوم
  • وجبة تحتوي على 0.4 إلى 0.5 جرام من وزن الجسم من البروتين قبل جلسة رفع الأثقال
  • بالنسبة للمكملات: تحتوي الكرياتين أحادي الهيدرات والكافيين وبيتا ألانين التي لها تأثيرات مفيدة محتملة للتحضير للمنافسات
  • محاولة التنشيف من أجل المنافسة أمر خطير وقد لا يحسن المظهر

الانخراط بنظام رفع أثقال مناسب

يجب القيام بالتدريبات عالية الشدة لزيادة الكتلة الخالية من الدهون والقوة العضلية. في دراسة أجريت في نيسان 2016، قام الباحثون بالمقارنة بين مجموعة تدريب مرتفعة التكرار مقابل مجموعة تدريب منخفضة التكرار. ووجدوا أن التمرين ثلاث مرات في الأسبوع، وممارسة ثلاث تمارين لكل مجموعة عضلية في كل جلسة لثلاثة تمارين لكامل الجسم، حقق أفضل النتائج مقارنةً بمجموعة التدريب منخفض التكرار، الذين كانوا يؤدون روتينًا منقسمًا.

بعد ثمانية أسابيع من التدريب ، زادت مجموعة التدريبات عالية التكرار من الكتلة الخالية من الدهون بنسبة 1.9 في المائة وشهدت تحسينات في قوة الضغط على الصدر بنسبة 11 في المائة وتمارين السكوات بنسبة 21 في المائة. [2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق