الأنسجة الإنشائية في النبات

كتابة: duaa mohe آخر تحديث: 02 مايو 2021 , 16:24

ما هي الأنسجة الإنشائية

الأنسجة الإنشائية أو ما تعرف أيضاً باسم الأنسجة المرستيمية وتتواجد في النبات بالإضافة إلى تواجدها في القمم النامية عامة أي عند الجذور والسيقان، وتقوم بنشاط فعال يلعب دوراً هاماً في زيادة النمو الطولي، وبالتالي تساهم ببناء الجسم النباتي الابتدائي، وممكن أن يتألف النسيج الإنشائي الذي يتواجد في القمة من خلية واحدة أو من عدة خلايا إنشائية.

ونجد أن يعود سبب تسميتها بالأنسجة الإنشائية لأنها خلايا تتميز بقدرتها على الإنقسام الغير مباشر ويهدف هذا الانقسام إلى تكوين خلايا جديدة، لهذا تكثر وتتواجد في الأجزاء التي تكون معرضة لنمو مستمر ولانقسامات دائمة .

أنواع الأنسجة الإنشائية

إن الأنسجة الإنشائية أو المرستيمية تنقسم إلى نوعين من حيث النشأة وهما:

  • أنسجة إنشائية ابتدائية حيث أنها تتضمن أنسجة الجنين والأنسجة المتواجدة في السيقان والجذور للنباتات بالإضافة إلى أنها تتواجد في بدايات الأوراق والأزهار، وعند النظر إلى قطاع طولي من جذر أو ساق القمة النامية نلاحظ أن هناك أربعة أنواع تتجلى في الأنسجة الإنشائية الابتدائية وهي:
    1. منشأ البشرة وهي التي تتألف من طبقة واحدة من الخلايا حيث أنها تقوم بتغليف القمة النامية للساق والجذر، حيث أن البشرة تتواجد في الساق وتتواجد في الطبقة الوبرية في الجذر.
    2. منشأ القشرة وهي التي تتكون من عدة طبقات وتكون بعد منشأ البشرة مباشرة باتجاه الداخل، وتتواجد في الساق والجذر.
    3. منشأ الأسطوانة الوعائية وهو شبيه بمنشأ القشرة  من حيث بنيته حيث أنه يكون متعدد الطبقات بالإضافة إلى أنه يمثل الجزء الأوسط من النسيج الإنشائي حيث أنه يتكون من حزم وعائية والنخاع.
    4. منشأ القلنسوة ويعتبر هذا النسيج خاص بالجذور فقط ولا يتواجد في السيقان، حيث أن القلنسوة هي مجموعة من الخلايا الإنشائية التي تتواجد بالقمة النامية للجذر وتكون محاطة به، وتتجلى وظيفتها في حماية هذه القمة من التآكل والاحتكاك وخاصة عندما يخترق الجذر النامي للتربة، وإن القلنسوة يكون منشأها الأصلي هو من منشأ البشرة.
  • الأنسجة الإنشائية الثانوية وهي الأنسجة التي تنشأ من خلايا تسمى خلايا الأنسجة المستديمة، وتتميز هذه الخلايا بقدرتها على الانقسام حيث أن نشاطها يهدف إلى تكوين خلايا مستديمة أخرى، مثل الكامبيوم الموجود بين الحزمي والذي ينشأ بدوره خلال وجود التغلظ الثانوي من الأشعة النخاعية الرئيسية، ويعتبر الكامبيوم الفليني أيضاً من الأنسجة الإنشائية الثانوية فهو ينشأ من القشرة أو ممكن أن يكون منشأه من البشرة أو من البريسيكل.

وتصنف الخلايا الإنشائية في النبات إلى ثلاثة أنواع حسب موضعها في جسم النبات وتكون كالتالي:

  • النسيج الإنشائي الطرفي أو القمي والذي يتواجد في القمم النامية وينتج عن نشاط هذا النسيج نمو طولي في جسم النبات الابتدائي، وقد يتألف من خلية إنشائية واحدة تسمى بالخلية المنشئة القمية أو من عدة خلايا وعدد مختلف من المشتقات والتي تُعرف باسم الخلايا المنشئة القمية.
  • النسيج الإنشائي البيني الذي يتواجد بين الأنسجة المستديمة وتتواجد هذه الأنسجة البينية في قواعد السلاميات في سوق النجيليات كما أنها تتواجد في قواعد الأوراق التي تكون ذو الفلقة الواحدة، وإن هذه الأنسجة تختفي ثم تتحول إلى أنسجة مستديمة.
  • النسيج الإنشائي الجانبي ويكون هذا النسيج موازي لمحيط العضو الذي يتمركز فيه، وإن خلاياه تنقسم بحيث تكون موازية لمحيط النبات وهذا الانقسام يؤدي إلى زيادة قطر العضو والجزء المتواجد فيه، ومن الأنسجة الإنشائية الجانبية هي النسيج الإنشائي الوعائي والنسيج الإنشائي الفليني.[2][3]

الخلايا الإنشائية في النبات

نجد أن الخلايا الإنشائية تتواجد في الأنسجة الإنشائية أو ما تسمى بالمرستيمية حيث أن هذه الخلايا لديها القدرة على الانقسام كما أسلفنا سابقاً وإن كل انقسام تقوم به هذه الخلايا ينتج عنه خليتان تتمايز إحدى هذه الخليتان الناتجتان إلى نوع من أنواع أنسجة النبات الدائمة، وإن النسيج المولد ينتج ويتكون عن طريق خلايا تعرف باسم الخلايا المرستيمية، ومن صفات هذه الخلايا أنها:

  • أن أبعادها متساوية وتكون كروية أو بيضوية وممكن أن تكون متعددة الزوايا بالنسبة لشكلها، وهي ذو حجم صغير.
  • لا يوجد فجوات أو مسافات بينية فيما بينها فهي متراصة تماماً.
  • لديها جدران رقيقة تتكون من مادة السليلوز.
  • تتكون من سايتوبلازم ويكون كثيف يتألف من فجوات صغيرة الحجم، ونواتها تكون كبيرة الحجم.
  • هذه الخلايا تخلو من المواد الأيضية.
  • تتكون من البلاستيدات البدائية.
  • لها قدرة على الانقسام.
  • إن خلايا مرستيمات الكامبيم تتميز بخلاياها المغزلية الشكل بالإضافة إلى أن جدرانها أقرب إلى السماكة.

أنواع الانقسام في الخلايا الإنشائية

إن للخلايا الإنشائية أو ما تسمى بالخلايا المرستيمية لها أنواع متعددة أثناء انقسامها ومن أنواع الانقسام في الخلايا الإنشائية :

  • الانقسام المتعامد حيث أن الخلية تنقسم بواسطة جدار يشكل زاوية قائمة مع سطح المرستيم، ويعمل هذا الانقسام بزيادة المساحة السطحية للعضو، وتتجلى هذه الزيادة في الأعضاء أو الأجزاء التي تكون اسطوانية الشكل مثل الجذور وأيضاً السيقان، وينتج خليتان تكونان متجاورتان مع بعضهما البعض على أنصاف أقطار متجاورة عند حدوث هذا الانقسام.
  • الانقسام المحيطي وفيه يتم انقسام الخلية بحيث تكون موازية لأقرب سطح من العضو الذي تتواجد فيه هذه الخلية، أي بمعنى آخر تكون موازية للمحيط، وعند حدوث هذا الانقسام يؤدي إلى تشكل خليتين متجاورتين وتتمركزان على نفس الخط بشكل متتالي.
  • الانقسام المستعرض وهو الانقسام الذي يشكل زاوية قائمة مع محور العضو الطولي والذي يكون اسطواني الشكل، وينتج عن هذا الانقسام خليتان واحدة منهما تقع فوق الأخرى.

الأنسجة المستديمة في النبات

وهي مجموعة من الخلايا التي توقف فيها الانقسام وتمتاز بطريقة ملائمة بالتخصص الوظيفي المنوط بها في العضو المتواجدة فيه وتتميز خلايا الأنسجة المستديمة بالتالي:

  • ممكن أن تكون هذه الخلايا حية وقدرتها مرستيمية كامنة.
  • إن في الأنسجة المستديمة تنحل النواة في بعض الخلايا ويبقى السايتوبلازم فيها.
  • الأنسجة المستديمة ليس لديها القدرة على الانقسام، بالإضافة إلى عدم قابلية استحثاث الانقسام فيها تجريبياً.
  • تموت الخلايا بالأنسجة المستديمة بعد النضج وتخلو من السايتوبلازم والنواة.

وإن الأنسجة المستديمة البسيطة تشتمل على نوع واحد من الخلايا بالإضافة إلى أنها تتضمن أنسجة مختلفة منها:

  • الأنسجة البرانشيمية.
  • نسيج البشرة.
  • الأنسجة الكولنشيمية.
  • الأنسجة الأسكلرنشيمية.

وهنا في هذا المقال سنتطرق إلى بعض هذه الأنسجة المتواجدة في الأنسجة المستديمة البسيطة.[1]

النسيج البرنشيمي

هو النسيج الذي يكوِّن القسم الأكبر من أجزاء النبات الرخوة مثل النخاع والقشرة، فهي خلايا حية تتميز برقة جدارها والذي يتكون من مادة السليلوز، ويتواجد هذا النسيج بأشكال متعددة فمنها المستدير ومنها البيضية أو المستطيلة المتعامدة، ويتكون من فراغات بينية وتحتوي على فجوات كبيرة.

الخلايا الحجرية في النبات

إن الخلايا الحجرية هي قسم من أقسام الأنسجة الأسكلرنشيمية والتي تعتبر بدورها هي أحد الأنسجة المتواجدة في النسيج المستديم البسيط، فهنا نجد أن الأنسجة الأسكلرنشيمية هي تختلف من حيث التركيب والمنشأ بالإضافة إلى الشكل وتنقسم إلى قسمين القسم الأول يتجلى في الألياف التي تكون خلايا طولية ذو شكل مغزلي، أما القسم الثاني والذي هو محورنا الآن هو الخلايا الحجرية التي تكون مختلفة عن الألياف في الشكل بالإضافة إلى النشأة، فتكون قصيرة ذو أطراف مستديرة، ويكون جدارها أكثر سمكاً من جدار الألياف، ويكون منشأها من أصل برانشيمي، وتتواجد هذه الخلايا الحجرية في القشرة واللحاء بالإضافة إلى تواجدها في أغلفة البذور في البقوليات.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق