ًلماذا يرتدي أطباء المستشفى المعاطف البيضاء

كتابة: menna samir آخر تحديث: 24 مايو 2021 , 10:59

لماذا يرتدي الأطباء المعاطف البيضاء

قد لا يبدو المعطف الأبيض القصير وكأنه قطعة ملابس مغيرة للحياة ولكن بالنسبة لطلاب الطب الذين يرتدونها لأول مرة عندما يبدؤون تدريب الأطباء فهذا هو بالضبط.

السبب الأول وراء اختيار الطبيب لارتداء اللون الأبيض هو سهولة التعرف عليه من قبل الزملاء والمرضى حيث بدأ التقليد في أواخر القرن التاسع عشر عندما بدأ الجراحون المدربون تبعهم الأطباء بعد ذلك بوقت قصير في ارتداء معاطف المختبر البيضاء كوسيلة لتمييز أنفسهم عن مقدمي الرعاية الصحية المحتالين الذين يحاولون رهن العلاجات المعجزة ولم يمارسوا العلاج التقليدي.

في الوقت الحاضر تتراوح الأسباب من رمز الاحتراف والنزاهة والالتزام الأسمى برعاية المرضى والمعاناة حيث يبدأ مباشرة بعد تخرج الطالب من الطب وحصوله على شهادته حيث أن ما يقرب من 97٪ من كليات الطب تقيم “حفل المعطف الأبيض” وهو طقس للمرور والانتقال من كونه طالباً إلى أن يصبح طبيباً.

إن اللون الأبيض يمثل شيئاً آخر أيضاً هو الحقيقة والشفافية وكلمة “صراحة” التي تعني “الصراحة” و “التحرر من التحيز العقلي” مشتقة من الفعل اللاتيني candor والذي يترجم إلى “أن يكون أبيضاً ومشرقاً”.[2][4]

تاريخ المعطف الأبيض

قبل أن يرتدي الأطباء المعاطف البيضاء كان معظم الأطباء في العالم الغربي يرتدون ملابس سوداء حتى أواخر القرن التاسع عشر كان الأطباء في الولايات المتحدة يرتدون ملابس رسمية سوداء مشابهة لبدلة التوكسيدو الحديثة.

كما حدث تحول من الأسود إلى الأبيض بسرعة كبيرة كما يتضح من لوحتين للفنان الأمريكي توماس إيكنز في عمله عام 1875 The Gross Clinic حيث يقوم الدكتور صمويل جروس وزملاؤه الأطباء الذين يرتدون بدلات سوداء بإجراء عملية جراحية على ساق الرجل وبعد أقل من 15 عاماً رسم إيكنز The Agnew Clinic الذي يصور مجموعة مختلفة من الأطباء هذه المرة يرتدون قمصاناً وأثواباً بيضاء يعملون على مريض آخر.

على الرغم من أن المعاطف البيضاء تساعد الأطباء على التميز في المستشفيات المزدحمة فمن المعروف أيضاً أنها تؤثر سلباً على المرضى حيث تصف “متلازمة المعطف الأبيض” أو “ارتفاع ضغط المعطف الأبيض” ارتفاع ضغط الدم الذي يعاني منه بعض الأشخاص عندما يطأون أقدامهم داخل مكتب الطبيب أو في جو طبي آخر حيث يتجاهل بعض الأطباء وخاصة أطباء الأطفال المعطف في بعض الأحيان للمساعدة في إراحة مرضاهم.

نظراً لأن كليات الطب اعتمدت منهجاً صارماً وموحداً قائماً على العلم حيث يعتقد المؤرخون أن الأطباء المرخصين اعتنقوا المعطف الأبيض لتمييز أنفسهم عن الأطباء الذين ليس لديهم أوراق اعتماد رسمية وممارسو المعالجة المثلية والمداجلون الذين يبيعون الجرعات وبحلول عام 1915 ارتدى جميع الأطباء المرخصين تقريباً في الولايات المتحدة المعاطف البيضاء.[1][4]

متلازمة المعطف الأبيض

الطبيب الذي يرتدي معطفاً أبيض ليس بالضرورة أن يكون حجرياً في غرف الطوارئ وغرف العمليات حيث فضل المرضى أن يرتدي الأطباء فقط أدوات التنظيف الطبية في حين أن هذا التفضيل قد يكون مؤشراً على ما يعتبر “احترافياً” لهذا المكان المحدد ويجادل البعض بأن المعاطف البيضاء تمثل خطراً متزايداً للإصابة بالعدوى المكتسبة من المستشفى (HAI).

  • في عام 2009 نظرت الجمعية الطبية الأمريكية في ربط المعاطف البيضاء في المستشفيات لم يتم تمرير القرار في حين أن كل شيء تقريباً يتلامس مع المريض يتم تعقيمه أو التخلص منه ووجدت إحدى الدراسات أنه بينما يغسل العاملون بالمستشفى كل يوم إلى يومين قاموا بغسل معاطف المختبر كل 12 يوماً وتم تشجيع اتخاذ تدابير إضافية في صناعة الرعاية الصحية من غسل المعاطف أو تطهيرها كثيراً أو حتى رفع الأكمام فالمعطف الأبيض ليس بالضرورة مثالياً لجميع الأطباء.
  • تُظهر “متلازمة المعطف الأبيض” التي يعود تاريخها إلى قرن من الزمان والتي تم توثيقها لأول مرة في عام 1896 أن قلق المريض بشأن الطبيب يمكن أن يتسبب في قراءات ارتفاع ضغط الدم لدى ما يصل إلى 30 بالمائة من المرضى في حين أنه قد يبدو بسيطاً على السطح إلا أن الأبحاث تثبت أن متلازمة المعطف الأبيض “يمكن أن تكون شديدة.
  • وجدت دراسة نشرت في مجلة نيو إنجلاند الطبية أن خطر الوفاة للمرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم ومتلازمة المعطف الأبيض هو ضعف ارتفاع ضغط الدم كما هو الحال بالنسبة للمرضى الذين يعانون من ضغط الدم الطبيعي ومتلازمة المعطف الأبيض.
  • انتشار العدوى أو بدافع القلق على المرضى الذين قد يعانون من رهاب شرعي قد يختار بعض الأطباء عدم ارتداء معطف أبيض لمجرد الراحة.

هل يفضل المرضى المعاطف البيضاء

قام الباحثون في جامعة ميشيغان بمسح 4000 مريض في 10 مراكز طبية أكاديمية أمريكية واكتشفوا أن ملابس الطبيب تؤثر على كيفية رؤية المرضى للطبيب ورضاهم العام عن رعايتهم ومع ذلك فإن أهمية الملابس ليست فقط حول المعطف نفسه ولكن أيضاً ما يلبس تحته.

الأطباء الذين كانوا يرتدون معطفا أبيض فوق ملابس العمل كان ينظر إليهم من قبل المرضى على أنهم أكثر معرفة وجدير بالثقة ورعاية ودود وتعتبر وجهة النظر هذه أكثر شيوعاً لدى المرضى الأكبر سناً الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاماً حيث سجل الأطباء الذين ارتدوا الدعك الطبية تحت معطف أبيض أعلى نتيجة في رضا المرضى وموافقتهم واحتل الأطباء الذين كانوا يرتدون ملابس العمل فقط بدون معطف أبيض المرتبة الثالثة في الدراسة.[2]

لماذا تحصل الممرضات على المعاطف البيضاء

في العديد من المؤسسات تعد APRNs / ممرضات الممارسات وممرضات / مديرو الوحدات ومديرو الممرضات ومدراء الممرضات المساعدون وقادة الممرضات الإكلينيكيون والمتخصصون في التمريض الإكلينيكيون والمعلمون السريريون جميعاً أدواراً ترتدي فيها الممرضات المعاطف البيضاء.

هناك ممرضات مهمتهم الرئيسية هي RN بجانب السرير في وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة وهناك يرتدوا الزي المعقم الذي توزعه المستشفى في بداية كل وردية ثم يقوموا بإعادتها في نهاية الوردية وكذلك في وحدات البالغين يسمح لهم بارتداء أي علامة تجارية أو أي نمط يقوموا باختياره.[3]

ما هو طول المعطف الأبيض الذي يرتديه طلاب الطب

  • يعمل المعطف الأبيض القصير كنقطة انطلاق للمعطف الأبيض الأطول الذي يتقدم إليه العديد من الطلاب عند الانتهاء من دراستهم حيث يرى الطلاب الذين يبدؤون دراستهم في كلية الطب أن تعليمهم ودورهم كأطباء مستقبليين يتطلعون إلى أن يكونوا جديرين بالمعطف الأبيض الطويل حيث يرمز المعطف الأبيض إلى الجزء المهم الآخر من التعليم الطبي للطلاب وهو معيار الاحتراف والرعاية وشعار للثقة التي يجب أن يكسبوها من المرضى.
  • بالنسبة للمقيمين في السنة الأولى المعاطف البيضاء قصيرة وعادة ما تكون بطول الورك وبمجرد الانتهاء من تلك السنة الأولى يرتدون معطفاً أطول يصل إلى الركبتين وقد لا يلاحظ المرضى الفرق.[5]

حفل المعطف الأبيض

بدأ حفل المعطف الأبيض لطلاب الطب الوافدين في عام 1993 عندما وضعه الطبيب أرنولد ب. جولد في كلية الأطباء والجراحين بجامعة كولومبيا في نيويورك حيث بدأ الطبيب جولد هذه الممارسة لأنه يعتقد أن طلاب الطب يجب أن يدركوا معايير ومسؤوليات المهنة قبل أن يبدأوا التدريب الرسمي وقال إنه يجب على الطلاب إعلان التزامهم وقبول التزامهم بالمهنة قبل بدء الدراسة في كلية الطب.[4]

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق