بماذا تشتهر سلطنة بروناي ؟ ” ولماذا هي غنية

كتابة: alaa saad آخر تحديث: 26 مايو 2021 , 06:26

أين تقع سلطنة بروناي

تقع سلطنة بروناي في جنوب شرق آسيا وبشكل أكثر دقة على الساحل الشمالي لبورنيو، وعاصمتها مدينة بندر سيري بيغاوان، وتعتبر سلطنة بروناي غنية بالنفط صغيرة على طول الساحل الشمالي لبورنيو، على حدود بحر الصين من الشمال الجنوبي ومن ناحية أخرى يحدها ساراواك في ماليزيا، وتتكون بروناي من جزأين متجاورين مقسومين على جزء واحد من ولاية ساراواك الماليزية،  لأنّ الجزء الغربي هو الأكبر ويحتوي على العاصمة

تبلغ مساحة بروناي 5765 كيلومترًا مربعًا، وهي أكبر قليلاً من ضعف مساحة لوكسمبورغ أو أصغر قليلاً من ولاية ديلاوير الأمريكية، كان عدد سكان البلاد 417200 عام 2015، كما أنّ اللغة الرسمية المنطوقة هي البهاسا ميلايو (لغة الملايو الرسمية) والإنجليزية والصينية واللغات الأصلية لبورنيو، وفي عام 2014، أصبحت بروناي أول دولة في شرق آسيا تتبنى الشريعة الإسلامية الصارمة.

كما تشترك البلاد في الحدود البحر ية مع الصين وماليزيا، حيث تقدمت بروناي بطلب للحصول على جرف قاري لمنطقة اقتصادية خالصة تمتد 200 ميل بحري قبالة سواحلها، والتي تمتد المياه الإقليمية لبروناي في عمق بحر الصين الجنوبي المركزي، وأعلى قمة في سلطنة بروناي هي قمة باجون، التي ترتفع إلى حوالي 1850 مترًا فوق مستوى سطح البحر، وتقع جنوب شرق البلاد.

تقسيمات سلطنة بروناي الإدارية

تنقسم سلطنة بروناي الواقعة في قارة آسيا إلى أربع مناطق أو أقسام  وبالتالي تنقسم هذه المناطق معًا إلى حوالي 38 نسمة، وتقع سلطنة بروناي أيضًا في جزأين منفصلين، أحدهما في الشرق والآخر في الجنوب الشرقي، وفيما يلي أسماء هذه المناطق الأربع:

  • مدينة بيليت.
  • مديرية موارا بروناي.
  • تيمبورونج.
  • توتونج بروناي، والتي يُطلق عليها أيضًا “المدينة البيضاء”، ويرجع السبب في ذلك بسبب بياض الرمال.

تكوين وجغرافية سلطنة بروناي

تتمتع بروناي دار السلام بمناخ استوائي يتميز بدرجة حرارة عالية موحدة ورطوبة عالية وهطول أمطار غزيرة، تتراوح درجات الحرارة من 23 إلى 32 درجة مئوية، بينما يتراوح هطول الأمطار من 2500 ملم سنويًا على الساحل إلى 7500 ملم في الداخل، حيث لا يوجد موسم ممطر مميز، تقع حدود بروناي الجغرافية على 4 30 شمالًا، 114 40 شرقًا،

تم تطوير سطح الأرض بها على أساس صخري من العصر الثالث، حيث يتكون من الحجر الرملي والصخر الطيني والطين. تضاريس الجزء الغربي من بروناي دار السلام هي في الغالب أراض جبلية منخفضة تقل عن 91 مترًا، ولكنها ترتفع في المناطق النائية إلى حوالي 300 متر، ويتكون الجزء الشرقي من الولاية في الغالب من تضاريس جبلية وعرة، ترتفع 1850 مترًا فوق مستوى سطح البحر في بوكيت باجون، فالساحل به سهل واسع وجذر ومستنقعي.

تتكون سلطنة بروناي الواقعة في آسيا من سهل ساحلي ضيق في الشمال يفسح المجال للتلال الوعرة في الجنوب، والتي يتدفق من خلالها نهر ي توتونغ وبروني، والتي يتدفق من خلالها نهر بالاييت في الجزء الغربي منه وباندارفا و أنهار تيمورونغ في الجزء الشرقي، وكل شيء يتدفق بشكل رئيسي في الشمال إلى بحر الصين الجنوبي، كما أن نهر بيلايت هو أيضًا أكبر نهر في السلطنة في حين أن تربة بروناي مستحقة وجرفت بشكل عام.

توجد تربة غرينية أكثر ثراءً على طول الأنهار وفي بعض أجزاء السهول الفيضية الساحلية، حيث توفر هذه التربة أفضل الإمكانات الزراعية، ورمل الكوارتز الأبيض شائع أيضًا في بعض المناطق وتحتوي بروناي على مساحات شاسعة من المياه العذبة، فضلاً عن الأراضي الرطبة الخثية في الأراضي المنخفضة سيئة الصرف، بينما تقع غابات المنغروف في بيلايت وتوتونج، والأراضي الرطبة واسعة على طول الروافد السفلية للنهر والمناطق الساحلية.

المناخ في سلطنة بروناي

تقع سلطنة بروناي في مناخ تحكمه الرياح الموسمية الاستوائية، حيث تهب الرياح الموسمية الشمالية الشرقية عادة من ديسمبر إلى مارس، كما تهب الرياح الموسمية الجنوبية الغربية من مايو إلى سبتمبر وأبريل وأكتوبر ونوفمبر، وهي الأشهر والأكثر انتقالية في البلاد في جميع أنحاء في العام تنخفض عادة إلى حوالي 23 درجة مئوية، وعلى الرغم من أنّ متوسط ​​كمية هطول الأمطار يبلغ حوالي 2900 ملم سنويًا في المناطق الساحلية، إلا أنه في الداخل يمكن أن يتجاوز 3800 ملم، وتكون الأمطار بشكل عام أقوى من أكتوبر إلى يناير، بينما تكون ضعيفة من مارس إلى أغسطس.

الموارد الطبيعية في سلطنة بروناي

يعتبر النفط والغاز الطبيعي والخشب من أهم المواد الطبيعية الموجودة في بروناي بينما يعتمد الاقتصاد الوطني بشكل شبه كامل على استغلال احتياطيات ضخمة من النفط والغاز الطبيعي، حيث تمثل صناعة النفط أيضًا أكثر من نصف الناتج المحلي الإجمالي، بما في ذلك صناعة الغاز الطبيعي المسال.

تمتلك بروناي أيضًا احتياطيات ضخمة من الهيدروكربونات بالإضافة إلى رواسب غنية من رمال الكوارتز البيضاء، والتي بدأ استغلالها وتطويرها في أوائل العشرينات من القرن الأول، وتم اكتشاف النفط لأول مرة في بروناي عام 1929، وكان هذا بمثابة بداية الثورة الاقتصادية في بروناي حيث تم العثور على العديد من الحقول النفطية الكبيرة، وتم إنتاجه لأول مرة عام 1991 م مليار برميل من النفط.

الحياة النباتية والحيوانية في سلطنة بروناي

تشكل الغابات ما يقرب من ثلاثة أرباع مساحة أراضي بروناي، وتغطي الغابات الاستوائية المطيرة حوالي ثلاثة أخماس مساحة الأرض فيها وهناك ما يقرب من خمس الغابات الثانوية، وتجدر الإشارة إلى أن الغابات الاستوائية غنية في الغالب بالخشب، حيث تشكل الأخشاب الصلبة التي لها قيمة تجارية مميزة ونباتات في هذه الغابات الاستوائية بيئة مناسبة لوجود مجموعة غنية ومتنوعة من الحيوانات، وأبرزها: القرود، والطيور، والزواحف والثدييات.

بماذا تشتهر سلطنة بروناي

  • تشتهر بروناي بأنّها ثالث أكبر دولة منتجة للنفط في جنوب آسيا والعاشر في العالم من حيث إنتاج الغاز الطبيعي.
  • تتمتع سلطنة بروناي بقطاع اقتصادي قوي لكنه غير متنوع، وهي تركز بشكل أساسي على عائدات الموارد الطبيعية من الغاز الطبيعي والنفط. لذلك، تحاول الجهات المتخصصة باستمرار تنويع مصادر دخلها.
  • وفقًا لإحصاءات عام 2017 م، حققت بروناي إجمالي دخل قومي قدره 12،786 مليون دولار، وبلغ متوسط ​​دخل الفرد 30،516 دولارًا، ولديها واحد من أعلى مستويات دخل الفرد في القارة الآسيوية.
  • كما تشتهر بروناي بالغابات الاستوائية الخضراء، والمواقع التاريخية والقصور الملكية والمراكز الثقافية والمحميات النفطية، ومن أشهر المتاحف متحف بروناي الملكي الواقع على طول نهر بروناي.
  • يعد مسجد السلطان حاج حسن البلقية الفضي ومسجد عمر علي سيف الدين اللذان يتميزان بفن العمارة المذهل من أشهر المساجد في سلطنة بروناي.
  • تتمتع الدولة بأعلى معدلات ملكية سيارات في العالم ، ويمتلك كل شخصين سيارة واحدة.
  • كما تشتهر السلطنة بزراعة محصول الأزر، حيث ساعدت الحكومة الفلاحين بالإمدادات للحد من إستيراد الأرز من الخارج.

معلومات هامة عن سلطنة بروناي

  • كانت سلطنة بروناي محمية بريطانية منذ عام 1888 ومع ذلك، فقد نالت استقلالها في عام 1984.
  • يبلغ عدد سكان بروناي حوالي 450.000 نسمة.
  • اللغة الرسمية لسلطنة بروناي هي الملايو، بينما اللغة الإنجليزية هي اللغة الثانية والأساسية في البلاد.
  • يُعتبر سكان بروناي من الشباب، حيث تقل أعمار حوالي خمس السكان عن 15 عامًا ونصف السكان تقل أعمارهم عن 30 عامًا.
  • تتمتع بروناي بمعدل هجرة مرتفع على الرغم من انخفاض معدل نموها باطراد.
  • التعليم في سلطنة بروناي إلزامي ومجاني من سن الخامسة إلى السادسة عشرة، وبالتالي فإن غالبية السكان يعرفون القراءة والكتابة.
  • لطالما كانت الفنون المرئية وفنون الأداء تعبيرًا بارزًا عن ثقافة بروناي وهو معروف بشكل خاص بأعماله المعدنية.
  • خلال ذروة نفوذ سلطنة بروناي على وجه الخصوص أي في القرنين السادس عشر والسابع عشر، حيث كان الحرفيون يحظون بتقدير كبير لحرفهم اليدوية، لا سيما النحاس والفضة حيث قاموا بإنتاج الصنوج والمدافع وغيرها من الأشياء التي غالبًا ما كانت محفورة في تصاميم الثعابين والحيوانات الأخرى، بحيث كانت الأعمال المعدنية عنصرًا مهمًا في التجارة داخل وخارج حدود السلطنة.
  • ما يقرب من ثلاثة أخماس البلاد مغطاة بالغابات الاستوائية المطيرة البكر، والغابات المطيرة هي في الغالب من عائلة الأخشاب الصلبة ومعظمها ذات قيمة تجارية.
  • تعد الغابات المطيرة في بروناي بيئة مناسبة لمجموعة متنوعة من الحيوانا بما في ذلك قرود الخرطوم، وقردة الأوراق وبكر المكاك ودب الشمس  وغزال الخيزران والبانجولين والخفافيش والعديد من الثدييات الأخرى.
  • من بين الطيور الأكثر شيوعًا في بروناي طيور أرجوس وطيور البوق.
  • تعيش أنواع كثيرة من الزواحف ، بما في ذلك الثعبان الشبكي العظيم.
    من المعروف أن سلطنة بروناي إسلامية، لأن غالبية السكان من أنصار الدين الإسلامي لأن نسبتهم تساوي حوالي ثلثي السكان، تليها البوذية، ثم المسيحية.

السياحة والسفر إلى بروناي

تتعدد الأماكن التي تتميز بأهم المناطق السياحية في بروناي، ومن ابرزها ما يلي:

جوهرة بروناي الخضراء

بسبب احتياطيات النفط في بروناي تظل الغابات المطيرة خالية من إزالة الغابات، وتعد حديقة أولو تيمبورونج الوطنية مثالًا رئيسيًا على حماية بروناي التي ترعاها الدولة، وترتفع الأشجار التي يبلغ عمرها قرونًا في الهواء وتتصل من خلال ممرات المظلات التي توفر إطلالات على الغابة الشاسعة، كما تؤدي الممرات عبر الغابة المشبعة بالبخار إلى الشلالات المخفية والمسابح الطبيعية عند دمجها معًا، فإنها توفر واحدة من أجمل الأماكن في بروناي للاستمتاع بأفضل ما في الطبيعة.

شروق شمس في لواجان لالاك

يعد مشاهدة الشروق في بورني هو لواجان لالاك، مشهدًا لا يُنسى، حيث تقع بالقرب من محمية Labi Forest إلى الغرب من Bandar Seri Begawan، تنضح البحيرة بجمالها وتمتد سلسلة من الممرات الخشبية فوق سطح مستنقع المياه العذبة، حيث تشكل ممرات المشاة والجسور الخشبية شبكة حول المنتزه المحيط، كما تحتاج القيادة لأكثر من ساعة من بندر سيري بيغاوان لمشاهدة هذه الظاهرة المذهلة.

قصر السلطان الباهظ

يًعد Istana Nurul Iman، الذي تُرجم إلى “قصر نور الإيمان” أكبر مقر إقامة ملكي في العالم رسميًا مع 1788 غرفة مذهلة وأكثر من 250 حمامًا، ويعد قصر السلطان مشهدًا يستحق المشاهدة، كما يمزج المبنى الأنيق بين الطراز الماليزي التقليدي والطراز الإسلامي المعاصر سلسلة من الأسقف المقببة والقباب الذهبية تزين السطح الخارجي المحاط بالحدائق المشذبة، فهو يعتبر أفضل مكان للحصول على صورة من خلال نهر بروناي أو منتزه تامان بيرسياران داموان.[2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى