محليات طبيعية مفيدة لصحتك

كتابة: Esraa Gado آخر تحديث: 08 مايو 2021 , 01:16

المحليات الطبيعية

فهي مهمة جدًا لصحة الإنسان ويتم استخدامها كبديل للسكر، وفقًا لإرشادات صحة القلب ، يجب ألا يستهلك الشخص أكثر من 100-150 سعرة حرارية من السكر المضاف إلى الأطعمة أو المشروبات مثل كل عضو في الجسم ، كما أن السكر يؤثر على الجسم من الرأس إلى أخمص القدمين، حيث يمكن أن يؤدي السكر المكرر إلى الإصابة بمرض السكري وتسوس الأسنان والسمنة وأمراض القلب وبعض أنواع السرطان وحتى التدهور المعرفي.

 لذلك يجب تجنب السكر المكرر أو تقليله، كما يجب استهلاك المحليات الطبيعية، لأنها مفيدة جدًا لصحة الإنسان وللجسم ولا تسبب مرض السكري هذا لا ينتج عنها أي ضرر، حيث أن هناك العديد من المُحليات الطبيعية التي تُستخدم كبدائل للسكر والتي يمكن استخدامها بطرق مختلفة، وهما:[1][2]

العسل الخام

هو أحد أفضل المحليات الطبيعية وهو مفيد أيضًا لعقلك وجسمك، حيث إنه مصنوع من رحيق الزهور الذي يتغذى عليه النحل لينتج العسل ويحتوي على 80٪ سكريات طبيعي ة و 18٪ ماء و 2٪ معادن وفيتامينات وحبوب اللقاح والبروتين ويشكل الفركتوز والجلوكوز 70٪ من محتوى السكر الطبيعي في العسل، كما يحتوي العسل أيضًا على إنزيمات ومضادات الأكسدة وبعض العناصر المهمة للجسم مثل الحديد والزنك والبوتاسيوم والكالسيوم والفوسفور وفيتامين ب 6 والريبوفلافين والنياسين، ويعتبر أيضًا مطهرًا قويًا وعاملًا مضادًا للبكتيريا وله خصائص مضادة للميكروبات وطبية.

كما يستخدم العسل كدواء لعلاج العديد من المشاكل الصحية الشائعة مثل حب الشباب ونزلات البرد، كما يمكن إضافة العسل إلى الزبادي أو الزبادي في الصباح ، ويمكن أيضًا إضافة العسل إلى ماء الليمون أو الشاي أو القهوة، لكن العسل غني بالسعرات الحرارية ويجب استخدامه بكميات محدودة للاحتفاظ بأكبر قدر ممكن من العناصر الغذائية، ولا تقم بتسخين العسل الخام أو إعطاء العسل الخام للأطفال دون سن عام واحد.

نبات الستيفيا

وهو بديل آخر للسكر، وهو من المحليات الطبيعية الصحية المصنوعة من أوراق نبات ستيفيا ريبوديانا ومتوفر بأشكال مختلفة مثل القطرات أو الأقراص السائل، بينما ستيفيا هو مُحلي طبيعي، حيث إنه يحتوي على خصائص مضادة للأكسدة، كما إنه ضروري للحفاظ على مستويات الجلوكوز، وخالي من السعرات الحرارية، ولا يحتوي على سكر أو كربوهيدرات، مما يجعله مثاليًا للأشخاص الذين يحاولون إنقاص الوزن أو المصابين بداء السكري.

التمر

تعتبر من أصح المحليات الطبيعية لجسم الإنسان وهي من الفواكه التي يمكن استخدامها كبديل مفيد للسكر، حيث يحتوي التمر على 80٪ سكر والتمر يحتوي على الجلوكوز والفركتوز والسكروز، كما يمكنك استخدام السكر من التمور المجففة للحفاظ على العديد من الخصائص الغذائية للتمور، فالتمر له طعم حلو مشابه جدًا للسكر البني، كما أن التمر غني بالحديد وهو أيضًا مصدر جيد للبوتاسيوم، والبروتين، الألياف الغذائية، الكالسيوم، فيتامينات b، وكذلك فيتامينات a وc.

كما أنه يحتوي على العديد من المعادن، بما في ذلك النحاس والمغنيسيوم والمنغنيز والسيلينيوم والزنك، وله خصائص مضادة للعدوى ومضادة للالتهابات، كما أن التمر مفيد جدًا لصحتك، فهي سهلة الهضم وتساعد على الهضم. البروتينات والدهون والكربوهيدرات، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، فإن البدل اليومي المسموح به لستيفيا هو 4 ملغ لكل رطل من وزن الجسم، وأفضل طريقة لاستهلاك ستيفيا هي استخدام أوراق ستيفيا الكاملة لتحلية الأطعمة.

شراب القيقب

هو مُحلي طبيعي يستخدم كبديل للسكر، فهو يحتوي على 70٪ سكروز مع القليل من الفركتوز، وغني بالمنغنيز والكالسيوم والبوتاسيوم والزنك، وغني بمضادات الأكسدة، كما إنه يساعد على منع الجذور الحرة وتقليل أضرار الأكسدة الضارة، مما يقلل من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة، ويمكن استخدام شراب القيقب لتحلية القهوة والشاي والعصائر، أو إضافته إلى وعاء الصباح من دقيق الشوفان.

شراب الصبار

يعتبر مُحليًا طبيعيًا يستخدم كبديل للسكر وبديل صحي للسكر، ويتم إنتاجه تجاريًا من عدة أنواع من نباتات الصبار ومذاقه متشابه وإن لم يكن متطابقًا للعسل، حيث يحتوي هذا المشروب على كربوهيدرات وفيتامينات ومعادن مثل الحديد والكالسيوم والبوتاسيوم والمغنيسيوم، والأفضل استخدام شراب الصبار بكميات محدودة، لأنه رغم ذلك يحتوي على نسبة منخفضة من السكر في الدم.

كما إنه غني بالفركتوز ، والفركتوز لا يرفع نسبة السكر في الدم بسهولة، لكن تناول كميات زائدة منه يمكن أن يؤثر على وظائف الكبد ويؤدي إلى زيادة الوزن، ويعتبر شراب الصبار من أفضل البدائل النباتية للسكر.

قصب السكر

يعتبر من المحليات الطبيعية المستخدمة كبديل طبيعي آخر للسكر وهو منتج ثانوي لمعالجة قصب السكر، بينما يعتبر قصب السكر من المحليات الهندية ويتم معالجته بدون مواد كيميائية، حيث أنه يحتوي على العديد من المعادن كالحديد والكالسيوم والفوسفور والمغنيسيوم والبوتاسيوم، ويبقيك دافئًا، وينشط الإنزيمات التي تساعد على الهضم، ويمنع الإمساك.

بالإضافة إلى ذلك يحسن قصب السكر وظيفة المناعة، وينظم ارتفاع ضغط الدم، ويساعد على التخلص من السموم، ويطهر الدم، ويريح العضلات، ويخفف الصداع، ويخفف آلام الدورة الشهرية، وغنى الحديد مفيد في علاج فقر الدم الناجم عن نقص الحديد.

العسل الأسود

يعتبر مُحليًا طبيعيًا ومنتجًا ثانويًا لعملية قصب السكر، حيث يتم الحصول عليه بغليان قصب السكر الخام، ويحتوي على نسبة عالية من العناصر الغذائية ومصدر جيد للحديد والكالسيوم والنحاس والمغنيسيوم والزنك والسيلينيوم والبوتاسيوم، بالإضافة إلى ذلك، فهو خالي من الدهون والكوليسترول وقليل الصوديوم، وهو مفيد لمرضى السكر والأشخاص الذين يحاولون إنقاص الوزن.

سكر جوز الهند

هو نوع من السكر الطبيعي المصنوع من جوز الهند الذي تم استخدامه كبديل طبيعي للسكر ويعتبر أحد المحليات الطبيعية التقليدية في مناطق جنوب وجنوب شرق آسيا منذ آلاف السنين، وكذلك سكر جوز الهند له طعم حلو يشبه السكر البني تقريبًا، والمكون الرئيسي لسكر جوز الهند هو السكروز، يليه الجلوكوز والفركتوز.

كما يحتوي على 16 سعرًا حراريًا لكل ملعقة شاي، حيث إنه مصدر جيد للبوتاسيوم وفيتامين ج وهو منخفض نسبيًا في العناصر الغذائية الأساسية، مثل الحديد والزنك والكالسيوم والفوسفور والمغذيات النباتية الأخرى، ويتوفر سكر جوز الهند تجاريًا في شكل بلوري أو حبيبيات.

أضرار الإفراط في تناول السكر

تشير الدلائل إلى أن الإكثار من تناول السكر يمكن أن يتسبب في العديد من الأضرار، وهي:

  • أكثر عرضة للسمنة، يمكن أن يتداخل السكر مع هرمونات الجسم التي تنظم الجوع والشبع، مما يؤدي إلى زيادة السعرات الحرارية وزيادة الوزن، كما يمكن أن يؤدي الاستهلاك المفرط للسكر أيضًا إلى تعطيل عملية التمثيل الغذائي، مما قد يؤدي إلى زيادة تخزين الأنسولين والدهون.
  • أكثر عرضة للإصابة ببعض الأمراض، على سبيل المثال سوء صحة الفم وأمراض القلب والسكري والسرطان.
  • قد تكون مسببة للإدمان، يؤدي هذا إلى إطلاق الدوبامين في مركز المكافأة في الدماغ، وهو نفس رد الفعل الذي تنشطه العقاقير المسببة للإدمان، مما يؤدي إلى الرغبة الشديدة في تناول الطعام ويمكن أن يؤدي إلى الإفراط في تناول الطعام، خاصة عند الأشخاص المجهدين.[2]

نصائح لتقليل تناول السكريات

للحصول على نظام غذائي صحي ومتوازن، قلل من تناول الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على السكريات المضافة، يمكن أن تساعدك هذه النصائح على تقليل السكر في وجباتك:

  • استبدل الكيك أو البسكويت بالفاكهة.
  • اختر حبوب الإفطار المصنوعة من الحبوب الكاملة، ولكن لا تختار تلك المغلفة بالسكر أو العسل.
  • بدلًا من المشروبات الغازية والعصائر السكرية، جرب شرب الماء، حيث إن علبة 375 مل من المشروبات الغازية تحتوي على حوالي 9 ملاعق صغيرة من السكر.
  • إذا كنت تستهلك السكر مع المشروبات الساخنة أو تضيف السكر إلى حبوب الإفطار، قلل الكمية تدريجيًا، مثل من النصف إلى الربع وهكذا، حتى تتمكن من تناوله تمامًا، أو حاول استخدام العسل الطبيعي.
  • بدلًا من دهن المربى على التوست، جرب الموز قليل الدسم أو شرائح الموز أو الجبن قليل الدسم.
  • تحقق من ملصقات الطعام لأنها يمكن أن تساعدك في اختيار الأطعمة التي تحتوي على نسبة سكر أقل.
  • جرب خفض السكر الذي تستخدمه في وصفاتك إلى النصف معظم الأشياء لا تتأثر بهذا، باستثناء المربى.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق