25 فائدة من ” فوائد الأفوكادو للحامل والجنين “

كتابة: samah osman آخر تحديث: 02 مايو 2021 , 22:09

فوائد الافوكادو للحامل

  • الأفوكادو  غني بالألياف

تعتبر الألياف الموجودة داخل الأفوكادو ضرورية للحفاظ على الصحة الجيدة خلال فترة الحمل ومن فوائد تلك الألياف إن وجودها ضروري لتعزيز وتسهيل حركات الأمعاء الصحية للأم الحامل لذلك ينصح بتناول وإضافة الأفوكادو إلى نظامك الغذائي أثناء فترة الحمل وذلك لأنها من الأطعمة الغنية بالألياف إلى نظامك الغذائي

كما أنها عامل أساسي في المساعدة في تقليل مخاطر الإصابة بمرض السكر ي الخاص بالحمل وتسمم الحمل أيضاً و دائماً ينصح الأطباء بحصول الأمهات الحوامل على نسبة كافية من الألياف في نظامهم الغذائي خلال فترة الحمل وهي ما يعادل نصف حبة الأفاكادو وذلك يعادل (100 جرام) والحد الأدنى لتناول الأم الحامل من الالياف يومياً هو 28 جرامًا من الألياف.

  • مصدر لدهون صحية

من الأشياء المهمة أثناء فترة الحمل وممكن أيضاً أن تساعد الأم الحامل هي وجود مصادر الدهون في الوجبات بالإضافة إلى أنها تزيد من الشعور بالشبع لأن مصادر الدهون تجعل الأطعمة لذيذة المذاق ويحتوي الأفوكادو على الدهون المغذية وهي الدهون الأحادية غير المشبعة

بالإضافة إلى أن هذه الدهون المغذية الموجودة داخل الأفوكادو تساعد على تحسين وظائف القلب بالإضافة إلى أن هذه الدهون الصحية تقوم على تنظيم مستويات السكر في الدم بالإضافة إلى أن تناول الأفوكادو أثناء فترة الحمل والذي يحتوي على دهون أحادية غير مشبعة بتسهيل عملية النوم للأم الحامل عن طريق تخفيف الشعور بالأرق.

  • الوصول إلى احتياجاتك الغذائية

بالإضافة إلى حاجه الأم الحامل إلى البروتين والسعرات الحرارية بشكل عام تزداد احتياجاها أيضاً إلى بعض الفيتامينات والمعادن أثناء فترة الحمل مثل حمض الفوليك والمغنيسيوم وفيتامين سي وتحتاج هذه العمعادن بنسبة أكبر من نسب ما قبل الحمل لذلك يعتبر الأفوكادو هو مصدر غني للعديد من العناصر الغذائية اللازمة بكميات كبيرة خلال فترة الحمل وخاصة فيتامين سي وحمض الفوليك والمغنيسيوم بنسبة كبيرة

وتزداد الأحتياج من هذه المعادن بشكل ملحوظ أثناء فترة الحمل بسبب دور هذه المعادن والمغذيات الحاسم في نمو الجنين لذلك ينصح الطبيب بتناول نصف حبة أفوكادو أي ما يعادل (100 جرام) لأن ذلك سيعطي حوالي 14 بالمائة من احتياجاتك اليومية من حمض الفوليك أثناء فترة الحمل.

  • الحفاظ على مستويات ضغط الدم الصحية

الأفوكادو من أحد المصادر الغنية للمغنيسيوم والبوتاسيوم أيضاً هو من المواد المغذية التي لها أهمية كبيرة في تنظيم ضغط الدم الصحي لذلك يجب أثناء الحمل أن تناول الأم الحامل الكثير من الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم مثل تناول الأفوكادو وذلك من أجل تقليل خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم للأم الحامل

أثبتت دراسة أجريت عام 2013 على 263 امرأة حامل أن هؤلاء الحوامل يستهلكون من 250 إلى 300 ملليجرام إضافي من عنصر البوتاسيوم يوميًا ومن أعراض خطر إنخفاض عنصر البوتاسيوم لدى الأم الحامل وبشكل كبير الإصابة بارتفاع ضغط الدم أثناء فترة الحمل والأفوكادو هو مصدر غني للبوتاسيوم كما أن الأفوكادو مليء بعنصر المغنيسيوم وهو معدن مهم وأساسي لتنظيم ضغط الدم لدى الأم الحامل.

  • غني بمضادات الأكسدة القوية

مضادات الأكسدة هي مركبات مهمة تساعد على الحماية من حدوث التلف الخلوي وقد تساعد أيضاً في تقوية الصحة بعدة طرق كما أن الأفوكادو غني بشكل كبير باللوتين الكاروتين كما يحتوي اللوتين على العديد من الخصائص القوية المضادة للأكسدة وهو مصدر أساسي في صحة نمو عين الطفل ونمو وظائف المخ

اللوتين هو عبارة عن مركب قابل للذوبان في الدهون واللوتين هو مركب يتم امتصاصه من الأفوكادو بصورة أكبر من الفواكه أو الخضروات الأخرى المحتوية كما أن اللوتين يحتوي أيضاً على نسبة قليلة من الدهون كما يحتوي الأفوكادو على مجموعة أخرى متنوعة من مضادات الأكسدة الأخرى بما في ذلك

  • زياكساتنتين
  • بيتا كاروتين
  • فيتامين سي

كما توجد مضادات الأكسدة الكاروتينية بما في ذلك بيتا كاروتين ولوتين وزياكساتانتين في حليب الأم وتختلف مستوياتهم بشكل مباشر على تناول الأم وتقوم تناول المزيد من الأفوكادو للأم أثناء الرضاعة الطبيعية على زيادة نسبة الكاروتين ويعتبر الأفوكادو هو المصدر الموثوق لتلك العناصر في حليب الأم كما أنه مصدر  مهم لنمو الطفل.

  • توفير الطعام

عندما تكون الأم حاملاً فإن حاجتها لتزويد جسمها بالطعام المفيد أمر ضروري وتحديداً عندما تتناول الأم الحامل الأفوكادو بشكل مستمر وتتوفر لديها الألياف والدهون الصحية والمغذيات أثناء الحمل يجعل الأم تشعر بالنشاطً طوال اليوم بالإضافة أيضًا في الحفاظ على وزن صحي للأم الحامل.

  • الحفاظ على مستويات صحية من الدهون والسكر في الدم

تناول الأم الحامل للافوكادو يساعد في الحفاظ على نسبة السكر في الدم ودهون الدم للوصول المستويات الجيد للحصول على حمل صحي وآمن لذلك يساعد تناول الأفوكادو على تقليل التعرض إلى عوامل الخطر أو للإصابة بأمراض القلب وأيضاً لتنظيم مستويات السكر في الدم للأم الحامل وذلك يقلل من خطر حدوث مضاعفات الحمل ويحتوي الأفوكادو على نسبة منخفضة من الكربوهيدرات وغني بالألياف والدهون الصحية وذلك يجعله خيارًا رائعًا وأساسي للنساء الحوامل المصابات بارتفاع نسبة السكر في الدم أو مرض السكري.

قد يساعد تناول الأفوكادو بأستمرار للأم الحامل في خفض مستويات السكر في الدم حتى لدى الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع مستويات السكر في الدم بالإضافة فقد يساعد تناول الأفوكادو لدى الأم الحامل في تعزيز الكوليسترول الواقي للقلب عن طريق انخفاض مستويات الكوليسترول مما قد يؤدي تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب وتقوية الصحة العامة أثناء فترة الحمل[1]

  • مصدر ممتاز لحمض الفوليك

الأفوكادو مصدر غني من حمض الفوليك  حيث يحتوي على 5 ميكروغرام لكل نصف كوب من الأفوكادو ولكن يؤدي نقص حمض الفوليك عند الأم الحامل ويسبب هذا النقص في حدوث تشوهات خلقية عند الأطفال لذلك يحتاج الجنين إلى نسبة وفيرة من حمض الفوليك للنمو السليم وتطور الأعضاء لدى الجنين.

عند تناول الأم الحامل للأفوكادو يمكن أن تساعد الأم الحامل على القضاء على نقص الحديد أثناء فترة الحمل وذلك لأن معظم النساء الحوامل يعانون من فقر الدم  وذلك لأن الأفوكادو يحتوي على كميات كبيرة من الحديد الضروري والمهم أثناء الحمل.

  • يساعد على الهضم

تعتبر أمراض المعدة والإمساك من الأمراض الشائعة خلال فترة الحمل ويساعد وجود الألياف المتوفرة في الأفوكادو في عملية الهضم ويسهل حركات الأمعاء.

  • غني بالفيتامينات

الأفوكادو مليئ وغني بالفيتامينات B1 و B2 و B5 و B6 و C و E و K وكلها فيتامينات ضرورية للنظام الغذائي الخاص بالأم الحامل ومهم أيضاً للجنين.

يعتبر غثيان الصباح من أعراض الحمل المبكرة والكثيرة جداً في الحدوث وتحديداً في الأشهر الثلاثة الأولى ويعتبر الأفوكادو الغني بفيتامين سي مفيد ويمنع حدوث الغثيان.

  • يحافظ على مستويات الكوليسترول

يساعد التناول المنتظم للأفوكادو في الحفاظ على مستويات الكوليسترول أثناء فترة الحمل.

  • يخفف من تشنجات الساق

حدوث تشنجات في الساق أمر طبيعي أثناء الحمل ويمكن تناول الأفوكادو أن يخفف من تشنجات الساق لدى الأمهات الحوامل كما يمكن أن يقوم البوتاسيوم والكالسيوم في تخفيف تلك التشنجات.

  • مساعدة نمو دماغ الجنين

يستطيع تناول كوب واحد من الأفوكادو للأم الحامل الذي يحتوي على 22 ملغ من الكولين الذي يعتبر من الضروري توافره لنمو دماغ الجنين والأعصاب لدى الجنين.

  • غني بالمعادن

يساعد تناول الأفوكادو بالشكل اليومي الغني بالكالسيوم والبوتاسيوم والمغنيسيوم والنياسين والفوسفور والنحاس والزنك والمنغنيز وجميعهم عناصر ضرورية أثناء الحمل.

  • يساعد في امتصاص العناصر الغذائية

لا يقوم الأفاكادو بتوفير العناصر الغذائية فقط بل يساعد أيضًا على امتصاص العناصر الغذائية الموجودة في الأطعمة الأخرى مثل عندما يقوم الأفوكادو بأمتصاص الفيتامينات التي تذوب في الدهون الموجودة في الأطعمة مثل البطاطا أو الخضروات أو الجزر.

  • يقلل من مخاطر زيادة الوزن

لأن الأفوكادو غني بالألياف الغذائية لذلك فإنه يساعد على تقليل تعرض لزيادة الوزن بشكل كبير وذلك لأن ما يقرب من 25٪ من الألياف الموجودة في الأفوكادو قابلة للذوبان مما يساعد البكتيريا الصحية في الجهاز الهضمي على تحسين صحة التمثيل الغذائي.

  • يقلل من خطر الإصابة بتسمم الحمل

تساعد مستويات البوتاسيوم الموجودة في الأفوكادو على تقليل فرصة الإصابة بتسمم الحمل وذلك لأنها تقلل من مستويات ضغط الدم وبالتالي تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب في المستقبل[2]

  • منخفض الكربوهيدرات

على الرغم من أحتياج الأم الحامل إلى كمية كافية من الكربوهيدرات في اليوم لذلك ينصح الأم الحامل بتناول الأفوكادو الذي تحتوي على 9 جرامات من الكربوهيدرات.

من المعروف إصابة الأم الحامل بالإمساك خلال الأشهر الأخيرة من الحمل لذلك ينصح بتناول الأم الحامل للأفوكادو لأن الألياف الموجودة خلاله تقلل من حدوث الإمساك.

  • يؤدي تناول الأفوكادو إلى تحسين صحتك العامة

لا توجد دراسة أثبتت ذلك بشكل طبي صريح ولكن الأشخاص الذين يتناولون الأفوكادو بأستمرار يكونوا بصحة جيدة بشكل عام.

  • من السهل دمج الأفوكادو  في نظامك الغذائي

يتميز بالأفوكادو بسهولة دمجه في النظام الغذائي اليومي مثلدمجه داخل انواع السلطات مثل دمجه في حساء الفاصوليا أو الفلفل الحار مثل دمجه داخل وجبه البوريتو أو دمجه في سندويشات التاكو وجميع هذه الأطعمة مغذية بشكل كبير بالإضافة الى الأفوكادو[3]

  • غني بالكالسيوم

يعتبر الأفوكادو من الفواكه الغنية بالكالسيوم لذلك يجب تناوله بكثره خلال فترة الحمل لذلك من الضروري وضع الأفوكادو داخل النظام الغذائي للأم الحامل[4]

  • يحتوي على السعرات الحرارية

يحتوي الأفوكادو على نسبة مرتفعة من السعرات الحرارية وتعتبر تناول السعرات الحرارية من الفوائد الصحية أثناء الحمل[5]

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق