ما هي علامات التوحد ؟ ” ومن أي عمر تبدأ

كتابة: samah osman آخر تحديث: 21 مايو 2021 , 13:33

في أي عمر تظهر أعراض التوحد

لمعرفة في أي عمر تظهر علامات التوحد على الأطفال فغالبًا ما تظهر الأعراض السلوكية لاضطراب التوحد (ASD) في وقت مبكر من النمو الخاص بالطفل حيث يظهر للعديد من الأطفال أعراض التوحد بدءاً من عمر 12 شهرًا إلى 18 شهرًا أو قبل ذلك، حيث يتراجع بعض الصفات والمهام عند الأطفال المصابين بالتوحد مما يعني أنهم قد يتوقفوا عن استخدام اللغة أو اللعب أو المهارات الاجتماعية التي قد تعلموها بالفعل وقد يحدث هذا الانحدار في المهارات بين سن سنة والسنتين وقد يحدث هذا في وقت مبكر لبعض السلوكيات الاجتماعية

مثل النظر إلى الوجوه ومشاركة الابتسامة لا يعرف الباحثون سبب هذا التراجع عند بعض الأطفال المصابة بالتوحد أو السبب عند الأطفال الذين من المحتمل أن يتراجعوا وقد تكون هناك أيضًا علامات بيولوجية مبكرة لاضطراب التوحد حيث أظهرت الدراسات الحديثة أن الأشخاص المصابون بالتوحد يمتلكوا نشاطًا فريدًا في الدماغ حتى في سن مبكرة جدًا كما أن هناك اختلافات في نمو الدماغ في ASD في وقت مبكر من عمر 6 أشهر.

علامات التوحد

  • مشاكل في الاتصال بالعين

حيث أننا سوف نلاحظ بأنه لا يوجد رد على اسمه أو اسمها عند التحدث إليهم او النداء عليهم كما أن لديهم مشاكل في تتبع نظرة شخص آخر أو توجيه إصبعه إلى شيء ما وهو ما يدعى “بالانتباه المشترك”

  • مهارات ضعيفة في التظاهر باللعب والتقليد

يواجهون الأطفال المصابة بالتوحد صعوبة في الاندماج باللعب حتى بالألعاب التي تحتاج التحريك البسيط للأشياء كما أن الأطفال المصابون بالتوحد لديهم صعوبة في الشعور بالفضول أو الحاجة للاستكشاف وبدلاً من ذلك فهم ينخرطون في سلوكيات متكررة

  • مشاكل التواصل غير اللفظي

كثير من الآباء لا يدركون أن حدوث هذه العلامات المبكرة هي علامات للتوحد ولا حيث يبدأون في التفكير في التوحد بعد فترة طويلة من الزمن ولا يتم تشخيص معظم الأطفال المصابين بالتوحد إلا بعد سن الثالثة من العمر مما يزيد من صعوبة الأمر على الأباء والأطفال على الرغم من أن مقدمي الرعاية الصحية يمكنهم غالبًا رؤية مشاكل في النمو قبل هذا العمر وقبل إكتشاف الأهل بالإصابة بالتوحد.

تظهر الأبحاث أن الاكتشاف المبكر والتدخل المبكر للإصابة بالتوحد قد يحسنان النتائج بشكل كبير لذا من المهم والأفضل البحث عن هذه الأعراض عندما يكون الطفل صغيراً قدر الإمكان[1]

العلامات المبكرة للتوحد

يظهر عند العديد من الأطفال المصابين باضطراب طيف التوحد (ASD) اختلافات في النمو عندما يكونون أطفالًا صغيرة وخاصةً في مهاراتهم الاجتماعية واللغوية وذلك نظرًا لأنهم عادة ما يجلسون ويزحفون ويمشون في الوقت المحدد للقيام بذلك.

فلذلك إن الاختلافات الأقل وضوحا في تطور الإصابة بالتوحد هي إيماءات الجسد والتظاهر باللعب واللغة الاجتماعية لذلك فإنها في الغالب سوف تمر دون أن يلاحظها أحد بالإضافة إلى تأخيرات الكلام واللغة والاختلافات السلوكية قد تلاحظ العائلات اختلافات في الطريقة التي يتفاعل بها أطفالهم مع غيرهم من الأطفال.

التعرف على علامات التوحد

يوجد بعض الأمثلة على الاختلافات الاجتماعية والتواصلية والسلوكية لدى الأطفال المصابين بالتوحد ويجب معرفة أنه لن يعاني طفل مصاب باضطراب طيف التوحد من نفس الأعراض تمامًا مثل طفل آخر مصاب بالتوحد بل يمكن أن تختلف في عده أعراض.

الفروق الاجتماعية لدى الأطفال المصابين بالتوحد

قد نلاحظ على الأطفال المصابة بالتوحد في بعض الأحيان قد يكون هناك اتصال بالعين أو يقوم بقليل من الاتصال بالعين أو لا يقوم بأي اتصال على الإطلاق وقد يظهر استجابة أقل أو أقل من ابتسامة للوالدين أو تعبيرات الوجه الأخرى البسيطة كما أنه قد لا ينظر إلى الأشياء أو الأحداث التي ينظر إليها أحد الوالدين أو يشير إليها

كما أنه أقل احتمالا لإحضار الأشياء ذات الاهتمام الشخصي لعرضها على أحد الوالدين أو عرضها لأي شخص آخر كما أنهم لا يمتلكون الكثيرون من تعابير الوجه المناسبة لأي حدث أو أي موقف لذلك لديهم صعوبة في إدراك ما قد يفكر فيه الآخرون أو يشعرون به من خلال النظر إلى تعابير وجوههم كما أنهم أقل احتمالا لإظهار الاهتمام أو التعاطف مع للآخرين ولديهم أيضاً صعوبة في تكوين صداقات والاحتفاظ بها.

اختلافات التواصل لدى الأطفال المصابين بالتوحد

  • لا يقول الطفل المصاب بالتوحد كلمات مفردة قبل 15 شهرًا أو عبارات من كلمتين قبل 24 شهرًا
  • يكرر الطفل المصاب بالتوحد بالضبط ما يقوله الآخرون دون فهم المعنى
  • قد لا يستجيب عند نداء اسمه ولكنه يستجيب للأصوات أخرى (مثل بوق السيارة أو صوت الحيوانات)
  • قد يشير إلى الذات بـ “أنت” والآخرين بـ “أنا” وقد يخلط بين الضمائر
  • قد لا يظهر اهتمامًا أو يقل اهتمامه بالتواصل
  • من غير المرجح أن يبدأ حديث أو يقوم بتواصل محادثة إلى آخرها
  • من غير المحتمل أن يستخدام الألعاب أو الأشياء الأخرى لتمثيل الناس أو الحياة الواقعية في اللعب التخيلي
  • قد يحمل ذاكرة جيدة خاصة بالنسبة للأرقام أو الحروف أو الأغاني أو أناشيد التلفزيون أو موضوع معين
  • قد يفقد اللغة أو المعالم الاجتماعية الأخرى ويحدث هذا عادةً بين عمر 15 و 24 شهرًا وغالبًا ما يسمى بعملية الانحدار

الفروق السلوكية لدى الأطفال المصابين بالتوحد

  • الصراخ والدوران والتأرجح ودوران الأصابع والمشي على أصابع القدم لفترة طويلة و تحريك اليدين وهذا يسمى “السلوك النمطي” أو الصور النمطية
  • يحب الروتين والنظام والطقوس كما لديه صعوبة في التغيير أو الانتقال من نشاط إلى آخر
  • قد يكون محباً لبعض الأنشطة الغير معتادة ويفضل القيام بها بشكل متكرر خلال اليوم
  • يلعب بأجزاء من الألعاب بدلاً من اللعبة بأكملها
  • قد لا يبكي حتى في حال إذا كان يتألم أو يشعر بالخوف
  • قد يكونوا أطفال حساسة للغاية أوغير حساسة على الإطلاق لبعض الروائح والأصوات والأضواء
  • قد يكون له استخدام غير عادي للرؤية أو التحديق حيث ينظرون إلى الأشياء من زوايا غير عادية

كيف تميز الطفل المصاب بالتوحد عن الأطفال الآخرين

قد يستطيعوا الوالدين القيام على التمييز بين السلوك الطبيعي المناسب لكل عمر خاص بالطفل والعلامات المبكرة لاضطراب الإصابة بالتوحد

  • في عمر 12 شهرًا

من الطبيعي أن يدير ​​الطفل الطبيعي رأسه عندما يسمع اسمه أي عند النداء عليه ولكن الطفل المصاب بالتوحد قد لا يلتفت للنظر عند النداء عليه أو عند سماع أسمه حتى بعد تكرار اسمه عدة مرات ولكنه سيستجيب للأصوات الأخرى.

  • في عمر 18 شهرًا

سيشير الطفل الذي يعاني من تأخر في الكلام إلى تعابير وجهه أو إيماءاته أو استخدامها لتعويض افتقارهم إلى الكلام، وقد لا يقوم الطفل المصاب باضطراب التوحد بأي محاولة للتعويض عن تأخر الكلام أو قد يقصر الكلام على تكرار ما يسمعه على التلفزيون أو ما سمعه في وقتها.

  • في عمر 24 شهرًا

يجلب الطفل الطبيعي صورة قد تعجبه ويظهرها لوالدته لمشاركتهم فرحته بها، ولكن قد يجلب الطفل المصاب بالتوحد أدوات ألعابه لوالدته من أجل فتحها ولكنه لا ينظر إلى وجهها عندما يفعلون ذلك أو حتى عندما يشاركون متعة اللعب معًا.[2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى