انواع الحلزونات .. ” الأليفة ”  والسامة

كتابة: Yara A. Hemeda آخر تحديث: 16 مايو 2021 , 10:20

معلومات عن الحلزون وانواعه بالصور

  • الحلزونات هي واحدة من أقدم أنواع معروفة من الحيوانات في العالم وهناك أدلة حفرية أن هذه الحيوانات البدائية يعود تاريخها إلى أواخر العصر الكمبري، وهذا يعني أنهم عاشوا منذ ما يقرب من 500 مليون سنة.
  • هناك أنواع كثيرة من القواقع ولكنها تختلف اختلافًا جوهريًا لأنها مائية أو أرضية فالنوع الأول مكيف للعيش في البحر أو المسطحات المائية العذبة ولكن النوع الثاني يعيش حصرًا على اليابسة خاصةً فى المناطق الرطبة.
  • متوسط العمر المتوقع للحلزونات في البرية حوالي 3 إلى 7 سنوات ولكن في الأسر فإنها يمكن أن يعيش ما يصل إلى 10-15 سنة أو أكثر.
  • بالتأكيد الحلزونات الأرضية بطيئة بشكل لا يصدق ولكن السرعة تعتمد بشكل اساسي على الأنواع ولكنها عادةً ما تكون بين 0.5 و 0.7 بوصة في الثانية الواحدة
  • بطئها هو ميزة تميز الحلزونات وهى ما جعلتها شهيرة، وبعض الناس قد عرفوا كيفية اللعب معها فعلى سبيل المثال في العديد من الأماكن في المملكة المتحدة يتم تنظيم سباقات الحلزون.
  • أثناء الحركة تترك الحلزونات وراءها أثرا من الوحل/المخاط وهي زيوت تشحيم تنتجها لتسهل لها الذهاب إلى أي تضاريس دون أن يصاب جسمها.
  • الحلزونات الأرضية ليست قادرة على السمع على الإطلاق ولكن لديهم عيون وأعضاء شمية وهم يستخدمون حاسة الشم لمساعدتهم على العثور على الطعام ولهذا يعتبر الشم أهم عضو حسي لهم.
  • الحلزونات أكثر نشاطًا في الليل وقد يخرجون خلال ساعات الصباح الباكر أيضًا.
  • السمات البيولوجية للحلزونات رائعة على سبيل المثال الحلزون الواحد لديه الأعضاء التناسلية للذكور والإناث في نفس الوقت ومع ذلك فإنها عادةً ما تتزاوج بالطريقة “التقليدية” مع شريك وبعد أسابيع قليلة من التزاوج ووضع البيض تخرج الحلزونات الجديدة من بيضتها وتكون صغيرة وغير معزولة ضد العديد من الحيوانات المفترسة التي تتسلل مثل الخنافس والطيور والسلاحف وحتى الحلزونات الأخرى وهناك استثناءات فبعض الأنواع لديها تمايز الجنس مما يعني أنها إما أن تكون أنثى او ذكر.[1]

أنواع الحلزون

الحلزونات متنوعة فى أشكالها وأحجامها وسوف نستعرضها فى هذا المقال:

الحلزون البري

يوجد أنواع متعددة للحلزون البري ومنها:

حلزون الأرض الأفريقي العملاق – أتشاتينا فوليكا

الحلزون الأفريقي العملاق هو حلزون طوله 20 سم موطنه الأصلي في أفريقيا وهو واحد من أكبر أنواع الحلزونات فى العالم وفي بعض الأماكن يعتبر حيوانًا غازيًا بسبب ارتفاع معدل تكاثره وشهيته الشرهة للمحاصيل والنباتات.

حلزون الحديقة – حلزون أسبرسا

حلزون الحديقة هو نوع صغير مع ارتفاع يصل إلى 1.3 بوصة وتصميم قوقعته يميزه عن الأنواع الأخرى وموطنه الأصلي في منطقة البحر الأبيض المتوسط وأوروبا الغربية وجزء من آسيا وشمال مصر.

الحلزون الروماني – هيليكس بوماتيا

الحلزون الروماني لديه قوقعة جميلة تمثل ما يقرب من ثلث وزنه الإجمالى، وموطنه الأصلى فى أوروبا وهو يوجد في معظم أنحاء العالم الآن وهو يسكن في الغابات ذات درجات الحرارة المعتدلة وكذلك فى الأماكن الرطبة و فى الأماكن التى يكون هطول الأمطار فيها قليل.

Helix pomatia | snail | Britannica

 الحلزون البحري

يوجد أنواع متعددة للحلزون البحري ومنها:

الحلزونات الغامضة

تسمى أحيانًا حلزونات إنكا بالحلزونات الغامضة وهي نوع من حلزون التفاح وهي أكثر نوع من الحلزونات يتم استخدامه فى احواض السمك ، هذه الحلزونات المسالمة تعيش من 3 إلى 4 سنوات وتنمو إلى ما يزيد قليلًا عن 1 بوصة في القطر ولها قيمة عالية بسبب ألوانها الزاهية وقدرتها على تناول الطحالب وعادةً ما تكون أجسامها سوداء أو وردية أو برتقالية اللون مع بقع برتقالية نيون حول منطقة الرأس ويمكن أن تكون قوقعتها زيتونية اللون مع خطوط داكنة بنية أو بيضاء أو صفراء أو زرقاء وهم يأكلون الطحالب الناعمة وأى نباتات الميتة

هناك العديد من النظريات حول سبب تسمية هذه الحلزونات بالحلزونات الغامضة ولكن السبب الأكثر شعبية هو أنه عندما تم إكتشافها لأول مرة لم يعرف أحد من العلماء أي نوع من الحلزون كانوا وقد كان ذلك لغزًا وقتها ولهذا تم تسميتها بالحلزونات الغامضة.

حلزونات النتريت

هي حلزونات آكلة للطحالب وهى تأكل أيضًا بقايا طعام السمك والمواد النباتية الميتة وغيرها من “الاشياء” التي ينتهي بها المطاف في الجزء السفلي من الماء ،وهى تأتي في ألوان وأنماط مختلفة فالبعض منها لديه قرون وهي من أجمل القواقع البحرية فهي صغيرة نسبيًا وهى لا تأكل النباتات ونفايات تلك الحلزونات تحتوي على البكتيريا المفيدة للمسالك الهضمية للروبيان مما يجعلها مثالية لمزارع السمك وخزانات الروبيان.

ليس من الصعب تكاثر الحلزونات النيريتية ولكن يرقاتها تتطلب مياهًا ذات ملوحة عالية لتطويرها لذلك هناك خطر ضئيل من وضعها فى أحواض السمك ويعتقد أنهم يعيشون على الأقل 3 سنوات ولكن هناك تقاريرأنها يمكنأن تستمر فى العيش لمدة 5 سنوات، هذه الحلزونات تحب الزحف للخروج من الماء لذلك تأكد من أن لديك غطاء آمنللحوض الذي سوف تضعهم فيه

غذاء الحلزون

القواقع بحاجة إلى مكملات الكالسيوم لقواقعها لذلك يجب أن يكون لدىها إمدادات وفيرة من الكالسيوم لبناء وإصلاح قواقعها ويجب دائمًا الحفاظ على مصدر الكالسيوم قريبًا من سكن الحلزون في جميع الأوقات مثل (مسحوق الكالسيوم وقواقع من حلزونات ميتة والحجر الجيري الطبيعى وبعض العظام) فكلها مصادر جيدة للكالسيوم للحلزونات، كذلك فإن الحلزونات سوف تأكل أوراق النباتات التالية: (التفاح والبروكلي والسبانخ والبصل والبامية والباذنجان والكرفس والبقدونس واللوف واللفت والفطر والجزر والشعير والبابونج والفاصوليا والملفوف)

كذلك فإن الفواكه هي مصادر غنية بالمعادن والفيتامينات للحلزونات ولكنها منخفضة في البروتين ومن الفواكه التي تشكل جزءًا من الغذاء الأساسي للحلزونات (الباذنجان والفاصوليا الخضراء والخرشوف والمانجو والموز والمشمش والكمثرى وزيت النخيل والتين والطماطم والخوخ والبرتقال واليقطين والكرز الناضج والبطيخ والخيار (طعام الحلزون المفضل)) وبعض الزهور صالحة للأكل للحلزون وتشمل: (القرنبيط والكركديه وعباد الشمس)كذلك فان الحلزونات تشرب المياه غير المكلورة لذلك ضع طبقا ضحلا مليئا بمياه نظيفة واستبدل الماء كل يوم أو يومين

وزن الحلزون

متوسط وزن القواقع يتراوح بين (5.76 – 2.10) غرام وأظهرت النتائج أن هناك 9 مجموعات من حجم القواقع والمجموعة E هو المقياس السائد لحجم الحلزونات ويتراوح بين (4.93 – 6.09 غرام) والمجموعة الأولى (أقل من 9.61 غرام) هي أصغر مجموعة فى الحجم.

هل الحلزون سام

حلزونات الحديقة النموذجية ليست سامة بطبيعتها وعادةً ما تكون آمنة للتعامل معها وتناولها اذا كان ذوقك يميل نحو “الإسكارغوت”، بينما الحلزون المخروطى البحري لديه واحد من أقوى السموم في الطبيعة وهو مصمم لشل الأسماك على الفور تقريبًا وعلى الرغم من أنه لا يقتل الناس في كثير من الأحيان إلا أنه يمكن أن يحدث ذلك إذا تم لسعك بالقرب من قلبك أو إن كان لديك جهاز مناعي ضعيف.

الحلزونات المخروطية هي حلزونات بحرية يمكن أن ينمو طولها حتى 6 بوصات وقواقعها الملونة توفر لها الحماية من الحيوانات المفترسة وكذلك فهى تمثل تحذيًا لذلك إذا رأيت قوقعة مخروطية زاهية الألوان فمن الأفضل أن تتركها لان تلك القواقع تحمل السم المصمم لجعل فريستها مشلولة على الفور تقريبًا ويختلف السم بين أنواع الحلزون المخروطي ولكن بعضها يحتوي على مزيج من ما يقرب من 100 سم.

القواقع المخروطية لها أربعة زوائد وخرطوم صغير يبرز من الجزء الأمامي من قوقعتها، وهذا الملحق يخفي حربة شائكة قاتلة تطلق النار على فريستها وتجعل الأسماك مشلولة وغالبًا ما يستغرق ذلك حوالى ثانية واحدة أو ثانيتين، السم في حد ذاته ليس مصممًا لقتل الفريسة-على الرغم من أنه بالتأكيد قاتل بما فيه الكفاية لذلك- ولكن هدفه الرئيسي هو جعلها غير متحركة بما فيه الكفايةحتى يقوم الحلزون بابتلاعها.[2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق