ما هو الشريان الأوسط

كتابة: Reem Muhammed آخر تحديث: 16 مايو 2021 , 23:50

ما هو الشريان الدماغي الأوسط

الشريان الدماغي الأوسط أو كما يعرف بالشريان المخي الأوسط أو المعروف باسم (MCA) وفي الإنجليزية يعرف باسم(Middle cerebral artery) وهو أحد أهم الأوعية الدموية الرئيسية التي تقوم بجلب الأكسجين والمواد الغذائية الأخرى في الدماغ إلى الفصوص الأمامية والفصوص الجدارية والزمنية في الدماغ، وهي أحد أهم المناطق في الدماغ، وينشأ الشريان الدماغي الأوسط من أحد شرايين الدماغ المعروف بالشريان السباتي الباطن، وله فروعات كثيرة حتى أنه يصل أجزاء عديدة في القشرة المخية الجانبية، ويزود الفصين الصدغيين والقشور الانعزالية بالدماء التي تحتاجها.

يتواجد في قاعدة الدماغ دائرة تعرف باسم دائرة ويليس وهي الجزء المسؤول عن تشكيل الشرايين السباتية والشرايين الفقرية لتكون لنا دائرة من الشرايين التواصلية، والتي تساهم في تكوين الشرايين الدماغية الأخرى مثل الشريان المخي الأمامي أو المعروف باسم (ACA)، والشريان الدماغي الأوسط والشريان الدماغي الخلفي أو المعروف باسم (PCA).

ويتسبب الشريان الدماغي الأوسط في حدوث السكتات الدماغية وذلك عندما يحدث تلف في الدماغ بسبب انقطاع وصول إمدادات الدم إلى أجزاء الدماغ المختلفة، وهو أحد أهم السكتات الدماغية المعروفة ومنصفة كشديدة الخطورة كما أنه معترف بها في الطب على نطاق واسع جدًا.[1]

أسباب السكتة الدماغية

  • حدوث انسداد قوي في أحد شرايين الموجودة بالدماغ والتي  تقوم بتغذيته وذلك بسبب حدوث تصلب في الشرايين الشرايين مما يمنع وصول الدم عبرها إلى المنطقة.
  • حدوث انفجار في أحد الشرايين الدماغية والذي يحدث بسبب وجود ضغط زائد على جدران الأوعية الدموية مما يتسبب في حدوث نزيف شديد في الدماغ.

وعادة ما يقوم الأطباء بوصف السكتة الدماغية  عن طريق الجزء المصاب من الدماغ مثلًا يتم تسميتها بالشريان الدماغي الأوسط أي أن السكتة الدماغية حصلت في هذا الجزء أو يتم وصفها بواسطة الأوعية الدموية المحجوبة في الدماغ نظرًا لاعتباره هو الجزء المصاب إما بانسداد يمنع وصول الدم لأجزاء الدماغ أو انفجار مما يتسبب في حدوث السكتة الدماغية.

الشفاء من السكتات الدماغية التي تحدث بسبب الشريان الأوسط

عند ظهور أعراض السكتات الدماغية التي يتسبب فيها الشريان الأوسط عليك التوجه فورًا إلى الطبيب حتى يخرج المصاب من حالة الخطر وتبدأ بعدها مرحلة العلاج، ويختلف العلاج من هذه السكتة الدماغية من شخصٍ لآخر فقد يحتاج البعض إلى رعاية طويلة الأجل فقد تختلف هذه المدة والتي تكون عند بعض أسابيع وقد تكون شهور وفي بعض الحالات قد يستغرق الأمر سنوات حتى يتم التعافي بعد الإصابة بسكتة دماغية، حيث أنها قد تؤثر على التفكير والحركة وحتى على الحديث والاستيعاب.

فقد يواجه الأشخاص بعد الإصابة بالسكتة الدماغية صعوبة بالغة في العثور على كلمة أو كلمتين لتكوين جملة أو للتعبير عما يريدون، وقد لا يستطيعون القيام بحوار كامل يتكون من أكثر من جملة في وقتٍ واحد كأي شخصٍ آخر، أو أنهم في بعض الأحيان قد لا يكونوا قادرين على الكلام على الإطلاق وهذا المرض يسمى فقدان القدرة على الكلام، والذي قد تستغرق عملية شفائه فترة كبيرة قد تصل إلى عامين حتى يستطيع تكون كلمة وفي بعض الأحيان لا يتعافى الجميع تمامًا ويعودون إلى سابق عهدهم قبل الإصابة بالسكتة الدماغية.[2]

الشريان السباتي

الشريان السباتي أو كما يعرف بالإنجليزية (common carotid arteries) وهو أحد أهم الراسيين التي تنبثق عن منطق القوس الأبهر، والذي يجري في جانب الرقبة ليقوم بتزويد الدماغ والرأس بالماء، ويتواجد الشريان السباتي عند كل إنسان على جانبي الرقبة في الجانب الأيمن والجانب الأيسر، ويأخذ كلًا منهما مساره كشريان سباتي أصلي لكن ينقسم إلى شريان سباتي غائر أي غير واضح، وشريان سباتي ظاهر، ويتواجد الجسم السباتي بجوار التفرع للشريان السباتي الأصلي.

يحدث مرض الشريان السباتي بسبب سد اللويحات (الرواسب الدهنية) في الشرايين والتي تقوم بتوصّيل الدم إلى الدماغ والرأس أي الشرايين السباتية، واللويحات هي عبارة عن كتل من مادة الكوليسترول، والنسيج الليفي، والكالسيوم،  وغيرهم من مواد الحطام الخلوي والذي يقوم بالتجمع في مواقع إصابة دقيقة تتواجد داخل الشريان، وهذا هو ما يعرف باسم عملية تصلب الشرايين، وعندما يحدث انسداد في اللويحات والتي تمنع وصول الدم إلى الدماغ والرأس، مما يزيد من خطورة الإصابة بالسكتة الدماغية، وهي أحد الحالات الطارئة التي تحدث عند انقطاع وصول الدم إلى الدماغ أو ينخفض منسوب وصوله بشكل كبير عن الطبيعي.

ويقوم مرض الشريان السباتي بالتطور ببطء، مما يمكن أن تكون أول علامات معاناتك في هذه الحالة هي السكتة الدماغية عن طريق حدوث النوبة الإقفارية العابرة (TIA)، وهو عبارة عن حدوث نقص في وصول الدم إلى الدماغ بشكل مؤقت، مما يمنع وصول الأكسجين إلى أجزاء الدماغ وتبدأ خلايا الدماغ في الموت في غضون دقائق معدودة، وتعد السكتة الدماغية هي أحد أكثر الأسباب التي تؤدي إلى الموت أو تؤدي إلى حدوث حالات إعاقة دائمة في الولايات المتحدة، وتتسم هذه الشرايين السباتية التي تقوم اللويحات بسدها بالتيبّس والضيّق.

أعراض ضيق الشرايين في المخ

الشرايين هي الأوعية الدموية التي تقوم بمهمة نقل الأكسجين والمغذيات من القلب إلى أجزاء الجسم المختلفة، وعندما يحدث تراكم للدهون والكوليسترول في هذه الشرايين يسبب حدوث ما يعرف بالصفيحات مما يُصعب من عملية وصول الدم إلى أجزاء الجسم، مما يسبب حدوث نقص الأكسجين، بالتالي تتعطل بعض الوظائف الحيوية في الجسم والتي قد تسبب انسداد في الشرايين والتي قد نعرفها من الأعراض الأتية.

أعراض وعلامات الإصابة بضيق الشرايين كما يأتي:

  • حدوث ألم في الصدر أو ما يعرف بالذبحة الصدرية.
  • حدوث ألم في القدم أو في الذراع أو في أي منطقة قد تكون أصيبت بالانسداد.
  • حدوث ضيق في التنفس.
  • الشعور بالتعب العام والإجهاد.
  • حدوث ارتباك في حال كان هذا الانسداد في الشرايين التي تقوم بتوصيل تصل الدم إلى الدماغ.
  • الشعور بالضعف في عضلات القدمين وذلك بسبب قلة تدفق الدم الواصل إليها.

وعليك أيضًا أن تعلم أعراض وعلامات الإصابة بالنوبة القلبية والسكتة الدماغية، ذلك لأن الإصابة بهذين العرضين ترتفع نسبة حدوثه نتيجة حدوث ضيق في الشرايين، وهذا الأمر الذي يستدعي القيام بطلب المساعدة الطبية على الفور.

أعراض وعلامات الإصابة بالنوبة القلبية كما يأتي:

  • الشعور بالألم وعدم الراحة في منطقة الصدر.
  • الشعور بألم في منطقة الكتف والظهر والذراع والفك.
  • الشعور بألم في البطن.
  • حدوث ضيق في التنفس.
  • التعرق الشديد.
  • الشعور بالدوار
  • الشعور بالغثيان و القيء.

أعراض وعلامات الإصابة بالسكتة الدماغية، كما يلي:

  • الشعور بالضعف والتنميل في عضلات الوجه والأطراف كالقدم واليدين.
  • مواجهة صعوبة في الكلام.
  • مواجهة صعوبة في فهم الكلام.
  • حدوث مشاكل في النظر والرؤية بشكل عام.
  • فقدان التوازن.
  • صداع مفاجئ وشديد.[3]
إشترك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى