ما الفرق بين دقيق الذرة الأصفر والأبيض ؟ ” وأيهم أفضل صحياً

كتابة: أميرة جادو آخر تحديث: 15 مايو 2021 , 21:17

دقيق الذرة

هو دقيق مصنوع من طحن حبوب الذرة الكاملة، يستخدم دقيق الذرة في المخبوزات أو يخلط مع أنواع الدقيق الأخرى لصنع العجين، كما أن دقيق الذرة هو المكون الرئيسي في تورتيلا الذرة أو خبز الذرة.

تتشابه المحتوى الغذائي لكل من دقيق الذرة الأبيض والأصفر، ويمكن أن يكون أي منهما جزءًا من نظام غذائي متوازن، حيث يعتبر دقيق الذرة صحيًا عند استخدامه باعتدال مع الأطعمة الغنية بالمغذيات.

الفرق بين دقيق الذرة الأصفر والأبيض

هناك اختلافات كثيرة بين دقيق الذرة الأبيض والأصفر، والذي يستخدم بكثرة في العديد من منتجات المخابز والحلويات، وأنواع مختلفة تستخدم حول العالم ، ومن أهم وأبرز هذه الفروق ما يلي:[1]

  • يعتبر الدقيق عنصرًا أساسيًا في المخبوزات لأنه جزء أساسي من أي نظام غذائي ويمكن صنعه من القمح أو الذرة أو الأرز.
  • يتم اختيار حبات الذرة وتجفيفها بعناية، وعندما تكون جاهزة للأكل، يتم طحنها جيدًا لصنع دقيق الذرة.
  • يتميز دقيق الذرة البيضاء بلونه الأبيض ويحتوي على مجموعة خاصة من فيتامين ب، بالإضافة إلى أن مذاقه يتميز بحلاوته بما يتناسب مع طعم الذرة.
  • تزرع الذرة في الولايات الجنوبية، وهو ما يجعلها أكثر شهرة عالميًا بزراعة وتجارة دقيق الذرة البيضاء على نطاق واسع.
  • دقيق الذرة الصفراء مصنوع من الذرة الصفراء وهو الأكثر استخدامًا لأنه يزرع على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم.
  • هو نوع من الدقيق الغني بفيتامينات ب، ويفضل من قبل العديد من ربات البيوت لصنع المعجنات والمخبوزات اللذيذة
  • وتجدر الإشارة إلى أن طعم خبز الدقيق الأصفر رائع وله رائحة لا مثيل لها أقوى بكثير من دقيق الذرة الأبيض.
  • يتميز دقيق الذرة الصفراء بنكهة أقوى من طحين الذرة الأبيض، كما أنه غني بالعناصر الغذائية الأساسية لاحتوائه على فيتامين ب وفيتامين أ.
  • تعتبر منتجات دقيق الذرة الصفراء أحلى من منتجات خبز الذرة البيضاء ويفضلها المصنعون من حيث الاستخدام.
  • يتم الحصول على الدقيق الأبيض من حبيبات الذرة البيضاء، ويمكن الحصول على دقيق الذرة الصفراء من حبات الذرة الصفراء.
  • حبات دقيق الذرة البيضاء حلوة، لكن حبات دقيق الذرة الصفراء أكثر حلاوة بشكل ملحوظ.
  • يستخدم دقيق الذرة البيضاء على نطاق واسع في المخبوزات والمخبوزات، ولكن من الأفضل استخدام دقيق الذرة الصفراء للمخبوزات والمخبوزات الأفضل.

مقارنة بين دقيق الذرة الاصفر والابيض

العائلة

تعتبر الذرة البيضاء من الحبوب التي تنتمي إلى عائلة الحبوب وهي من أصناف الذرة الحلوة المزروعة في العديد من مناطق العالم، ويمكن اعتبار الذرة البيضاء من الخضروات أو الحبوب حسب المنطقة التي تستخدم فيها.

أما الذرة الصفراء فهي من عائلة الأعشاب الكبيرة (Poaceae) والتي تتميز بكونها من النباتات المزهرة أحادية الفلقة، وهي من بين أفضل خمس نباتات مزهرة من حيث عدد الأصناف حول العالم.

اللون

تظهر الذرة البيضاء بيضاء قشدية، ويرجع ذلك إلى حقيقة أن النبات يفتقر إلى الكاروتينات، وهي أصباغ مسؤولة عن إظهار ألوان مختلفة في النباتات، حيث أن اللون الأبيض ناتج عن وجود أليلين متنحيين، بينما تبدو الذرة الصفراء صفراء ، ويظهر الأصفر باللون الأصفر الذرة بسبب وجود الكاروتينات، وهي أصباغ مسؤولة عن ظهور ألوان مختلفة في النباتات – الأصفر والبرتقالي والأحمر وغيرها من الألوان.

يظهر اللون الأصفر في الذرة عندما يكون هناك على الأقل أليل مهيمن ((Y، واكتشف الكيميائيون (500) نوعًا مختلفًا من الكاروتينات الموجودة في الطبيعة، عن طريق تقسيم جزيء كاروتين واحد إلى نصفين لتكوين جزيئين كاروتين فيتامين أ، وهو فيتامين أساسي وضروري لصحة الإنسان. 44

أماكن الانتشار

تنتشر الذرة البيضاء على نطاق واسع في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث تنتج تكساس ونبراسكا معظم الذرة البيضاء إلى جانب ثلاث ولايات: إنديانا وإلينوي وأيوا، وتزرع المكسيك الذرة البيضاء على نطاق واسع مع نموها إنه أكثر من مجرد زراعة الذرة الصفراء حيث يتم تضمينها في العديد من الأطباق المكسيكية، وكانت المكسيك تاريخياً أكبر سوق تصدير للذرة البيضاء في الولايات المتحدة الأمريكية.

أصل الذرة الصفراء ، والمعروفة بالذرة الهندية ، حيث جلبها الهنود أثناء هجرتهم شمالاً إلى الغابات الشرقية لأمريكا الشمالية الحديثة ، والذرة الصفراء الآن شائعة في معظم مناطق العالم، وينشأ توزيعها من المكسيك من شمال إلى جنوب غرب الولايات المتحدة وجنوبًا على الساحل إلى بيرو.

ومن بين الدول التي تزرع حاليًا أكبر نسبة من الذرة في العالم الولايات المتحدة، وهي أول مصدر للذرة في العالم، تليها الصين، والبرازيل، والأرجنتين، وأوكرانيا، وأخيراً الهند، والاتحاد الأوروبي، وهو أحد المناطق تنتج وتستهلك معظم الذرة في نفس الوقت.

استخدامات دقيق الذرة الابيض والاصفر

استخدامات دقيق الذرة الأصفر

تستخدم الذرة الصفراء في المنتجات إذ تستخدم كغذاء للماشية وللبشر ووقود حيوي، وكمواد خام في الصناعة في الولايات المتحدة، أيضا تستخدم السلالات الملونة المعروفة باسم الذرة الهندية التقليدية في زينة حصاد الخريف.

كما تستخدم الذرة الصفراء بكافة أجزائها في تحضير العديد من الوصفات والتي تأتي بأشكال مختلفة، حيث تستخدم القشرة الخارجية في صنع شاي تامال، وتستخدم الألياف المحيطة بالذرة في صنع الشاي الطبي والحبوب للطعام والشراب، وتستخدم السيقان كعلف للماشية، وفيما يلي استخدامات أخرى للذرة الصفراء:

  • تستخدم الذرة الصفراء في تحضير رقائق خبز التورتيلا ودقيق الذرة.
  • تستخدم الذرة الصفراء في إنتاج زيت الذرة الذي يستخدم في الطبخ.
  • تُضاف الذرة المطحونة إلى عجينة الخبز لتمنحها نكهة مميزة وقوام ناعم.
  • تستخدم الذرة الصغيرة في المقبلات والحساء والأطعمة المقلية وهي طبق شهير في المأكولات التايلاندية والصينية.
  • يتم تحضير الذرة الصفراء عن طريق الغليان، أو الخبز في الفرن وتقديمها في السلطات.

استخدامات دقيق الذرة الأبيض

تستخدم على نطاق واسع في المطبخ الإسباني ، والذرة البيضاء هي النوع المفضل من الذرة لاستخدامها في الأطعمة المكسيكية وغيرها من المنتجات القائمة على الذرة، بما في ذلك التورتيلا ورقائق الذرة والحبوب، ومن أهم استخدامات الذرة البيضاء:

  • تستخدم الذرة البيضاء في العديد من الأطباق، حيث تستخدم في العديد من الأطباق وخاصة المكسيكية منها.
  • تستخدم الذرة البيضاء على نطاق واسع في صناعة النشا، وكذلك في عملية تصفية النشا الذي يتم الحصول عليه من المنتجات الأخرى.
  • تستخدم الذرة البيضاء في العديد من الأطعمة مثل التورتيلا ورقائق التورتيلا ورقائق الذرة والتوستادو والتاكو.
  • تستخدم الذرة البيضاء أيضًا في المنتجات الورقية، لذلك يضاف نشا الذرة البيضاء إلى عملية صناعة الورق.

فوائد دقيق الذرة

تعتبر الذرة مصدرًا غنيًا للعناصر المفيدة لجسم الإنسان، لذلك يوصى بتواجدها المستمر في النظام الغذائي، إليكم بعض الفوائد الغذائية للذرة، وهي:[2]

  • الألياف، الذرة غنية بالألياف، مما يساعد على علاج وتخفيف مشاكل الجهاز الهضمي مثل الإمساك والبواسير.
  • مضادات الأكسدة، تحتوي جميع أنواع الذرة على نسبة عالية من مضادات الأكسدة، والتي تعتبر مهمة في مكافحة أنواع مختلفة من السرطان في الجسم.
  • فيتامين ب، الذرة مصدر غني بفيتامين ب ومشتقاته المختلفة وخاصة الثيامين والنياسين، حيث أن الثيامين ضروري للحفاظ على الأعصاب السليمة، ونقص النياسين يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بالبلاجرا، وهو مرض يصيب عادة الأشخاص الذين يعانون من سوء التغذية، وتشمل الأعراض: الإسهال والخرف والتهاب الجلد.
  • الفوسفور، جميع أنواع الذرة غنية بالفوسفور، فهو ضروري لتنظيم النمو الطبيعي وصحة العظام ووظائف الكلى.
  • المغنيسيوم، تحتوي الذرة على نسبة عالية من المغنيسيوم وهو ضروري للحفاظ على معدل ضربات القلب الطبيعي وزيادة قوة العظام.
  • أخيرًا، يمكنك معرفة تختلف الذرة البيضاء عن الذرة الصفراء في اللون، ويرجع هذا الاختلاف في اللون إلى وجود الكاروتينات في الذرة الصفراء، وهي أصباغ مسؤولة عن تلوين النباتات بألوان مختلفة، ويرتبط وجودها بفيتامين أ، لذلك تكون الذرة البيضاء الغائب واستخداماتها تختلف عن بعضها البعض حسب مناطق توزيعها والاختلافات في المطابخ التي تستخدم فيها والذرة البيضاء في إنتاج النشا والورق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق