هل تعلم ” كم عين للفراشة ؟ “

كتابة: Wessam Mohamed آخر تحديث: 04 مايو 2021 , 14:03

الفراشة

كم عين للفراشة ؟ قبل الإجابة عن هذا السؤال سنتعرف أولاً عن الفراشات فهي حشرات من فصيلة macrolepidopteran Rhopalocera من رتبة Lepidoptera والتي تشمل أيضًا العث، تمتلك الفراشات البالغة أجنحة كبيرة وغالبًا ما تكون ذات ألوان زاهية، كما تتألف المجموعة من الفصيلة الكبيرة Papilionoidea وتشير أحدث التحليلات إلى أنها تحتوي أيضًا على فراشات العث.

كم عين للفراشة

كم عين للفراشة سؤال لا يدرك إجابته الكثيرون، فالكثير يعتقد أنها تمتلك عينين كمعظم الكائنات لكن في الواقع تمتلك الفراشات نوعان مختلفان من العيون وهم عينين مفردتين و 12 ألف عين مركبة، فمن المعروف أن الفراشات تمتلك أوسع نطاق رؤية في جميع الحشرات والحيوانات، حيث لديهم مجال بصري أكبر من البشر وإدراك بصري ممتاز للأشياء سريعة الحركة

تركز العيون المفردة بشكل أساسي على الأشياء الفردية، في حين تستخدم عيونها المركبة البالغ عددها 12000 كبصرهم الرئيسي لذلك، يمكنهم رؤية أطوال موجات الضوء من 254 إلى 600 نانومتر والتي تشمل الضوء فوق البنفسجي، لكن هل هذا ينطبق على كل الفراشات.

العيون المركبة للفراشات هي مجموعة متعددة من العيون المختلفة، ولكلاً منها قدرة تصوير خاصة بها، وبشكل جماعي يمكنهم تكوين صورة أوسع حيث يغطي النطاق ما يقرب من 360 درجة من الرؤية، وهذه العيون المركبة في الفراشات مسؤولة عن توفير رؤيتها الشاملة كما أن لديهم أربع فئات من المستقبلات المسؤولة عن نطاقها البصري الواسع وتستخدم هذه العيون أيضًا لاستشعار اللون فوق البنفسجي والضوء المستقطب.[1]

معلومات عن الفراش

  • عيون الفراشات المركبة مصممة لرؤية أطوال موجية ضوئية من 254 إلى 600 نانومتر وهذا النطاق يشمل الضوء فوق البنفسجي الذي لا يستطيع الإنسان رؤيته حيث تمتد رؤيتنا من 450 إلى 700 نانومتر.
  • تشبه العيون المفردة في الفراشات عيون الإنسان في طريقة عملها، حيث يتم استخدامها للتمييز والتركيز على الأشياء الفردية والمدى القريب والبعيد.
  • تستخدم الفراشات الأشعة فوق البنفسجية للبحث عن الطعام وتحديد الحيوانات المفترسة والبحث عن رفيق مناسب ويستخدمونه أيضًا للتعرف على الرحيق.
  • بالنسبة للبشر تكون العلامات الموجودة على الفراشة ملونة وجميلة ومع ذلك بالنسبة للفراشات تشير هذه الألوان إلى علامات فوق بنفسجية تحدد الأنواع المختلفة.
  • تطير الفراشات في ضوء الشمس الساطع بينما يكون العث أكثر نشاطًا في الليل.
  • تتكون دورة حياة الفراشة من أربع مراحل: بيضة، يرقة، خادرة ثم فراشة بالغة.
  • معظم الفراشات لا تعيش طويلاً.
  • الفراشات لها أربعة أجنحة، وليس اثنان كما تعتقد.
  • أجنحة الفراشات والعث بألوانها وأنماطها النابضة بالحياة تتكون في الواقع من حراشف صغيرة.
  • أكبر فراشة في العالم يبلغ طول جناحيها أكثر من 25 سم.
  • يتراوح حجم الفراشات من 1/8 بوصة صغيرة إلى ما يقرب من 12 بوصة.
  • تبلغ سرعة طيران الفراشة القصوى 12 ميلاً في الساعة.
  • هناك حوالي 24000 نوع من الفراشات.
  • يمكن للعديد من الفراشات أن تتذوق بأقدامها لمعرفة ما إذا كانت الورقة التي تجلس عليها جيدة لوضع البيض عليها لتكون طعامًا لليرقات أم لا.[7]

أهمية الفراش

الفراشات هي مؤشر على وجود بيئة صحية وأنظمة إيكولوجية سليمة، فإن المناطق الغنية بالفراشات والعث توفر مجموعة واسعة من الفوائد البيئية بما في ذلك التلقيح والمكافحة الطبيعية للآفات ولها عدة فوائد أخرى تتمثل في الآتي.

فوائد الفراشة

  • تعتبر العث والفراشات عنصرًا مهمًا في السلسلة الغذائية وهي فريسة للطيور والخفافيش وغيرها من الحيوانات الآكلة للحشرات.
  • تدعم الفراشات مجموعة من الحيوانات المفترسة والطفيليات الأخرى والعديد منها خاص بأنواع فردية أو مجموعات من الأنواع.
  • استخدم علماء البيئة الفراشات على نطاق واسع ككائنات نموذجية لدراسة تأثير فقدان الموائل وتجزئتها وتغير المناخ.
  • تجمع الفراشات بأجسامهم حبوب اللقاح وتحملها إلى النباتات الأخرى، ويساعد ذلك الفواكه والخضروات والزهور على إنتاج بذور جديدة حيث تحتاج غالبية النباتات إلى الملقحات مثل النحل والفراشات للتكاثر.[5]

دورة حياة الفراش

بعد معرفة كم عين للفراشة فإن كل الفراشات لديها “تحول كامل” ولتنمو وتصبح بالغة تمر بأربع مراحل: البيض واليرقة وخاردة والأخيرة فراشة بالغة، لكل مرحلة من مراحل حياة الفراش هدف مختلف على سبيل المثال، تحتاج اليرقات إلى تناول الكثير من الطعام ويحتاج البالغون إلى التكاثر، لكن اعتمادًا على نوع الفراشة قد تستغرق دورة حياة الفراشة من شهر إلى عام كامل.

البيض

تبدأ الفراشة حياتها كبيضة صغيرة جدًا بيضاوية أو أسطوانية، وقد يكون بعض بيض الفراشات مستديرًا وبعضها بيضاوي وبعضها قد يكون مضلعًا بينما قد يكون للبعض الآخر ميزات أخرى حيث يعتمد شكل البيضة على نوع الفراشة التي وضعت البيضة وعادةً ما يتم وضع بيض الفراشة على أوراق النباتات.

اليرقات

لا تبقى اليرقات في هذه المرحلة لفترة طويلة وفي الغالب في هذه المرحلة كل ما تفعله هو أن تتغذى، فعندما تفقس البيضة تبدأ اليرقة عملها وتأكل الورقة التي ولدت عليها وهذا مهم لأن الفراشة الأم تحتاج إلى وضع بيضها على نوع الورقة التي ستأكلها حيث يحب بعضهم أنواعًا معينة فقط من الأوراق.

الشرنقة

عندما تنتهي اليرقة من تشكيلها وتغييرها داخل الشرنقة، ستخرج الفراشة لأول مرة من الشرنقة وسيكون كلا الجناحين ناعمًا ومطويًا على جسمها.

فراشة بالغة

بمجرد أن تستريح الفراشة بعد خروجها من الشرنقة ستضخ الدم في الأجنحة لكي تطير، وعادةً يحدث ذلك في غضون ثلاث أو أربع ساعات حيث تتقن الفراشة الطيران وستبحث عن رفيق من أجل التكاثر.[6]

كم عدد أرجل الفراشة

تمتلك الفراشات ستة أرجل مفصلية وزوج من قرون الاستشعار وثلاثة أجزاء من الجسم تسمى الرأس والصدر والبطن (نهاية الذيل)، وتكون الأجنحة الأربعة والأرجل الستة للفراشة متصلة بصدرها.[4]

أنواع الفراشات

هناك ما يقرب من 750 نوع من أجمل أنواع الفراشات في الولايات المتحدة، على سبيل المقارنة هناك حوالي 17500 نوع معروف في العالم ومن أنواعها Hesperiidae، Lycaenidae، والفراشات ذات القدمين ” Nymphalidae “، وفراشات الذيل الخطافي.[2]

ماذا تأكل الفراشة

تأكل يرقات الفراشات أوراق النباتات فقط حيث تحب اليرقات المختلفة أكل أنواع معينة من الأوراق، وتسمح الأوراق لليرقة بالنمو والحصول على جميع الفيتامينات اللازمة للتحول إلى فراشة جميلة.

في المقابل تستهلك الفراشات البالغة جميع أنواع الأشياء المختلفة بما في ذلك الرحيق والماء وحتى السوائل من بعض الفواكه، إنهم يحبون بشكل خاص شرب السوائل من شرائح الموز والبرتقال والبطيخ.[8]

اين تعيش الفراشة

تحافظ الفراشات على النمو في الحدائق في جميع أنحاء البلاد، وتضم الولايات المتحدة حوالي 750 نوعًا من الفراشات، ففي الشمال الشرقي وبسبب فصول الشتاء الباردة تقضي أنواع كثيرة من الفراشات الموسم في السبات أو تهاجر إلى مكان أكثر دفئًا في المناطق الجنوبية .

في الليل وخلال أوقات الطقس السيئ، تقضي الفراشات وقتها على الجانب السفلي من الأوراق بين شفرات العشب حتى أنها تزحف لتصل داخل شق صخرة، بينما خلال ساعات النهار قد ترى فراشات تتشمس على النباتات في الشمس وأجنحتها ممدودة.

نظرًا لأنهم من ذوات الدم البارد ولا ينتجون حرارة كافية بمفردهم، فإنهم يمتصون حرارة الشمس مما يمنحهم الطاقة اللازمة للطيران، كما أنهم يرفرفون من زهرة إلى زهرة ويأكلون أو يحتسون الرحيق.[3]

كم جناح للفراشة

للفراشة أربعة أجنحة، جناحان أماميان وجناحان خلفيان وهي متصلة بالقفص الصدري المتوسط ​​والصدر الفوقي حيث تعمل العضلات القوية في القفص الصدري على تحريك الأجنحة لأعلى ولأسفل في شكل رقم ثمانية أثناء الطيران.

وعندما تخرج الفراشة البالغة بالكامل من الشرنقة تكون أجنحتها الرقيقة مجعدة ومبللة، حتى تجف الأجنحة قبل أن تتمكن من الطيران، لكن عندما تتشقق الأجنحة الهشة أو تتمزق فإنها لا تصلح نفسها.

أجنحة الفراشة مصنوعة من طبقتين من الأغشية، ويتغذيان وتدعمهما عروق أنبوبية تعمل الأوردة أيضًا في تبادل الأكسجين، وتغطي الأجنحة آلاف الحراشف الملونة مع العديد من الشعيرات.[9]

أنواع الفراشات بالصور

تعليق واحد

  1. معلومات ومتابعات وثقفات راقية عالية الوصف والمرجع والجوده ** لكل من يبحث عنها يصل إليها بسهوله ** جهود مشكوره تقدّر لكم وتحترم ** موفقين دائما وأبدا وإلى الأمام

اترك رداً على علي أحمد الحفظي إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق