أبرز معالم كوستاريكا .. السياحية والتاريخية

كتابة: Wessam Mohamed آخر تحديث: 05 يونيو 2021 , 22:12

معالم كوستاريكا السياحية متعددة وكثيرة نظراً لكونها بلد مليئة بالغابات والشواطئ والبحيرات بالإضافة إلى التنوع البيولوجي والحياة البرية، وكل ذلك جعل منها وجهة سياحية فريدة من نوعها.

كوستاريكا

كوستاريكا بلد وعرة مليئة بالغابات المطيرة في أمريكا الوسطى مع السواحل الممتعة على البحر الكاريبي والمحيط الهادئ، وعلى الرغم من أن عاصمتها هي سان خوسيه المعروفة بأنها موطن لمؤسسات ثقافية مثل متحف الذهب القديم، إلا أن كوستاريكا معروفة بشواطئها وبراكينها بجانب تقدمها العلمي حيث يتوفر فرص متعددة لـ العمل في كوستاريكا.

أين تقع كوستاريكا

كوستاريكا هي دولة تقع في أمريكا الوسطى تحدها نيكاراغوا من الشمال والبحر الكاريبي من الشمال الشرقي وبنما من الجنوب الشرقي والمحيط الهادئ من الجنوب الغربي والإكوادور من الجنوب من جزيرة كوكوس.

السياحة في كوستاريكا

السياحة في كوستاريكا واحدة من أهم الأعمال التجارية، حيث تنعم باحتوائها على جميع المكونات الرئيسية للوجهة السياحية المثالية مثل جزيرة كوكوس، كما أن السياحة البيئية هي النشاط التجاري الأول وذلك بسبب شواطىء كوستاريكا والبراكين والينابيع الساخنة والكهوف والغابات المطيرة والجبال والشلالات.

أهم مناطق السياحة في كوستاريكا

منتزه مانويل أنطونيو الوطني “Manuel Antonio National Park”

يشتهر منتزه مانويل أنطونيو والمنطقة المحيطة به بالشواطئ الجميلة والغابات المورقة والحياة البرية المتنوعة، حيث تتواجد فراشات قزحية اللون وطيور ملونة، بالإضافة لرؤية قرود Howler وقرود السنجاب والكسلان و Capuchins.

بركان أرينال “Arenal Volcano”

تعد حديقة بركان أرينال الوطنية الوعرة واحدة من أفضل مناطق مشاهدة البراكين في كوستاريكا وعامل الجذب الرئيسي هناك هو بركان أرينال، وهو جبل مخروطي الشكل به أعمدة ضخمة من الرماد تتدفق بشكل متكرر من فوهة البركان.

كان أرينال خامداً منذ عام 1500 حتى حدث له ثوران هائل في 29 يوليو 1968 مما أدى إلى مقتل 82 شخصًا ودمر قريتين ومنذ ذلك الحين شهدت المنطقة نشاطًا منتظمًا حيث يمكن للزوار توقع رؤية أي شيء من سحابة من الرماد إلى الحمم الحمراء المتوهجة التي تتدفق أسفل الجبل.

كما تشتهر الحديقة أيضًا بكثرة التنوع البيولوجي كونها تضم أكثر من نصف أنواع الطيور والزواحف والبرمائيات والثدييات في بلدة كوستاريكا في هذه الحديقة الوطنية.

مونتيفردي كلاود “Monteverde and the Cloud Forests”

تعد غابات كلاود من أفضل الأماكن التي يمكن زيارتها في كوستاريكا، فهي مناسبة جداً للزوار الذين يرغبون في الانغماس في الطبيعة ورؤية النباتات والحياة البرية الفريدة من نوعها، حيث توفر غيوم الغابات الرطوبة التي من شأنها الحفاظ على الموائل الفريدة في المنطقة.

في حين أن العديد من الناس يأتون لمجرد مشاهدة الطيور فإن محمية مونتيفيردي كلاود تحافظ على العديد من الثدييات والبرمائيات والزواحف، فضلاً عن الضفادع الملونة والقرود والجاغوار والبوم.

دومينيكال “Dominical”

دومينيكال هي ملاذ استوائي للرحالة مع شوارع ترابية وشواطئ جميلة وأماكن إقامة رخيصة ومطاعم ممتعة في الهواء الطلق، كل ذلك جعل من Domincal واحدة من أفضل الأماكن في كوستاريكا خاصةً لمحبي ركوب الأمواج.

منتزه حدائق شلال لاباز الطبيعي

تعد حديقة La Paz Waterfall Gardens Nature Park ملاذًا طبيعيًا بالقرب من San Jose، حيث يضم خمسة شلالات وغابات سحابية وغابات مطيرة بالإضافة إلى معرض للأفاعي والضفادع والأوركيدا

وهناك أيضًا حديقة حيوانات للحيوانات الأليفة وحديقة للطيور الطنانة ومحمية للحيوانات تضم أكثر من 100 نوع مختلف بما في ذلك الجاغوار والأصلوت والقردة والبوم لذلك يمثل هذا المنتزه نقطة جذب مثيرة وطريقة مثالية لتجربة بعض عجائب كوستاريكا الطبيعية كلها في مكانٍ واحد.

مدينة تاماريندو “Tamarindo”

تقع تاماريندو في شبه جزيرة نيكويا وهي الوجهة الأولى لركوب الأمواج والاستمتاع بالشواطئ، كانت تاماريندو في يوم من الأيام قرية صيد هادئة أما الآن فتحولت إلى ملاذ سياحي حيث يمكن العثور على نكهات طعام شهية ومجموعة من أماكن الإقامة.

تقع المدينة على طول شاطئ تاماريندو الذي يمتد لمسافة 1.5 كيلومتر تقريبًا، لذلك تشتهر المنطقة برياضة ركوب الأمواج مع مجموعة من فترات الاستجمام المثالية على الشاطئ، كما  تشتهر المنطقة المحيطة بـ Tamarindo أيضًا بالمغامرات والأنشطة التي تشمل الغطس والغوص وركوب الخيل ومشاهدة السلاحف.

مال بايس “Mal Pais”

تقع Mal Pais في شبه جزيرة نيكويا، وهي منطقة تقع على طول الساحل وتشتهر بالأمواج العظيمة التي تجذب راكبي الأمواج من جميع أنحاء العالم.

مدينة سانتا تيريزا “Santa Teresa”

تعتبر مدينة سانتا تيريزا النقطة الساخنة الرئيسية في المنطقة حيث تجذب الرحالة وراكبي الأمواج، وقد أدى التطور في المنطقة إلى جعلها أكثر رقيًا وجاذبية.

شلال لا فورتونا “La Fortuna Waterfall”

يعد شلال La Fortuna أحد أفضل الشلالات التي يمكن زيارتها في كوستاريكا، يبلغ ارتفاع شلال لا فورتونا 230 قدمًا (70 مترًا)، وبعد المشي لمسافات طويلة يمكن السباحة في المسبح تحت شلال المياه وهي تجربة رائعة بحد ذاتها، كما أن الغابة المحيطة به مذهلة تجمع الفراشات والقردة وحيوان الكسلان. [1]

المعالم التاريخية في كوستاريكا

المتحف الوطني في كوستاريكا

هذا المتحف هو أكبر متحف في كوستاريكا، وكان المبنى في الواقع قلعة بيلافيستا التي بُنيت عام 1870 والتي استخدمت في الحرب الأهلية عام 1948، حيث يمكن رؤية ثقوب الرصاص في الحائط حتى الآن.

يبدو الشكل الخارجي للمتحف رائع ويضم بداخله قطع أثرية قديمة مدهشة وأشياء تعود للحرب القديمة، وبشكل عام تعود هذه القطع الأثرية إلى حقبة ما قبل كولومبوس من السكان الأصليين بالإضافة لملابس قديمة وأثاث عتيق وفن ديني وصور فوتوغرافية بالأبيض والأسود.

متحف Museo de Oro Pre-Columbino

يضم هذا المتحف قطع أثرية عبارة عن مجوهرات ذهبية، وهي مجموعة ثمينة وثاني أكبر مجموعة في أمريكا الوسطى بالإضافة إلى أكبر مجموعة في كوستاريكا، حيث يركز هذا المتحف بشكل أساسي على الأشياء اللامعة.

مدينة كارتاغو

تعد مدينة كارتاغو بأكملها نصب تاريخي، حيث كانت مدينة كارتاغو أول عاصمة لكوستاريكا وتقع على بعد 24 كيلومترًا جنوب سان خوسيه وتم العثور عليها في عام 1563 من قبل خوان فاسكيز فكانت وقتها مدينة تتعرض دائمًا للهجوم من الزلازل وسرعان ما دمرت المدينة بأكملها وهُجرت في عام 1823.

كان للمدينة جسور حجرية جميلة ومنازل خشبية وكاتدرائية رومانية ضخمة، لكن في عام 1910 دمر زلزال هائل كارتاغو ودمر الكاتدرائية والآن تحولت المدينة بأكملها إلى طريق يلتف حول أنقاض الكاتدرائية والمدينة.

حديقة خوان سانتاماريا

لا تبدو هذه الحديقة كمنتزه كبير، وسميت على اسم البطل الشعبي الشهير خوان سانتاماريا فتضم مسار جميل للمشي ومبنى من ستينيات القرن التاسع عشر بمدافع قديمة، ونصب تذكاري لـ خوان سانتاماريا.[2]

تكلفة السفر إلى كوستاريكا

تبلغ تكلفة أسبوع في كوستاريكا ما بين 850 دولارًا و 1450 دولارًا للمسافر المتوسط في الفنادق ذات الأسعار المتوسطة أو النزل أو تأجير المنازل والقيام بجولات عادية، بينما ستؤدي أماكن الإقامة على شاطئ البحر والأنشطة باهظة المبالغ مثل الغوص في أعماق البحار إلى رفع الميزانية إلى أكثر من 2500 دولار، كما يمكن للرحالة إنفاق ما لا يقل عن 250 دولارًا في الأسبوع لغرفة نوم وتناول وجبه خفيفة.[3]

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق