اهم الاماكن السياحية في جزر كوك

كتابة: BND آخر تحديث: 03 مايو 2021 , 05:41

اجمل الاماكن السياحية في جزر كوك

تعتبر جزر كوك من الجزر التي يحلم بزيارتها ملايين الأشخاص حول العالم، إنها من أجمل الجزر التي تجمع ما بين أروع المناظر الطبيعية الخلابة، وتشمل البحيرات ذات المياه الفيروزية والشواطئ المميزة والقمم البركانية وغيرها من المناظر الرائعة الأخرى.

بحيرة آيتوتاكي لاغون

تبدو بحيرة آيتوتاكي كالجنة على الأرض، حيث تتوهج هذه البحيرة المثالية بدرجات ألوان فيروزية مبهرة، وبالقرب منها هناك ما يزيد عن 20 جزيرة ذات مظهر شاعري ومياه صافية، وهذا الأمر يحث السياح على التجديف للشواطئ الموجودة هناك.

ويعتبر التجديف من أفضل طرق الاستكشاف الرائعة للجزر الصغيرة المحيطة بالبحيرة، ومن أفضل الجزر الموجودة هناك هي جزيرة ماينا التي تقع في المنطقة الجنوبية الغربية من هذه البحيرة، إنها فرصة أكثر من رائعة للسباحة والغطس، ويسميها البعض بجزيرة شهر العسل لأنها تصلح للعرسان من أجل قضاء وقت رائع هناك.

بالإضافة إلى ذلك تعتبر بحيرة آيتوتاكي لاغون من الأماكن الشهيرة للصيد، ومن الممكن أن يتم استئجار المرشدين المحليين لمعرفة معلومات عن الجزيرة واستكشافها بشكل كامل.

جزيرة Tapuaetai

من المعروف عن هذه الجزيرة الشهيرة أنها تحاط بالكثير من أشجار جوز الهند اللطيفة، وهي من الأماكن الأكثر زيارة في جزر كوك، وتبدو هذه الجزيرة للوهلة الأولى وكأنها من الجزر الاستوائية.

يمكن زيارتها والاستمتاع بالرمال البيضاء، وممارسة نشاط الغطس في المياه الفيروزية، كما أنه يمكن التجول حول الجزيرة في مدة عشرين دقيقة فقط، وتعتبر أيضًا من الأماكن الشهيرة لإقامة الحفلات.

وهناك أيضًا يمكن الاستمتاع بمشاهدة الكائنات البحر ية المتنوعة كالمحار العملاث والشعاب المرجانية الملونة بألوان زاهية، يمكن القيام بجولة رائعة هناك، وتوفر بعض الجولات وجبات الغداء اللذيذة، مع زيارة بعض الجزر الصغيرة الأخرى.

شاطئ موري

في المنطقة الجنوبية الشرقية من ساحل لاروتونجا يقع شاطئ موري الذي يعتبر من أشهر الشواطئ الشهيرة والخلابة في جزر كوك، وبالرغم من أنه خلال السنوات الأخيرة انخفضت الجودة العامة للمياه، إلا أنه يمكن مشاهدة عدد كبير من الأسماك بأنواعها المختلفة هناك.

وتعزز الجزر البحرية من جمال المنطقة المحيطة بالشاطئ، يمكنك قضاء وقت رائع ويوم مشمس ومميز، كما يتاح لك أيضًا تناول الأطعمة المختلفة في أحد الفنادق أو المنتجعات التي تقترب من هذا المكان.

شاطئ تيتيكافيكا

في منطقة جنوب غرب الساحل نجد شاطئ تيتيكافيكا الشهير الذي يعتبر من المناطق السياحية الرائعة للقيام بالسباحة وكذلك الغطس، وفي الغالب تكون المياه صافية بدرجة كبيرة، لدرجة أنك لن تكون في حاجة للغطس من أجل مشاهدة الأسماك بأنواعها الملونة.

بل يمكنك الاكتفاء بالوقوف في المياه فقط لمشاهدتها، ويعتبر هذا الشاطئ من أروع الشواطئ التي تصلح لركوب القوارب، ومشاهدة الشعاب المرجانية الملونة، وهناك أيضًا من الممكن زيارة كنيسة شهيرة هناك يعود تاريخ بنائها لعام 1841.

قرية تي فارا نوي

تعتبر زيارة هذه القرية من أفضل الطرق المميزة من أجل معرفة الكثير من المعلومات عن الحياة في جزر كوك وتاريخها القديم، وتبدأ الرحلة إلى هذه القرية بعد القيام بجولة لمدة ساعتين هناك، ومن أهم الأنشطة التي يمكن القيام بها هناك هو الطبخ والنحت وتقشير جوز الهند وصيد الأسماك والرقص والنسيج.

وبعد أن تستمتع بجمال ثقافة جور كوك يكون قد حان الوقت لحضور وليمة رائعة، تجمع ما بين الأطعمة المغربية وأطعمة جزر كوك التقليدية، مع الاستمتاع بمشاهدة عروض الغناء وسرد القصص والرقص، وعروض الأزياء الرائعة، وهناك فرص لمشاركة الجمهور في هذه العروض للحصول على واحدة من أفضل التجارب التي لا تُنسى.

محمية أرو البحرية

هي عبارة عن محمية طبيعية تتكون من أنواع شعاب مرجانية مختلفة، وهي تبتعد عن ساحل غرب راروتونجا، وتتميز بالمياه الصافية التي تصلح للغطس ومشاهدة الأسماك والكائنات البحرية المختلفة، ويكتشف الغواصون العديد من الكائنات هناك.

ومن أفضل الأمور هناك أن البحيرة الموجودة هناك ممنوعة للقوارب الآلية، وهذا الأمر يجعل منها بحيرة آمنة للسباحة والقيام بالغطس سواء للكبار أو الصغار، ويعتبر التجديف بقوارب الكاياك في هذه المياه الصافية والهادئة من الأمور الشائعة هناك، استمتع باستكشاف الحياة البحرية هناك، مع مشاهدة لحظات غروب الشمس المميزة على الشاطئ هناك.

حدائق ماير نوي

هل ترغب في قضاء بعض الوقت في نزهة ممتعة وفي نفس الوقت بعيدة عن الشاطئ في جزر كوك، إذا كان الأمر كذلك بالتأكيد ننصحك بزيارة حدائق ماير نوي الشهيرة، وهي حدائق نابضة بالحياة وتحتوي على أنواع عديدة من النباتات.

وتبلغ مساحة هذه الحدائق حوالي 7 أفدنة وتمتلئ بأنواع الزهور الاستوائية الرائعة، وهناك أيضًا مجموعة من البرك التي تكون مغطاة بزهور الزنبق وكذلك نبات الكركديه والزنجبيل البري، وعدد كبير من النخيل والنباتات الرائعة التي تطلق روائح العطور المميزة.

مدينة أفاروا عاصمة جزر كوك

تقع هذه المدينة في منطقة ساحل شمال جزيرة راروتونجا، وهي عاصمة جزر كوك الشهيرة، وتتمتع المدينة بالكثير من الراحة والود، وتحتوي على الكثير من المطاعم والمتاجر، بالإضافة إلى عدد كبير من الأماكن السياحية الجذابة.

وتحتوي المدينة على متحف خاص ومكتبة تضم الكثير من أنواع الكتب النادرة التي تتحدث عن منطقة المحيط الهادي، وتقدم الكتب أيضًا لمحة مميزة عن تاريخ جزر كوك الثقافي، ومن أشهر الأماكن هناك أيضًا هو سوق يسمى Punanga Nui الذي يعتبر من الأسواق النابضة بالحياة وتقع في منطقة بحرية.

وتتواجد هناك أيضًا أشجار الأناناس والمانجو والكثير من الفواكه والزهور الاستوائية المتنوعة ذات الرائحة الجذابة، وتبيع الأسواق أيضًا حرف يدوية وهدايا تذكارية وملابس مميزة وعطور وكولونيا تم تعطيرها بزهور محلية، وجميعها يصلح كهدية تذكارية جذابة.

ومن أفضل الأنشطة والأشياء التي من الممكن القيام بها هناك هي تناول المأكولات البحرية وقت غروب الشمس، والاستمتاع بزيارة فنادق مختلفة وحضور ليالي وحفلات ممتعة، ومشاهدة عروض الرقص التقليدية والطبول النابضة.

جبل ماونجابو

يعتبر هذا الجبل من أعلى مرتفعات جزر كوك، ويمكن الذهاب إلى هناك للقيام بنزهة قصيرة لمدة نصف ساعة تقريبًا، والصعود إلى أعلى الجبل لمشاهدة مناظر طبيعية خلابة وأشجار النخيل الرائعة.

المركز البيئي للحياة البحرية والبرية

يناسب هذا المركز البيئي جميع عشاق الحيوانات من كل مكان في العالم، ويمتلئ المكان بالكثير من العروض التفاعلية، كما يحتوي على متحف صغير تم تنسيقه بشكل جيد للتعرف على الكائنات البحرية الموجودة في غرب جزر كوك.

وهناك أيضًا الكثير من من أنواع الأسماك والكائنات البحرية الكبيرة، ويمكنك أيضًا التعرف على الكثير القصص المميزة عن الشواطئ وحطام السفن الغارقة هناك، ويعتبر هذا المكان من أفضل الأماكن المناسبة للأطفال الصغار.

حيث يلعبون مع تجمة البحر ذات اللون الأزرق، ويستمتعون بمشاهدة السلاحف الصغيرة وغيرها من الكائنات الأخرى، وهناك مقهى خاص لتناول الآيس كريم أو القهوة والمشروبات. [1]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق