معلومات عن حقن بورتيزوميب Bortezomib

كتابة: Judy Mallah آخر تحديث: 15 مايو 2021 , 20:06

عقار بورتيزوميب

بورتيزوميب هو علاج موجه. يصنف بورتيزوميب كمثبط للبروتوزوم.

دواعي الاستعمال

  • من أجل علاج الورم النقوي المتعدد
  • من أجل الأشخاص المصابين بسرطان الغدد اللمفاوية الذين تلقوا علاج واحد سابق على الأقل.

كيفية إعطاء العقار

  • يتم إعطاء عقار بورتيزوميب عن طريق الحقن الوريدي
  • يتم إعطاء عقار بورتيزوميب عن طريق الحفن تحت الجلد في الفخذ أو البطن.
  • كمية العقار التي يتم حقنها تعتمد على عدة عوامل، وهي تتضمن الطول والوزن، والصحة العامة والاضطرابات الصحية الأخرى، ونوع السرطان أو الاضطراب الذي يتم علاجه. يمكن أن يقرر الطبيب الجرعة وجدول إعطاء الجرعات. [1]

احتياطات استعمال عقار بورتيزوميب

  • يجب إخبار الطبيب في حال الحساسية للعقار، أو المانيتول، أو البورون، أو أي من المكونات الموجودة في عقار بورتيزوميب.

يجب إخبار الطبيب حول القصة المرضية، وهي تتضمن:

  • في حال إصابة المريض أو أي فرد من العائلة بأمراض القلب
  • في حال الإصابة بعدوى الهربس (قروح البرد أو القوباء المنطقية أو قرحة الأعضاء التناسلية)
  • داء السكري
  • الإغماء
  • ارتفاع الكوليسترول (الشحوم في الدم)
  • ارتفاع أو انخفاض ضغط الدم
  • اعتلال الأعصاب المحيطي (الخدر، الألم، الوخز أو الحرقة في اليدين أو القدمين)
  • الضعف أو غياب المنعكسات في جزء من الجسم.
  • أمراض الكبد أو الكلية.

في حال الحمل

  • يجب إخبار الطبيب في حال الحمل أو التخطيط للحمل. يمكن أن يؤذي عقار بورتيزوميب الجنين. يجب استعمال وسائل منع الحمل من أجل الوقاية من الحمل أثناء استعمال العقار ولمدة 7 أشهر على الأقل بعد الجرعة الأخيرة. من أجل الرجال، يجب استعمال وسائل منع الحمل عند استعمال العقار ولمدة 4 أشهر بعد الجرعة الأخيرة للوقاية من حدوث الحمل لدى زوجتك.

في حال الإرضاع

  • يجب الامتناع عن الإرضاع أثناء استعمال العقار ولمدة شهرين من التوقف عن استعماله.

في حال الجراحة

  • يجب إخبار الطبيب أو طبيب الأسنان حول جميع الأدوية التي يستعملها المريض (من ضمنها الأدوية الموصوفة، غير الموصوفة والمنتجات العشبية)

الأمور التي يجب تجنبها أثناء استعمال العقار

  • قد يسبب العقار النعاس أو الدوخة أو الإغماء أو تشوش الرؤية، لذلك لا يجب القيادة، أو تشغيل الآلات أو القيام بنشاطات خطيرة إلا بعد معرفة كيفية تأثير العقار على الشخص. [2]

التفاعلات الدوائية مع عقار بورتيزوميب

يجب إخبار الطبيب بجميع الأدوية الموصوفة وغير الموصوفة والفيتامينات والمكونات العشبية التي يستعملها المريض. لا يجب البدء باستعمال أي عقار أو التوقف عن استعمال أي عقار دون موافقة الطبيب. لا يجب استعمال الأسبرين أو أي عقار يحتوي على الأسبرين إلا في حال سمح الطبيب بذلك.

  • لا يجب تلقي أي نوع من اللقاحات إلا بعد موافقة الطبيب. [1]

يجب إخبار الطبيب في حال استعمال الأدوية التالية:

  • كلاريثروميسين
  • بعض مضادات الفطريات مثل إيتراكونازول (سبورانوكس) أو كيتوكونازول (نيزورال)
  • إديلاليسيب (زيديليج)
  • أدوية لعلاج مرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم
  • بعض الأدوية لعلاج فيروس نقص المناعة البشرية (HIV) أو متلازمة نقص المناعة المكتسب (الإيدز) مثل ريتونافير، فيراسيبت
  • بعض الأدوية لعلاج النوبات مثل كاربامازيبين (كارباترول ، تيجريتول)، الفينوباربيتال (لومينال ، سولفوتون)، أو الفينيتوين (ديلانتين ، فينيتيك)
  • نيفازودون
  • ريبوسيكليب
  • ريفابوتين (ميكوبوتين)
  • ريفامبين

يجب إخبار الطبيب بجميع المنتجات العشبية التي يستعملها المريض، خاصةً عشبة سانت جون. [2]

الآثار الجانبية لعقار بورتيزوميب

الأعراض الجانبية الشائعة

هذه الأعراض تحدث في أكثر من 30% من الأشخاص الذين يستعملون عقار بورتيزوميب، وهي تتضمن:

  • التعب، الضعف العام
  • اعتلال الأعصاب المحيطية، والذي يتصف بنقص الحس والتنمل (الوخز والخدر في اليدين والقدمين). يمكن أن يشير ذلك إلى تفاقم الاعتلال العصبي. يمكن أن يقوم الطبيب بتعديل الجرعة من عقار بورتيزوميب. يمكن أن تختفي الأعراض لدى المرضى بمجرد التوقف عن استعمال العقار.
  • الغثيان، القيء
  • الإسهال
  • فقدان الشهية
  • الإمساك
  • انخفاض عدد الصفيحات (يمكن أن يزيد ذلك من خطر النزف)
  • الحمى
  • انخفاض عدد الكريات الحمر الدموية

الأعراض الجانبية الأقل شيوعًا

هذه الأعراض تحدث لدى حوالي 10-29% من المرضى الذين يتلقوا عقار بورتيزوميب، وهي تتضمن:

  • الصداع
  • صعوبة في النوم (الأرق).
  • آلام المفاصل، ألم عضلي
  • تورم في الوجه أو اليدين أو القدمين أو الساقين (وذمة).
  • انخفاض عدد خلايا الدم البيضاء. (هذا يمكن أن يعرض المريض لخطر متزايد للإصابة بالعدوى).
  • ضيق في التنفس
  • دوخة
  • طفح جلدي
  • الجفاف
  • عدوى الجهاز التنفسي العلوي
  • سعال
  • آلام العظام
  • قلق
  • تشنجات العضلات
  • حرقة في المعدة
  • وجع بطن
  • انخفاض ضغط الدم
  • الحكة
  • عدم وضوح الرؤية
  • شذوذات اختبار الدم: (انخفاض الصوديوم ، انخفاض المغنيسيوم ، انخفاض الكالسيوم ، انخفاض البوتاسيوم).

متى يجب إخبار الطبيب

يجب إخبار الطبيب مباشرةً، في حال ملاحظة أي من الأعراض التالية:

  • الحمى التي تصل إلى 100.4 درجة فهرنهايت (38 درجة مئوية) أو أعلى ، قشعريرة (علامات محتملة للعدوى)
  • ضيق في التنفس، صفير، صعوبة في التنفس، انغلاق الحلق، تورم في ملامح الوجه، شرى (رد فعل تحسسي محتمل).

تتطلب الأعراض التالية طبيًا اهتمامًا طبيًا، ولكنها تتطلب رعاية طبية طارئة، يجب إخبار الطبيب في حوالي 24 ساعة من ظهور الأعراض التالية:

  • الغثيان (يتعارض مع القدرة على الأكل وعدم الراحة عند استعمال الأدوية الموصوفة).
  • القيء (أكثر من 4-5 مرات في فترة 24 ساعة).
  • الإسهال (4-6 نوبات خلال 24 ساعة).
  • الإمساك الذي لا يخفف عن طريق استخدام الملينات.
  • نزيف غير عادي أو كدمات.
  • براز أسود أو وجود الدم في البراز.
  • وجود دم في البول.
  • التعب الشديد (عدم القدرة على القيام بالنشاطات اليومية)
  • الأعراض الجديدة أو المتفاقمة لاعتلال الأعصاب المحيطية.
  • تورم واحمرار أو ألم في إحدى الساقين أو الذراعين دون الأخرى.
  • تورم القدمين أو الكاحلين. زيادة الوزن المفاجئة.
  • علامات العدوى مثل الاحمرار أو التورم أو ألم البلع أو التبول المؤلم.
  • عدم القدرة على الأكل أو الشرب لمدة 24 ساعة أو ظهور علامات الجفاف: التعب والعطش وجفاف الفم وانخفاض كمية البول أو الدوخة.

نصائح للرعاية الذاتية أثناء استعمال بورتيزوميب

  • يجب شرب على الأقل 2 إلى 3 لتر من السوائل كل 24 ساعة، إلا في حال وصف الطبيب غير ذلك.
  • يمكن أن يصبح المريض أكثر عرضة لخطر العدوى، يجب إخبار الطبيب في حال ملاحظة أعراض العدوى مباشرةً.
  • يجب تجنب ممارسة الرياضات أو النشاطات التي قد تسبب العدوى.
  • من أجل تقليل الغثيان، يجب استعمال الأدوية المضادة للغثيان التي يصفها الطبيب، وتناول وجبات صغيرة ومتكررة
  • يجب الحصول على راحة كافية
  • يجب الحفاظ على تغذية جيدة.
  • يجب الحفاظ على حركة أمعاء منتظمة (التغوط). قد يقوم الطبيب بوصف ملينات أمعاء من أجل الوقاية من الإمساك الذي قد ينجم عن استعمال الدواء.
  • يجب استعمال الأدوية المضادة للإسهال التي قد يصفها الطبيب.
  • يجب تناول الأطعمة التي يمكن أن تقلل من الإسهال.
  • يمكن أن يخفف عقار الاسيتامينوفين أو الإيبوبروفين من الحمى، الصداع والآلام العامة الأخرى. لكن من الضروري استشارة الطبيب قبل استعمال هذه الأدوية.

الفحوص والاختبارات

سوف يتم فحص المريض بشكل منتظم أثناء استعمال العقار، من أجل مراقبة الآثار الجانبية واستجابة المريض للعلاج. قد يطلب الطبيب إجراء فحص تعداد الدم الكامل بالإضافة إلى وظائف الأعضاء الأخرى (مثل الكبد والكلية) والشوارد في الدم. [1]

المراجع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق