ما هو تخصص العلاج التنفسي

كتابة: samah osman آخر تحديث: 17 مايو 2021 , 19:49

أنواع العلاج التنفسي

هناك عدة أنواع رئيسية من العلاج التنفسي وهم:

العلاج التنفسي الطارئ

يحدث هذا النوع من أنواع العلاج التنفسي داخل المستشفى حيث تقدم المساعدة في حالات الطوارئ وتساعد الناس على التعافي من جراحة القلب أو فشل الرئة أو مساعدة الأطباء في العلاج أثناء العمليات الجراحية المعقدة كما أنها تعالج الالتهاب الرئوي ويتضمن الجزء الكبير من العلاج التنفسي الطارئ أجهزة التنفس الصناعي.

العلاج التنفسي للبالغين

يتم العلاج التنفسي للبالغين أيضاً في المستشفى أو العيادة الخارجية أو المنزل وقد يساعد هذا العلاج الطبيعي في العناية الروتينية للحفاظ عند الإصابة بالأمراض المزمنة مثل التليف الكيسي وغالبًا ما يتضمن العلاج التنفسي للبالغين علاج انتفاخ الرئة وأيضاً تساعد البالغين على الإقلاع من التدخين وتساعد أيضاً في إعادة التأهيل الرئوي للرئتين على استعادة المزيد من القدرة على التنفس بعد إجراء عملية جراحية أو التعرض لحادث صادم حيث يمكن تقديم هذا النوع من العلاج خارج المستشفى.

العلاج التنفسي للأطفال

تركز العلاج التنفسي للأطفال على المعالجة العلاجية للأطفال من أجل مشاكل القلب والرئة لدى الأطفال حديثي الولادة والطفولة حيث يعملون في المستشفى وأيضاً في وحدات المرضى الداخليين في وحدة العناية المركزة على الأطفال حديثي الولادة حيث تقدم بعض المراكز العلاجية للأطفال رعاية المرضى من الأطفال والمراهقين المصابين بالربو وغالبًا ما يكون لدى المستشفيات فرق نقل طوارئ للأطفال تنقل الأطفال حديثي الولادة أو الأطفال إلى مرافق مختلفة بواسطة سيارة إسعاف تتكون الفرق بشكل عام من الممرضات.

العلاج التنفسي للشيخوخة

مع التقدم في العمر وقلة وظائف الرئة يمكن أن يساعد العلاج التنفسي في زيادة كفاءة التنفس لكبار السن كما تعد التهابات الجهاز التنفسي ومرض الانسداد الرئوي المزمن والالتهاب الرئوي القصبي من الأمراض التي من المحتمل أن يواجهها الشخص الذي يبلغ عمره فوق سن 65 عامًا ويحدث العلاج التنفسي للشيخوخة في المستشفى أو في العيادة الخارجية أو منزل الشخص.[1]

العلاج التنفسي السطحي والجوي

RTs هو جزء حيوي من فرق النقل الذي يعالجون المرضى في الحالة الحرجة أثناء الإصابات في حالات الطوارئ بما في ذلك أثناء تواجد المصاب في الطائرة أو في سيارة إسعاف تعمل هذه الفرق من الممرضات والأطباء وإخصائيين الطوارئ الطبية على إبقاء المرضى على قيد الحياة حتى يصلوا إلى المستشفى فإن هؤلاء RTs يعملون في مناطق أخرى في المستشفى بدءاً من غرفة الطوارئ إلى وحدة العناية المركزة.

العلاج التنفسي في المنزل

بالنسبة للمرضى الذين يعانون من أمراض طويلة الأمد مثل انتفاخ الرئة فإن الرعاية المنزلية من RT ضرورية جداً وقد تعمل هذه RTs في المستشفى ولكن معظمهم يعمل في الشركات الخاصة التي توفر معدات التنفس المنزلية RTs الذين يحبون علاج المرضى يقومون بعمل جيد في هذا التخصص ويتفق الخبراء على أن الرعاية الصحية المنزلية سوف تستمر في ارتفاع في الطلب.

العلاج التنفسي عند التشخيص الرئوي

قد يفكر RTs الذين يتمتعون بالجوانب التشخيصية للرعاية التنفسية في التخصص في وظائف الرئة ويعمل هؤلاء المعالجون في مختبرات وظائف الرئة في المستشفى أو في العيادات الخارجية حيث يجرون الاختبارات المطلوبة لمساعدة الأطباء على تحديد ما إذا كان الشخص مصابًا بمرض رئوي.

العلاج التنفسي لتخطيط النوم

يتم استدعاء RTs بشكل متزايد وكبير للمساعدة في تشخيص اضطرابات التنفس المعقدة المرتبطة بالنوم وتعمل هذه RTs بشكل عام في مختبرات النوم حيث تراقب وتقوم بتسجيل تنفس المريض النائم حيث يوجد حاليًا 77 من اضطرابات النوم التي تم تشخيصها لذا فإن وظيفتهم صعبة ومتطورة جداً لذا يجب أن يعرفوا وظيفة واستخدام معدات تخطيط النوم وأن يكونوا قادرين على توفير علاج آمن وفعال.[2]

ما هو العلاج التنفسي

العلاج التنفسي هو تخصص علاجي صحي مساعد من أجل أن يهتم بعلاج وإدارة ورعاية تنفس المريض ويقوم به ممارس الرعاية التنفسية (RCP) والمعروف أيضًا باسم المعالج التنفسي وهو أخصائي مرخص ومدرب على تقديم الرعاية للمرضى الذين يعانون من اضطرابات القلب والرئة كما أن هناك أكثر من 100 ألف RCPs في الولايات المتحدة

ويعمل هؤلاء المعالجون التنفسيون في المستشفيات ومرافق الرعاية الانتقالية ودور رعاية المسنين ووكالات الصحة المنزلية ومستشفيات الرعاية المتخصصة ومكاتب الأطباء والمرضى الذين يتلقون الرعاية من RCP تتراوح أعمارهم من حديثي الولادة إلى كبار السن ويتم تدريب ممارسي الرعاية التنفسية على التقييم التشخيصي لوظيفة الرئة والإجراءات العلاجية التي تساعد في الحفاظ على صحة الرئة الجيدة.[3]

لماذا تختار العلاج التنفسي

  • إذا كنت من الأشخاص التي تحب القيام برعاية المرضى في حالات الطوارئ والرعاية بالحالات الحرجة
  • إذا كنت تريد أن تكون مهنتك تقوم باستخدام أحدث التقنيات وتقوم بتوفير رعاية المرضى
  • إذا كنت شخص تتميز بالمرونة في رعاية المرضى من مختلف الأعمار والحالات السريرية
  • إذا كنت على دراية كاملة على كيفية عمل الجسم ووظائف الجسم وما يحدث في عملية المرض وكيفية استعادة وظائف الرئة الطبيعية مجدداً
  • إذا كنت تهتم بمساعدة الآخرين على إدارة مرضهم وتحسين نوعية حياتهم ومساعدتهم في التحسن من الحالة المرضية.
  • إذا كنت شخص هدفه هو رؤية المريض الذي كان تحت رعايتك في وحدة العناية المركزة وهو يخرج من المستشفى وأنت تعلم أنك لعبت دورًا حيويًا في مساعدة  المريض على الشفاء
  • إذا كنت تتمتع بالمرونة للتحرك في أي مكان وفي أي بلد في العالم
  • إذا كنت ترغب في حضور برنامج مكثف يؤهلك ويعلمك جيدًا لاجتياز امتحانات المجلس الوطني ولدخول مهنة طبية
  • إذا كنت ترغب في أن تصبح خبيرًا في المجالات المتعلقة بأمراض القلب والرئة والعلاج[4]

ماذا سيفعل لك BSRC

الـ BSR.C. هي درجة الطلاب العلمية للمهن كمعالجين تنفسيين لكي يقدمون الرعاية العلاجية للمرضى في المستشفيات وعيادات الأطفال ومرافق الرعاية ومختبرات النوم وذلك من خلال الدورات السريرية وفرصة التدريب في تخصص مختار حيث يكتسب الطلاب خبرة مهنية قبل التخرج وغالبًا ما ينتقل خريجين رعاية الجهاز التنفسي بولاية تكساس الأمريكية بسرعة بسبب تدريبهم المتخصص في هذا المجال ونظرًا لأن أقل من 10 في المائة من معالجي الجهاز التنفسي في الولايات المتحدة

لديهم شهادة بكالوريوس في العلوم فإن هذه الدرجة تجعل الخريجين قادرين على المنافسة في القوى العاملة ويمكن أن يتمكن من الحصول على درجة البكالوريوس في الرعاية التنفسية للحصول على فرص متعددة بما في ذلك التعليم والإدارة والقيادة  أو الإنضمام إلى المتخصصين السريريين والبحوث وإدارة الحالات ومبيعات الأدوية والممارس السريري المتقدم حيث إن المعالجين التنفسيين الحاصلين على درجة البكالوريوس مطلوبون بشدة من قبل المؤسسات الطبية

كما أنهم ينتقلوا إلى العديد من المستشفيات ومؤسسات الرعاية الصحية إلى توظيف معالجين للجهاز التنفسي وذلك لأن يحملون درجة البكالوريوس ومن المتوقع نمو المعالجين بشكل أسرع من المتوسط ​​لأخصائيي العلاج التنفسي وذلك وفقًا لمكتب الإحصاء الأمريكي ومن المتوقع أيضاً أن يزداد توظيف المعالجين التنفسيين بنسبة 23 ٪ على المستوى الوطني حتى عام 2026

من المتوقع أيضاً وجود عدد متزايد من فرص العمل من خدمات الرعاية الصحية المنزلية ومكاتب الأطباء ومقدمي الرعاية الصحية غير العاملين في المستشفيات وسوف تزداد الفرص أيضًا بسبب الأدوار المتزايدة للمعالجين التنفسيين في إدارة الحالات والوقاية من الأمراض والرعاية الطارئة والاكتشاف المبكر للاضطرابات الرئوية.

وتم إدراج متوسط ​​الأرباح السنوية على أنه 68،829 دولارًا أمريكيًا والقبول الوظيفي بين المعالجين التنفسيين ذوي الخبرة المسجلين لا يزال مرتفعاً وعلى الرغم من عدم وجود صناعة مقاومة للركود فقد أثبتت الرعاية الصحية أنها مجال موثوق به لمن لديهم أهداف طويلة الأجل.[5]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى