هل النوم بعد العصر مكروه .. ولماذا ؟ “

كتابة: Wallaa Soliman آخر تحديث: 23 مايو 2021 , 00:25

هل النوم بعد العصر غير مستحب

كان قد نبهنا بعض العلماء ومن بينهم الإمام إبن الجوزي ، إلى أن كرة النوم بعد العصر هذا الحديث ضعيف جداً وكان قد أشار إلى أن قد روي عن البعض أن الرسول صلى الله عليه وسلم قد ذكر ذلك في حديث عندما قال “من نام بعد صلاة العصر فأصيب في عقله فلا يلومن إلا نفسه” فقد شرع بعض العلماء ومن بينهم الإمام إبن الجوزي رحمه الله أن هذا هذا الحديث ضعيف جدا وغير صحيح ، وبناءا على ذلك لم يثبت صحة هذا الحديث.

فكل ما حدثنا عنه الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم لقوله -تعالى-: (وَمِنْ آيَاتِهِ مَنَامُكُم بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَابْتِغَاؤُكُم مِّن فَضْلِهِ)، فلم يتم تخصيص وقت معين مكروه للنوم فالنوم بصورة عامة مفيد جداً لصحة الإنسان كما أمرنا الله عز وجل في كتابه الكريم في قول (وَجَعَلْنَا نَوْمَكُمْ سُبَاتًا) ، كما يجب عند الاستيقاظ من النوم يجب أن تحمد الله عز وجل حيث كَانَ النَّبِيُّ صلى اللهُ عليه وسلم إِذَا استَيقَظَ مِن نَومِهِ قَالَ: “الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَحْيَانَا بَعْدَ مَا أَمَاتَنَا وَإِلَيْهِ النُّشُورُ.

سبب كراهية النوم بعد العصر

على الرغم من ضعف الحديث عن أن تلك الوقت غير محبب للنوم إلا أن بعض الناس تكرة لعدة أسباب منها:

  • الاعتقاد الخاطئ بأن نوم العصر قد يصيبك بالجنون.
  • بعض الناس يظنون أن نوم العصر قد يصيبك بمرض الوسواس القهري.
  • البعض يزعم أن في ذلك الوقت يكون خروج الجن نتيجة لغفلة الإنسان ونومة.[1]

آداب النوم

هناك الكثير من آداب النوم التي حثنا عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نتبعها ، من بين تلك الآداب :

  • يجب عليك أن تتوضأ قبل أن تنام فهذه سنه عن الرسول صلى الله عليه وسلم قال كما يجب عليك النفث في كفين اليدين ثم بعد ذلك البدء بقراءة ما تيسر من القرآن من سورة الإخلاص والفلق والناس ، ثم بعد تبدأ بالمسح على الرأس والوجه أيضاً ويتم تكرار ذلك ثلاثة مرات ، فكان قد تم ذكر ذلك حيث رواة البخاري أنه عن أمِّ المؤمنين عائشة -رضي الله عنها- أنّها قالت: (أنَّ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ كانَ إذا أوَى إلى فِراشِهِ كُلَّ لَيْلَةٍ جَمع كَفَّيْهِ، ثُمَّ نَفَثَ فِيهِما فَقَرَأَ فِيهِما: قُلْ هو اللَّهُ أحَدٌ وقُلْ أعُوذُ برَبِّ الفَلَقِ وقُلْ أعُوذُ برَبِّ النَّاسِ، ثُمَّ يَمْسَحُ بهِما ما اسْتَطاعَ مِن جَسَدِهِ، يَبْدَأُ بهِما علَى رَأْسِهِ ووَجْهِهِ وما أقْبَلَ مِن جَسَدِهِ يَفْعَلُ ذلكَ ثَلاثَ مَرَّاتٍ)، ثم بعد ذلك تبدأ بقراءة آية الكرسي مع آخر آيتين من سورة البقرة ، فقد جاء ذلك ذكرا لما ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث قال مَن قَرَأَ بالآيَتَيْنِ مِن آخِرِ سُورَةِ البَقَرَةِ في لَيْلَةٍ كَفَتَاهُ)،[٢٠] بالإضافة إلى قراءة سورة الكافرون لِقوْل رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم-: (اقرَأْ {قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ} ثمَّ نَمْ على خاتِمتِها فإنَّها براءةٌ مِن الشِّركِ).
  • يجب عليك الالتزام بالنوم على الجانب الأيمن من الجسم ، مع الالتزام أيضاً بوضع يديك اليمنى تحت الوجة أو الخد وقد جاء ذلك لما ورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم حيث قال (إِذَا أتَيْتَ مَضْجَعَكَ، فَتَوَضَّأْ وُضُوءَكَ لِلصَّلَاةِ، ثُمَّ اضْطَجِعْ علَى شِقِّكَ الأيْمَنِ).
  • من آداب النوم أيضا أن تغتسل أو تتوضأ قبل أن تتجه إلى النوم فقد رواه مسلم عن عبد الله بن أبي قيس -رضي الله عنه- أنّه قال: (سَأَلْتُ عَائِشَةَ عن وِتْرِ رَسولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ فَذَكَرَ الحَدِيثَ، قُلتُ: كيفَ كانَ يَصْنَعُ في الجَنَابَةِ؟ أكانَ يَغْتَسِلُ قَبْلَ أنْ يَنَامَ؟ أمْ يَنَامُ قَبْلَ أنْ يَغْتَسِلَ؟ قالَتْ: كُلُّ ذلكَ قدْ كانَ يَفْعَلُ، رُبَّما اغْتَسَلَ فَنَامَ، ورُبَّما تَوَضَّأَ فَنَامَ).
  • يجب عليك أيضا قبل أن تتجه إلي النوم أن تطفئ جميع المصابيح وأن تخمد النار المشتعلة ، وان تغلق الأبواب المفتوحة فقد ورد ذلك عن رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم حيث قال (أَطْفِئُوا المَصابِيحَ باللَّيْلِ إذا رَقَدْتُمْ، وغَلِّقُوا الأبْوابَ) ، فقد جاء ذلك حفاظاً عليك وعلى أموالك.
  • يجب عليك أيضا قراءة الأذكار قبل الذهاب الى النوم والدعاء فقد جاء ذلك وفقا لما ذكره رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث قال: (إذا أوَى أحَدُكُمْ إلى فِراشِهِ)[٢٤] إلى أن قال: (ثُمَّ يقولُ: باسْمِكَ رَبِّ وضَعْتُ جَنْبِي وبِكَ أرْفَعُهُ، إنْ أمْسَكْتَ نَفْسِي فارْحَمْها، وإنْ أرْسَلْتَها فاحْفَظْها بما تَحْفَظُ به عِبادَكَ الصَّالِحِينَ).
  • كما يجب عليك أيضا أن تغطي أي طعام مكشوف أو اواني ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم (غَطُّوا الإناءَ، وأَوْكُوا السِّقاءَ، فإنَّ في السَّنَةِ لَيْلَةً يَنْزِلُ فيها وباءٌ، لا يَمُرُّ بإناءٍ ليسَ عليه غِطاءٌ، أوْ سِقاءٍ ليسَ عليه وِكاءٌ، إلَّا نَزَلَ فيه مِن ذلكَ الوَباءِ. وفي روايةٍ : فإنَّ في السَّنَةِ يَوْمًا يَنْزِلُ فيه وباءٌ).
  •  كما يجب عليك الحرص على تجنب أي من الأمور التي قد تضيع عليك صلاة قيام الليل من بينهم الإفراط في السهر أو الأكل الكثير فكل هذه الأمور من شأنها أن تلهيك وتضيع عليك قيام الليل والحرمان من ثوابها.
  • يجب عليك الحرص على تنفيض أو المسح مكان النوم قبل أن تتجه إلى النوم وقد جاء ذلك في حديث شريف لرسول الله صلى الله عليه وسلم (إِذَا أَوَى أَحَدُكُمْ إلى فِرَاشِهِ، فَلْيَأْخُذْ دَاخِلَةَ إِزَارِهِ، فَلْيَنْفُضْ بهَا فِرَاشَهُ، وَلْيُسَمِّ اللَّهَ، فإنَّه لا يَعْلَمُ ما خَلَفَهُ بَعْدَهُ علَى فِرَاشِهِ).
  • تجنب النوم على البطن فهي من الأشياء المكروهة في النوم والتي كان قد نهانا عنها الرسول صلى الله عليه وسلم قال حيث قال لرجل كان مضطجعٍ على بطنِهِ: (إن هذه ضِجْعَةٌ لا يُحِبُّها اللهُ).
  • يجب عليك الحرص على الذهاب الى النوم في وقت مبكر حتى يرتاح جسمك بشكل كلي وأن ، تقوم لصلاة الفجر أو قيام الليل حيث رواه البخاري عن أبي برزة الأسلمي -رضي الله عنه- أنّه قال: (أنَّ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ كانَ يَكْرَهُ النَّوْمَ قَبْلَ العِشاءِ والحَدِيثَ بَعْدَها).[2]

اسم النوم بعد العصر

قد وردت بعض المسميات للنوم في أوقات مختلفة من بينهم نومة الضحى ، فهي تسمي بنومة الخرق والقيلولة هي التي تكون بعد الظهر وتكون قصيرة جداً فلا يستغرق النائم مدة طويلة أثناء النوم حيث أنه قبل العصر يستيقظ ، أما عن نومة بعد العصر فهي تسمي بنومة الحمق حيث يقول الله تعالى: «يا أيها الذين آمنوا ليستأذنكم الذين ملكت أيمانكم والذين لم يبلغوا الحلم منكم ثلاث مرات من قبل صلاة الفجر وحين تضعون ثيابكم من الظهيرة ومن بعد صلاة العشاء ثلاث عورات لكم..» (الآية 58 من سورة النور).

وكان أيضاً قد نهى عليه الصلاة والسلام عن السهر بعد العشاء وقال: (لا سمر إلا لمصل أو مسافر أو محروس) (رواه أحمد والترمذي).[2]

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق