فوائد التفاح الأصفر

كتابة: BND آخر تحديث: 10 مايو 2021 , 06:34

فائدة التفاح الأصفر لإنقاص الوزن

التفاح من الفواكه الأكثر انتشارًا في مختلف أنحاء العالم، وهو يختلف في الشكل والحجم واللون، ويتم استخدامه في العديد من الأطباق وأنواع العصائر، ويتميز التفاح بفوائده ومحتواه من الفيتامينات ومضادات الأكسدة المفيدة.

يحتوي التفاح الأصفر بشكل عام على نسبة كبيرة من الألياف المفيدة والكثير من الماء، وهما يزيدان من شعور الفرد بالشبع والامتلاء، وقد أثبتت الدراسات أن الأفراد الذين يتناولوا ثمرة التفاح الأصفر قبل الوجبات المختلفة يزداد لديهم الشعور بالشبع، وذلك أكثر من تناول التفاح كعصير، وتقل السعرات الحرارية التي يتم تناولها في هذه الحالة بمقدار 200 سعر حراري.

ومن المعتقد أن سر الاهتمام بهذه الفاكهة بعود لقلة محتواها من السعرات الحرارية، حيث أن التفاح الأصفر يحتوي على مجموعة من المواد الطبيعية التي تعزز بشكل كبير من عملية فقدان وزن الجسم .

فوائد التفاح الاصفر للوقاية من الامراض

من المعروف عن التفاح بشكل عام أنه يحتوي على ألياف غذائية مفيدة قابلة للذوبان، ومن الممكن أن تعمل هذه الألياف على تقليل مستوى كوليسترول الدم الضار، حيث أنه يحتوي على مجموعة من مركبات الفينول المتعددة، وعدد كبير من مضادات الأكسدة المفيدة والتي تتواجد كثيرًا في القشرة.

وهناك بعض المركبات الموجودة في التفاح الأصفر وتعمل على تقليل مستوى ضغط الدم إلى حد كبير، وقد أثبتت بعض الدراسات أن القيام بتناول نسبة جيدة من المركبات التي تسمى فلافونويد يرتبط بدرجة كبيرة بالوقاية من خطر السكتات الدماغية بنسبة 20 في المائة، لأنها تعمل أيضًا على تقليل مخاطر أمراض القلب والشرايين وخفض مستوى الضغط.

أشارت الكثير من الأبحاث والدراسات إلى أن تناول التفاح الأصفر يرتبط بشكل كبير بالوقاية من مرض السكري 2، ومن الممكن أن تساعد المركبات الموجودة في التفاح على حماية الأنسجة وخلايا بيتا، ووقاية عضو البنكرياس من أي تلف أو مرض.

وذلك لأن هذه الخلايا تكون مسؤولة عن عملية إنتاج الأنسولين التي تتم داخل الجسم، وفي العادة يتضرر الأنسولين بشكل كبير لدى مرضى السكري 2.

  • تحسين الصحة العامة للأمعاء

من المعروف عن التفاح الأصفر أن يحتوي على ألياف غذائية تسمى ألياف البكتين، ويكون لهذا النوع من الألياف تأثير رائع، لأنها مسؤولة عن عملية تغذية جميع أنواع البكتيريا المفيدة التي تتواجد في الأمعاء بشكل عام.

وبما أن الأمعاء الدقيقة لا تمتص الألياف الغذائية فإن هذه الألياف تنتقل بالضرورة إلى القولون، ومن الممكن أن يزيد ذلك من البكتيريا المفيدة، وقد تتحول الألياف لمركبات رائعة ومفيدة لصحة الجسم.

  • الوقاية من خطر الإصابة بمرض السرطان

أثبتت الدراسات أن هناك علاقة ما بين المواد النباتية التي تتواجد في التفاح الأصفر والوقاية من مرض السرطان بأنواعه المختلفة، وقد تمت الإشارة أيضًا إلى أن النساء الواتي يتناولن التفاح يكون معدل الوفيات لديهن بسبب مرص السرطان أقل بكثير، ومن المعتقد أن الاهتمام بهذه الفاكهة نتجة تأثيره الرائع على الالتهابات ومساهمة مركباته في العلاج.

  • الوقاية من مرض الربو

يحتوي التفاح على نسبة وفيرة من مضادات الأكسدة، وهذه المضادات من شأنها أن تحمي الرئتين من التلف والأمراض، كما يحتوي أيضًا على مركب يسمى الكيراتين، وهو يعمل على تقوية الجهاز المناعي وتخفيف حدة الالتهابات المختلفة التي تصيب مرضى الربو، كما يحمي أيضًا من ردود الفعل التحسسية للمرضى، والذين يعانون من أمراض الجهاز التنفسي.

العديد من الدراسات المختلفة أشارت إلى أن فاكهة التفاح الأصفر من الممكن أن تفيد العظام بشكل كبير، حيث أن التجارب أثبتت أن جميع النساء اللواتي يحرصن على تناول التفاح الأصفر يفقدن نسبة أقل بكثير من عنصر الكالسيوم، وذلك عند مقارنتهن بالنساء اللواتي لا يتناولن التفاح.

ومن المعروف أيضًا أن التفاح الأصفر يرتبط بشكل كبير بتقوية العظام والمفاصل، ويعتقد الباحثون أن ذلك بسبب كون التفاح يحتوي على الكثير من مضادات الأكسدة والالتهابات. [1]

  • التفاح الأصفر للحفاظ على صحة المعدة

يحتوي التفاح الأصفر على الكثير من مضادات الالتهاب، وهي مضادات غير الستيروئيدية، وتعتبر من مسكنات الألم الطبيعية، وقد وجدت بعض التجارب التي تم تطبيقها على الفئران أن التفاح ومستخلصاته ساعد على حماية المعدة وجدرانها من الالتهابات والأمراض، وكذلك يحميها من مختلف أنواع الأدوية التي تكون مضادة للالتهابات.

  • تحسين الصحة العامة للأعصاب

أشارت الكثير من الأبحاث والدراسات إلى أن الكيراتين الذي يتواجد في التفاح يعمل على تقليل خطر موت وتلف الخلايا الذي ينتج عن التهابات الخلايا العصبية وتعرضها للتأكسد.

وقد أشارت دراسة من الدراسات الأخرى إلى أن القيام بتناول التفاح الأصفر من شأنه من يزيد كثير من عملية إنتاج مادة الأسيتيل كولين، ويقوم بإنتاجها الناقل العصبي، وهذا الأمر يساعد على تعزيز القدرة على التذكر، والوقاية من مرض الزهايمر.

فوائد التفاح الأصفر لحماية الدماغ

تركز الكثير من الأبحاث على التفاح وقشوره والفوائد الرائعة التي تنتج عن تناوله، وقد تم إثبات أن عصير التفاح له دور رائع في الوقاية من المشاكل التي ترتبط بالعقل والعمر، وفي بعض الدراسات التي تم تطبيقها على الحيوانات ساعد عصير التفاح على تقليل تركيز الأكسجين التفاعلي الضار في خلايا وأنسجة المخ، وقد ساعد ذلك على تخفيف تدهور العقل.

ومن الممكن أن يكون لعصير التفاح دور هام في الحفاظ على مادة الأسيتيل كولين،وهذه المادة هي ناقل عصب قد ينخفض دوره مع التقدم في العمر، وترتبط مستويات هذه  المادة المنخفضة بالإصابة بمرض الزهايمر.

وقد أثبت الباحثون فعالية التفاح الأصفر في علاج النسيان وتقوية الذاكرة، وذلك بعد إجراء العديد من التجارب على الفئران المسنة، ويحتوي التفاح على مركبات له دور أكثر من رائع في الوقاية من الربو ومحاربته، ويعمل التفاح الممتلئ بمضادات الأكسدة على وقاية الرئتين من الأكسدة وأضرارها.

وهناك دراسة كبيرة تم تطبيقها على ما يزيد عن 68 ألف امرأة، وهذه الدراسة تناولت فيها كل امرأة الكثير من التفاح، وانخفض لديهن خطر الإصابة بمرض الربو، وتحتوي قشور التفاح على مادة تسمى الفلافونويد كيرسيتين، وهذه المادة من الممكن أن تعمل على تنظيم الجهاز المناعي وتخفيف حدة الالتهاب.

ومن الممكن أن يساعد التفاح الأصفر أيضًا على تعزيز البكتيريا النافهة بفضل تأثيرات بريبايوتيك التي يتمتع بها، كما أنه يحتوي أيضًا على مادة البكتين، وهي من أهم أنواع الألياف الغذائية التي تكون بمثابة مادة حيوية مفيدة للأمعاء، ولأن الأمعاء الدقيقة لا تقوم بامتصاص الألياف خلال الهضم كما ذكرنا في السابق، إلا أن الألياف تذهب للقولون.

وهي تعزز من نمو جميع البكتيريا النافعة، وتتحول بهذه الطريقة إلى مجموعة من المركبات المفيدة التي تدور في الجسم مرة أخرى، وللتفاح أيضًا الكثير من التأثيرات الوقائية ضد مرض السمنة وزيادة الوزن ومرض السكري والأمراض التي تصيب القلب. [2]

الوسوم
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق