الدول التي علمها قريب من علم فلسطين

كتابة: duaa mohe آخر تحديث: 23 مايو 2021 , 01:38

علم فلسطين

يتألف علم فلسطين من ثلاثة خطوط أفقية متساوية وهي الأسود والأبيض والأخضر ويوجد من الجهة اليسرى مثلث أحمر اللون، فهذا العلم مشتق من الألوان العربية ويمثل بدوره شعب ودولة فلسطين وقد تم اعتماده في عام 1964 من قِبل منظمة التحرير الفلسطينية وإن دلالات ألوان العلم الفلسطيني هي كالتالي:

  • اللون الأسود ويشر إلى الظلم والقهر الذي يمر به الشعب الفلسطيني تحت وطأة الاحتلال الإسرائيلي.
  • اللون الأبيض ويدل على السلام والمحبة بالإضافة إلى أنه يشير لرسالة الأنبياء الذين كانوا قد مروا بالمسجد الأقصى.
  • اللون الأخضر ويشير إلى الأرض الخضراء وللأمل.
  • اللون الأحمر والذي يدل على دماء الشهداء التي أراقت في سبيل أرض فلسطين.

الدول التي يشبه علمها علم فلسطين

إن هناك بعض الدول العربية التي تكون أعلامها شبيهة بالعلم الفلسطيني الحالي فمنها أعلام للدول العربية الحالية التي تكون قريبة من علم فلسطين، وهناك بعض الدول التي كانت أعلامها تشبه العلم الفلسطيني ولكن خضعت لتطور عبر التاريخ وتغيرت، ففي هذا المقال سنتعرف على الدول التي علمها قريب من علم فلسطين وهي :

الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

وهو العلم الذي يشبه العلم الفلسطيني ويتألف من مزيح من ألوان الوحدة العربية، حيث تم اعتماد هذا العلم عام 1976، وتم تعديله عام 1991، ويُستخدم هذا العلم من قبل جبهة البوليساريو ويحتوي على ثلاثة ألوان أفقية وهي الأسود والأبيض والأخضر، وفي منتصفه هناك نجمة وهلال تكونان باللون الأحمر، وإن تصميمه هو مشابه لعلم فلسطين حيث أنه يعتقد أن معركة البوليساريو التي عملت على تحرير الصحراء الغربية من الحكم المغربي شبيهة بمعركة تحرير فلسطين، حيث أن ألوانه مشتقة من ألوان التحرير العربية، أما النجمة والهلال فهما يعبران عن الإسلام، ونرى في بعض أعلام الدول العربية النجمة والهلال مثل علم تونس والجزائر وموريتانيا بالإضافة إلى ليبيا، وإن دلالات ألوان العلم الصحراوي الديمقراطي تكون كالتالي:

  • اللون الأسود وهو يدل على ما تمر به دولة الشعب الصحراوي من اضطهاد تحت وطأة الاحتلال المغربي حسب اعتقادهم وتعبيرهم.
  • اللون الأبيض وهو الذي يدل على السلام والأخوة، بالإضافة إلى أنه يشير إلى أن الشعب الصحراوي الديمقراطي أنه هو شعب طيب ولا يسعى إلا إلى السلام والعيش بكرامة وحرية في أرضه.
  • اللون الأخضر والذي يشير إلى الأمل وإلى المشروع الوطني الذي يهدف للنماء.
  • اللون الأحمر وهو الذي يدل على دماء الشهداء.

المملكة الأردنية الهاشمية

حيث أن دولة الأردن قامت بتبني الثورة العربية رسماً عام 1928م حيث أنها اختارت رمز هذه الثورة العربية للتعبير عن السيادة الوطنية الأردنية وإن علم الأردن يحمل أربعة ألوان شبيهة بألوان العلم الفلسطيني حيث أنه شكله أيضاً يشبه العلم الفلسطيني تماماً، ويتألف أيضاً على نجمة بيضاء ولها دلالات وتكون كالتالي:

  • اللون الأسود والذي يشير إلى الفرقة السوداء وهي التي تمثل الخلافة العباسية، ويدل اللون الأسود على الحداد على الذين قتل من آل البيت في معركة كربلاء.
  • اللون الأبيض وهو الذي يشير إلى الفرقة البيضاء وهي التي تمثل الخلافة الأموية، وقد أدخلوا اللون الأبيض للاحتفاظ بذكرى غزوة الرسول صلى الله عليه وسلم الأولى.
  • الأخضر وهو الذي يمثل الخلافة الفاطمية.
  • اللون الأحمر وهو الذي يشير إلى الثورة العربية وفي الوقت الحالي يشير إلى السلالة الهاشمية الحاكمة لدولة الأردن، وقد اتخذ الهاشميون اللون الأحمر منذ عهد الشريف أبو نمي الذي كان في عصر السلطان سليم العثماني.
  • أما النجمة البيضاء فهي تتمركز في المثلث الأحمر وتكون هذه النجمة ذو لون أبيض وتشير إلى وحدة الشعب العربي، وهذه النجمة هي النجمة السباعية وقد أُخذت من السبع المثاني في القرآن الكريم وهي التي تشير إلى عدد آيات سورة الفاتحة.[1]

المملكة العراقية

حيث أن العلم العراقي قد مر بمراحل كثيرة عبر التاريخ حتى وصل إلى الشكل الذي نراه في يومنا الحالي ولكن في مرحلتين من مراحل تشكل العلم العراقي كان يشبه العلم الفلسطيني بشكل كبير حيث أنه أُعتمد العلم العراقي أول مرة عام 1921 عندما تم إنشاء المملكة العراقية الهاشمية في عهد الانتداب البريطاني وكان هذا العلم يحتوي على خطوطاً أفقية بالترتيب وهي الأسود والأبيض والأخضر مع وجود شبه منحرف أحمر اللون مشطوف وفي داخله نجمتين سباعيتين بيضاوين والتي ترمزان للمحافظات ال14 الموجودة في المملكة، أما في عام 1958 اعتمد علم جديد للكيان الإتحادي ما بين العراق والأردن وقد تم تسميته بالاتحاد الهاشمي العربي وفي تصميمه هو مطابق تمامً لعلم فلسطين الحالي بالألوان وحتى بالشكل، وقد تم تغيير العلم عام 1963 ثم بُدِّل عام 1991 وخُضع لتغيير في عدة سنوات حتى وصل إلى آخر تغيير له عام 2008 والذي تم بموجبه إزالة النجوم الثلاثة التي كانت في وسطه وتم المحافظة على خط عبارة الله أكبر الذي كُتب بالخط الكوفي.[2]

علم السودان

وهو الذي يتكون من ثلاثة مستطيلات متساوية تبدأ باللون الأحمر والأبيض ثم الأسود، ويقطعها من جهة اليسار مثلث متساوي الساقين ملون بلون أخضر غامق، وهو يشبه شكلاً العلم الفلسطيني ولكن تختلف تموضع الألوان وإن دلالات هذه الألوان هي كالتالي:

  • اللون الأحمر ترمز للشهداء والكفاح.
  • اللون الأبيض والذي يشير إلى اسلام والتفاؤل كما يرمز إلى ثورة اللواء الأبيض عام1924.
  • اللون الأخضر وهو يشير إلى الخير والرخاء.
  • اللون الأسود والذي يدل على انتماء السودان الجغرافي الإفريقي ويعتبر الاشتقاق اللغوي لاسم السودان.[3]

علم الكويت

يحتوي علم الكويت على ثلاثة خطوط أفقية ومثلث مشطوف على الجهة اليسرى وهو شبيه بالعلم الفلسطيني وتشير ألوان علم الكويت كالتالي:

  • اللون الأسود ويشير إلى الهزيمة على منافسي الأمة.
  • اللون الأخضر والذي يدل على المزارع والأراضي الخضراء الخصبة في الكويت.
  • اللون الأبيض وهو الذي يدل على السلام في الكويت.
  • اللون الأحمر والذي يرمز إلى الدماء أثناء نضالهم من أجل الاستقلال عن المملكة المتحدة.

المملكة العربية السورية

فبعد سقوط الحكم العثماني على ولاية الشام فتكونت منطقة سوريا الحالية وكانت تُعرف باسم المملكة العربية السورية وكان قائدها عربي وهو الملك فيصل ابن الشريف الحسين، وقد كان وقتها علم المملكة السورية شبيهة بالعلم الفلسطيني الحالي إلى حد كبير، مع وجود تبديل في أماكن بعض الألوان الموجودة في الخطوط الأفقية بينما اللون الأحمر فهو في مكانه ولكن تتوسطه نجمة الهاشميين.

علم فلسطين والقدس

إن في عام 2021 تم رفع علم فلسطين من قِبل نشطاء فلسطينيون في القدس المحتلة وقد كان علماً فلسطينياً ضخماً وقد تم رفعه على أسوار المسجد الأقصى المبارك الموجود في مدينة القدس في فلسطين، وكان العلم يعتلي الأسوار القديمة في منطقة تسمى بباب العامود، ولكن هذه الخطوة أثارت غضب الاحتلال الإسرائيلي حيث أنه ممنوع منعاً باتاً من رفع العلم الفلسطيني في القدس، ويلقى رافعه عقوبة الاعتقال من قبل الاحتلال، وقد أدان رئيس بلدية القدس المحتلة موشي ليون هؤلاء الناشطون لرفعهم العلم في سماء وطنهم ومدينتهم، واعتبر أن هذه الخطوة هي بمثابة تحدي لسيطرة إسرائيل على مدينة القدس وأن السيادة الوحيدة في القدس هي السيادة الإسرائيلية.

علم فلسطين والجزائر

عند وجود الحراك الشعبي في الجزائر ظهرت صورة حب الشعب الجزائري وتعلقه بفلسطين حيث أن كان العلم الفلسطيني يُرفع مع العلم الجزائري وقد تم التعليق على الصورة التي أوضحت هذا الحراك الذي يظهر فيه العلمين الفلسطيني والجزائري أن”الشعب الوحيد في العالم الذي يملك رايتين”، فكانت الراية الفلسطينية جنباً إلى جنب مع الراية الجزائرية، وقد راجت في هذه الفترة رايات وطنية بمختلف الأحجام والأشكال، وعند الباعة كان المنافس الأقوى للعلم الجزائري هو نظيره العلم الفلسطيني، وقد تم تصميم شالات تتضمن بوجه من أوجهها العلم الفلسطيني أما الوجه الآخر العلم الجزائري وقد بيعت بكميات كبيرة.

الوسوم

تعليق واحد

  1. الصحراء مغربية،وستظل مغربية،فالتاريخ يشهد، هذه الحركة المشؤومة خنجر في ظهر المغاربة،وعبيد لجنرالات الجزائر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق