ما هو تساقط الشعر الكربي ؟ ” أسبابة وعلاجة

كتابة: Dalia Khaled آخر تحديث: 02 مايو 2021 , 07:52

ما هو تساقط الشعر الكربي

يعد الشعر من أهم مظاهر الجمال لدى الإنسان لذلك نحرص على الاهتمام به وحمايته من التلف والتساقط بكافة الطرق وذلك رغبة منا في الحفاظ عليه ولكن تقتصر الحماية التي نقدمها للشعر علي الحماية من العوامل والمؤثرات الخارجية فقط

حيث لا يمكننا التدخل في طبيعة الشعر، لذلك لا يمكننا التحكم في تساقط الشعر الكربي وذلك لأنه يحدث نتيجة لمجموعة من التغيرات التي تحدث في دورة حياة بصيلات الشعر حيث تبدأ مرحلة الراحة بدلا من مرحلة النمو النشط للشعر.

مما يسبب تساقط الشعر ولكن التساقط يكون بشكل مؤقت وليس دائم، ليعود الشعر لطبيعته مرة أخرى، ويصيب هذا النوع من التساقط كافة أنحاء الشعر فلا يصيب أماكن متفرقة مما يشعر الشخص المصاب بالأحراج فالأمر يبدو طبيعيا إلى حد كبير.

وقد يحدث تساقط الشعر الكربي نتيجة للإصابة بالعديد من العوامل والتغيرات الجسدية والنفسية كالتعرض للإجهاد أو التوتر حيث تؤثر هذه العوامل على الشعر بطريقة سلبية، وتتعدد مراحل هذا المرض فمنها العادي والحاد

ويرجع ذلك إلى كيفية ظهوره ومدي تطوره وانتشاره في الشعر وأماكن متفرقة من الجسم كما يصعب ملاحظة التساقط في الكثير من الأحيان وذلك لأن التساقط قد يكون موزع في فروة الرأس بالتساوي مما يجعل ملاحظته أمر صعب للغاية، وتبعا للإحصائيات أن هذا النوع من التساقط أكثر انتشارا بين النساء ويسبب لهم إزعاج واحراج كبير وخاصة أمام الأزواج.

أسباب تساقط الشعر الكربي

يرجع تساقط الشعر الكربي للعديد من الأسباب والتي تختلف من شخص لآخر بحسب حالته الصحية والنفسية ومجموعة من العوامل الأخرى وإليكم أهم الأسباب:

  • خسارة الوزن بصورة مفاجئة : حيث يؤثر فقدان الوزن والحد من السعرات الحرارية التي تدخل للجسم على الشعر وصحته مما يؤدي إلى تساقطه.
  • الحمل والولادة: نلاحظ منذ الشهور الأولى من فترة الحمل نمو ملحوظ في الشعر وزيادة في طوله ولكن ينقلب الأمر تماما بعد ذلك بسبب التقلبات الهرمونية التي تصيب النساء عند الولادة مما يؤثر على الشعر بشكل سلبي ويؤدي إلى تساقطه ويسمى بتساقط الشعر الكربي بعد الولادة، فبحسب الدراسات العلمية تعاني ٥٠% من الأمهات الجدد من تساقط الشعر.
  • التوتر والإجهاد الشديد: حيث أن للعوامل النفسية دور كبير في تساقط الشعر حيث يؤدي التوتر والانفعال وسوء الحالة النفسية والمزاجية للشخص لحدوث تساقط مؤقت للشعر، كما أن التعرض للإجهاد لفترات طويلة أيضا يسيب تساقط كربي للشعر.
  • أتباع نظام غذائي سيء: نعلم جميعا أن الشعر هو عضو من أعضاء الجسم يحتاج إلى تغذية وعناية صحية، حيث تلعب الفيتامينات والمعادن والبروتينات التي يتناولها الإنسان دور كبير في الحفاظ على صحة الشعر وفي حالة غياب هذه الفيتامينات والعناصر الغذائية يتأثر الشعر مما يسبب تساقطه.
  • المشاكل الصحية: حيث تؤثر بعض المشاكل الصحية والأمراض على الشعر وخاصة أمراض الجهاز المناعي.  تسمم المعادن: وتحدث هذه الحالة عندما يتعرض الجسم لبعض أنواع المواد الكيميائية السامة التي تسبب تساقط الشعر الكربي.
  • انقطاع الطمث: وذلك لأن انقطاع الطمث يتسبب في حدوث الكثير من التغيرات الهرمونية في الجسم بالكامل مما يسبب تساقط الشعر الكربي.
  • العمليات الجراحية: وذلك لما يتعرض إليه الجسم من مواد كيميائية في صورة أدوية علاجية بالإضافة إلى توتر المريض أثناء تواجده في المستشفى.
  • اتباع نظام غذائي قاسي لفقدان الوزن.
  • التعرض لصدمة عاطفية شديدة.
  • الإصابة بأنفلونزا المعدة.
  • نقص كمية الحديد في الجسم.
  • التعرض لارتفاع شديد في درجة حرارة الجسم

أعراض تساقط الشعر الكربي

جميعنا نعاني من تساقط الشعر ونرغب في تحديد حالة التساقط الذي نعاني منه هل هو تساقط كربي أم، وإليكم أبرز أعراض تساقط الشعر الكربي:

  • زيادة تساقط الشعر عن المعتاد لأكثر من ستة أشهر.
  • ضعف الشعر بشكل ملحوظ وعدم نموه وتساقطه وخاصة في المنطقة الأمامية من الرأس.
  • وقوع كميات كبيرة من الشعر عند الاستحمام أو التمشيط.
  • كما يجب عليك ملاحظة ما يسببه هذا التساقط، فأهم ما يميز تساقط الشعر الكربي أنه لا يسبب الصلع أو البقع الخالية من الشعر كما تسبب الثعلبة.
  • ملاحظة تساقط الشعر في مناطق مختلفة في الجسم كالعانة والحاجبين وليس الرأس فقط.
  • ويعد من أبرز الأعراض التي تجعلك علي يقين بأنك مصاب بتساقط الشعر الكربي هو حدوثه بعد المرور بصدمة نفسية شديدة.

تشخيص تساقط الشعر الكربي

يتم تشخيص تساقط الشعر الكربي من خلال مجموعة من الاختبارات وهي كالآتي:

  • حيث يمكننا تشخيص هذه الحالة من خلال قياس طول وقطر الشعر المتساقط. إجراء اختبار سحب الشعر ومن خلاله يتم تقدير مقدار الشعر المتساقط ومقارنته بمقدار التساقط الطبيعي في اليوم، كما تتم معاينة الشعر المتساقط وملاحظة أن كان بها رأس أبيض أم لا.
  • كما يمكنك تشخيص تساقط الشعر الكربي من خلال اختبار غسل الشعر أيضا. إجراء اختبار تحليل الشعر وذلك من أجل معرفة نسبة شعر الرأس في مرحلة الراحة وإذا تجاوزت نسبته ٢٥% فتكون مصاب بتساقط الشعر الكربي.
  • إجراء اختبار الدم وذلك من أجل معرفة سبب التساقط لأن هذا الاختبار يمكنك من معرفة كمية الحديد والفيتامينات بالجسم والإشارة إلى القصور في نشاط الغدة الدرقية.
  • كما يقوم الطبيب بمعاينة أماكن أخرى في الجسم من أجل معرفة مدي هذا التساقط.
  • كما يمكنك الكشف عن التساقط بواسطة مجموعة من الفحوصات والتحاليل الطبية التي يكون لها القدرة في معرفة السبب وراء حدوث التساقط وتساعدك على علاجه بطريقة سليمة كما يساعد في إعادة إنبات مرة أخرى  إجراء مجموعة من الفحوصات للغدة الدرقية من أجل متابعة عملها والكشف عن أي خلل به.
  • عمل اختبار نفسي للمريض حتى نتمكن من معرفة سبب التساقط فربما يكون ناتج عن صدمة عاطفية شديدة.
  • مراجعة تاريخ المريض الطبي في الفترة الأخيرة لمعرفة السبب وراء هذا التساقط لأنه من الممكن أن يكون راجع لعملية جراحية خضع إليها المريض أو بسبب دواء ضار تناوله هذا المريض خلال الأشهر الأخيرة مما تسبب في تساقط الشعر.

علاج تساقط الشعر الكربي

عندما نقوم في علاج تساقط الشعر الكربي يجب علينا الخضوع للفحص الطبي من أجل معرفة السبب الرئيسي في الإصابة به حتى يتم معالجته بشكل نهائي، ويتم العلاج بأحد الطرق الآتية تبعا لحالة المريض:

  • علاج المشاكل الصحية ومشاكل الهرمونات.
  • ضبط كمية العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم وسد أي نقص في العناصر الضرورية التي لها دور في الحفاظ على صحة الشعر.
  • اتباع نظام غذائي غني بالفيتامينات والمصادر الغذائية الضرورية للجسم.
  • علاج فقر الدم وتعويض نقص الحديد.
  • وإذا كان تساقط الشعر يرجع إلى القلق والتوتر فيجب عليك المتابعة مع أخصائي نفسي للحد من الانفعال والتوتر.
  • أما إذا كنت تعاني من تساقط مزمن في الشعر فيجب عليك اللجوء إلى علاجات أكثر فاعلية وإذا تمكن التساقط من الشعر وكان تساقط دائم يمكنك اللجوء لزراعة الشعر.[1][2]
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق