متى تبدأ تربية الطفل ؟ ” بأي عمر واي قواعد

كتابة: alaa saad آخر تحديث: 26 مايو 2021 , 07:06

متى تبدأ تربية الطفل

قد يعتقد البعض أن الطفل حتى لو كان عمره 5 أشهر لا يزال صغيراً ولا يميز سلوك الآخرين عن بعضهم البعض، لأنّه لا يفهم الأشياء التي تحدث من حوله ومع ذلك، فإنّ هذا المفهوم خاطئ لأنّ الطفل في هذا العمر ذكي للغاية ويمكنه ملاحظة أيّ تفاصيل صغيرة تحدث أمامه، لذلك يجب أن تبدأ تربية الطفل في حوالي 5 أشهر، حيث يجب القيام بذلك ومعرفة الفرق بين الخير والخطأ في وقت مبكر جدًا.

إذا فعل الطفل شيئًا أو قام بضرب أحد الوالدين عندما يتصرفان في سلوك يزعجه، فإنّ الخلاف المباشر والفوري بهذا السلوك يعلم الطفل أنّه لا بأس في ضرب البعض أو ضرب الآخر عندما يشعر بالغضب منه، ومن بعد منتصف العام الثاني للطفل يجب على الآباء أنّ يتحلوا بالصبر لأنّ توتره غالبًا ما يكون نتيجة عدم قدرته على التعبير عن نفسه.

يجب على الوالدين طلب الطلب للتوقف فورًا عندما يعبر عن غضبه بالعض أو الضرب أنت أو أخيه، فخذه برفق إلى غرفة أخرى حتى يهدأ أو يتركه مع ضمان سلامته في الغرفة، وشتت انتباهه قدر الإمكان ولا تضربه مهما حدث.

كيف تكون هذه التربية

يركز العديد من الآباء الانتباه على درجات أبنائهم والأنشطة اللامنهجية، مثل التأكد من أنّ الأطفال يدرسون ويقومون بواجبهم المنزلي ويمارسون كرة القدم أو دروس الرقص في الوقت المحدد، ولكن في كثير من الأحيان، لا يجب ننسى تخصيص الوقت والجهد لرعاية عنصر آخر لنجاح الطفل ونموه، حيث له نفس الأهمية، وربما أكثر أهمية كونه شخصًا صالحًا، فقد يكون من السهل نسيان أهمية مواجهة الرسائل المنتشرة للإشباع الفوري والاستهلاك والأنانية السائدة في مجتمعنا.

إذا أردنا تربية الأطفال الذين هم أناس لطيفون حقًا، فيمكننا المساعدة في توجيه أطفالنا نحو العادات والسلوكيات التي تعزز سمات الشخصية الإيجابية مثل اللطف والكرم والتعاطف مع من هم أقل حظًا أو الذين يحتاجون إلى المساعدة في هذا العمر.

قواعد تربية الطفل

تتمثل القواعد التي يجب إتباعها عند تربية الطفل فيما يلي:

يعتبر الذكاء العاطفي والتعاطف أو القدرة على وضع نفسك مكان شخص آخر والنظر في مشاعره وأفكاره إحدى السمات الرئيسية للأشخاص الطيبين، حيث أظهرت الدراسات أن الحاصل العاطفي المرتفع القدرة على فهم مشاعر المرء ومشاعر الآخرين  هو عنصر مهم للنجاح في الحياة ولتشجيع التعاطف لدى طفلك، اطلب منه التحدث عن مشاعره وتأكد من علمه أنك تهتم بها، وإظهار طرق لإدارة العواطف، والعمل بإيجابية على إيجاد حل.

  • تشجع الطفل على رفع مكانة الآخرين

على الرغم من أن قصص الأطفال الذين يتعاملون مع العنف والسلوكيات السيئة الأخرى غالبًا ما تتصدر عناوين الصحف، إلا أنه من الصحيح أنّ العديد من الأطفال يقومون بأعمال جيدة بهدوء أثناء حياتهم الطبيعية، سواء كان ذلك يجعل الصديق يشعر بتحسن عندما يكون محبطًا أو منزعجًا من مركز المجتمع.

  • تعليم الطفل التطوع

سواء كان طفلك يساعد جارًا أكبر سنًا عن طريق كنس الرصيف أو مساعدتك في تعبئة بعض السلع المعلبة في الصناديق والتبرع لملاجئ الأسرة، يمكن للعمل التطوعي تشكيل شخصية طفلك.عندما يساعد الأطفال الآخرين، يتعلمون التفكير في احتياجات أولئك الأقل حظًا منهم ويمكنهم الشعور بالفخر لأنفسهم لتغيير حياة الآخرين.

  • تقديم المكافآت باعتدال

يجب أن تضع في اعتبارك عند تشجيع الأطفال على مساعدة الآخرين على عدم مكافأتهم على كل عمل صالح، فبهذه الطريقة لن يربط طفلك التطوع بالحصول على الأشياء لنفسه وسيتعلم أنّ الشعور الجيد بمساعدة الآخرين سيكون مكافأة في حد ذاته.

  • نموذج السلوك الجيد

ضع في اعتبارك كيف تتفاعل مع الآخرين حتى عندما لا تشاهد طفلك، فإذا كنت ترغب في تربية طفل جيد، فتصرف بالطريقة التي تريد أن يتصرف بها طفلك، فتذكر أنك تربي شخصًا سيخرج إلى العالم ويتفاعل مع الآخرين لبقية حياته وهذا الشخص الصغير، بينما يكبر سيكون على مائدة العشاء معك ويتفاعل معك كل يوم، حيث يمكنك أن تلعب دورًا مهمًا في تشكيل مدى حسن سلوك طفلك.

  • عامل الطفل بلطف واحترام

الطريقة الأكثر فعالية لجعل الأطفال يتحدثون إليك ومع الآخرين بطريقة محترمة والتفاعل مع الآخرين بطريقة لطيفة هي القيام بذلك بنفسك عندما تتفاعل مع طفلك.

  •  قم بتأديب الطفل باستمرار

 تتضمن بعض الأسباب العديدة التي تجعلنا بحاجة إلى الانضباط حقيقة أن الأطفال الذين يتم إعطاؤهم قواعد وحدود وتوقعات واضحة مسؤولون وأكثر اكتفاءً ذاتيًا، ومن المرجح أن يتخذوا خيارات جيدة وأكثر عرضة لتكوين صداقات وأن يكونوا سعداء، فبمجرد أن ترى مشاكل سلوكية مثل الكذب أو التراجع ، تعامل معها بحب وتفهم وحزم.

  • تعليم الطفل أن يكون شاكرًا

يجب تعليم طفلك كيف يكون ممتنًا، فالامتنان يعتبر عنصرًا أساسيًا في تربية طفل جيد، حيث ينبغي عليك تعليم طفلك أن يقول لك شكرًا، وبالنسبة لأشياء مثل هدايا أعياد الميلاد والعطلات، تأكد من أنّ طفلك يعتاد على كتابة بطاقات الشكر.

  •  أعطي الطفل مسؤوليات

فعندما يكون لدى الأطفال قائمة متوقعة من الأعمال المنزلية المناسبة لعمرهم للقيام بها في المنزل، مثل المساعدة في ترتيب الطاولة أو تنظيف الأرضية، فإنهم يكتسبون إحساسًا بالمسؤولية والإنجاز، كما أنّ العمل الجيد والشعور بالمساهمة في أسرة جيدة يمكن أن يجعل الأطفال يشعرون بالفخر بأنفسهم ويساعدهم على أن يصبحوا أكثر سعادة.

  • الحزم في بعض المواقف

حتى لو كان عمره 5 أشهر فقط يمكن اتباع طريقة الحزم في الطفل من خلال عدم التسامح معه في القواعد والأعمال المنزلية وعدم الانسحاب من أي قرار يتخذه، مثل إعطاء الطفل ما هو يشتهى ويطيع بكائه.

  • تجنب الأساليب العنيفة

يجب تجنب اللجوء إلى الضرب أو التوبيخ أو الصراخ في وجه الطفل ، حتى لو كان صغيرًا جدًا، وذلك لعدة أسباب منها تعلم اللجوء إلى الضرب لأنّه من هذا العمر يبدأ في التقليد كل من حوله وخاصة عائلته، وبهذه الطريقة يساهم الوالدان في تعزيز السلوك الجيد للطفل مع تقدمه في العمر، خاصة وأن كل عمر له خصائصه الخاصة من حيث أساليب التربية الجيدة.

أمور يجب تجنّبها عند تربية الطفل

  • تجنب المبالغة في الحزم والصرامة: يجب على الآباء وضع معايير مقبولة لسلوك أطفالهم من خلال وضع معايير عالية جدًا والتأكيد على ذلك، حيث يشعر الطفل أنه غير قادر على النجاح أو أنه لا يستطيع التحكم في نفسه ويتصرف بشكل صحيح عندما يكون بعيدًا عن والديه.
  • تجنب إهمال الطفل: من المهم تحذير الطفل من الأشياء الخطيرة، مثل لمس الموقد الساخن، لأنّه لا يمكن الاعتماد على الطفل في تجنب هذه الأشياء لأنه غير مدرك لخطرها.
  • تجنب انتقاد الطفل أو ضربه: إن ضرب الطفل وانتقاده يزيد من اكتسابه للسلوك العدواني في المستقبل، لذلك يجب على الوالدين أن يفهموا أن كل ما يأتي من الطفل هو من باب الفضول وحب الاكتشاف، وليس لأنه طفل فقير، وعلى سبيل المثال عندما يحاول الطفل الإمساك بذيل قطة، فإن الفضول هو ما يدفعه إليها وليس لأنه طفل شرير أو سيء لذلك، فإن الضرب أو الانتقاد لن يساعده في تعليمه السلوك السليم في القطط.
  • تجنب دائمًا قول كلمة لا: فالكلمة ليس لها قوة تفقد تأثيرها عند استخدامها بشكل مفرط مع الطفل، والأفضل استخدام البدائل والمعوقات بإعادة صياغة الرفض أو المنع، بدلًا من منع الطفل من استخدام السكين بقول: افعل لا تستخدم السكين، حيث يمكنك القول: هذا السكين حاد، يمكنك استخدام هذه الملعقة الكبيرة.[1]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق