كيفية التعامل مع الزوج الكئيب

كتابة: أماني فخرالدين آخر تحديث: 19 مايو 2021 , 04:50

صفات الزوج الكئيب

الزوج الكئيب يضفي جو إلى المنزل مليء بالكآبة والحزن وهو ما يشعر أفراد المنزل بالتوتر والقلق وعدم الشعور بالأمان، ومن أهم صفات الزوج الكئيب ما يلي:

  • يلعب الزوج دائما لعبة الإتهام إلى حد كبير وهو ما يجعله يدخل في الكثير من الصراعات معك.
  • يعاني زوجك بشكل كبير وكأنه مصاب بأحد الأمراض الخطيرة.
  • يتهمك زوجك دائما بأنك السبب الأساسي وراء حدوث أي مشاكل أو عقبات في حياتكم الأسرية.
  • لا يمكن التواصل معه أو مناقشة قضايا الأسرة، فهو غير مستعد لأن يستمع إليك أو وجهة نظرك.
  • يرى الزوج الكئيب الأمور من وجهة نظره هو فقط فلا تحاول إقناعه بوجهة نظرك فهو لا يرد أن يستمع إليك ورأيك غير مهمة بالنسبة له.
  • يجادل الزوج الكئيب مع الزوجة كثيرا ويتهمها بإستمرار.
  • ينظر إلى الأشياء من الناحية السلبية وكأنه لا يرى أي جانب إيجابي في أي شئ.
  • يعاني الزوج الكئيب من تقلبات مزاجية حادة.
  • تكون معظم رغبات الزوج الكئيب أنانية ويريد منك أن تتصرفي وفقا لرغباته فقط.
  • يجعل الزوج الكئيب حياتك مليئة بالعتاب واللوم واللؤم والأنانية.
  • يهدد الزوج الكئيب بالانتحار كثيرا.
  • تخلو الحياة الزوجية من المتعة والدعابة بين الزوجين.
  • يعتقد الزوج الكئيب أنه لا توجد مشاكل في العلاقة الخاصة بين الزوجين.
  • يرى الزوج الكئيب الفشل في كل شئ حتى في النجاح يشعر أن ورائه فشل فهو يرى السلبية بشكل كبير يفوق الإيجابية.
  • يميل الزوج الكئيب للبكاء والحزن عن الإبتسام، وهو ما يجعله يحب الانعزال والانطوائية ويهرب من الاجتماعات والاحتفالات.[1]

كيف اتعامل مع زوجي ممل وكئيب

إذا كان زوجك كئيب فأنت بلا شك تشعرين بأنك غير محظوظه لأن في هذه الحالة يظهر زوجك في صورة سلبية بشكل كبير مما يجعل زواجك يميل إلى الكآبه.

الزوج الكئيب لا يتواصل مع زوجته بشكل كاف وهو ما يجعل زوجته تشعر بالإحباط في محاولاتها للتحدث معه في القضايا التي تواجه حياتهم الزوجية، فهي تشعر دائما بالإهمال وعدم الحب ، هذا بالإضافة إلى كثرة لوم الزوج لها فهو يعتبرها السبب وراء كل السلبيات التي تحدث مما يفقدها الثقة في نفسها.

يظهر زوجك دائما في صورة حزينة وكئيبة وتكون أفكاره دائما غير مرغوب فيها أو غير حماسية وهو ما يجعل مستقبله بائس ومحبط فهو يتصرف في أمور حياته بشكل محبط جدا لذلك فإن العيش مع زوج كئيب تعتبر تجربة قاسية ومحطمة للأعصاب والنفسية وهو ما يجعلك في حاجة إلى الدعم والتشجيع للتعرف على الطريقة المناسبة للتعامل بها مع زوجك من أجل الاستمتاع بحياة زوجية مريحة وسعيدة.

عندما يكون زوجك كئيبا فأنت تخشين بلا شك التفاعل والتواصل معه بسبب السلبية التي تخرج منه وهو ما يجعل حياتك ملئيه بالألم وبلا هدف أو قيمة.

أضرار الزوج الكئيب على الحياة الأسرية

الشخص الكئيب يستنفز طافتك بشكل كبير وكأنه لم يعد لديه طاقة للضحك وهو ما يجعل الزواج كئيبا وفي محنة كبيرة.

وأحيانا الزوج الكئيب يخترع المشاكل أو يتخيل المصائب وهي ما تجعل حياته عذاب وضيق ولا يستطيع أحد أن يوقفه عن الغضب، فإن الزوج الكئيب يفقد السلام في الحياة الزوجية.

تشعر الزوجة بالاشمئزاز من كثرة المشاعر السلبية التي يخرجها الزوج الكئيب، وهو ما يجعلها غير قادرة على تلبية احتياجاته ورغباته الأنانية، فهو غير راض دائما عن أي فعل تقوم به الزوجة ومازال يريد المزيد والمزيد في كل شئ.

وهو ما يجعل الزوجة تشعر بالدمار العقلي وأحيانا تتأثر بتلك السلبية وتصبح مثلة مليئة بالتشاؤم والكآبة، لذلك يجب أن تمنح نفسها بعض الوقت في قضاء أي شئ يجعلها سعيده لسلامتها النفسية والصحية.

هذا بالإضافة إلى شعور الأطفال بعدم الأمان الأسري والخوف والتوتر والقلق داخل المنزل وهو ما يؤثر سلبي على الحياة الأسرية وقد تنتهي بعض الأسر وتتفكك نتيجة لذلك.

نصائح التعامل مع الزوج الكئيب

  • لا تخضعين إلى تصرفات وسلوكيات زوجك السلبية.
  • الإيمان بالله وقدرته على تغيير حياتك للأفضل والدعاء لزوجك بصلاح الحال والخروج من الكآبة.
  • ليس عليك أن تكوني مطيعة دائما لجميع مطالب زوجك الغير معقولة حتى لا تصبح حياتك جحيم مليئة بالآلام.
  • لا تجبري زوجك على القيام بأشياء لا يريد أن يقوم بها حتى لا تثيرين غضبة.
  • أخبري زوجك بحزم أن عليه أن يقوم بواجباته ويتحمل معك المسؤولية تجاه الأسرة.
  • اجعلي زوجك يشعر دائما بأنه لا يستطيع أن يحظى بحبك الا عندما يصبح أكثر تعقلا واهتماما بك والأسرة.
  • ابتعدي عن زوجك عندما يبدأ الانفجار العاطفي للمشاكل العائلية التي يتخيلها في عقلة وغير موجودة ولا تحاولين المجادلة معه.
  • وضع حدود صحيحة للعلاقة بين الزوجين وذلك للحفاظ على صحة الزوجة روحيا وعاطفيا وبمجرد أن تبدأ الزوجة في وضع هذه الحدود فإنها ستساعد الزوج في معرفة حدوده وكيف يكون التعامل.
  • عليك تقبل فكرة أنك غير قادرة على إسعاد زوجك حتى لا تصابين بالإحباط أو تنهك قواك وأنت تحاولين إسعاده وإرضاءه، فالسعادة هي شعور داخلي لا يمكن منحه للآخرين بسهولة وإذا ساعدت الزوجة على إسعاد زوجها فقد تكون فترة مؤقتة وليس على المدى الطويل.
    يمكنك طهي عشاء رومانسي ومحاولة خلق جو من الحب مع زوجك ولكن عليك أن تعلمي بأن ذلك لن يخلق سعادة دائمة على المدى الطويل، كل هذه الأشياء لا تعتبر مصادر دائمة للسعادة.
  • لا تسألي زوجك لماذا ليس سعيد، حتى وإن كنتي تعلمين سبب كآبة زوجك تجنبي إخباره لماذا هو غير سعيد لأن ذلك يساعده ولا يحسن العلاقة بينكم، واعلمي أن زوجك لديه عالمه الخاص مليء بالأفكار والتجارب والصراعات.
  • امنحي زوجك مساحة خاصة به، يجب إعطاء زوجك المساحة والوقت لأن يعيش مع حزنه، ولا يعني ذلك أنك تتخلين عنه أو تهملية، فبإمكانك أن تكوني داعمة قوية له دون إجباره على الحديث أو سؤاله لماذا لا يكون سعيدا، ولكن يجب اعتماد طريقة تتناسب مع شخصية زوجك وما يحتاجه.
  • حاولي أن تكوني موجوده دائما كلما احتاجك زوجك ولكن أيضا لا تخسري نفسك وحاولي اكتشاف طرق متنوعة للمساعدة في إنجاح العلاقات الزوجية خاصة الغير سعداء ولكن لا تحاولي التضحية بصحتك العاطفية أو الجسدية والروحية.
  • دعي زوجك يكون كما يريد وعليك تقبله وإلتزمي بحدودك واسأليه كيف يمكنك مساعدته إذا استصعب عليك الأمر.
  • حاولي قضاء بعض الوقت في شئ يجعلك سعيدة لراحتك وسلامتك النفسية.

صحتك الروحية هامه جدا لأنها المصدر الأساسي لفرحتك والشعور بالحب والسلام، إذا تعلمتي كيف تكون حدودك في العلاقة مع زوجك فإنك ستتعلمين كيفية الرد عليه وحبه وهو ما سيغير زواجك بشكل كبير نحو الأفضل، وهذا التغيير سيكون على المدى الطويل.

ويقصد هنا بحدود العلاقة هي فهم نقاط الاحتكاك بين الزوجين ونقاط الأذى أو الخيانة الزوجية، وهو ما يجعل كلا الزوجين يتخطون العقبات ويصلون إلى علاقة محترمة خالية من الآلم لذلك فإن وضع الحدود الشخصية وإحترامها والحفاظ عليها يرسخ القيم لزواجهم كما يحسن من العلاقة بينهم ويحمي هذا الزواج من الفشل.[2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق