أين تنتج الخلايا اللمفية ؟ “

كتابة: Hanan Ghonemy آخر تحديث: 04 مايو 2021 , 11:29

ماهي الخلايا اللمفاوية (اللمفاويات) وما المستويات الصحية لها

تُعد الخلايا اللمفاوية أحد الخلايا الرئيسية في الجهاز المناعي لجسم الإنسان وهي عبارة عن خلايا دموية بيضاء، يتم تصنيعها في نخاع العظم، وتوجد الخلايا اللمفاوية في الدم والأنسجة اللمفاوية، ويتكون الجهاز المناعي من مجموعة معقدة من الخلايا تمثل الخلايا اللمفاوية أحد هذه الخلايا للجهاز المناعي. 

أين يتم إنتاج الخلايا الليمفاوية

يتم إنتاجهما من الخلايا الجذعية في نخاع العظم وتقوم بالانتقال بعد ذلك إلى الغدة الصعترية أو ما بعرف علميًا (غدة التايموس).

أنماط الخلايا اللمفاويات

يوجد نوعان من الخلايا اللمفاوية وهي الخلايا البائية، والتائية. 

  • الخلايا اللمفاوية المنتقلة من نخاع العظم هي الخلايا التائية. 
  • أما المتبقية تعرف بالخلايا اللمفاوية البائية، حيث تقوم الخلايا البائية في الدم بتكوين الأجسام المضادة وهي عبارة عن بروتينات ينتجها الجهاز المناعي في جسم الإنسان لمحاربة الأجسام الغربية في الجسم التي يطلق عليها المستضدات، حيث تقوم كل خلية بائية بإنتاج جسم من الأجسام المضادة أحادي النوع. 
  • أما النوع الثالث من الخلايا اللمفاوية تأتي من نفس المكان التي تأتي منه الخلايا البائية وتعرف بالخلايا القاتلة الطبيعية، حيث تعمل كأجسام مضادة لمحاربة تكون الخلايا السرطانية وكافة الخلايا المصابة بالفيروسات. 

أدوار ووظائف اللمفاويات

يوجد العديد من الأنواع المختلفة من الخلايا البائية وكذلك الخلايا التائية وكلاً منها له دور في الجهاز المناعي للجسم.

الخلايا البائية الذاكرة 

تسمى بذلك لأنها تبقى عقود في الجسم وتقوم بشكل سريع وتعمل كأجسام مضادة في حالة وجود أي أجسام غريبة، حيث تقوم باستذكار الجهاز المناعي بأي نوع من الأجسام الغربية عندما تقوم بمهاجمة جسم الإنسان وقد سبق أن قامت بمهاجمته من قبل، حيث تعمل تحسين استجابة الجهاز المناعي من أي هجمات مستقبلية. 

الخلايا البائية المنظمة 

الخلايا البائية المنظمة أومأ تعرف علميًا باسم Bregs) Regulatory B cells) وتمثل 0.5 من نسبة الخلايا البائية وهي النسبة الطبيعية للأشخاص الأصحاء، وتُعد الخلايا البائية المنظمة بالرغْم قلة عددها إلا أنها تقوم بدور دفاعي في جسم الإنسان لمحاربة الالتهابات، كما تعمل على تعزيز إنتاج الخلايا التائية المنظمة، كما إنها تتفاعل مع العديد الخلايا المناعية. 

الخلايا التائية القاتلة 

تقوم بعمل مسح سطح الخلايا الليمفاوية في جسم الإنسان وتخليصها من الفيروسات في حالة إصابتها كما تعمل على عدم تكون الخلايا السرطانية كذلك. 

الخلايا التائية المساعدة 

يوجد أنواع عديدة من الخلايا التائية المساعدة، وتقوم هذه الخلايا بمساعدة خلايا الجهاز المناعي على سرعة استجابة الجهاز المناعي  لمواجهة الخلايا السرطانية أو أي مواد غريبة داخل الجسم. 

الخلايا التائية الذاكرة 

تساعد الخلايا التائية الذاكرة على حماية الجسم من التعرض للمستضدات الموجودة سابقًا التي تعرض لها الجسم، حيث تقوم بتذكير الجهاز المناعي بأن هذا المواد الغربية قد سبق أن تعرض لها الجسم من قبل سرعته مهاجمتها. 

الخلايا التائية المنظّمة 

تتحكم في الخلايا المناعية للجسم، وله تأثير نافع وآخر ضار، وتقوم بمنع تكون خلايا المناعة الذاتية، وتقلل من الإصابة من الأمراض الالتهابية، ولكنها تثبط الجهاز المناعي كذلك وتجعله غير قادر على محاربة بعض أنواع من المواد الغربية والأورام. 

الخلايا التائية القاتلة الطبيعية 

تتكون من مجموعة من الخلايا التائية المتشابهة، وهذه الخلايا تمتلك تأثير على الخلايا المناعية وتحفزها على الاستجابة السريعة لأي من المواد الغربية ومهاجمتها.[1] 

أهمية الخلايا اللمفية في جسم الإنسان

 تقوم الخلايا اللمفاوية بتنقية الدم من السموم ومحاربة الأجسام الغريبة داخل الجسم مثل البكتيريا والفيروسات، وكذلك لها دورها في محاربة الجسم للخلايا السرطانية. 

كما تساعد على محاربة الخلايا السرطانية في الجسم، والتحسين من تحكم الجهاز المناعي في الجسم لمحاربة الأجسام الغربية التي تعرف بالمستضدات. 

ماهو المعدل الطبيعي للخلايا اللمفية 

يتراوح عدد الخلايا الليمفاوية لكل مل من الدم ما بين 800 أو 5000 خلية، أما النسبة الطبيعية للخلايا الليمفاوية في كرات الدم البيضاء فلا بد أن يكون ما بين 18-45% من حجم خلايا الدم البيضاء. 

ثم أن هذه النسبة ليست ثانية حيث تختلف من شخص لآخر، ويعتمد هذا الاختلاف على اختلاف المرحلة العمرية وكلاً من الوزن والطول والجنس، ويتم حسب عدد الخلايا اللمفاوية الطبيعية لكل جسم من خلال ضرب عدد الخلايا الدم البيضاء في مقابل نسبة الخلايا اللمفاوية داخل خلايا الدم البيضاء، وذلك في حالة إذا عدد خلايا الدم البيضاء في الجسم هو 8000، و20% منها خلايا لمفاوية بذلك يكون المعدل والنسبة الطبيعية لعدد الخلايا اللمفاوية هو 1600 خلية. 

ما الذي يسبب ارتفاع الخلايا اللمفية 

يحدث ارتفاع الخلايا الليمفاوية نتيجة العدوى، أم انخفاض عدد الخلايا الليمفاوية يحدث نتيجة الإصابة ببعض الأمراض الفيروسية، ومن الأسباب التي تسبب في ارتفاع عدد الخلايا اللمفاوية ما يلي: 

  • عدوى الفيروس الذي يتسبب في تضخم الخلايا. 
  • التعرض لاستئصال الطحال. 
  • سرطان الدم الليمفاوي. 
  • خلل أو الإصابة بسرطان الجهاز المناعي. 
  • اضطرابات في الغدة الدرقية. 
  • الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي. 

ماهي أعراض ارتفاع عدد الخلايا الليمفاوية

لا يوجد أي أعراض لارتفاع الخلايا الليمفاوية في الجسم الناتجة عن الإصابة بالعدوى، أما ما كان ارتفاع الخلايا الليمفاوية في الدم ناتج عن الإصابة بسرطان الخلايا اللمفاوية أو اضطرابات في الدم أو سرطان الجهاز المناعي كما ذكرنا سابقاً تتمثل الأعراض فيما يلي: 

  • ظهور تورم في العقد الليمفاوية تحت الإبط. 
  • تورم في العقد الليمفاوية في منطقة الفخذ. 
  • التعرق الشديد في أثناء الليل. 
  • الحمى. 
  • ألم المعدة.
  • فقدان الشهية. 
  • ضيق في التنفس. 

كما تُعتبر هذه الأعراض هي كذلك نفس أعراض الإصابة بسرطان الدم اللمفاوي. 

أين توجد الخلايا الليمفاوية

توجد الخلايا اللمفاوية في جميع أجزاء الجسم حيث توجد في كلاً من:

  • الخلايا الليمفاوية في مجرى الدم. 
  • الأوعية اللمفاوية. 
  • العقد الليمفاوية. 
  • الخلايا الليمفاوية في الدم والأعضاء والأنسجة. 

مجال ومستوى الخلايا اللمفاوية

تتراوح عدد الخلايا اللمفاوية الطبيعية  للبالغين في جسم الإنسان الصحيح ما بين 1000 إلي 4500 خلية لكل واحد ميكرولتر في الدم، أما عدد الخلايا اللمفاوية في جسم الأطفال وتتراوح في الطبيعي ما بين 3000 و 9500 خلية لكل واحد ميكرولتر من الدم. 

ثم أن الخلايا اللمفاوية تتغير بناءًا على العرق والجنس والمكان والعادات الحياتية للإنسان، وعند حدوث خلال في النسب الطبيعية للخلايا الليمفاوية في جسم الإنسان سواء بارتفاع أو انخفاض يكون تلك علامة من علامات الإصابة بمرض ما. 

ماذا يعني ارتفاع مستويات الخلايا الليمفاوية 

حدوث ارتفاع في عدد الخلايا اللمفاوية في الجسم في بعض الأحيان يُعد أمر طبيعي، وتلك نتيجة الإصابة بالعدوى أو تعرض الجسم للإصابة ببعض الالتهابات، فيكون هذا الارتفاع مؤقت وغير ضار. 

أما في بعض حالات ارتفاع اللمفاويات في الجسم قد يُعد مؤشر شديد الْخَطَر يدل على الإصابة بأنواع الالتهابات المزمنة، وأحيانا تشير إلى الإصابة بسرطان الدم وأمراض المناعة الذاتية مثل التهابات الأمعاء كذلك. 

ماذا يعني انخفاض مستوى اللمفاويات دون المعدل الطبيعي

يحدث في بعض الحالات انخفاض في المستوى الطبيعي لعدد الخلايا اللمفاوية في جسم الإنسان ويُعد هذا الانخفاض مؤقت وذلك بسبب الإصابة ببعض الأمراض مثل نزلات البرد، أحيانا ينتج انخفاض معدل الخلايا الليمفاوية نتيجة القيام بمجهود كبير أو تمارين رياضية مكثفة وبعض الحالات يكون نتيجة لسوء التغذية.[2]  

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق