ما هي المشروبات الغازية واضرارها

كتابة: Dalia Khaled آخر تحديث: 01 مايو 2021 , 05:09

ما هو المشروب الغازي

المشروبات الغازية هي مشروبات غير كحولية تحتوي على ثاني أكسيد الكربون والمحليات المغذية أو غير المغذية والنكهات الطبيعية والاصطناعية والألوان وعوامل التحميض والمواد الحافظة الكيميائية والمستحلبات

بالإضافة إلى عوامل وظيفية أخرى مختلفة. تعد المشروبات الغازية مصدرًا غنيًا للسكر والطاقة وليس لها قيمة غذائية، فهذه المشروبات هي ثاني أكبر مساهم في تناول الكافيين والذي غالبًا ما يعتبر أكثر العقاقير ذات التأثير النفساني استهلاكًا على نطاق واسع بعد الشاي والقهوة في العالم.

ما هو مقدار السكر في المشروبات الغازية

على الصعيد العالمي يرتفع استهلاك المشروبات الغازية بشكل كبير بسبب التوسع الحضري وتسويق تلك المشروبات على نطاق واسع، والجدير بالذكر أنه متوسط علبة المشروب الغازي أو الفاكهة المحلاة بالسكر حوالي 150 سعرة حرارية جميعها تقريبًا من السكر المضاف

يمكن أن تسبب استهلاك السكري ات في زيادة الوزن لدى الرجال والنساء حيث يساهم نصف لتر من الكولا بحوالي 11٪ من السعرات الحرارية اليومية للشخص البالغ. تتمثل إحدى مشكلات هذه المشروبات الغازية والسكرية في أنها تزيد من مستويات السكر في الدم بسرعة كبيرة ويمكن أن تؤدي إلى التعب وزيادة الجوع حتى لدى الأشخاص غير المصابين بالسكري، إلى جانب ذلك لا يساهمون بأي قيمة غذائية باستثناء الطاقة.[2]

هل هناك آثار صحية ضارة تسببها المشروبات الغازية

هناك الكثير من الآثار الضارة التي تسفر عن تناول المشروبات الغازية بنسب كبيرة ومن أبرزها:

  • الإصابة داء السكري من النوع الثاني.
  • التعرض لمخاطر السمنة عند الأطفال.
  • الإصابة بالأمراض القلب ية.
  • حدوث مشاكل الأسنان.
  • ظهور مشكلة في الكلى.
  • احتمالية الإصابة بالسرطان.

إليك بالتفصيل الأضرار الناجمة عن تناول المشروبات الغازية:

  • تزيد من خطر الإصابة بمرض السكري ومتلازمة التمثيل الغذائي: تسبب مستويات السكر المرتفعة في الشراب العادي ارتفاعًا حادًا في مستوى الجلوكوز في الدم، وبدون مساعدتك على البقاء مشبعًا لفترة طويلة، نتيجة لذلك يشعر جسمك بالجوع والإرهاق مما يطلق العنان لحلقة مفرغة تؤثر سلبًا على محيط الخصر لديك وتزيد من خطر الإصابة بالنوع 2 من داء السكري.
  • يؤدي تناول مشروب غازي واحد أو أكثر يوميًا إلى زيادة الوزن بشكل كبير وزيادة خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2 الثاني النساء والثالث بالنسبة للرجال أيضاً كما يؤدي تناول قدر كبير من هذه المشروبات يوميًا إلى زيادة خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2 (بنسبة 26) ٪) ومتلازمة التمثيل الغذائي 4.
  • المشروبات الغازية يمكن أن تجعلك تكتسب وزناً: بخلاف ما يتم الإعلان عنه، قد تجعلك المشروبات الغازية الدايت تزيد وزنك حيث يعتقد الباحثون أن المحليات الصناعية في المشروبات الغازية لا ترضي رغباتك في تناول الحلويات مثل السكر العادي وبالتالي فإنك تميل إلى الحصول على المزيد من السكر نتيجة لذلك.
  • بالإضافة إلى ذلك، الأسبارتام هو مُحلي صناعي يخضع للماسح الضوئي منذ الثمانينيات على الرغم من أن الخبراء قد أوضحوا ذلك في الوقت الحالي، إلا أن الأسبارتام يمكن أن يكون سبباً في إصابتك بالسرطان وفقاً لبعض الدراسات التي أجريت على الحيوانات بالإضافة لما سبق.
  • تزيد المشروبات الغازية من مخاطر السمنة عند الأطفال: نظرًا لأن الأطفال يستمتعون بتناول هذه المشروبات السكرية وغالبًا ما تحل محل الأطعمة الصحية، فإنهم معرضون لخطر أكبر، هذا وتشير إحدى الدراسات بأن تقليل تناول المشروبات الغازية يمكن أن يقلل بشكل كبير من السمنة لدى الأطفال والمراهقين. بالنظر إلى أن العديد منها ليس لها فوائد غذائية، فإن هذه المشروبات ليس لها مكان في النظام الغذائي للأطفال، حيث يمكن للكافيين الموجود في العديد منها أن يحل محل الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية مثل الحليب ويقمع الجوع عند الأطفال.
  • يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب: السمنة ومتلازمة التمثيل الغذائي ومرض السكري من النوع 2 ، وكلها تزداد احتمالية عند تناول المشروبات الغازية وكلها علامات تشير إلي وجود أمراض القلب والأوعية الدموية.
  • فعندما تستهلك الكثير من السكر من مصادر غير صحية، تقل فرص تناولك للعناصر الغذائية والفواكه والخضروات الغنية بالألياف، وهذا يمكن أن يؤدي إلى خلل في الدهون ويسبب مشاكل في القلب، وهناك دراسة أجريت على مدى عقدين من الزمن حيث أفادت أن الرجال الذين يتناولون المشروبات الغازية بانتظام هم أكثر عرضة بنسبة 20٪ للإصابة بنوبة قلبية.
  • يسبب تآكل الأسنان: هناك سبب آخر يجعل الكثير من السكر في الصودا يمنعك من الابتسامة حيث يتحول السكر الموجود في المشروبات الغازية إلى حمض عندما تتأثر به البكتيريا الموجودة في الفم، وهذا الحمض يهاجم مينا الأسنان ويضعفها والجدير بالذكر أن الأطفال والمراهقون معرضون بشكل خاص لتسوس الأسنان بسبب.
  • تناول الكثير من المشروبات الغازية يؤدي إلى هشاشة العظام والكسور: حمض الفوسفوريك هو مادة مضافة للغذاء تضاف إلى الكولا لمنحها نكهة منعشة وكذلك لمنع نمو الكائنات الحية الدقيقة في البيئة الغنية بالسكر، حيث يمكن أن يتداخل الكثير من الفوسفات في الدم مع التمثيل الغذائي السليم للكالسيوم الضروري لصحة العظام ويمكن أن يتداخل الكافيين أيضًا مع امتصاص المعادن.
  • تسبب مشاكل في الكلى: هناك دراسة أجريت على 465 مريضًا بأمراض الكلى المزمنة و 467 من الأشخاص الأصحاء، حيث وجد أن شرب كوبين من الكولا يوميًا ولكن ليس المشروبات غير الكولا، يزيد من خطر الإصابة بأمراض الكلى بمقدار الضعف، ويعزى ذلك إلى وجود حمض الفوسفوريك في الكولا الذي يسبب اضطرابات في المسالك البولية وحصى الكلى وأمراض الكلى المزمنة.
  • تزيد مخاطر الاصابة بالسرطان: الألوان والمواد الحافظة المضافة في المشروبات تسبب لك المزيد من المتاعب، وهذه مشكلة من أسوأ أنواعها الاتي: لون الكولا: قد يكون لون الكراميل الخاص بالعلامة التجارية للكولا الشعبية ممتعًا من الناحية الجمالية ولكن آثاره خطيرة تمامًا 4-ميثيلميدازول مادة مسرطنة موجودة في تلوين الطعام البني سبب 4-ميثيلميدازول سرطان في الرئة والكبد و سرطان الغدة الدرقية، والمشروبات الغازية بنكهة البرتقال: من المعروف أن فيتامين ج (حمض الأسكوربيك) الموجود في مشروبات البرتقال المبهجة يتفاعل مع بنزوات الصوديوم، وهي مادة حافظة شائعة موجودة في المشروبات الغازية لتكوين البنزين، فيسبب ظهور سرطان الدم وفقاً للأبحاث التي تم إجرائها في هذا الشأن.
  • الزجاجات البلاستيكية وعلب الألمنيوم والبلاستيك والعلب المستخدمة في تعبئة المشروبات الغازية محملة بمواد كيميائية مثل بيسفينول أ (BPA)، وهو مادة مسرطنة ضارة للغاية معروفة أيضًا بتعطيل الهرمونات ورفع ضغط الدم .23
  •  يسبب الربو ومرض الانسداد الرئوي المزمن: شرب أكثر من 500 مل (16 أونصة) في اليوم يسبب الحساسية في مجرى الهواء، فقد وجدت دراسة في أستراليا أن تناول أكثر من 500 مل من المشروبات الغازية يوميًا كان مرتبطًا بالربو واضطراب الانسداد الرئوي المزمن (COPD)، وتوقع الباحثون أن هناك عدة عوامل يمكن أن تلعب دورًا هنا حيث يمكن أن تؤدي كمية السكر العالية في المشروبات الغازية إلى إثارة الحساسية في الشعب الهوائية وتسبب الالتهاب، يمكن ايضاً أن تؤدي المواد الحافظة للمشروبات الغازية مثل النتريت والكبريتات وبنزوات الصوديوم إلى تفاقم هذه الأعراض، وترتبط الفثالات الموجودة في زجاجات المشروبات الغازية أيضًا بالربو، وهي أمور جميعها تستوجب توخي الحذر لأنها خطيرة للغاية وتفتك بصحة الإنسان.[1]
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق